Top


مدة القراءة:9دقيقة

أنواع الرجال في الحب والعلاقات العاطفية الزوجية وكيفية التعامل معهم

أنواع الرجال في الحب والعلاقات العاطفية الزوجية وكيفية التعامل معهم
الرابط المختصر

رغم عدم وجود شخصية تتطابق تطابقاً تامّاً مع شخصيةٍ أخرى، إلَّا أنَّ هناك خطوطاً رئيسة يمكن أن تُصنَّف على أساسها أنواع الرجال في الحب والعلاقات العاطفية، والتي يمكن أن تساعد النساء اللواتي يَبحثن دائماً عن طرائق ووسائل لفهم الرجال فهماً أكبر، ومعرفة كيفية التعامل معهم.




لذلك سنتحدَّث في مقالنا اليوم عن أنواع الرجال في الحب والعلاقات العاطفية، وبعض الصفات التي تُميِّز كلَّ نوع، وكيفية التعامل معه؛ لذا تابعي معنا عزيزتي السطور التالية لتعرفي أكثر:

1. الرجل الذي يخاف من الارتباط:

لا يحبُّ الرجل الذي يخاف من الارتباط التقيّد بعلاقةٍ رسميةٍ أو زواج، ويتردَّد في الاستثمار عاطفياً في العلاقة، ويخاف من الارتباط وتحمُّل المسؤولية، ويعدُّه تقييداً لحريته؛ وهذا النوع من الرجال موجودٌ بكثرة.

ينتج الخوف من الارتباط عادةً عن أسباب مختلفة، مثل: المرور بتجربة سابقة فاشلة، أو رؤية تجارب زوجية فاشلة في الوسط المحيط، أو الخوف من فشل العلاقة، أو الخوف من الروتين والملل.

صفات الرجل الذي يخاف من الارتباط:

قد يتصف الرجل الذي يخاف من الالتزام والارتباط بأنَّه:

  • يتجنَّب تعريفك على عائلته وأصدقائه المقربين، ويتلافى ظهوركما معاً في المناسبات الاجتماعية.
  • لا يعدُّ علاقتكما من أولوياته، ولا من الأمور الأساسية في حياته.
  • يعاني من الركود نسبياً في المُضِيّ قدماً في العلاقة والتقدم فيها.
  • قليل التواصل معك، والذي يُعدُّ -وفقاً للعديد من الدراسات- أحد الأسباب الرئيسة التي تثير الشكوك والمخاوف من أن تكوني في علاقةٍ مع شخصٍ غير ملتزم ويخاف من الارتباط.

طريقة وكيفية التعامل مع الرجل الذي يخاف من الارتباط:

إليكِ عدداً من الطرائق للتعامل مع هذا النوع من الرجال في حال أردتِ أن تمضي قدماً في هذه العلاقة:

  • تحدّثي معه حول سبب خوفه من الارتباط، وذلك من خلال إقامة حوارٍ صادقٍ ومنفتحٍ وصريحٍ وجدّيٍّ لفهم سبب تخوّفه من الالتزام، ولتضعا معاً أُسُساً ثابتةً لعلاقةٍ جديةٍ وطويلة الأمد.
  • حاولي أن تعرفي فيما إذا كان شريكك يرغب فعلاً بأن تنجح العلاقة فيما بينكما، أم أنَّه يتذرَّع بالخوف من الارتباط؛ فمثلاً: أن يسعى إلى الحصول على دعمك ودعم الأصدقاء أو العائلة أو المعالِج للتعامل مع هذه المخاوف، والذي يُعدُّ دلالة على أنَّه جادٌّ في علاقته بك.
  • إذا لم يكن بإمكانكِ تحمُّل هذا النوع من الرجال، ووجدتِ أنَّ خوفه من الارتباط يُعيقك من الحصول على العلاقة الملتزمة التي تبحثين عنها؛ فعليك أن تفكّري بنفسك وتبتعدي فوراً.

2. الرجل المُسيطر:

يُعدُّ هذا النوع من الرجال من أصعبهم في الحب والعلاقات العاطفية، والذي يتطلّب من المرأة تركيزاً وفنَّاً في التعامل معه؛ فهو يسعى إلى التحكم بكلِّ زمام الأمور والسيطرة والاستبداد والهيمنة في علاقته مع الشريك.

