Top
مدة القراءة: 5 دقيقة

تساقط الشعر لدى النّساء: أسباب نقص كثافة الشعر والحلول الممكنة

تساقط الشعر لدى النّساء: أسباب نقص كثافة الشعر والحلول الممكنة
مشاركة 
الرابط المختصر

تعاني بعض النساء من مشكلة تساقط الشعر، حيث تجد الشعر على الوسادة وعلى مشط الشعر وعلى الملابس وعلى أرضية المنزل وخاصة في الحمام وعلى المكتب، سنتطرق إلى أسباب تساقط الشعر ونقص كثافة الشعر، ومن ثمّ سنعطي الحلول فعّالة لمعالجة تساقط الشعر عند النساء.



يعبّر شعركِ عن الكثير من الأشياء عنكِ:

يعبّر شعركِ عن الكثير من الأشياء عنكِ

طويل، قصير، مجعّد أو ناعم. لا يعتبر الشعر بالنّسبة لمعظم النّساء مجرّد حزمة من الألياف. إنّه تعبير عن نمط حياتها وشخصيتها. ولكن إذا بدأتِ بفقدان شعركِ فإنّ ذلك قد يسبب الفزع لكِ.

تساقط الشعر ليس أمراً خاصاً بالرجال فقط:

تساقط الشعر ليس أمراً خاصاً بالرجال فقط

سواءً أكان طويلاً أو قصيراً، فإنّ النّساء يفقدن الشعر بنفس الطريقة الّتي يفقد بها الرجال شعرهم. قد تقل كثافة شعركِ بالمجمل أو في مركز الرأس أو قد تتسع الرقعة بشكل تدريجي. قد تظهر بقعة من الصلع في مؤخرة الرأس أيضاً. لكن هناك شيء وحيد من النادر أن تُصاب به النّساء وهو تراجع خط الشعر في مقدمة الرأس.

كيف ينمو الشعر؟

كيف ينمو الشعر؟

تحتوي فروة الرأس على ما يقارب 100 ألف شعرة. ولكل شعرة دورة حياة مستقلّة. يُنتج الجريب شعرة واحدة والّتي تنمو بمعدل نصف إنش شهريّاً. تبقى الشعرة في مكانها لمدة 2-6 سنوات لتتوقف عن النمو بعدها لمدة شهر، ولتبدأ بعدها دورة جديدة مع سقوطها. بالمجمل فإنّ معظم شعر الرأس يكون في مرحلة النمو.

كم يبلغ المعدل الطبيعي لفقدان الشعر؟

كم يبلغ المعدل الطبيعي لفقدان الشعر؟

يفقد معظم النّاس بشكل طبيعي 50-60 شعرة يوميّاً. لا تقلقي إذا لاحظتي وجود الشعر ضمن المشط الخاص بكِ أو إذا وجدتي الشعر على ملابسكِ. لكن إذا لاحظتي تساقط الشعر بكميّة كبيرة فجأة أو أنّ الشعر قد قلّت كثافته فإنّ ذلك يستدعي مراجعة الطبيب حالاً.

أسباب تساقط الشعر؟

أسباب تساقط الشعر؟

توجد هناك العديد من الأسباب، والّتي تتراوح بين الطبيّة –تقريباً 30 سبب محتمل– إلى الشدة النفسيّة وعوامل أخرى تتعلّق بنمط الحياة، مثل النمط الغذائي. تلعب الجينات دوراً هاماً أيضاً. وفي بعض الأحيان لا يجد الأطباء سبباً محدداً لتساقط الشعر. في البداية يقترح الأطباء إجراء تحليل للغدة الدرقيّة بحثاً عن أي اضطراب محتمل في الهرمونات. عادةً ما يعود الشعر للنمو مجدداً بعد علاج العامل المسبب.

هل يمكن تحديد كميّة تساقط الشعر؟

هل يمكن تحديد كميّة تساقط الشعر؟

نعم. يستخدم الأطباء مقياس "سافن"، والّذي يتراوح بين الطبيعي إلى الصلع الكامل والذي يُعتبر نادراً. يساعد هذا المقياس في تحديد نمط الصلع الأنثوي والّذي قد يسميّه طبيبك بالحاصّة الأندروجينيّة. تصيب هذه الحالة ما يقارب 30 مليون امرأة في الولايات المتّحدة. كما يعتقد الخبراء بأنّ الجينات وتقدّم العمر تلعب دوراً بالإضافة إلى التبدلات الهرمونيّة بعد سن الضهي. قد تقل كثافة الشعر بالمجمل وبشكل خاص في مركز فروة الرأس.

محرّضات فقدان الشعر:

1- مشاكل الغدة الدرقيّة:

 مشاكل الغدة الدرقيّة

تقوم هذه الغدة الموجودة في مقدمة العنق والّتي تشبه الفراشة بإنتاج مواد كيميائيّة تساهم في الحفاظ على توازن الجسم. عند إنتاج كمية قليلة أو زائدة من هذه المواد فإنّ دورة حياة الشعر تتأثر سلباً. إنّ تساقط الشعر نادراً ما يكون ظاهرة وحيدة لمشاكل الغدّة الدرقيّة. فقد تفقد الوزن أو تكسبه، تصبح حساساً للبرودة أو للحرارة أو قد تلاحظ تغيّراً في معدل ضربات القلب لديك.

إقرأ أيضاً: اضطراب الغدة الدرقيّة ونصائح غذائيّة لعلاجها

2- المبيض متعدد الكيسات:

 المبيض متعدد الكيسات

إذا كنتِ مصابة بمتلازمة المبيض متعدد الكيسات (PCOS)، فإن مستوى الهرمونات لديكِ سيكون دائماً خارجاً عن السيطرة. حيث يصنع جسمك هرمونات ذكرية أو أندروجين أكثر مما ينبغي. يمكن أن يؤدي ذلك إلى ظهور شعر إضافي على الوجه والجسم بينما تقل كثافة الشعر على الرأس. يمكن أن تؤدي متلازمة المبيض متعدد الكيسات أيضاً إلى حدوث مشاكل في الإباضة، الإصابة بحب الشباب، وزيادة الوزن. لكن نقص كثافة الشعر في بعض الأحيان يكون هو العلامة الوحيدة الواضحة.

3- الثعلّبة:

الثعلّبة

يسبب داء الثعلّبة فقدان الشعر بكميّة كبيرة في مناطق محددة كبيرة. يُتهم جهاز المناعة في التسبب بهذا المرض، حيث يقوم بمهاجمة جريبات الشعر السليمة عن طريق الخطأ. في معظم الحالات لا تكون الأذيّة دائمة. حيث تعود المناطق المصابة لينمو الشعر فيها مجدداً خلال 6 أشهر إلى سنة. قد يفقد المريض شعر الرأس والجسم بالكامل ولكن ذلك نادر الحدوث.

4- القوباء الجلديّة:

 القوباء الجلديّة

عندما تهاجم فطور القوباء الجلديّة فروة الرأس فإنّها تسبب فقداناً مميّزاً للشعر، بقع صلعاء دائريّة حاكة. قد تبدو أيضاً صلعاء ومُحْمَرّة. سيعالج الطبيب هذه الحالة بالأدوية المضادة للفطور. من السهل انتشار المرض بالطريق المباشر، لذلك يتوجب عليك فحص أفراد العائلة أيضاً.

5- الولادة:

الولادة

قد تلاحظين زيادة كثافة شعركِ خلال فترة الحمل. إنّ السبب وراء ذلك هو المستوى العالي للهرمونات خلال هذه الفترة، حيث تقوم هذه الهرمونات بحماية الشعر من التساقط. ولكن بعد الولادة تعود الأمور لطبيعتها وتسقط هذه الأشعار بشكل سريع، حيث قد تفقدين كميّة كبيرة من الشعر دفعة واحدة. قد يستغرق الأمر سنتين ليعود شعركِ إلى طبيعته بشكل كامل.

