Top
مدة القراءة: 3 دقيقة

تقنيات زراعة الشعر

تقنيات زراعة الشعر
مشاركة 
18 يوليو 2019

شهدت تقنيات زراعة الشّعر تطوراً كبيراً في السنوات الماضية، كما أنّها أثبت مفعولها وقدرتها على علاج مشكلة الصلع وإيقاف تساقط الشّعر، متفوّقةً على أغلب أنواع العلاجات الكيميائية والأدوية التي لم تستطع إلى الآن إثبات جدارتها كحلّ فعّال لعلاج الصلع.



برزت عدة تقنيات زراعة شعر فعالة كالعمليات التجميلية، التي تعتمد على الاقتطاف متمثلةً بتقنية FUE وتقنية DHI اللتان اشتهرتا بشكل كبير وأثبت فعاليتهما على علاج مشكلة تساقط الشعر، وتقنيات أخرى كتقنية الروبوت، التي تعتبر من الاختراعات الأخيرة التي وصل إليها الإنسان في العصر الحديث، إلى جانب كل من تقنيتّي الخلايا الجذعية والشعر الصناعي.

في هذا المقال سيتم التحدث عن هذه التقنيات بشكل مفصّل، ليتضمن التعريف عن كل تقنية وألية عملها ومراحلها، بالإضافة إلى ذكر كل ما تتميز به.

1. تقنية FUE لزراعة الشعر:

يعود ظهور تقنية FUE لزراعة الشعر لأول مرة إلى اليابان، حيث اكتشفها الطبيب ماسومي (Masumi Inaba)، الذي اعتمد في عمليته على إبرة دقيقة للغاية تبلغ ثخانتها ما يقارب (1 مم) لاقتطاف بصيلات الشعر، لتتطور بعدها وتصبح مستخدمةً على نطاق واسع في كافة بلدان العالم.

تعد تقنية FUE إحدى أكثر التقنيات تطوّراً في مجال زراعة الشّعر، وهي مختصر لمفهوم (Follicular Unit hair Extraction)، أي أنها تعتمد على عملية اقتطاف البصيلات دون الحاجة إلى أي إجراء جراحي في فروة الرأس. تعمل تقنية FUE على نقل البصيلات من المنطقة الخلفية من فروة الرأس –والتي تدعى المنطقة المانحة– إلى المنطقة المراد زراعة الشعر فيها ومعالجتها من الصلع، والتي تدعى المنطقة المستقبلة.

مراحل زراعة الشعر عبر تقنية FUE:

  1. يتم أولاً حلاقة شعر المريض بأكمله، ومن ثم تعقيم فروة الرأس ليتم بعد ذلك تحديد المنطقة المانحة التي سيتم اقتطاف البصيلات منها.
  2. تخدير المنطقة المانحة وهي المنطقة المراد اقتطاف البصيلات منها وذلك لتجنب شعور المريض بالألم.
  3. عملية الاقتطاف: يقوم الطبيب في هذه المرحلة باقتطاف البصيلات المراد زراعتها من المنطقة المانحة وذلك عبر جهاز دقيق يدعى الميكرو موتور، ليتم بعدها وضعها في محلول خاص للحفاظ عليها.
  4. يقوم الطبيب بفتح القنوات في المناطق المراد زراعتها بدقة وعناية فائقة، ليبدأ بعدها بزراعة البصيلات في فروة الرأس يدوياً.

ميّزات زراعة الشعر عبر FUE:

  • تتميّز تقنية FUE بأنها لا يترافقها أي آثار لجروح أو ندبات، فهي تتم دون الحاجة إلى عمل جراحي كما هو الحال في تقنية FUT.
  • يمكن من خلال تقنية FUE زراعة كميات كبيرة من بصيلات الشعر خلال فترات تترواح ما بين 6 إلى 8 ساعات، متفوقة على الطرق التقليدية الأخرى.
  • تقدم تقنية FUE نتائج أكثر طبيعية من الطرق التقليدية وتظهر خلال فترة ما بين 3 إلى 6 أشهر، وتعتبر نسبة نجاحها عالية جداً.

