تقوم عملية الاتصال والتواصل الفعّال بين البشر على ثلاثة عناصر أساسية هي المرسل، المستقبل، والرسالة، ولكي تنجح بتطبيق هذه العناصر التي تُعزز من مهارات اتصالك مع الآخرين وتجعلها إيجابيّة ومثمرة عليك أن تلتزم بهذه النصائح المهمة التي سنقدمها لك من خلال السطور التاليّة.

أولاً: الثقة الكبيرة بالنفس

لكي تُعزّز من مهارات اتصالك وتواصلك مع الآخرين عليك أولاً أن تثق بنفسك، وأن تُظهر هذه الثقة إلى الخارج أمام الأشخاص الذين تتحدث معهم لكي يثقوا بكل الأفكار والكلمات التي تقولها أمامهم.

ثانياً: تعزيز الثقافة العامة

تلعب الثقافة العامة التي تتمتّع بها دوراً فعّالاً في تعزيز وتقوية مهارات الاتصال لديك، لهذا عليك أن تسعى وبكل تصميم على تحسين ثقافتك العامة، وعلى البحث عن مختلف العلوم المنتشرة في العالم وقراءة المزيد من الكتب الثقافيّة والعلميّة.

ثالثاً: تعلّم اللغات الجديدة

تساعد اللغات الجديدة على صقل شخصيّة الإنسان وتعزيز الجوانب الإيجابيّة فيها، كما تساعد على زيادة فسحة تواصله مع أشخاصٍ بعيدين عن ثقافته ومجتمعه، لهذا عليك أن تسعى وبشكلٍ جدي لتعلّم المزيد من اللغات الجديد عن طريق التسجيل في دوراتٍ خاصة، أو عن طريق قراءة الكتب الأجنبية.

رابعاً: استخدام المفردات الواضحة

لكي تنجح في الاتصال والتواصل مع الآخرين بسهولةٍ ويُسر عليك أن تحرص على استخدام المفردات والكلمات الواضحة، وعدم تعمّد استخدام المفردات الصعبة والتي تحمل عدة معاني تجعل الطرف الآخر يتوهُ فيها ولا يصل إلى الفكرة التي تودُ أن توصلها له.

خامساً: الاستماع الجيد إلى الآخرين

لكي تُعزّز مهارات الاتصال لديك عليك أن تكون مستمعاً جيداً، أي أن تُنصت وبشكلٍ تام إلى الشخص الذي يتحدّث معك لتفهم كل النقاط التي يُريد أن يُوضّحها لك.

سادساً: التعامل الإيجابي مع الآخرين

من الضروري أن تتعلم كيف تحترم الناس، وكيف تتكلم معهم بشكلٍ حضاري ومنفتح، بعيداً عن النظر إلى مستواهم الاقتصادي، أو إلى أي أمورٍ أخرى متعلقة بالجنس، الدين أو حتّى العرق، وذلك لكي تنجح في تحقيق عملية اتصال فعّالة وإيجابيّة معهم.

سابعاً: تقبّل وجهات النظر

قد تصادف في حياتك العديد من الأشخاص الذين يختلفون معك في وجهات النظر، وهنا عليك أن تتقبّل وبكل رحابة صدر هذا الاختلاف، وأن تحرص وبشكل دائم على احترام أفكار الآخرين وآرائهم وذلك لكي تنجح في تعزيز مهارات الاتصال لديك.

ثامناً: عدم انتقاد الآخرين

لكي تُعزّز جوانب الاتصال والتواصل مع الآخرين عليك أن تتجنب إحراجهم أو توجيه الانتقادات الجارحة لهم، وذلك لكي لا يشعروا بالانزعاح الذي يُبعدهم عنك ويجعلهم يرفضون الحوار أو التحدث معك.

 

بالتزامك بهذه النصائح البسيطة ستُعزّز مهارات الاتصال والتواصل مع الآخرين وستنجح في اكتساب محبتهم واحترامهم لك.