صفات وعلامات الرجل المُسيطر:

إليكِ بعض الصفات أو العلامات التي قد تستدلين من خلالها على أنَّ الرجل أو الزوج من النوع المسيطر:

  • يحاول أن يُسيطر على أفعالكِ حتَّى في أصغر الأمور، مثل: الطعام، واللباس، وغيرها.
  • يحاول السيطرة عليكِ من خلال الصراخ والغضب، أو قد يعتدي عليكِ بالضرب أو إلقاء أشياء أو فعل أيِّ شيء آخر لإلحاق الأذى الجسدي بكِ.
  • يستخدم أسلوب النقد والسخرية معكِ، كما يتعامل ويتصرّف بطريقة فوقيّةٍ عليكِ.
  • يسيطر على الأمور المالية في المنزل، بما في ذلك راتبكِ.
  • يحاول إحراجكِ أمام الآخرين كلَّما سنحت له الفرصة بذلك.
  • يستخدم الغيرة كوسيلةٍ للسيطرة والضغط عليكِ للانصياع لأوامره.
  • يظنُّ أنَّه محقٌّ وعلى صوابٍ دائماً، وأنَّه لا يمكن أن يخطئ في رأيه مهما كان الموضوع.

طريقة وكيفية التعامل مع الرجل المُسيطر:

يحتاج التعامل مع الرجل المسيطر إلى الذكاء والتعامل بحكمة من قِبَل شريكته، وذلك من خلال:

  • إجباره على الإنصات إليكِ من خلال التحدث إليه بطريقة مباشرة، ودون تردُّد أو خوف.
  • عدم الاستسلام للضغط الذي يُمارسه عليكِ.
  • التعبير عن الرأي بثقة، ودون خوفٍ أو تردُّد.
  • إظهار الهدوء واللامبالاة عند اتخاذه لأيِّ موقفٍ أو رأيٍ مُضَاد لكِ.
  • التمسك بآرائك بقوة، والتدرب على إبداء الرأي دون أدنى تردُّد أو شعور بالخوف، مع التحلي بالبراعة في المواجهة؛ حتَّى لا يتصيد أيَّ نقاط ضعفٍ في شخصيتك.
  • التعرُّف على السبب الرئيس لاتصاف الرجل أو الشريك بالسيطرة، ومحاولة الوصول إلى حلول له.
إقرأ أيضاً: 9 علامات تشير إلى أنَّ الشريك يستغل علاقته معك بشكلٍ سيء

3. الرجل الاتكالي:

يعتمد هذا النوع من الرجال على المرأة في علاقاته العاطفية، ولا يتحمَّل أيَّ مسؤولية، ويتكل على شريكته اتكالاً مُطلَقاً لتلبية جميع احتياجاته الاجتماعية والعاطفية، وغيرها.

صفات الرجل والزوج الاتكالي:

إليكِ بعض الصفات التي تدل على أنَّ الرجل أو الزوج شخص اتكالي:

  • لا يعتمد على نفسه مطلقاً، ويطلب من الآخرين تلبية احتياجاته والقيام بالمسؤوليات نيابةً عنه.
  • شخصٌ غير مبالٍ، ولا يهتمُّ لأحد، ولا يتحمَّل مسؤوليته وواجباته ودوره كأب أو زوج.
  • رجلٌ أنانيٌّ لا يهتمّ إلَّا برغباته واحتياجاته الخاصة، ولا يفقه في المقابل أيَّ شيءٍ عن المسؤولية والشراكة الزوجية.
  • ضعيف الشخصية، ويتسامح مع سوء المعاملة ويتجاهلها؛ ممَّا يجعله هدفاً لسيطرة وتسلُّط الآخرين عليه.

طريقة وكيفية التعامل مع الرجل والزوج الاتكالي:

في حال لاحظت المرأة في مرحلة الخطبة أو العلاقة مع الشريك وجود بعض الصفات التي تدل على أنَّ هذا الرجل اتكالي، وكانت غير قادرةٍ على التوافق مع ذلك؛ فيمكنها أن تنسحب من العلاقة قبل أن تتزوَّج به.

أمَّا في حال كانت متزوجة أصلاً من رجل اتكالي، فيجب أن تتحدث معه وتصارحه بعدم قدرتها على تحمُّل المسؤوليات لوحدها، وأنَّ له دوراً أساسياً وواجبات كزوج وأب في المنزل، وتُغيِّر أيضاً من بعض سلوكاتها مثل: عَدَم القيام بالمهام المطلوبة من زوجها بالنيابة عنه، وتركها له للقيام بها تدريجياً، وعدم التنازل عن ذلك؛ مع التحلي بالصبر واللين والمثابرة، وتنويع المحاولات، ومنحه مزيداً من الوقت إلى أن يتغيَّر.

