Top
مدة القراءة: 2 دقيقة

أمراض الكبد: الأعراض وطرق الوقاية

أمراض الكبد: الأعراض وطرق الوقاية
مشاركة 
الرابط المختصر

يؤدي كبد الإنسان وظيفة حيويّة في غاية الأهميّة وهي تنظيف الجسم من السموم والجراثيم المتراكمة فيه، لذلك فإنّ أي خلل في عمله يؤثر على صحة الإنسان ويُعرّضه للخطر الشديد، لهذا سنرشدك فيما يلي لمجموعةٍ من أكثر الأمراض التي من الممكن أن يتعرض لها الكبد وطرق الوقاية منها.



أولاً: التهاب الكبد

وهو من أكثر المشاكل الصحيّة التي يتعرّض لها الكبد في جسم الإنسان، وينقسم هذا الإلتهاب إلى عدة أنواع كإلتهاب الكبد الخفيف الناتج عن بعض الفيروسات ويُسمى (بالتهاب الكبد أ)، والنوع الثاني يُعتبر أشد خطورةً من الأول ويُسمى (بالتهاب الكبد ب)، والنوع الثالث يُعتبر من أخطر الأنواع التي كثيراً ما تؤدي للموت في حال لم تُعالج بشكلٍ سريع ويُسمى (بالتهاب الكبد ج).

ثانيّاً: تشمّع الكبد

وهو عبارة عن تندبات تصيب الكبد بسبب شرب الكحول، وبشكلٍ عام فإنّ هذهِ الحالة لا تُشفى وتؤدي لوفاة الإنسان.

ثالثاً: داء الكبد الدهني الكحولي

يُصاب بهذه المشكلة الأشخاص الذين يشربون الكحول الضارة بشكلٍ يومي، وتؤدي لظهرو الدهون على الكبد، بطريقةٍ تؤثر على أدائهِ لعملهِ كما يجب، وهذا ما يُخلف العديد من الأضرار والآثار السلبيّة على صحة الإنسان.

رابعاً: سرطان الكبد

يحدثُ سرطان الكبد عندما تبدأ بعض الخلايا السرطانيّة بالنمو والانتشار داخل الكبد، وتكمن خطورة هذ المرض بأنّهُ لا يُعطي أي إشارة أو أي أعراض إلّا عندما يصل إلى حالاتٍ متقدمة.

ماهي أهم الأعراض التي تدلُ على الإصابة بأمراض الكبد؟

  1. ألم شديد في البطن ومتكرر بشكلٍ يومي.
  2. انتفاخ مفاجئ في مناطق من البطن.
  3. الشعور بالرغبة بالغثيان والتقيؤ لعدة مرات في اليوم.
  4. خسارة الوزن وفقدان الرغبة بتناول الطعام.
  5. الإصابة باضطرابات عامة في الجهاز الهضمي.
  6. الشعور بالتعب والإرهاق.
  7. آلام المفاصل والإصابة بالحُمى.
  8. تحوّل لون البول إلى اللون البني، والبُراز إلى اللون الأصفر.
إقرأ أيضاً: أمراض الكبد، وأهم النصائح التي تساعد في الوقاية منها

ماهي الطرق التي تساعد في الوقاية من أمراض الكبد؟

  1. شرب كوب أو كوبين من الشاي الأخضر.
  2. تناول كميات يوميّة من الفاكهة الطبيعيّة.
  3. الابتعاد عن لمس أو استنشاق المُبيدات الحشريّة.
  4. تجنّب التدخين والتواجد في أماكن التدخين السلبي.
  5. عدم تناول أي نوع من المشروبات الكحولية.
  6. تجنب تناول الأدوية الطبية لفتراتٍ طويلة.
  7. ممارسة التمارين الرياضيّة والتخلص من الوزن الزائد.
  8. إضافة الثوم إلى مختلف الوجبات اليوميّة لأنّهُ يحتوي على بعض المركبات التي تساعدُ على تطهير الكبد.
  9. تناول العنب وبكمياتٍ يوميّة، وذلك لأنّه يحتوي على مركبات تساعدُ على تنظيف الكبد.

أطعمة طبيعية للتخلص من سموم الكبد:

أولاً- الثوم:

يُساعد الثوم في تطهير الكبد، وذلك من خلال تنشيط الأنزيمات التي تُساعد على إزالة السموم، كما ويحتوي الثوم على مركبات طبيعيّة تعمل على تطهير الكبد وحمايتهِ من التلف، وتُسمى هذهِ المركبات بالأليسين، والسيلينيوم، إضافةً إلى ذلك فإنّ الثوم يقوم بالتخفيف من الكوليسترول ومستويات الدّهون الثلاثيّة التي تُعيق عمل الكبد.

لذلك ينصح الأطباء بتناول 3 فصوص من الثوم الخام يوميّاً، وكذلك إضافة الثوم إلى الغذاء اليومي.

ثانيّاً- الجريب فروت:

يحتوي الجريب فروت على الكثير من المواد المضادة للأكسدة التي تعمل على تطهير الكبد، تحييد الجذور الحرة، وإزالة السموم من الكبد، كما ويحتوي الجريب فروت على الفلافونيد الذي يعمل على تحطيم الدّهون.

لذلك ينصح الأطباء بشرب كوب من عصير الجريب فروت الطازج يوميّاً، وخصوصاً على وجبة الإفطار.

ثالثاً- الشمندر:

يحتوي الشمندر على كميّة كبيرة من مركبات الفلافونويد النباتيّة والبيتا كاروتين التي تُساعد على تحسين وظائف الكبد، كما ويُساعد على تنظيف الدم وتنقيتهِ، ولذلك ينصح الأطباء بتناول الشمندر وبشكل يومي عن طريق إضافتهُ إلى السلطات، أو الأطعمة الأخرى.

رابعاً- الليمون:

يحتوي الليمون على الكثير من المواد المُضادة للأكسدة والتي تعمل على تنشيط الأنزيمات المزيلة للسموم الموجودة في الكبد، كما ويحتوي الليمون على كميّةٍ كبيرة من الفيتامينات التي تساعد على إنتاج الأنزيمات المساعدة للهضم.

لذلك ينصح الأطباء بشرب كوب من عصير الليمون يوميّاً، عن طريق إضافتهِ إلى القليل من الماء وتحليتهِ بالعسل.

خامساً- الشاي الأخضر:

يحتوي الشاي الأخضر على كميّة كبيرة من المواد المضادة للأكسدة التي تعمل على تحطيم الدهون المتراكمة في الكبد والتي تؤثرُ على عملهِ وبشكلٍ سلبي، كما ويحمي الشاي الأخضر الكبد من آثار المواد السامة.

لذلك ينصح الأطباء بشرب ثلاثة أكواب من الشاي الأخضر يوميّاً، ويُفضل تحليتهُ بالقليل من العسل.

وأخيراً لا تنسى بأن تلتزم بهذه النصائح التي قدمناها لك لتقي نفسك من الإصابة بأمراض الكبد الخطيرة.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: أمراض الكبد: الأعراض وطرق الوقاية




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع