Top


مدة القراءة:4دقيقة

أعراض وأسباب تراجع اللثة وأهم النصائح للعناية بصحتها

أعراض وأسباب تراجع اللثة وأهم النصائح للعناية بصحتها
الرابط المختصر

حتى تحصل على ابتسامة جميلة يجب أن يكون لديك لثّة صحية فهي المسؤولة عن حماية الأسنان وتثبيتها، وفي حال تعرّض اللثة للأمراض تضعف الأسنان ويزداد احتمال تعرّضها للتسوس والتساقط، فضلاً على أنّ مرض اللّثة يزيد من احتمال التعرّض لأمراض مختلفة مثل مرض السكري وأمراض القلب ومن أجل ذلك يوصى الخبراء بضرورة العناية باللثة.




أولاً: أعراض تراجع صحّة اللثة في الفم

  1. تعرض الأسنان للحساسيّة.
  2. حجم السن يُصبح أكبر من المعتاد.
  3. تعرض الأسنان للكثير من الألم والأوجاع.
  4. الإصابة بنزيف اللثة.

ثانياً: أسباب تؤدي للإصابة بتراجع اللثة

1. أمراض اللثة:

تُصاب اللثة ببعض الأمراض التي تؤدي إلى انحسارها، وتحديداً الإلتهابات البكتيريّة التي تحدث فيها، حيثُ تعمل هذه الإلتهابات على إتلاف أنسجة اللثة والأسنان والعظام، مما يؤدي إلى التعرّض لمشكلة تراجع اللثة وبعض المشاكل الأخرى.

2. قلة نظافة الفم:

إنّ عدم اهتمام الإنسان بتنظيف أسنانهِ يتسبب في ظهور البلاك على الأسنان حيث يتحول البلاك إلى "جير" وهو مادة صلبة تظهر بين الأسنان واللثة، وهذا يؤدي إلى إصابة اللثة بالتراجع والركود.

3. تنظيف الأسنان بقوة:

إنّ إستخدام فرشاة أسنان خشنة وبشكل قوي، يتسبب بالكثير من الأضرار الصحيّة للثة، ويؤدي لتدميرها وتراجعها، لذلك يجب استخدام فرشاة بشعر ناعم، وعدم الضغط على الأسنان أثناء عملية التنظيف.

إقرأ أيضاً: 7 أخطاء نرتكبها عند تنظيف أسناننا وأهم الطرق للحفاظ عليها

4. التغيُرات الهرمونيّة:

هذه المشكلة تخص النساء أكثر من الرجال، حيث أنّ المرأة تتعرض للكثير من المشكلات الهرمونيّة نتيجة الحمل والولادة وظروف الدورة الشهريّة، وهذا يؤثر وبشكل سلبي على صحة اللثة ويجعلها أكثر عرضةً لخطر البكتيريا.

5. التدخين:

يُسبب التدخين الكثير من الأمراض الخطيرة للإنسان، كأمراض السرطان والرئة، بالإضافة للأضرار الكثيرة التي يُسببها للثة حيثُ يتسبب بظهور مادة لزجة على الأسنان تؤدي مع الأيام لتراجع اللثة.

ثالثاً: أهم العلاجات الطُبيّة المتبعة لعلاج مشكلة تراجع اللثة

يقوم طبيب الأسنان بمعالجة مشكلة تراجع اللثة عن طريق عمليات التنظيف العميقة للأسنان مثل تحجيم الأسنان وتخطيط الجذر، حيثُ يقوم بإزالة البلاك والجير الذي يتراكم على الأسنان والسطوح الجذرية تحت اللثة.

ولكن في حال تمّ اكتشاف هذه المشكلة في وقت متأخر، فإنّ الطبيب قد يتجه إلى جراحة اللثة لإصلاح الأضرار الناجمة عن التراجع، حيث يعمل على خفض عمق الجيب وتجديد فقد العظام وأنسجة الأسنان واللثة والأنسجة الرخوة.

إقرأ أيضاً: 5 نصائح لتنظيف الأسنان بطريقة صحيحة

رابعاً: نصائح عامة للعناية بصحة اللثة

1. توقف عن التدخين نهائياً:

يحتوي التبغ على الكثير من المواد الكيميائية الضارة التي تتسبّب في تلوث الأنسجة داخل الفم وجفاف غشاء الفم وتآكل عظم الفك مما يؤدي إلى تخلخل الأسنان ثم سقوطها، فضلاً على أنّ التدخين يزيد من احتمال التعرّض لسرطان الحنجرة، كما وأثبتت الدراسات العلمية أنّ التدخين يساعد على إيجاد بيئة مثالية لنمو وتكاثر البكتيريا المسببة لأمراض اللثة ومن أجل ذلك يجب التوقف عن التدخين بكل أنواعه سواء السجائر أو الأركيلة.

إقرأ أيضاً: كل ماتحتاج معرفته عن التدخين وطرق الإقلاع عنه

2. نظّف أسنانك بعد تناول الحمضيات:

تحتوي الحمضيات على الكثير من الفيتامينات والمعادن المهمة لكن الفاكهة الحمضية وعصائرها تحتوي غالباً على كمية كبيرة من الأحماض التي تتسبّب في ليونة الطبقة السطحية من مينا الأسنان، كما أنّ الحمضيات تعتبر من الأسباب الرئيسية لإصابة اللثة بالالتهاب، ولذلك ينصح الخبراء بضرورة تنظيف الأسنان مباشرة بعد تناول الحمضيات.

3. تناول التفاح بشكل يومي:

يحتوي التفاح على الكثير من الفيتامينات المهمة كما أنّه غنيّ بمضادات الأكسدة وكل هذه المغذّيات تحافظ على سلامة الأسنان وتحمي من الإصابة بإلتهابات اللثة والفم، كما ويعمل التفاح أيضاً على قتل البكتيريا ويزيل طبقة البلاك المتراكمة بالإسنان فضلاً على قدرته في التخلّص من رائحة الفم الكريهة، ولذلك يوصي الأطباء بضرورة تناول تفاحة يومياً صباحاً ومساءً.

4. استخدام معجون أسنان جيد:

قبل أن تشتري معجون الأسنان الخاص بك استشر الطبيب المختص لأن بعض معاجين الأسنان رخيصة تحتوي على مواد تضعف الأسنان وتسبب التهاب للثة، من المعاجين التي تحافظ على صحة اللثة معجون Parodontax ،sensodine gangy free ،creast pro health تؤمن هذه المعاجين الحماية الكاملة للأسنان وتعالج التهاب اللثة وتوقف نزيفها فاحرص على تجنب شراء المعاجين الرخيصة واستشر الطبيب ليصف المعجون المناسب لك.

5. نظّف أسنانك بعد تناول الطعام:

ينصح الأطباء بضرورة تنظيف الأسنان مرتان إلى ثلاث مرات يومياً وخاصة قبل النوم وفي الصباح عند الاستيقاظ، ويفضل تفريش الأسنان بعد تناول الحلويات والأطعمة الحمضية حيث يساعد التنظيف على إزالة بقايا الطعام وهذا ما يمنع تراكم البكتريا والجرائيم المسببة لالتهاب اللثة وتسوس الأسنان، واحرص على تنظيف أسنانك برفق مسخدماً فرشاة ناعمة حتى لا تتعرض اللثة للنزيف.

 

هكذا نكون قد تعرفنا على أهم الأعراض التي تُصيب الإنسان عندما يصاب بمشكلة تراجع اللثة، بالإضافة لأهم الأسباب التي تؤدي إلى هذه المشكلة، لذلك يجب الأخذ بهذهِ الأسباب والإبتعاد عنها كي نحمي أنفسنا من الإصابة بتراجع اللثة والتي تؤدي مع الأيام إلى فقدان الأسنان وبشكل نهائي. كما أنّ اتباع النصائح الخمس تؤمن الحماية الكاملة للثة فاحرص على الالتزام بها إذا ما أردت الحصول على أسنان جميلة وصحية.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:أعراض وأسباب تراجع اللثة وأهم النصائح للعناية بصحتها






تعليقات الموقع