حموضة المعدة هي حالة مرضية تصيب الشخص عندما يتسلّل حمض الهيدروكلوريك ومجموعة من الأنزيمات والمواد الكيميائية بعد تناول الطعام إلى المريء، وهذا ما يتسبب في الشعور بالحرقة وعدم الارتياح، والجدير بالذكر أنّ أسباب الإصابة بحموضة المعدة كثيرة لكن نوعية الأطعمة التي نتناولها هي المُسبّب الأول في هذه الإصابة، ولأننا نهتم لصحتك عزيزي سنُعرّفك على هذه الأطعمة.

أولاً: الطماطم

تُعتبر الطماطم من أهم أنواع الفاكهة حيث تستخدم في إعداد الكثير من وجبات الطعام وتؤكل نيئة أو يشرب عصيرها، كما ويمكن طحنها لتصبح صلصة، لكن من المعروف أنّ الطماطم تحتوي على نسبة عالية من الأحماض التي يسبب تناولها التعرّض لحموضة المعدة.

ثانياً: المشروبات الغازية

المشروبات الغازية مُضرّة للصحة فهي تحتوي على نسبة عالية من السكريات والسعرات الحرارية، كما وتحتوي على مواد حمضية مثل الفوسفوريك التي يتم استخدامها لتشكل الفقاعات الغازية فيتسبّب ذلك في زيادة الضغط على المعدة مما يجبر صمام المريء أن يظل مفتوحاً فتحدث عملية ارتجاع الأحماض من المعدة باتجاه المريء.

ثالثاً: القهوة

يُحذّر الأطباء من شرب القهوة بنوعيها سواء أكانت بالكافين أو منزوعة الكافين، فهي غنيّة بالأحماض التي تؤثر على توازن أحماض المعدة وتتسبّب في ارتداد الأحماض والشعور بالحرقة، كما ومن المعروف أنّ الكافيين الموجود في القهوة يتسبّب في ارتفاع ضغط الدم.

رابعاً: الفاكهة الحمضية

البرتقال واليوسفي والغريب فروت والليمون، البوميلو جميعها تحتوي على كميات كبيرة من الفيتامينات والمعادن، كما أنّها غنية بالأحماض التي ترفع من نسبة حامض السيتريك في المعدة وهذا ما يتسبّب في زيادة مشكلة الحموضة والشعور بالحرقة الدائمة.

خامساً: البصل

يحتوي البصل على الفوسفور، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والكبريت والحديد، ويحتوي على فيتامين أ، وفيتامين ج، وبعضاً من الأملاح المعدنية والألياف الغذائية وحمض الفوليك، إلا أنه يتسبب في تشكل الغازات في البطن وهذا ما يزيد من احتمال التعرض لحموضة المعدة لذلك يفضل تجنب تناوله.

سادساً: الشوكولا

تحفّز الشوكولا الدماغ على زيادة إفراز هرمون السيروتونين الذي يعمل بدوره على تحسين الحالة المزاجية وتهدئة الأعصاب والعضلات بما فيها عضلة المريء وهذا ما يتسبّب في ارتجاع الأحماض المعوية والشعور بالحرقة لذلك يوصى بتجنب تناول أي طعام تدخل الشوكولا في مكوناته.

سابعاً: التوابل الحارة

تضيف التوابل طعمة مميزة على الأطعمة لكن الإكثار من استخدام التوابل الحارة واللاذعة يهيج المعدة والمريء وهذا ما يزيد من مشكلة الإصابة بمحموضة المعدة، ومن أجل ذلك يفضل استخدام التوابل البادرة فهي أقل خطورة على ألا تزيد الكمية المستخدمة عن ملعقة طعام صغيرة.

اقرأ أيضاً:

ثامناً: الأطعمة الدسمة

من المعروف أنّ الأطعمة الغنية بالدهون يستغرق هضمها في المعدة ساعات طويلة وعلى مدار هذه الساعات تقوم المعدة بإفراز كميات مضاعفة من الأحماض الهاضمة مما يتسبب في الشعور بحموضة المعدة والحرقة، كما أنّ الأطعمة الدسمة تزيد من مشكلة الإصابة بعسر الهضم وارتفاع نسبة الكوليسترول الضار.

 

حموضة المعدة حالة مرضية شائعة جداً بين الناس إذا كنت تعاني منها عزيزي تجنب تناول الأطعمة السابقة، وأخيراً إذا كنت تعرف أطعمة أخرى تتسبب في حموضة المعدة عرفنا عليها.