4. الرجل البخيل:

يعدُّ الرجل البخيل من أصعب وأقبح أنواع الرجال في الحب والعلاقات العاطفية، وهذه صفة ذميمة لا تقتصر على البخل بالمال فحسب، بل بالعواطف والمشاعر أيضاً.

صفات الرجل البخيل:

كيلا يُخلَط بين الرجل البخيل والرجل القليل الحيلة أو الحريص، إليكِ بعض الصفات التي تدلُّ على بخل الرجل:

  • يحاول استغلال مصادر دخلك وإغلاق محفظته بالمقابل، ويعدُّ هذا من أقوى العلامات القاطعة على البخل عند الرجل.
  • يتحدث عن الأسعار دائماً، حتَّى وإن لم يكن هناك داعٍ لذكرها، أو كانت لا تتعلَّق بالحديث الرئيس.
  • يخلق أيَّ عذرٍ لرفض طلب زوجته أو شريكته للخروج معها إلى مطعمٍ أو قهوة، خشيةً من إنفاق المال عليها.
  • يشتري الأشياء الرخيصة، حتَّى لو لم تكن نوعيتها جيدة أو شكلها جميل.
  • يبحث دائماً عن مبررات لبخله.

كيفية التعامل مع الرجل البخيل:

في حال كنتِ في مرحلة الخطوبة، فيمكنك أن تختبري طباع شريكك المالية وعاداته في الإنفاق والادخار؛ وفي حال كان بخيلاً ولم يكن قادراً على التخفيف من بخله، فلن تتمكَّني غالباً من تغييره كلياً.

إذا استطعتِ الوصول معه إلى حلٍّ وسط يجعل الحياة معه ممكنة، فاستمري في علاقتك؛ وإذا لم تكوني قادرةً على تحمّل هذه الصفة، فامضي قُدُمَاً وغادري هذه العلاقة؛ أمَّا في حال كنت متزوجةً من رجلٍ بخيل، يمكنك أن تحاولي تأمين دخلك الخاص -حتَّى وإن كان متواضعاً- لتعويض النقص الذي يخلِّفه زوجك البخيل عليك وعلى أطفالك.

حاولي معرفة الأسباب والدوافع الكامنة خلف بخل زوجك، والتي قد تساعدك على فهمه والتعامل معه؛ وأيضاً واجهي زوجك البخيل، وتحدثي معه حول مشاعرك إذا كان من النوع الذي يتقبَّل النقاش، لكن لا تستخدمي أبداً كلمة بخل في أثناء حواركما، واشرحي له كيف يؤثِّر حرصه وتوفيره للمال في حياتكم وحياة أطفالكم.

إذا كنت قد جربت الأساليب الممكنة كافة مع زوجك البخيل، ولم تنجحي في جعله يتراجع عن هذه الصفة أو يغيرها؛ فيُعدُّ الانفصال الحل الأخير.

إقرأ أيضاً: كيف تتعاملين مع زوجك البخيل عاطفياً بذكاء؟

5. الرجل الخائن:

تُعدُّ خيانة الرجل لزوجته أو شريكته من أكثر المواضيع التي تؤلم المرأة وتدمرها، وتجعلها تقف عاجزةً عن التعامل معه؛ كما يُعَدُّ الرجل الخائن من أسوأ أنواع الرجال في الحب والعلاقات العاطفية بالنسبة إلى أيِّ امرأة.

صفات وعلامات الزوج الخائن:

  • اهتمامه المفاجئ بمظهره العام وتغيير شكله، وذلك بعد أن كان لا يولي اهتماماً كبيراً بملبسه أو رائحة عطره، أو حتَّى لياقته البدنية.
  • عدم إنصاته إلى ما تقولينه، وكأنَّ ذهنه مشغول بغيرك.
  • ينظر إلى هاتفه بكثرة، ويكون دائم الانشغال به، ويتفقَّد الرسائل والمكالمات باستمرار دون سبب.
  • ينفعل بشكلٍ غير طبيعيٍّ عند تعامله معك، فالشجار والجدال فيما بينكما في أعلى مستوياته.
  • علاقتكما الجنسية في أدنى مستوياتها، فلا يُبدي اهتماماً بمشاركة السرير معك، ودائم الحجج والأعذار للخروج من غرفة النوم.
  • البرود في التعامل معك، حتَّى عند حدوث لقاء حميمي فيما بينكما.

أسباب الخيانة الزوجية:

قد تتعدَّد الأسباب التي تدفع الرجل إلى خيانة زوجته، ونذكر منها:

  • عدم الرضا الجنسي في العلاقة الزوجية، والذي يُعدُّ السبب الأبرز للخيانة.
  • عدم الرضا العاطفي بالتزامُن مع عدم الرضا الجنسي، وفقدان الحب بين الزوجين.
  • الإهمال الزوجي وقلَّة الاهتمام، والذي قد يكون محفزاً قوياً للخيانة الزوجية.
  • الرغبات الجنسية، والفضول الجنسي، والرغبة في استكشاف تجارب جنسية متنوعة.
  • إنكار التقدُّم بالعمر، فمثلاً: يلجأ الرجل الأربعيني إلى إقامة علاقة مع فتاة في العشرين، ليثبت لنفسه أنَّه ما زال في عزِّ شبابه، وأنَّه مرغوب من قِبَل النساء.
  • سهولة الخيانة، والتي أصبحت متاحة وسهلة في عصر الاتصالات.
  • الندم على الزواج أو على اختيار الشريك.

طريقة التعامل مع الزوج الخائن:

ليس هناك مبرر للخيانة مهما كانت الأسباب، وقد لا يكون الطلاق هو الحل الأمثل أو المُتَاح أمام العديد من النساء في حالة الزوج الخائن؛ لذلك إليكِ بعض الطرائق للتعامل مع هذا النوع:

  • حاولي التحلي بالهدوء والحكمة والعقلانية قبل أن تُبادري بالقيام بأيِّ تصرف للتعامل مع هذه المشكلة، وابتعدي تماماً عن كلمة (طلاق).
  • حاولي التعرف على طبيعة زوجك الجنسية، فقد يُعاني من طاقة جنسية مفرطة تدفعه إلى الخيانة، وساعديه في إشباع هذه الرغبات.
  • في حال كان الرجل خائناً بطبعه، فالانفصال هو الحل الأمثل؛ أمَّا في حال كانت نزوة لمرة واحدة، وكنت قادرة على الاستمرار، فيمكنك منح زوجك فرصة ثانية وإعادة إصلاح العلاقة فيما بينكما.
  • لا تتعاملي مع زوجك كمتهمٍ طوال الوقت، وتُوجِّهي إليه اتهامات وتلميحات مقصودة.
  • تجنَّبي فضح زوجك أمام أهله أو أهلك، وحافظي على صورته أمام الآخرين.
  • نعاني جميعنا من عيوب معينة؛ لذا راجعي نفسك دون توبيخ أو تأنيب أو جلد للذات، فقد يكون الحل بين يديك.
إقرأ أيضاً: الخيانة الزوجية، تعريفها، أسبابها، وأنجح الطرق للتعامل معها

6. الزوج الظالم:

الرجل الظالم رجل تجاوز حدود ما شرَّعه الله وأوصى به رسوله من حسن التعامُل مع الزوجة وإكرامها؛ إذ حرَّم الله تعالى الظلم بين العباد بكلِّ أشكاله، وحرَّمه على نفسه.

صفات الزوج الظالم:

  • يفتقد أيَّ نوعٍ من العطف والحنان خلال تعامله مع زوجته.
  • يشعر بالمتعة والراحة عندما يتعامل بظلمٍ مع زوجته أو أطفاله.
  • يتلذذ باحتقار زوجته، أو بالتعامل معها بعنف وشدة.
  • يُجبِر زوجته على الخضوع لأوامره والانصياع لها.

أشكال ظلم الزوج لزوجته:

يأتي ظلم الزوج لزوجته بأشكال وصور مختلفة، فقد يكون:

  • ظلماً مادياً: حيث يُقصِّر بحقوق زوجته المادية رغم قدرته على ذلك.
  • ظلماً معنوياً: يتمثَّل في عدم احترام الزوج الظالم لزوجته، وإهمالها، وعدم تقديرها، وتوجيه الإهانات إليها، والتقليل من شأنها أمام الآخرين، بل وحتَّى أمام أبنائها.
  • ظلماً جسدياً: قد يصل ظلم الزوج لزوجته إلى أشد أشكاله وحشية، حيث تُسوِّل له نفسه أن يتطاول على زوجته بالضرب والتعذيب الجسدي؛ الأمر الذي يدمر زوجته جسدياً ونفسياً، ويُهدِّد الزواج بأكمله.

