Top


مدة القراءة:6دقيقة

أروع الوجهات السياحية في الشتاء

أروع الوجهات السياحية في الشتاء
مشاركة 
الرابط المختصر

بينما يسعى بعض الناس إلى الهروب من برودة الطقس في مثل هذا الوقت من العام يبحث آخرون عن وِجهاتٍ سياحيةٍ شتوية يستمتعون فيها بالظواهر الطبيعية التي يشهدها هذا الفصل. في هذه المقالة بعض الأماكن الرائعة حقَّاً والتي تزداد روعةً في فصل الشتاء:




1- مدينة وايتفيش التابعة لولاية مونتانا في الولايات المتحدة الأمريكية:

1- مدينة وايتفيش التابعة لولاية مونتانا في الولايات المتحدة الأمريكية:

تُعَدُّ هذه المدينة التي يقصدها الناس من أجل ممارسة رياضة التزلج مكاناً مثالياً إذا أردْتَ فعلاً الابتعاد عن ضوضاء الحياة، ومع اكتظاظ المدينة بالمتاجر ووجود منتجع تزلج يقع على جبل "بيج ماونتن" المُشرِف عليها ثمَّة الكثير من الأنشطة التي تستطيع ممارستها والمناظر التي يمكن أن تراها.

يمكنك إذا وقفت في نقاطٍ مُعيَّنة أن ترى مشهد انعكاس صورة الجبل على سطح البحيرة الذي يشبه مشاهد الأفلام الخيالية. لكنَّ الحدث المثير حقَّاً للاهتمام هو المهرجان الشتوي الذي يُقام كلّ عامٍ وتُمارَس فيه رياضة التزلج باستخدام عربةٍ تجرُّها إمَّا الأحصنة، وإمَّا الكلاب، وإمَّا الدراجات النارية، وفيها يقطع المُتزلِّج مضماراً على شكل حدوة حصان يبلغ طوله 800 قدم (243 متر).

2- بحيرة تاهو في كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية:

2- بحيرة تاهو في كاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية:

تتميّز بحيرة تاهو بجمالها الرائع على مدار العام، لكنَّ مناظرها الخلّابة تشهد ذورة جمالها فعلاً في الشتاء. إضافةً إلى توفُّر عشرات منتجعات التزلج فيها، كما يوجد في المدينة ينابيع حارة، ومناظر طبيعية جميلة، وحياة ليليّة صاخبة. يستطيع الزوار الاستمتاع بالتزلج، والتنزُّه بين أحضان الطبيعة، ومشاهدة الطيور، وممارسة العديد من الأنشطة الشتوية الأخرى. يَهْطُل على بحيرة تاهو حوالي 125 إنشاً (3.2 متر) من الثلج في العام لذلك إذا أخفقَتْ جميع المخططات الأخرى لا بدَّ من أن تتمكن دائماً من بناء رجل الثلج.

3- شلَّالات جالفاس في آيسلندا:

شلَّالات جالفاس في آيسلندا

تقع شلالات جالفاس في جنوب غرب آيسلندا في أخدود نهر هافيتا الذي يُغذِّيه نهر "لانجوكول" ثاني أكبر نهر جليدي في آيسلندا. على الرغم من جمال منظره في فصل الصيف إلَّا أنَّ منظره يزداد روعةً حينما يتجمَّد جزئياً في فصل الشتاء حيث تتحول المياه إلى ظلالٍ زاهيةٍ مُلوَّنةٍ بالأزرق والفيروزي بينما يتجمع الجليد والثلج على الصخور. يهبط الماء النازل من أعلى الشلال مسافة 100 قدم (30 متر) تقريباً يقطعها على مرحلتين ويبلغ ارتفاع الأخدود المحيط بالشلال 200 قدمٍ (61 متر) تقريباً. على الرغم من عدم وجود أيّ شيءٍ يفعلونه في المنطقة سوى التأمّل في الشلالات يرى معظم الزائرين أنَّ جمَّال الطبيعة البِكري يستحق تكبُّد عناء الرحلة.

إقرأ أيضاً: 8 بلدان تمتلك أكبر مساحة مياه داخلية في العالم

4- مدينة سفالبارد في النرويج:

مدينة سفالبارد في النرويج

مع وقوعها بين خطَّي عرض 74 و81 قد لا يكون ثمَّة مدينةٌ أبعد من سفالبارد تقع في أقصى شمال الكرة الأرضية. تُعَدُّ هذه المدينة واحدةً من أكثر المناطق المأهولة بالسكان في أقصى شمال الكرة الأرضية مما يجعلها من أبرز الأماكن التي تشهد ظاهرة الشفق القطبي. بفضل موقعها أيضاً تحدث في المدينة ظاهرةٌ تُعرَف باسم "الليل القطبي" التي تحدث في الفترة المُمتدة بين منتصف شهر تشرين الثاني ونهاية شهر كانون الثاني حيث لا تُشرق الشمس نهائيَّاً في هذه الفترة وتكتسب السماء ضوءاً مصدره شفقٌ أزرق متوهِّج. يزيد غياب ضوء الشمس فُرص رؤية الشفق القطبي، وحتى إن لم تتمكن من رؤيته (إذ من الصعب التنبؤ بموعد حدوثه) تبقى ثمَّة الكثير من الأشياء التي يمكن أن تراها في تلك المنطقة كالجبال الشاهقة التي تحيط بالمكان والدببة القطبية التي تعيش في الجوار.

