Top


مدة القراءة:6دقيقة

أكثر الحاصات انتشاراً عند الرجال والنساء وطرق علاجها

أكثر الحاصات انتشاراً عند الرجال والنساء وطرق علاجها
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:08-05-2022 الكاتب: هيئة التحرير

تُعَدُّ الحاصات من المشكلات الشائعة التي نشاهدها بشكل كبير في المجتمع؛ لذا سنحاول في هذا المقال أن نسلِّط الضوء على هذه المشكلة بشكل سهل، ونحب أن نوضح بدايةً أنَّ مصطلح "حاصة" هو مصطلح طبي؛ ويعني وجود منطقة في فروة الرأس خالية من الشعر.




ما هي دورة نمو الشعرة؟

من أجل فهم موضوع الحاصات وفقدان الشعر، لا بدَّ من التعرُّف أولاً إلى دورة نمو الشعرة، فإذا أردنا أن نفهم الكل، علينا أولاً فهم الجزء؛ إذاً دعونا نستعرض بشكل مختصر وسهل أطوار نمو الشعرة التي يمكن تلخيصها في ثلاث مراحل:

1- طور النمو:

وهو الفترة الزمنية الأطول التي تستغرقها الشعرة من بين بقية الأطوار، وتُقدَّر بسنتين إلى خمس سنوات.

2- طور التراجع:

وعلى عكس طور النمو، يُعَدُّ طور التراجع هو الطور الأقصر؛ إذ يستمر لمدة أسبوعين إلى أربعة أسابيع.

3- طور الراحة:

وهو طور متوسط من ناحية المدة الزمنية؛ إذ يقع في المنتصف بين طورَي النمو والتراجع ويُقدَّر بشهرين إلى أربعة أشهر.

4- بعد مرور الشعرة بتلك الأطوار المذكورة آنفاً، فإنَّها تتم بذلك دورة حياتها، ثم تؤول إلى السقوط، مع الإشارة إلى أنَّ جميع ما ذُكِرَ آنفاً من أطوار، هي أطوار تقريبية من الناحية الزمنية؛ إذ تختلف مدة كل طور من شخص إلى آخر ومن منطقة إلى أخرى.

ما هو عدد الشعر الموجود في فروة الرأس؟

يُقدَّر عدد الشعر الموجود في مختلف أنحاء جسم الإنسان بنحو خمسة ملايين شعرة تقريباً، فيما يُقدَّر عدد الشعر الموجود في فروة الرأس بنحو 100 ألف شعرة تقريباً.

شاهد: هل تعاني من الصلع وتساقط الشعر؟ هذه النصائح لك!

ما هو معدَّل نمو الشعرة في اليوم الواحد؟

يختلف معدل نمو الشعرة من شخص إلى آخر، فلكل جسم طبيعة معيَّنة، وكما تختلف بحسب الحالة التغذوية والنفسية والعضوية، ولكنَّنا نستطيع أن نعطي رقماً وسطياً؛ إذ وجد العلماء أنَّ الشعرة تنمو نحو 0.3 ميلمتراً في اليوم الواحد؛ أي إنَّ زيادة طول الشعرة بمقدار واحد ميليمتر يستغرق نحو ثلاثة إلى أربعة أيام تقريباً.

ما هو أشيع شكل من الحاصات؟

إنَّ أشكال فقدان الشعر أو الحاصات المنتشرة انتشاراً أكبر عند الرجال والنساء هي "الحاصات الأندروجينية" أو ما يُسمى بـ "الصلع الذكوري"، الذي ينتشر عند الذكور والإناث بخلاف ما قد يوحي اسمه؛ إذ ينتشر عند 80% من الرجال و50% من السيدات.

كيف نعرف ما إذا كان يمكن نمو الشعر في هذه الحاصة الصلعاء من جديد أم لا؟

إنَّ مناطق فقدان الشعر التي لا يمكن للشعر أن ينمو فيها، تكون عبارة عن ندبة ليفية لا تحتوي على أيَّة جريبات قادرة على إحداث نمو في الشعر، ويمكن أن نميز ذلك عندما تكون الحاصة ملساء؛ أي لا تحتوي أيَّة فتحات لجريبات الشعرة، وعلى المقلب الآخر، ووفق المبدأ نفسه، فإنَّ وجود هذه الفتحات أو المسامات في مناطق فقدان الشعر، يعني أنَّ هذه الأماكن ما تزال جريباتها الشعرية سليمة وقادرة على النمو من جديد.

كيف يمكن التمييز بين الحاصة البقعية والحاصة الفطرية؟

إنَّ الحاصة البقعية والحاصة الفطرية تُعَدَّان من أكثر الأسباب شيوعاً لوجود منطقة مدورة صلعاء أو خالية من الشعر، أما في حال كان فقدان الشعر منتشراً في مختلف أنحاء الفروة، فإنَّ السبب يكون أمراضاً أخرى.

تتميز الحاصة البقعية أو ما يُسمى بـ "الثعلبة" بأنَّها:

  • منطقة خالية من الشعر.
  • تكون مدورة في غالب الحالات.
  • لها حواف واضحة ومحددة بشكل جيد.
  • يعتقد العلماء أنَّ سببها في أغلب الحالات هو مناعي ذاتي؛ أي ناجم عن خلل في مناعة الجسم.
  • لا نرى فيها أيَّة علامات التهابية مثل الشعيرات المتكسرة أو الاحمرار أو الحكة أو الألم.
  • بما أنَّ السبب هو مناعي ذاتي، فإنَّها غير مُعدية.

أما فيما يخص الحاصة الفطرية، التي تُسمى بـ "سعفة الرأس" أو "سعفة الفروة"، فنميِّزها عن الحاصة البقعية من خلال النقاط التالية:

  • تتميز سعفة الرأس بوجود علامات التهابية واضحة مثل: الحكة والألم والشعيرات المتقصفة، فيما تغيب هذه العلامات في الحاصة البقعية.
  • تكون سعفة الرأس على شكل بقعة صلعاء محددة نوعاً ما، ولكن ليست بالوضوح الذي نراه في الحاصة البقعية.
  • إنَّ سبب سعفة الرأس هو فطور مثل فطر الشعروية الحمراء.
  • يمكن أن تَحدُث عدوى من شخص إلى آخر، وتُدعى هذه العدوى بـ "العدوى الغيرية".
  • يمكن للشخص المصاب بسعفة الرأس أن يُعديَ أجزاءً أخرى من جسده، وتسمى هذه العدوى بـ "العدوى الذاتية".

ماذا تعرف عن "الحاصة الأندروجينية" أو "الصلع الذكوري"؟

يُسمى الصلع الذكوري بـ "الحاصة الأندروجينية"؛ وذلك لأنَّ هذا الصلع يستهدف الشعيرات التي تعتمد على هرمون "الأندروجين" أو الشعيرات التي تكون حساسة عليه.

ويوجد قسم من شعر الفروة لا يتأثر بهرمون "الأندروجين"، ومن ثم لا يسقط عند الإصابة بـ "الحاصة الأندروجينية"، وهو موجود بشكل أساسي في الناحية القفوية؛ أي في القسم الخلفي من فروة الرأس.

ما هي العلاجات الموجودة للتعامل مع "الحاصة الأندروجينية" أو "الصلع الذكوري"؟

1- "مينوكسيديل":

اكتُشِفَ هذا الدواء عن طريق الصدفة؛ إذ كان في الأساس دواءً يُستَعمل لعلاج الأمراض المتعلقة بالنواحي القلبية وارتفاع الضغط الشرياني، ولُوحِظَت زيادة في نمو الشعر عند الأشخاص الذين استخدموا هذا الدواء.

يحتاج الـ "مينوكسيديل" إلى ستة أشهر من العلاج لتقييم فاعليته، ويتميَّز بأنَّه يحافظ على نمو الشعر طيلة فترة الاستخدام ولكن في حال إيقاف العلاج، فإنَّ الشعر يعود إلى حالة ما قبل العلاج.

ويحمل الـ "مينوكسيديل" بعض الآثار الجانبية مثل التخريش الخفيف، والتهاب جلد أرجي بالتماس، وزيادة في شعر الوجه.

2- "الفيناستيريد":

يُعَدُّ هذا الدواء من فئة مثبطات "الألفا ريدوكتاز"، وهو أكثر فاعلية نوعاً ما، ومن الممكن استخدامه إلى جانب الـ "مينوكسيديل"، غير أنَّ "الفيناستيريد" يحمل العديد من الآثار الجانبية الهامة مثل: خلل الانتصاب، واضطراب في عملية القذف، وحدوث الثدي، بالإضافة إلى نقص في الكتلة العضلية، ويحتاج "الفيناستيريد" إلى فترة استخدام تمتد إلى سنة كاملة من أجل معرفة ما إذا كان مفيداً أم لا.

