يتوق الإنسان بفطرته إلى الوصول إلى حالة السلام الداخلي، فالسلام يجعله أكثر سعادة ورضا وفخر بنفسه، وبفضله يستطيع أن يتعامل مع متغيرات الحياة ومعالجة المشاكل الطارئة بوعي ومرونة، كما أنّ السلام الداخلي يفتح أمامه آفاق الإبداع والتميز، إذاً السلام الداخلي ليس حالة بسيطة بل أنها أسلوب حياة ويجب على الجميع الشعور به، فيما يلي سنقدم لك عزيزي بعض الإرشادات التي ستساعدك على الإحساس بالسلام الداخلي.

أولاً: ركّز على ما يمكن القيام به

بدلاً من التركيز على الأشياء التي من الصعب القيام بها ركّز على الأمور التي يمكنك أن تقوم بها وعلى الأشياء الإيجابية في حياتك، بذلك فقط ستنجح في الوصول إلى الإحساس بالسلام الداخلي.

ثانياً: حافِظ على بشاشة وجهك

العبوس والتجهّم الدائم يؤثر سلباً على حالتك النفسية ويزيد من مشاعر الغضب والتوتر، لذا حاول أن تحافظ على بشاشة وجهك، ابتسم، وامرح، وتبادل المزاح مع من حولك، سيسهل عليك هذا الوصول إلى الإحساس بالسلام الداخلي.

ثالثاً: اختلي بنفسك لبعض الوقت

ابتعد عن صخب الحياة ومصادر التوتر المحيطة بك واختلي بنفسك في مكان هادئ في غرفتك الخاصة، أو الحديقة العامة، أو أحضان الطبيعة، تأمل وأنصِت لكل ما يحيط بك وتنفس بعمق لتستعيد توازنك الفكري.

رابعاً: اشكر الله على نعمه الكثيرة

توقف عن التذمر والشكوى ومقارنة ما تملك بما يملكه الآخرون، فأنت أفضل حال من غيرك وهناك الملايين من البشر لا يملكون حتى قوت عيشهم، لذا اشكر الله على نعمه الكثير حتى تتمكن الإحساس بالرضا والسلام الداخلي.

خامساً: تظاهر بالسعادة والفرح

حتى وإن كنت تعيش في ظروف صعبة لا تستلم للأحزان ولا تسمح للإحباط أن يسيطر على حياتك، حاول أن تتظاهر بالسعادة والفرح وحافظ على ابتسامتك طوال الوقت، سيخفف عنك هذا وطأة المعاناة لتشعر بالراحة التامة والسلام الداخلي.

سادساً: عِش لحظات الحاضر

توقف عن التفكير في الماضي وأحداثه الأليمة فالحاضر أمامك حاول أن تستغله في الأعمال الجيدة التي تعود عليك بالنفع والفائدة، وانظر للمستقبل بتفاؤل وأمل وخطط له جيداً صدقني عندها ستتمكن من الإحساس بالسلام الداخلي.

سابعاً: ساعد الناس المحتاجة

احرص على مساعد المحتاجين والفقراء والأيتام سواء مادياً أو معنوياً واسعى لإدخال الفرحة إلى قلوب المحرومين، هذه التصرّفات السامية ستجعلك تشعر بالرضا والفخر بنفسك وهذا ما تحتاج إليه للإحساس بالسلام الداخلي.

ثامناً: اعتنِ بصحتك الجسدية والنفسية

من الصعب أن تشعر بالسلام الداخلي وأنت تعاني من خلل عضوي أو نفسي، لذا احرص على العناية بصحّتك من خلال تناول الطعام الصحي، والنوم جيد، وممارسة اليوغا، والتوقف عن التدخين وشرب الكحوليات، عندها ستنجح في الإحساس بالسلام الداخلي.

تاسعاً: سامِح من يخطِئ بحقك

الضغينة تلوّث القلوب وتزيد الأحقاد بين الناس وهذا ما يحرم من الوصول إلى حالة السلام الداخلي، لذا سامح من يخطئ بحقك، واعفي عن الجميع، وتقبّل اعتذارهم، وحافظ على مشاعر المحبة والمودة التي تجمع بينكم.

 

إذا كنت تريد أن تحس بالسلام الداخلي استعن بالإرشادات السابقة فهي ستساعدك على الشعور بذلك، وأخيراً إذا كان لديك عزيزي إرشادات أخرى شاركنا بها.