5- بحيرة بليد في سلوفينيا:

بحيرة بليد في سلوفينيا

يقع هذا المُسطَّح المائي الرائع في جبال الألب الجوليانية في شمال غرب سلوفينيا، تُحيط البحيرة بجزيرة بليد التي أُشيدَت عليها عدة أبنية من بينها كنيسة تستضيف عدداً لا بأس به من الأعراس كلّ عام. في الواقع يُعَدُّ العريس الذي يتمكَّن من حمل زوجته إلى أعلى برج الكنيسة البالغ عدد درجاته 99 درجة ليقرع الجرس الذي في الأعلى محظوظاًً.

يكسو البحيرة في الشتاء جليدٌ أزرق اللون تنعكس على سطحه صورة الثلوج التي تكسو الجبال المجاورة. يستطيع الزوار الذين يقصدون المنطقة الاستمتاع بالتزلج، أو زيارة مضيق "فينتجار" الذي يقع في الجوار الذي يحتوي العديد من الشلالات، والأحواض، والكهوف.

6- كهف الماموث في ولاية كنتاكي في الولايات المتحدة الأمريكية:

كهف الماموث في ولاية كنتاكي في الولايات المتحدة الأمريكية

يُعَدُّ كهف الماموث أطول كهفٍ معروفٍ في العالم ويقع في قلب ولاية كنتاكي. يُتَّخَذ الكهف ذو البنية المُعقَّدة ملجأً دافئاً حينما تبدأ الأرض فوقه بالتجمد. تقدم الحديقة التي يقع فيها الكهف لزوَّارها عدداً متنوعاً من الرحلات في داخل الكهوف. يَقِلُّ عدد السياح الذين يقصدون الكهف شتاءً ما يعني أنَّ في إمكانك إلقاء نظرةٍ على هذا المكان المذهل برفقة مجموعة أصغر بكثير من التي كنت سترافقها لو أنَّك قصدْتَ المكان في باقي فترات العام.

7- بحيرة بايكال في روسيا:

بحيرة بايكال في روسيا

لا يُنصَح بشكلٍ عام بالسفر إلى روسيا في فصل الشتاء لكنَّ البعض قد تغريهم المجازفة فقط ليستمتعوا بمناظر بحيرة بايكال، التي يُطلِق عليها السُكَّان المحليون الذين يعيشون في المنطقة اسم "البحر المُقدَّس". تُعَدُّ زيارة أعمق بحيرة مياه عذبة في العالم أمراً مثيراً في أي وقتٍ من العام بلا شك، لكن في الشتاء يتحوّل هذا المُسطَّح المائي إلى حلبة تزلج تبلغ مساحتها 12200 ميل مربع (31600 كيلومتر مربع). تُقام في المنطقة رحلات تزلج باستخدام العربات التي تجُرُّها الكلاب والعربات العادية، إضافةً إلى رحلات غطس وتجديف حينما لا يكون الماء قد تجمَّد بعد.

8- حديقة القردة في جيكوكوداني في اليابان:

حديقة القردة في جيكوكوداني في اليابان

تشهد حديقة جيكوكوداني للقردة التي تقع في حديقة جوشينيتسو كوجين الوطنية تساقطاً غزيراً للثلوج يستمر أربعة أشهر تقريباً كلّ عام، وعلى الرغم من برودة الطقس في المنطقة إلَّا أنَّ ثمَّة العديد من ينابيع المياه الحارة التي يمكن استعادة الدفء فيها. لا يُعَدُّ هذا سِرَّاً يمكن الاحتفاظ به لا سيما للقرود، إذ من المعروف أن قرود الثلج تقصد الوادي في الشتاء للاستحمام فيها في أثناء النهار. إلى جانب مشاهدة القرود المُسترخية يستطيع الزوَّار أيضاً مشاهدة الفتحات التي يخرج منها بخار الماء إلى الهواء.

9- بلدة ميدوي التابعة لولاية يوتا في الولايات المتحدة الأمريكية:

بلدة ميدوي التابعة لولاية يوتا في الولايات المتحدة الأمريكية

يُعَدُّ قضاء الشتاء في هذه البلدة الصغيرة التي تقع غرب مدينة "الهيبر سيتي" رائعاً، إذ يمكنك فيها ممارسة التزلج، وركوب عربات التزلج التي تجرها الخيول، ومشاهدة العديد من المناظر الرائعة، وبفضل البحيرات البركانية الموجودة في المنطقة يمكنك ممارسة الغوص على مدار العام في مياه تبلغ درجة حرارتها 90 درجة مئوية. لكن ربما يكون أكثر ما يجذب السياح إلى المنطقة هو القلاع الجليدية التي يبنيها فريقٌ من الفنانين كل عام. يستطيع الزوار استكشاف الأبنية الضخمة والمعقدة التي استُخدِم في تشييدها 20 مليون باونداً (9000 طن) من الجليد.

إقرأ أيضاً: نصائح للاستمتاع بالثلوج بعيدًا عن الأمراض

10- مدينة هاربين في الصين:

مدينة هاربين في الصين

تقيم مدينة هاربن الصينية الباردة في شهري كانون الثاني وشباط من كلّ عام مهرجاناً للجليد تحتفل فيه بموسم الشتاء، يستطيع الزوار التجوّل بين أرجاء (أو على متن) الأبنية الجليدية الضخمة كالقلاع. يوجد في المهرجان أيضاً أنشطةٌ مثل التزلج على الجليد، وركوب عربات التزلج التي تجرُّها الكلاب، وفن الفوانيس، ومنحوتات مصنوعة من الثلج، والمزيد من الأمور الملفتة للانتباه التي تحتفل بكلّ ما هو بارد.

11- نهر ماتانوسكا الجليدي في ألاسكا في الولايات المتحدة الأمريكية:

نهر ماتانوسكا الجليدي في ألاسكا في الولايات المتحدة الأمريكية

أرِغِبْتَ قطُّ في ملامسة نهرٍ جليدي؟ يقع هذا النهر الجليدي إلى جانب الطريق ويبعد ساعتين ونصف فقط عن مدينة أنكوريج ويقع قرب طريق "جلين" السريع تماماً. ثمَّة الكثير من الأماكن التي تستطيع رَكْن سيارتك فيها جانباً والتقاط الصور، أو في إمكانك دفع مبلغٍ من المال للاقتراب من النهر. يُعَدُّ هذا النهر أكبر نهرٍ جليديٍّ يمكن الوصول إليه بالسيارة في الولايات المتحدة، ويبلغ طوله حوالي 27 ميلاً (43 كيلو متر) وعرضه أربعة أمتار، وهو بذلك يستحق تكبُّد عناء الزيارة.

12- جبل كيركجوفيل في آيسلندا:

جبل كيركجوفيل في آيسلندا

كيركجوفيل جبلٌ يبدو مثل جبال حكايات الخيال. يُعَدّ شكل الجبل الغريب جميلاً تماماً في فصل الربيع لكنَّه يصبح رائعاً حقَّاً حينما تكسوه طبقة من الثلوج في الشتاء، وهو من الوجهات المُفضلة بالنسبة إلى مُحبِّي التقاط صور الطبيعة، لكنَّه على أرض الواقع أجمل بكثير من الصور. حينما تنتهي من زيارة الجبل تستطيع زيارة بلدة "جراندارفيور" وهي بلدةٌ صغيرةٌ يبلغ عدد سكانها 900 شخص فقط.

13- نهر بيريتو مورينو الجليدي في الأرجنتين:

نهر بيريتو مورينو الجليدي في الأرجنتين

لا عجب في أن يكون هذا النهر الجليدي واحداً من الوجهات السياحية المعروفة، إذ يُعَدُّ هذا النهر الذي يقع في المتنزه الوطني لوس غلاسياريس واحداً من ثلاثة أنهار جليدية فقط لا زالت موجودة حاليَّاً في منطقة باتاغونيا. يبلغ عرض هذا النهر الجليدي الضخم 3 أميال (4.8 كيلو متر) ويبلغ عمقه حوالي 558 قدماً (170 متر) تحت الماء. يوجد في الجهة الشمالية من الحاجز الجليدي الضخم كهفٌ جليديٌّ يستطيع السُيَّاح استكشافه، في حين يختار البعض الذهاب في جولةٍ بالقارب ليَحْظَوا بإلقاء نظرةٍ على الجليد الأزرق الموجود في عُمْق النهر.

14- جبل أولوداغ في تركيا:

جبل أولوداغ في تركيا

يُعَدُّ هذا الجبل وِجهةً مُفضَّلةً بالنسبة إلى مُحبِّي التزلُّج والرياضات الشتوية الأخرى، وفي إمكان زوَّاره ركوب "تيلفريك أوليمبوس"، وهو عربة تسير على سلك يتمكَّن راكبوها من مشاهدة مناظر تحبس الأنفاس للجبل والشاطئ. يمكن أن تتسع كلّ عربةٍ لـ 80 شخصاً وهي مُزوِّدةٌ بنوافذ بانورامية تتيح للزائرين رؤية منظر اليابسة تحتهم بزاوية 360 درجة.

إقرأ أيضاً: أجمل المناطق السياحيّة في تركيا

15- حديقة أبيسكو في السويد:

حديقة أبيسكو في السويد

تُعَدُّ حديقة أبيسكو موطناً لأشكال الحياة البرية المنتشرة في الدول المحيطة بالقطب المتجمد الشمالي، وأجمل ما فيها هو الظهور المُتكرِّر للشفق القطبي. يستمتع السُكَّان المحليون والسُيَّاح على حدٍّ سواء بالتزلج على العربات التي تَجُرُّها الكلاب، والصيد في الجليد، والتزلج على المنحدرات.

 

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:أروع الوجهات السياحية في الشتاء






تعليقات الموقع