2. تقنية DHI لزراعة الشعر:

تعرف تقنية DHI بتقنية الاقتطاف وهي تحديث عن تقنية FUE، تقوم بزراعة الشعر بشكل مباشر عبر جهاز دقيق يدعى قلم تشوي (CHOI Pen Implanter)، لا تتطلب حلاقة الشعر بأكمله، بل يتم فقط حلاقة المنطقة المانحة. تعتبر من أحدث وأفضل التقنيات المستخدمة في زراعة الشعر، فهي لا تترافق مع ظهور أي جروج أو ندبات، وتتميز عن FUE بأنها تعطي كثافة عالية بفضل استخدام قلم تشوي الذي يقوم بزراعة بصيلات الشعر بشكل دقيق جداً.

مراحل زراعة الشعر عبر تقنية DHI:

  1. بدايةً يقوم المختص بتعقيم فروة الرأس بشكل كامل، ومن ثم يقوم برسم خط الجبهة واختبار المنقطة المانحة، وبعدها يتم تخطيط حاجة المريض للبصيلات وتحديد العدد للازم الذي سيتم اقتطافه.
  2. مرحلة التخدير الموضعي: في هذه المرحلة يتم تخدير المريض تخديراً موضعياً في المناطق المراد اقتطاف البصيلات منها فقط، وذلك لتجنب حدوث أي ألم قد يشعر به المريض أثناء الإجراء.
  3. مرحلة الاقتطاف: في هذه المرحلة يقوم الطبيب المختص بعملية اقتطاف البصيلات من المنطقة المانحة عبر جهاز دقيق يدعى جهاز ميكرو موتور(Micro Motor).
  4. مرحلة زراعة الشعر: وتعتبر أهم مرحلة في عملية زراعة الشعر، يقوم الطبيب باستخدام أقلام تشوي CHOI التي تعمل على فتح قنوات دقيقة في المنطقة المستقبلة وزراعة البصيلة في آنٍ واحد، وذلك عبر ضغطة واحدة فقط. تتطلب هذه المرحلة كفاءة ومهارة عالية لكي تتم على أكمل وجه.
  5. أخيراً، يقوم الطبيب بتعقيم المنطقة التي تم زراعة البصيلات فيها عبر محلول ملحي بارد.

مراحل زراعة الشعر عبر DHI

مميّزات تقنية DHI لزراعة الشعر:

تتميّز تقنية DHI عن غيرها من تقنيات بعدة أمور أهمها:

  • تتّسم تقنية DHI بدقتها العالية فهي تعمل على زراعة الشعر ليشابه اتجاه وعمق الشعر الأصلي، وبالتالي يضمن المريض شعراً مطابقاً تماماً لشعره الأصلي في نموه وشكله.
  • تحافظ تقنية DHI على البصيلات المزروعة من الرطوبة، وبتالي تحميها من تشكّل البكتريا عليها وتقلّل من انتشار العدوى.
  • تعتمد تقنية DHI على أقلام تشوي، التي تقوم بزراعة البصيلات بدقة عالية دون ظهور جروح أو ندبات في فروة الرأس.
  • من المميزات الأخرى التي تتميز بها تقنية DHI، بأنها لا تحتاج إلى حلاقة الرأس بشكل كامل كما في تقنية FUE، بل يقتصر الأمر فقط على حلاقة المنطقة المانحة المراد اقتطاف بصيلات الشعر منها.
  • تعطي تقينة DHI كثافة شعر عالية مقارنة مع تقنية FUE، وذلك من خلال استخدام قلم تشوي CHOI الذي يقوم بزراعة البصيلات بشكل متقارب جداً من بعضها البعض.
  • تضمن تقينة DHI نجاح عملية الزراعة بشكل مرتفع، كما تعتبر مناسبة لجميع أنواع الصلع، كالصلع الوراثي أو الصلع التام، ويمكن إجراءها أيضاً للراغبين في زراعة شعر اللحية أو الشارب.
إقرأ أيضاً: بالصور: 9 أطعمة فعّالة لوقاية الرجل من الإصابة بالصلع

3. تقنية الروبوت لزراعة الشعر:

تقنية الروبوت هي إحدى التقنيات الحديثة في مجال زراعة الشعر، تم ابتكارها من قبل شركة بريطانية تدعى (HARRTS) ليطلق عليها بعد ذلك تقنية روبوت هارتس. روبوت هارتس هو روبوت يعمل كمساعد للطبيب المختص الذي يقوم بعملية زراعة الشعر، هدفه مساعدة الطبيب في تحديد المنطقة المانحة ومنطقة الصلع من أجل اختيار البصيلات المناسبة للزراعة، يوجد نوعين من روبوت هارتس:

الروبوت هارتس الرئيسي:

يتميز بسرعته عن الروبوتات الأخرى أثناء عملية زراعة الشعر وذلك بفضل احتواءه على أربعة أذرع. يستخدم هذا النوع من الروبوتات في مركز تركيانا.