3- زراعة الشعر:

يُزرَع الشعر من خلال انتزاع بصيلات الشعر من المنطقة القفوية أو النقرة؛ وذلك لأنَّها لا تعتمد في نموها على "الأندروجين"، ومن ثم يُعاد زرعها في مناطق الحاصات، ولا تقتصر فوائد زراعة الشعر على الناحية النفسية والتجميلية؛ بل تتعداها إلى نواحٍ أخرى صحية؛ إذ إنَّ شعر الفروة له أهمية كبرى في حماية جلد الرأس من الأشعة فوق البنفسجية.

كيف يحدث الصلع الذكوري عند النساء؟

إنَّ الصلع الذكوري أو "الحاصة الأندروجينية" يمكن أن يحدث عند النساء ولو بنسبة أقل من الرجال، ولكنَّها تتميز بما يأتي:

  • بقاء خط الشعر الأمامي سليماً دون أن يتراجع إلى الخلف.
  • يصيب غالباً منطقة منتصف الرأس والناحية الجدارية.
  • قد يكون تظاهراً لمشكلة عضوية عند المرأة مثل: المبيض متعدد الكيسات أو متلازمة كوشينغ أو فرط تنسُّج قشر الكظر الخلقي الذي يبدأ مُتأخِّراً أو أورام الكظر.

شاهد أيضاً: أفضل 8 أنواع من الأطعمة لنمو الشعر

كيف تُعالَج "الحاصة الأندروجينية" عند النساء؟

في البداية، يُبحَث عن سبب هذه الحاصة، وفي حال كانت مترافقة مع فرط "أندروجين"، نبحث عن الأسباب التي يمكن أن تسببه مثل: المبيض متعدد الكيسات أو فرط تنسُّج قشر الكظر أو أورام الكظر، وحينها يكون علاج "الحاصة الأندروجينية" بعلاج السبب.

أمَّا في حال عدم وجود ارتفاع في "الأندروجينات"، فيمكن استخدام مانعات الحمل الفموية أو "السبيرونولاكتون"، وكذلك يمكن استخدام محلول الـ "مينوكسيديل"، فيما يُعَدُّ "الفيناستيريد" قليل الفاعلية هنا.

إقرأ أيضاً: زراعة الشعر في تركيا، تكلفة ونصائح

علاجات طبية من أجل الوقاية من حدوث الحاصات:

1- لا يمكن إنكار دور الغذاء المتوازن في الحفاظ على قوة ومتانة الشعر، وخاصةً الخضراوات الطازجة الغنية بالفيتامينات والحديد، التي تدعم قوة ومتانة الشعرة.

2- من الممكن أن تكون المتممات الغذائية الحاوية على الفيتامينات والحديد مفيدة في دعم نمو الشعر، وتزداد أهميتها في حال كانت المريضة تعاني من سوء تغذية أو زيادة في غزارة الطمث، مع الانتباه إلى ضرورة تناول الحبوب الحاوية على الحديد بعد الطعام من أجل حماية المعدة.

3- للرياضة دور هام في دعم نمو الشعر؛ وذلك من خلال تنشيط الدورة الدموية، ومن ثم تسهيل وصول المغذيات إلى الشعرة، بالإضافة إلى دور الرياضة الهام في الحفاظ على حالة نفسية متوازنة؛ إذ يُعَدُّ التوتر عاملاً محرضاً لتساقط الشعر.

4- تجنُّب ربط شعر الأطفال مع تطبيق قوة شد كبرى كما نرى عند الأطفال الأفارقة؛ إذ إنَّ ذلك يؤذي الشعر إيذاءً كبيراً.

5- الحرص على أن تكون مياه الاستحمام دافئة نوعاً ما دون أن تكون ساخنة جداً بطريقة تؤذي الشعر، ومن المُفضَّل أخذ دوش أخير بمياه باردة قليلاً قبل الخروج من الحمام؛ فذلك له دور هام في تنشيط الدورة الدموية في فروة الشعر.

6- التثقيف الصحي حول موضوع الحاصات؛ وذلك من خلال قراءة الكتب والمجلات والنشرات الطبية.

في الختام:

نودُّ أن نوجِّه نصيحة للجميع وخصوصاً السيدات اللواتي يعانين من حاصات؛ وهي ألَّا يهملنَ الأمر ويرونها مشكلة سهلة أو مشكلة جمالية يمكن التغاضي عنها؛ وذلك لأنَّها قد تخفي مشكلة أعمق وأكبر منها؛ لذا من الأفضل استشارة طبيب بخصوص هذه الأمور.

المصادر: 1،2،3،4


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:أكثر الحاصات انتشاراً عند الرجال والنساء وطرق علاجها