Top


مدة القراءة:2دقيقة

الصوم وأثره في تهذيب النفوس وصحّة الأبدان

الصوم وأثره في تهذيب النفوس وصحّة الأبدان
الرابط المختصر

جاء ذكر شهر رمضان شهر الخير والبركة في العديد من آيات الله سبحانهُ وتعالى وذلك لأهمية هذا الشهر الكريم عند الله تعالى وعند عباده الصالحين الذين ينتظرون قدومه في كل عام ليقوموا بالعبادات المفروضة عليهم بمحبةٍ وإخلاص دون أي تذمّر أو ملل، فيمايلي سنُسلط الضوء على أثر الصوم ودوره في تهذيب النفوس وصحّة الأبدان.




أولاً:

إنّ الصيام هو مدرسة إيمانيّة تعمل على تزكية النفس وعلى مدّها بكميّةٍ كبيرة من الطاقة الإيجابيّة والروحانيّة، فالصيام مثلاً يُصفي روح المسلم ويُبعده عن الشر وعن القيام بأي فعلٍ خاطئ، والصيام يزرع الخشوع في قلب الصائم ويُقرّبه من الله تعالى ويجعله يعمل جاهداً للحصول على رضاه.

ثانيّاً:

إنّ الصيام يزرع العفة في نفس الصائم، وذلك لأنّهُ دائماً ما يُذّكر الإنسان بأن الله تعالى معه أينما ذهب ورحل، وبأنّه يُراقب تصرفاته وأعماله، وهذا ما يدفعه إلى تنفيذ أوامره والابتعاد عن جميع المعاصي والأشياء التي نهى عنها الله تعالى.

ثالثاً:

يمدّ الصيام الإنسان بالعديد من الصفات الإيجابيّة الرائعة كصفاء النفس، الشفافيّة، الإشراق، وطهارة القلب، فالإنسان الصائم الذي يذوقُ حلاوة الإيمان، وحلاوة العبادة يشعر بأنه قريب من الله تعالى وبأنّ الله سيستجيب دعاءه وسيُحقق له كل ما يتمناه، وهذا مايُساعد على بعث الرضى في قلبه ليُبعده عن أشكال التذمر، وهنا نذكر قوله تعالى: (وإذا سألك عبادي عنّي فإنّي قريبٌ أُجيبُ دعوة الداع إذا دعان، فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلّهم يرشدون).

رابعاً:

إنّ شهر رمضان هو فرصةٌ ثمينة للتخلّص من الذنوب والمعاصي المرتكبة، حيث أنّ صيام المسلم وقراءته للقرآن الكريم يجعل الله سبحانهُ وتعالى يغفر له جميع ذنوبه، لهذا فإنّ الصيام يُعتبر نقطة تحوّل إيجابي في سلوك الإنسان، وهذا ما أكدُه قول الرسول صلّى الله عليه وسلم في حديثه الشريف: (من صام رمضان إيماناً واحتساباً غُفر لهُ ما تقدّم من ذنبه).

إقرأ أيضاً: 6 آداب لقراءة وتلاوة القرآن الكريم

خامساً:

يمدّ الصيام الإنسان بقوة الاحتمال والصبر، ويدفعهُ إلى التحكّم بشكلٍ عقلاني بغرائزه وميوله، فالإنسان الصائم مثلاً يجوع ولا يأكل، يعطش ولا يشرب، ويعف وبجانبهِ زوجته، وذلك لأنّهُ يستند إلى إرادته القويّة وضميرهِ الصاحي، ويتحمّل كل هذه المشاق ليكسب رضا الله تعالى.

سادساً:

يحمي الصيام الإنسان من التعرّض للعديد من الأمراض الخطيرة التي قد يُصاب بها، فهو مثلاً يقوي الجهاز المناعي ويُحسن من صحة القلب والجهاز الهضمي، ويقي الإنسان من الإصابة بأمراض الضغط والكوليسترول، كما ويُساعد على استرخاء الأعصاب وحماية الذاكرة من الإصابة بالضعف والنسيان، بالإضافة لدوره المهم في تنظيف الجسم من مختلف أنواع السموم والجراثيم التي تتراكم خلال السنة.

إقرأ أيضاً: 10 فوائد صحيّة للصيام في رمضان


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:الصوم وأثره في تهذيب النفوس وصحّة الأبدان






تعليقات الموقع