Top


مدة القراءة:6دقيقة

أسباب المشاكل الزوجية وطرائق حلها

أسباب المشاكل الزوجية وطرائق حلها
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:25-07-2021 الكاتب: هيئة التحرير

يقول أحمد الشقيري: "الزواج الناجح هو المبني على إعطاء الواجبات، وليس على أخذ الحقوق"، فلا توجد حياة زوجية خالية من الخلافات والمشاكل، ولكنَّ الأزواج الأذكياء هم من يتخطوا هذه المشاكل أو يجدوا أنسب الحلول لها، لاستمرار بقاء الأسرة وتماسكها.




وفي هذا المقال أعزاءنا القراء سنقدم إليكم أهم الأسباب التي تؤدي إلى حدوث المشاكل الزوجية، ونتحدث عن طرائق حلها، تابعوا معنا في السطور القليلة القادمة.

أسباب المشاكل الزوجية:

يمكن يؤدي العديد من الأسباب إلى حدوث مشاكل بين الزوجين، ومن أبرز هذه الأسباب نذكر لكم أعزاءنا القراء:

1. الخلافات الناتجة عن كثرة الضغوطات والمسؤوليات الأسرية:

تزداد الضغوطات والمسؤوليات الأسرية والاجتماعية لكلا الزوجين بازدياد عدد سنوات الزواج؛ الأمر الذي ينتج عنه بعض الخلافات حول دور كل منهما، وقدرته على تقديم العون إلى الطرف الآخر، فكلاهما لديه كثير من الأعمال، بدءاً من تربية الأطفال والعناية بهم، وتنظيف المنزل وإعداد الطعام، والقيام بواجبات التواصل الاجتماعي مع الأقارب والعائلة والأصدقاء، وانتهاءً بالعمل خارج المنزل لكسب المال، وغيرها من الأمور الحياتية المختلفة.

طرائق حل الخلافات الناشئة بين الزوجين والتي تدور حول تدبير المنزل:

  1. تقسيم الأعمال المنزلية والمسؤوليات بإنصاف وعدل بين الزوجين، وذلك من خلال إعداد قائمة خاصة بذلك لكلٍ منهما.
  2. تقدير كِلا الزوجين ظروف الآخر ومساعدته والتخفيف من عبء الأعمال المكلَّف بها في حال المرض، أو عندما يشعر بالتعب والإرهاق.
  3. العناية بالأسرة والعمل على تحقيق سعادتها، وذلك بتعميق مبادئ الاحترام والتشارك والمساواة بين الزوجين.

شاهد بالفيديو: 12 طريقة لتعزيز التواصل الأسري

2. قِلَّة الثقة بين الزوجين وانعدامها في بعض الأحيان:

تعَدُّ الثقة أحد أهم الروابط الأساسية التي تقوي العلاقة الزوجية وتدعمها، كما أنَّ قِلَّتها أو انعدامها يسبب توتراً كبيراً في العلاقة بين الزوجين، ويهدد السعادة الزوجية.

يمكن أن تنعدم الثقة نتيجة:

  1. أخطاء يقوم بها أحد الزوجين تسبب زعزعة ثقة الطرف الآخر به.
  2. تصرفات وسلوكات يلاحظها ويراها أحدهما في الأشخاص الآخرين من حوله، فيؤثِّر ذلك فيه سلباً ويجعله يشك في زوجه ويمنعه من الوثوق به.
  3. ضعف قدرة كل منهما على حل المشكلات وتجاوزها، ما يسبب انعدام الثقة بينهما.

طرائق حل هذه المشكلة وتوطيد الثقة بين الزوجين:

  1. إنَّ الوفاء بالعهد يُعزز الثقة بين الزوجين، وينمِّي الشعور بالولاء فيما بينهما؛ لذا يجب على الزوجين الالتزام بالعهود التي يقطعانها لبعضهما قبل وبعد الزواج.
  2. يمكن تقوية الثقة وتعزيزها بين الزوجين من خلال التواصل الجيد بينهما، ومصارحتهما بعضهما بكل شيء يعيشانه حتى أدق التفاصيل.
  3. يجب على كِلا الزوجين تجنُّب الكذب نهائياً، فالكذب يُفقد كِلا الزوجين ثقته بالآخر.

3. ضعف الحوار بين الزوجين وقِلَّة التواصل بينهما

يعَدُّ الحوار الهادف والبنَّاء حجر الأساس في بناء علاقة زوجية قوية، فالتواصل الضعيف بين الزوجين يمكن أن ينتج عنه كثير من المشاكل والخلافات، وقد يتفاقم الخلاف ويتوسع بينهما عندما يقوم أحدهما بالتعبير عن رأيه، فيقوم الشريك بمهاجمته ومقاطعته، أو يردُّ عليه بطريقة غير لائقة.

حلول لتحسين طرائق التواصل والحوار بين الزوجين:

  1. الاعتذار عن الخطأ بطريقة مهذبة، لطلب المسامحة عند حدوث إساءة إلى الطرف الآخر دون قصد، فالاعتذار أسلوب راقي ونبيل في جميع أنواع العلاقات الاجتماعية.
  2. استماع كل منهما للآخر وتركه يُعبَّر عن رأيه وعن كل ما يجول في خاطره من أفكار، وعدم مقاطعته، والسماح له بشرح وجهة نظره، والرد عليه بأسلوب محترم ومهذب.
  3. نضوج ووعي كِلا الزوجين، وإدراك ما يقوله كل منهما للآخر، فبعض الكلمات يمكن أن تسبب جرحاً وألماً للشريك، على الرغم من أنَّها قد تُقال دون قصد، أو دون إدراك الطرف الآخر معناها الحقيقي.
  4. يجب أن يسود الاحترام بين الزوجين في أثناء النقاش حتى لو اختلفا في الرأي.
إقرأ أيضاً: الخرس الزوجي: تعريفه، وأسبابه، وأضراره، وأهم طرق علاجه

4. الخلافات الناتجة عن أمور مادية:

يجب على كِلا الزوجين تحمُّل المسؤولية معاً، خاصة مع ارتفاع تكاليف الخطوبة والزواج، وكثرة المسؤوليات المالية التي قد تترتب على الزوجين بعد فترة من زواجهما، مثل: (تأمين سُبل العيش الكريمة، وتأمين جميع مسلتزمات أطفالهما، وتوفير الحاجات الأساسية للمنزل، والقيام بالواجبات الاجتماعية المادية).

طرائق وسُبل حل الخلافات الزوجية الناتجة عن الأمور المادية:

يمكن لكِلا الزوجين اتباع عدد من النصائح لحل جميع الخلافات الزوجية الناتجة عن أمور مادية؛ من هذه النصائح المثمرة نذكر لكم أعزاءنا القراء:

  1. وضِّحا لبعضكما جميع شؤونكما المادية، والتي تتضمن: (الرصيد المُدَّخر لكل منكما ومستندات التأمين والقروض ومستندات الديون والاستثمارات، وغيرها) بهدف حصرها ووضع خطة مالية مناسبة اعتماداً على ذلك.
  2. احترما رغبة كل منكما في امتلاك رصيد خاص به مُستقل عن الآخر.
  3. وزِّعا المهام والمسؤوليات المادية، فعلى سبيل المثال لا الحصر: يمكن أن يكون أحدكما مسؤولاً عن شراء حاجات المنزل اليومية، والآخر مسؤول عن تسديد الفواتير المُستحقة.
  4. حُلَّا الخلافات المادية ونظِّماها من خلال وضع ميزانية مالية مشتركة لكما، تتضمن الأهداف المالية العائلية المشتركة طويلة الأجل، مثل: (شراء منزل، أو ادخار الأموال)، وأهداف مالية قصيرة الأجل وفردية خاصة بكل واحد منكما على حدة، مثل: شراء سيارة خاصة لأحدكما.
  5. اختارا التوقيت المناسب لمناقشة المشكلات التي تتعلق بالأمور المالية والوصول لحلول مجدية ومرضية لكِليكما.

5. تقصير أحد الزوجين بتقديم الاهتمام والرعاية إلى الطرف الآخر:

يمكن أن تُشعِر كثرة المسؤوليات الواقعة على عاتق الزوجين والانشغال بالعمل، أحدهما بتقصير الطرف الآخر في حقه، وقلة الاهتمام به، أو تغيير شخصيته بعد الزواج، فيمكن أن يولِّد ذلك شعوراً بأنَّ الطرف الآخر لم يعد يحبه كالسابق.

طرائق حل المشاكل الزوجية الناتجة عن قِلَّة الاهتمام والرعاية:

هناك بعض النصائح الفعالة لحل هذه المشاكل، نذكر لكم منها:

  1. صارِح شريكك بحقيقة مشاعرك، واخلق له الأعذار في حال شعورك بالإهمال والتقصير.
  2. تحدَّث مع الطرف الآخر بكل هدوء وأخبره عن إحساسك بقِلَّة الاهتمام، فإن كان مذنباً حقاً، عليه الاعتذار لك ومراجعة تصرفاته وإظهار اهتمام أكثر بك.
  3. امنحا الأولوية في الحياة لعلاقتكما الزوجية وتعزيزها ودعمها، للحفاظ على هذا الرابط القوي والحياة الزوجية.

6. العادات السلبية لأحد الزوجين أو كلاهما:

يمكن لبعض العادات والسلوكات السلبية التي يقوم بها أحد الزوجين أو كلاهما معاً، مثل: (العناد، أو الكذب، أو الغش، أو الصراخ واستخدام الصوت العالي عند النقاش، أو غيرها من السلوكات والعادات)- أن تسبب مشاكلاً كثيرة بينهما، وتهدد استمرار العلاقة الزوجية.

طرائق حل المشاكل الناتجة عن العادات والسلوكات السلبية بين الزوجين:

يكمن الحل في المصارحة بين الزوجين ومناقشة الصفة أو السلوكات الخاطئة، وتقييم مدى خطورتها على استمرار حياتهما الزوجية، والبحث عن الطريقة المُثلى لإصلاحها.

إقرأ أيضاً: 10 نقاط تولّد الخلافات بين الزّوجين

نصائح لحياة زوجية سعيدة:

إليكم بعض النصائح الفعَّالة لإنشاء علاقة زوجية سعيدة، والحفاظ عليها وتعزيزها:

  1. اجعل علاقتك الزوجية مبنيَّة على الاهتمام والحب والرومانسية والود، ولا تنظر إليها على أنَّها مُجرَّد واجبات متبادلة والتزامات؛ إذ يعَدُّ الإكثار من كلمات الثناء والشكر للطرف الآخر من الأمور التي تقوي هذه العلاقة وتحافظ على استقرارها.
  2. عَزِّز الثقة المتبادلة مع الشريك، واجعل الزواج مبنياً على التعاون والصراحة والاحترام المتبادل والصدق.
  3. اكسُر روتين الحياة اليومية من خلال تبادل الهدايا والمفاجآت، أو الخروج في رحلات، أو قضاء بعض الوقت في نشاطات مشتركة وترفيهية؛ فكل ذلك يزيد قوة العلاقة الزوجية ويوطدها.
  4. تجنَّب الخلافات واعمل على حلِّها في أقصر وقت ممكن، وابتعد عن الغضب والألفاظ المؤذية نفسياً، أنصت للطرف الآخر، وتقبَّل عيوبه.
  5. جدِّد مشاعرك مع شريكك، وذلك من خلال التعبير المستمر عن مشاعر الحب والاهتمام.
إقرأ أيضاً: 11 طريقة ذكية للتعبير عن الحب للشريك دون استعمال الكلمات

حكم وأقوال عن الزواج الناجح:

  1. الزواج هو أقوى دافع يدفع الإنسان لأن يتعلم ما لم يكن يعلمه في مدرسة الحياة.
  2. أكثر العلاقات الزوجية سعادة يمكن تصورها، هي اتحاد رجل أصم بإمرأة عمياء.
  3. من ليس قادراً على الصداقة، ومن ليس قادراً على الحب، يراهن غالباً على النجاح في الزواج.
  4. تبادل الحب بين الزوجين أمرٌ مطلوب لكي تستمر الحياة الزوجية، كخواطر الحب التي يرسلها الزوجان إلى بعضهما، والتي هي بمثابة البهارات في العلاقة بين الرجل والمرأة، والتي تُضيف للحياة طعماً خاصاً ومميزاً.
  5. الزواج أعظم الوسائل التي يستخدمها الإنسان من أجل معرفة الشخص الذي لا يمكنه العيش معه في سلام.
  6. لا يحتاج النجاح في الزواج أن تتزوج الشخص الصحيح، فالزواج يتطلب أن تكون أنت الشخص الصحيح.
  7. قد يعني الزواج ميلاد روح أو أرواح، فإمَّا أن تباركه بابتسامة، أو تلعنه ليوم القيامة.
  8. القيادة مثل قرار الزواج، يمكنك أن تأخذه بسهولة وأنت صغير السن، وكلما مر بك الزمن كان القرار أصعب.
  9. الزواج ليس مقبرة الحب، فكم من حب جاء ثمرة زواج.
  10. إن كان الزواج مغامرة، فالعزوبة انتحار.
  11. الرجل الذي لا يغفر للمرأة هفواتها الصغيرة، لن يتمتع بفضائلها الكبيرة.
  12. أذكى الأزواج وألطفهم معشراً، هو الذي ينادي زوجته مهما بلغ بها العمر يا صغيرتي.
  13. اختر زوجتك أيام الحصاد لا أيام الرقص.
  14. عليك أن تفهم أنَّ الزواج من غير حب هو عملٌ وضيع وغير جدير بالإنسان، تماماً كأنَّك تُصلِّي وأنت غير مؤمن.
  15. الصداقة الحقيقية بين رجل وامرأة يجب أن تُرضي العقل والقلب والجسم معاً، والزواج ما يجعل هذا ممكناً.

 

المصادر: 1، 2، 3، 4


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:أسباب المشاكل الزوجية وطرائق حلها