طريقة وكيفية التعامل مع الزوج الظالم المتسلط:

  • حاولي التحلي بهدوء الأعصاب، وعدم الانفعال أمام زوجك.
  • استعدِّي نفسياً للتعامل مع قساوته بطريقةٍ لا تُقلِّل من قيمتك وكرامتك.
  • تلافي إثارة غضبه، وتعاملي معه بكلِّ هدوء، وتجنَّبي الدخول معه بأيِّ نقاشٍ أو جدال.
  • لا تسمحي لقسوته بأن تؤثِّر في ثقتك بنفسك وإمكاناتك التي تتميزين بها.
  • اعتني بزوجك واحتويه بحبك، وأشعريه بأنَّه أمانك وراحتك، فقد يساعد ذلك في التخفيف من طبعه الحاد.
  • تحلَّي بالصبر، والجئِي إلى الله، وشجِّعي زوجك على الذِّكر وقراءة القرآن الذي يُخفِّف من ظلمة النفس ويُعطي شعوراً بالراحة والهدوء والسكينة.
  • حاوري زوجك بطريقة هادئة وراقية لحل الأزمات والخلافات فيما بينكما؛ وفي حال تعسَّر ذلك، فلا مانع من تدخُّل الأهل أو الأصدقاء المقربين؛ وفي حال رفض الزوج ذلك، فيعدُّ أخذ نصيحة المستشار الأسري أيضاً من الحلول الجيدة.
إقرأ أيضاً: دعاء لمن ابتليت بزوج ظالم

7. الرجل العاطفي:

يُعبِّر هذا النوع من الرجال في الحب والعلاقات العاطفية عن مشاعره باستمرار، ويُحبُّ مشاركة الحياة مع شريكته بطريقةٍ مختلفة؛ فهو يتفنَّن في إظهار حبه ومشاعره لها.

يتميز الرجل العاطفي بحساسيةٍ عاليةٍ تجعله يحتاج نوعاً من المعاملة الخاصة من قِبَل المرأة.

صفات الرجل العاطفي:

رغم الحساسية العالية التي يتمتع بها الرجل العاطفي، إلَّا أنَّ ذلك لا ينفي كونه شريكاً أو زوجاً رائعاً في العلاقة العاطفية؛ وإليكِ بعض الصفات التي يتمتع بها، نذكر منها:

  • يُعبِّر عن مشاعره الحقيقية ومكنونات صدره بالأقوال والأفعال، وبصدقٍ تام.
  • لا يبخل بتقديم الحب العميق، ويبذل جهده ويتفانى في تقديم الحب والدعم لشريكته.
  • يُعبِّر عن حبه طوال الوقت من خلال أفعاله التي تتمثل بالقُبَل والعناق؛ ذلك لأنَّه يهتم بإيصال مشاعره عن طريق اللمس.
  • يُبدي تعاطفاً لشريكته ويراعي مشاعرها، ولا يبخل في مساعدتها في حال لاحظ حزنها أو قلقها.
  • يقرأ مشاعر ومتاعب الشريكة دون شرح وتوضيح؛ نظراً إلى تمتعه بحسِّ تعاطفٍ عالٍ يُمكِّنه من التقاط مشاعر الشريكة.
  • لا ينتقد شريكته، ولا ينظر إليها بسلبية في حال إفصاحها عن جوانب مظلمة من حياتها؛ بل يساعدها على التخلُّص من السلبية والتوتر المكبوت بعيداً عن الإحراج.
  • يُشجِّع شريكته على تحقيق أحلامها، ويُقدم لها الدعم اللازم.

طريقة وكيفية التعامل مع الرجل العاطفي:

يمكنكِ لضمان الحصول على علاقة صحية وسعيدة مع الرجل العاطفي، البدء بتقديم الرعاية والاهتمام والحب لشريكك، ولا مانع من التحدُّث معه حول مشاعره وإفساح المجال له ليعبِّر عمَّا يشعر به من خلال الإنصات إليه.

أيضاً، لا تسخري من عواطفه الزائدة تجاه بعض الأمور، إذ قد يبالغ الرجل العاطفي في حساسيته وإظهار مشاعره أحياناً، ويفضَّل في هذه الحالة وتجنُّباً للمشاكل فيما بينكما أن تتنحي جانباً وتنتظري حتى يتمكَّن من التعامل مع مشاعره، وذلك من خلال إعطائه مساحته الخاصة.

8. الرجل الشكَّاك:

إنَّ الرجل الشكّاك من أسوأ أنواع الرجال في الحب والعلاقات العاطفية، فهو قد تجاوز حدود الحب والغيرة الطبيعية، وسيطر عليه الشك الذي قد يقلب حياته إلى جحيم لا يُطَاق، ويدفعه أحياناً إلى ارتكاب الحماقات التي ربَّما تصل إلى القتل.

صفات الرجل والزوج الشكَّاك:

من صفات الرجل أو الزوج الشكَّاك: سوء الظن المستمر بالأفعال أو الأقوال دون أيِّ حجج أو براهين مقنعة، والحساسية الزائدة، وافتعال المشكلات بسرعةٍ على أبسط الأسباب.

قد تتفاقم أزمة الشكوك وتصل إلى حدٍّ غير مقبول؛ فما إنْ يعود الزوج إلى البيت كلَّ يومٍ من العمل، إلَّا وتبدأ عملية استجواب الزوجة وتفتيش أغراضها وملابسها، في جوٍّ يسوده انفعال قد يصل إلى حدّ الاعتداء الجسدي، دون أن يكون لدى هذا الزوج المريض أيُّ إشارةٍ أو دليلٍ على خيانة زوجته، إلَّا افتراءات من خياله الخصب؛ وإذا حصل ووجد أيَّ رقم هاتف أو عنوان أو أيَّ شيءٍ غريب، فيجنُّ جنونه ويفقد أعصابه.

الفارق بين الزوج الشكاك والزوج الغيور:

الشك والغيرة نوعان لا يجوز الخلط فيما بينهما، وقد فرَّق الرسول -صلَّى الله عليه وسلَّم- بين النوعين فقال: "من الغيرة ما يحب الله ومنها ما يكره الله، فأمَّا ما يحب فالغيرة في الريبة، وأمَّا ما يكره فالغيرة في غير ريبة"، [رواه ابن ماجة]؛ فالغيرة من غير ريبة ودليل أو بيِّنة هي التي تُسمَّى (الشك)، وهو خُلُقٌ مذمومٌ ومؤذٍ للعلاقة بين الرجل والمرأة، ومدمر لها؛ أمَّا الغيرة العادية، فهي عن حقٍّ وبيِّنة، وهي (غيرة) مطلوبة ومُحبَّبة.

طريقة وكيفية التعامل مع الرجل الشكَّاك:

الخطوة الأولى للتعامل مع الزوج الشكَّاك هي الحوار الصريح والمباشر مع زوجك أو شريكك بأسلوبٍ هادئ دون اتهامات أو هجوم، ومعرفة الدوافع التي تجعل الزوج يتصرف بمثل هذا الشك، ووضع قاعدة أساسية مفادها "أنَّ الحياة الزوجية لابدَّ أن تُبنَى على الثقة والتفاهم".

أيضاً، بادري أنتِ -قبل أن يسألك حتى ماذا تفعلين- بالحديث معه عن تفاصيل يومك التي تريدين مشاركتها معه، وتجنَّبي ما أمكن إخفاء تفاصيل حياتك عنه، وراجعي تصرفاتك اليومية؛ فقد تجدين فعلاً في سلوكك اليومي ما يُثير غضبه، مثل: الحديث عن أشخاص بعينهم، أو مدحهم بشكلٍ مبالغٍ به.

وأخيراً، أظهري حبك واهتمامك لزوجك، وفي حال عدم وجود أيِّ نتيجة، ووصول الأمر به إلى تجاوز حدود المسموح مثل: أن يُصبح عنيفاً أو تصبح شكوكه خارج نطاق السيطرة؛ فعليك توجيهه بالذهاب إلى طبيبٍ نفسيٍّ، أو الانفصال عنه، والذي قد يكون الحلّ الأفضل للطرفين.

9. الرجل الغيور:

هذا النوع من الرجال هو الأكثر انتشاراً في الحب والعلاقات العاطفية، ويحتاج إلى التعامل معه بذكاء وقدرة على الهدوء والتماسك والبرود من طرف الزوجة أو الشريكة، حتَّى لا تنقلب هذه الغيرة إلى شك هي في غنى عنه.

طريقة التعامل مع الزوج الغيور:

يمكنك بدايةً أخذ مشاعر زوجك الغيور على محمل الجد، ومحاولة تفهم ما يشعر به، وتجنُّب الغضب منه، وإشعاره بالأمان، وتجنُّب أيِّ تصرُّف قد يُثير غيرته، وإظهار حبك له باستمرار، وإخباره بأنَّه جزءٌ هامٌّ في حياتك.

الغيرة عند الرجل: ماذا يفعل الرجل عندما يغار؟

يلجأ الرجل عندما يغار إلى إظهارالاهتمام الزائد، مثل أن يبدأ فجأةً بالسؤال والاتصال دون توقُّف؛ كما قد يلجأ إلى التدخُّل في خصوصيات شريكته وقراراتها الشخصية، أو حتَّى التحكُّم بطريقة لبسها وخروجها من المنزل؛ كما قد يتصرف أيضاً كالأطفال عند شعوره بالغيرة، مثل: أن يَشعُر بالحزن والانزعاج لمجرد إخباره بأنَّ محبوبته ستخرج لزيارة صديقتها، أو يشعر بأنَّ هناك شخص آخر أهمُّ منه في حياة من يُحِب.

إقرأ أيضاً: 5 نصائح مهمة للتعامل مع غيرة الزوج الشديدة

10. الرجل العاشق:

يُحبُّ هذا النوع من الرجال شريكته بشدة، ويتعلُّق بها بإفراط، وقد يظهر عشقه من خلال تصرُّفات معينة تفضح هذه المشاعر الكبيرة التي يكنِّها لزوجته أو شريكته.

نظرات الرجل العاشق:

يُقَال أنَّ لغة العيون أقوى من أيِّ كلام؛ لذلك فإنَّ عشق الرجل يظهر من خلال عينيه عندما يرى أو ينظر إلى المرأة التي يحبُّها باستمرار، ويُعبِّر عن اهتمامه وحبه الشديد لها، ورغبته في التحديق والنظر إليها حتَّى لو لم يتكلَّم.

علامات الرجل العاشق:

هناك الكثير من العلامات التي تظهر على الرجل العاشق، من أهمِّها:

  • يحرص على التواصل معها باستمرار، حتَّى ولو كان مشغولاً.
  • يحرص على تذكُّر المناسبات الخاصة بالمرأة التي يُحِب.
  • يحرص على قضاء الكثير من الوقت مع المرأة التي يعشق.
  • دائماً ما يُدلِّل الرجل العاشق حبيبته أمام الناس، ويعاملها كأنَّها طفلته الصغيرة.

علامات غيرة الرجل العاشق:

قد يلجأ الرجل العاشق إلى العديد من التصرفات عند شعوره بالغيرة على المرأة التي يحب، مثل: أن يهتم بها بشكلٍ زائد، أو يرغب دائماً في النظر إلى هاتفها ومعرفة إلى من تتحدث، أو حتَّى متابعتها على وسائل التواصل الاجتماعي والتفاعل مع كلِّ ما تنشره، والانزعاج بوضوحٍ من أصدقائها الذكور.

أسرار الرجل العاشق:

قد يمتلك الرجل العاشق بعض الأسرار التي يخفيها عن المرأة التي يعشق، حرصاً منه على عدم إزعاجها أو خوفاً من خسارتها، منها:

  • تاريخه الجنسي، والذي قد يعدُّه موضوعاً خاصاً قد يزعجها معرفة تفاصيله؛ لذا يرى أنَّه من الأفضل ألَّا يتحدث عنه، أو عن علاقاته العاطفية السابقة.
  • الشعور بالشك تجاه العلاقة.
  • كره أحد أفراد أسرتها.
  • وجود صفة معينة في المرأة التي يعشق لا تعجبه، ولكنَّه لم يخبرها بها.
  • اعتقاداته بشأن فقدانها الوزن، أو تغيير نمط ملابسها.

 

المصادر: 1، 2، 3، 4، 5، 6، 7، 8


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:أنواع الرجال في الحب والعلاقات العاطفية الزوجية وكيفية التعامل معهم






تعليقات الموقع