إقرأ أيضاً: أهم الطرق لعلاج تساقط الشعر بعد الولادة

6- الأدوية:

 الأدوية

إنّ الأدوية المثبطة للإباضة قد تسبب تساقطاً للشعر. يزداد احتمال حدوث ذلك عند وجود قصّة عائليّة لتساقط الشعر. قد يحدث الأمر أيضاً عند التوقف عن تناول هذه الأدوية. تتضمن الأدوية الأخرى المتعلقة بتساقط الشعر كلّ من مميعات الدم والأدوية الخافضة لضغط الدم، أدوية كل من أمراض القلب، التهاب المفاصل والاكتئاب.

7- النظام الغذائي غير المتوازن:

النظام الغذائي غير المتوازن 

قد تخسرين الكثير من الوزن عند اتّباعكِ الحميات الغذائيّة الرائجة والّتي لا تستند لأدلّة علميّة. إذا خسرتي 6.8 كغ من وزنكِ فإنّكِ قد تخسرين البعض من شعركِ أيضاً خلال عدّة أشهر. لا تقلقي كثيراً، سوف يعود شعركِ للنمو مجدداً عند عودتكِ إلى النظام الغذائي الصحي. يتوجب عليكِ توقّع خسارة البعض من شعركِ عند اتّباعكِ نظاماً غذائياً غنيّاً بالفيتامين A أو فقيراً بالبروتينات.

إقرأ أيضاً: نصائح رياضيّة وأنظمة غذائيّة مهمة لخسارة الوزن

8- تصفيف الشعر بِحِزَم ضيّقة:

تصفيف الشعر بحزم ضيّقة 

إنّها ليست خرافة: إنّ تصفيف الشعر بمشد الشعر الخلفي أو بشكل جدائل ضيّقة يسبب تهيّجاً في فروة الرأس وسقوطاً للشعر. دعي شعركِ ينسدل بأريحيّة وسيعود للنمو بشكل طبيعي. إنّ تصفيف الشعر بهذه الطرق وبشكل طويل الأمد يسبب تندباً للفروة وفقداناَ دائماً للشعر.

9- علاج السرطان:

علاج السرطان

إنّ كلّ من العلاج الكيميائي والإشعاعي المُسْتَخْدَمَيْن في علاج السرطان يمكن أن يؤثرا سلباً على شعركِ في طريقهما لقتل الخلايا السرطانيّة. يؤثر هذان العلاجان على الجريبات الشعريّة مما يسبب فقداناً للشعر. لكن عادةً ما تكون الأذيّة مؤقتة وبمجرد ما ينتهي العلاج حتّى يعود الشعر إلى النمو بشكل طبيعي.

10- الشدة النفسيّة:

الشدة النفسيّة

إنّ الشدة النفسيّة والجسديّة الكبيرة يمكن أن يسببا فقداناً للشعر بكميات كبيرة. تتضمن الأمثلة على ذلك:

  • الأمراض الخطيرة والجراحات الكبرى.
  • الرضوح بما في ذلك فقدان الدم.
  • الشدة النفسية الكبيرة.

قد يستمر تساقط الشعر من 6 إلى 8 أشهر.

علاج فقدان الشعر (تساقط الشعر):

1- علاج فقدان الشعر بالأدوية:

علاج فقدان الشعر بالأدوية 

إنّ دواء مينوكسيديل قد تمّت المصادقة عليه من قبل هيئة الدواء والغذاء الأمريكيّة FDA من أجل علاج تساقط الشعر من النمط الأنثوي. يمكن للمينوكسيديل أن يُبْطِئ أو يُوقف من تساقط الشعر لدى معظم النّساء، وقد يساعد في تحريض إعادة نمو الشعر مجدداً. ولكن يزول التأثير المفيد عند التوقف عن استعماله. يمكن للكورتيزون أن يساعد في إعادة نمو الشعر بعد الإصابة بداء الثعلبة. وإذا كان تساقط الشعر ثانوياً لمشكلة طبيّة أو نقص في التغذيّة فإنّه يعود للنمو مجدداً بمجرد زوال السبب.

2- علاج فقدان الشعر بالليزر:

علاج فقدان الشعر بالليزر 

إنّ الأجهزة الّتي تُصدّر أشعة ليزريّة منخفضة الطاقة تساعد في إعادة نمو الشعر مجدداً. إنّها متوفرة في بعض العيادات وللاستخدام المنزلي أيضاً. لقد تمت المصادقة على العديد منها لعلاج تساقط الشعر لدى النّساء والرجال، ولقد أظهرت الدراسات فعاليتها أيضاً. ولكن قد يستغرق الأمر 2-4 أشهر لتلاحظي فعاليتها. تذكّري دوماً: لا تطلب هيئة الدواء والغذاء الأمريكيّة إجراء نفس الاختبارات الصارمة على الأجهزة مثلما هو الحال في الأدوية. إنّ مدى أمان استخدام هذه الأجهزة على المدى الطويل ليس معروفاً بعد.

3- العلاج بزرع الشعر لدى النّساء:

العلاج بزرع الشعر لدى النّساء

تتضمن العمليّة نقل الشعر من المناطق الأكثر كثافةً إلى المناطق ناقصة الكثافة من الفروة. تكمن المشكلة أن الصلع من النمط الأنثوي يكون شاملاً نوعاً ما لذلك فقد تكون المناطق المانحة للشعر قليلة. تفيد زراعة الشعر أكثر عندما يكون الصلع من النمط الذكري أو ناتجاً عن التندب.

إقرأ أيضاً: زراعة الشعر في تركيا، تكلفة ونصائح

4- منتجات وأجهزة معالجة فقدان الشعر:

منتجات وأجهزة فقدان الشعر

إنّ بحثاً سريعاً على الانترنت سوف يظهر لكِ عشرات المنتجات المستخدمة لإيقاف تساقط الشعر أو المساعدة على إعادة نموّه. للأسف لا توجد طريقة للتأكد من مصداقية الصور المنشورة قبل الخضوع للعلاج وبعده. للبحث عن مدى فعالية الدواء يتوجب عليكِ التأكد مع:

  • طبيب أخصائي في الأمراض الجلديّة.
  • الأجهزة الطبيّة المصادق عليها من قبل FDA.
  • هيئة التجارة الفيدراليّة.

5- أنماط تصفيف الشعر ناقص الكثافة:

أنماط تصفيف الشعر ناقص الكثافة

اسألي مصفف الشعر. قد يقترح تقصير الشعر أو تمويجه. جرّبي منتجات الشعر المستخدمة لإخفاء المناطق قليلة الكثافة. قومي بوضعها أولاً في المناطق قليلة الكثافة ثمّ انتقلي لمرحلة زيادة الحجم. دعي شعركِ يتعرّض للهواء الجاف قبل البدء بتجفيفه. يمكنكِ استخدام مركبات التجميل الخاصة والّتي تساعد في تمويه المناطق ناقصة الكثافة. جرّبي ألياف الكيراتين التجميليّة وقومي بوضعها على البقع ناقصة الكثافة. تعطي هذه الألياف الشعر منظراً أكثر تماسكاً.

كيفيّة التعامل مع تساقط الشعر بكميّة كبيرة:

كيفيّة التعامل مع تساقط الشعر بكميّة كبيرة

يمثّل الأمر تحدّياً. إذا تحوّلت المناطق ناقصة الكثافة إلى بقعة فإنّه يمكنكِ استخدام وشاح أو قبعة أو شعر مستعار. إنّ الشعر المستعار ذو النوعيّة الجيدة هو الخيار الأفضل. إذا كان فقدان الشعر يؤثّر سلباً على عملكِ أو حياتكِ الاجتماعيّة أو يجعلكِ لا ترغبين في مغادرة المنزل، فإنّه يتوجب عليكِ عندئذ طلب استشارة.

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: تساقط الشعر لدى النّساء: أسباب نقص كثافة الشعر والحلول الممكنة




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع