إنّ الذكاء العاطفي هو أحد أهم أنواع الذكاء الذي يلعب دوراً فعّالاً في مساعدة الإنسان على التفاعل والتواصل البنّاء مع الآخرين، سواء في العمل أو ضمن العلاقات الشخصيّة، فيما يلي سنُسلط الضوء على هذا الموضوع وسنتحدّث عن مجموعة من أبرز الصفات التي تدل على أنّك تتمتعُ بالذكاء العاطفي.

أولاً: يستطيع الشخص الذي يتمتع بالذكاء العاطفي أن يُحدّد الوقت المناسب ليقول لا لنفسه أو للآخرين، وهذا لأنه يتمتّع بشخصيّة قويّة وحكيمة وقادرة على اتّخاذ القرارات بعيداً عن الخوف أو التردّد.

ثانيّاً: يمتلك الشخص الذي يتمتع بالذكاء العاطفي قدرةً كبيرةً على تحديد نقاط القوة ونقاط الضعف التي يمتلكها في شخصيتهِ، وهذا ما يدفعهُ إلى إبراز نقاط قوته وتنميتها يوماً بعد يوم ليقضي بشكل نهائي على نقاط ضعفهِ.

ثالثاً: الشخص الذي يمتلك الذكاء العاطفي يستطيع أن يحكُم على شخصيات الآخرين من النظرة الأولى، وهذا ما يُساعدُ في حمايته من الوقوع في المشاكل التي تنتج عن سوء العلاقات الاجتماعيّة.

رابعاً: يُدرك هذا الشخص حقيقةً مهمة وهي أنّ كل إنسان معرّض للوقع في الخطأ خلال مسيرة حياتهِ، ولكنّهُ في نفس الوقت لا يسمح لتلك الأخطاء على الإطلاق بأن تسيطر عليه أو أن تتحكّم بأعماله ونجاحاته المستقبليّة.

خامساً: يمتلك صاحب الذكاء العاطفي العديد من المفردات العاطفية التي يستخدمها كثيراً في حياته اليوميّة والتي تساعده على التعبير عن مشاعرهِ الحقيقيّة والصادقة بكل أريحيّة وسهولة.

سادساً: يتمتّع صاحب الذكاء العاطفي بشيئٍ من الفضول المتعلّق برغبتهِ في معرفة أحوال الناس المقربين إليه من العائلة والأصدقاء، والسؤال عن كل ما يمرون بهِ من مشاكل في الحياة.

سابعاً: لا يستطيع الشخص صاحب الذكاء العاطفي أن يحمُل أي نوع من الضغينة والحقد في قلبهِ، فهو يُسامح الآخرين حتى وإن أساؤوا لهُ، ولا يستطيع أن يشعر بالكره اتجاهَ أي أحدٍ كان.

ثامناً: عادةً ما يُحب صاحب الذكاء العاطفي النوم ويُقدسهُ خلال الليل بالتحديد، وهذا ما يجعله يتمتع بنفسيّةٍ مريحة، وأعصاب هادئة بعيداً عن كل أشكال التوتر النفسي والعصبي الناتج عن قلة النوم والسهر الضّار.

تاسعاً: يحرص صاحب الذكاء العاطفي على تقليل تناول المشروبات التي تحتوي على نسبة مرتفعة من الكافيين والمواد المنبهة، وذلك لأنّه على دراية كبيرة بالأضرار التي تسببها له، ويعتمد فقط على شرب الأعشاب الطبيعيّة التي تساعده على الاسترخاء والراحة.

عاشراً: يمتلك الشخص صاحب الذكاء العاطفي قدرةً كبيرة على التحكّم بانفعالاتهِ الشديدة وبشكلٍ خاص عندما يتعامل مع الأشخاص السلبيين الذين يُحاولون استفزازهُ بشتّى الطرق.

 

هذه هي الصفات الأبرز التي تدل على صاحب الذكاء العاطفي الذي يمتلك قدرةً  عالية على التفاعل البنّاء مع الآخرين وإقامة علاقات إيجابيّة مثمرة معهم بعيداً عن المشاكل والخلافات.