الروبوت هارتس المصغر:

هذا النوع من الروبوتات يحتوي على ذراعين فقط ومقعده منفصل عن الجهاز المستخدم لزراعة الشعر.

مميّزات الروبوت:

  • يتميز بسرعته في زراعة الشعر ودقته في تحديد منطقة الصلع والمنطقة المناسبة المراد اقتطاف البصيلات منها.
  • قدرته الفائقة على اختيار البصيلات التي تتميز بالقوة والسماكة المناسبة.
  • يقوم بتقديم صورة ثلاثية الأبعاد لنتائج نمو الشعر بعد العملية، مما يزيد من ثقة المريض بنتائج العملية ونجاحها.

4. الخلايا الجذعية للشعر:

الخلايا الجذعيّة هي تقنية طبيعية لعلاج مشكلة تساقط الشعر والصلع التام، قادرة على الانقسام والتكاثر في فروة الرأس لتجديد الأنسجة وبالتالي تحفيز الشعر على النمو مجدداً. يتم الحصول عليها من النخاع الشوكي أو الأنسجة الدهنية أو الدم.

الخلايا الجذعية للشعر

مراحل زراعة الشعر عبر الخلايا الجذعية:

  1. بدايةً، يتم تخدير المريض تخديراً موضعياً، لكي يقوم الطبيب المختص باستخلاص الخلايا الجذعية من جسم الشخص الذي سيخصع لعملية رزاعة الشعر.
  2. تتم معالجة تلك الخلايا الجذعية، للحصول على ألياف صناعية تشبه الشعيرات الصغيرة من حيث اللون والطول والنوع.
  3. مرحلة زراعة الشعر، يتم زراعة الشعر عبر جهاز دقيق يدعى ميكرو نودس (Micro Nodes) وتستغرق العملية زمناً يتفاوت وفقاً لعدد الشعيرات المزروعة وحالة المريض.

مميزات زراعة الشعر عبر الخلايا الجذعية:

  • تعالج كافة مشاكل الصلع التام، بالإضافة إلى الصلع الوراثي.
  • تعتبر عملية زراعة الشعر من خلال الخلايا الجذعية طبيعية تماماً، فالخلايا الجذعية التي يتم زرعها، تستخلص من الشخص الخاضع لعملية زراعة الشعر.
  • تتسم بقلة تكلفتها مقارنة مع بقية التقنيات زراعة الشعر الأخرى، وبنتائجها السريعة.

5. زراعة الشعر الصّناعي:

تعدّ تقنية زراعة الشعر الصّناعي الحل الأمثل للأشخاص الذين يعانون من الصّلع التّام، فهي لا تعتمد على اقتطاف البصيلات من المنطقة المانحة كما في زراعة الشعر الطبيعي، بل تعتمد على زراعة شعر يتم صناعته من الألياف الدقيقة التي تشبه ملمس وشكل الشعر الطبيعي. قبل البدء بعملية زراعة الشعر الصناعي، يتم تخدير المريض تخديراً موضعياً في المنقطة المراد زراعتها، ومن ثم يبدأ الطبيب بزراعة الشعر الصناعي عبر إجراء ثقوب صغيرة لإدخال ألياف الشعر الجديد.

مميزات زراعة الشعر الصناعي:

  • تعطي تقنية زراعة الشعر الصناعي نتائج سريعة وملموسة مباشرة بعد الانتهاء من العملية.
  • تتم العملية دون الحاجة إلى منطقة مانحة من أجل اقتطاف البصيلات، فهي تعتمد على ألياف صناعية.
  • قلة التكاليف.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: تقنيات زراعة الشعر




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع