بالرغم من كثرة الأبحاث والدراسات القديمة التي تناولت موضوع العقل البشري وآلية عملهِ واستقبالهِ للمعلومات، إلّا أنّه مازال هناك العديد من الخفايا والمعلومات الغريبة التي أظهرتها الدراسات الحديثة عن العقل البشري والتي سنتعرفُ على أهمها من خلال السطور التاليّة.

أولاً: ظاهرة شلل النوم المؤقت

وهو حالة من الشلل المؤقت التي تُصيب الإنسان قبل لحظات أو ثواني من استيقاظه، حيثُ يفقد القدرة على الحركة أو الكلام، وتحدثُ هذه الحالة عندما يحتاج المخ لبعض الوقت للخروج من حالة النوم إلى الوضع الطّبيعي.

ثانيّاً: العقلانية والعاطفيّة

نلاحظُ في كثيرٍ من الأحيان بأنّ تفكير الرجل عقلاني أكثر من المرأة التي تتميّز بتفكيرها العاطفي، ويعود هذا إلى سيطرة الجهاز الحوفي المسؤول عن العاطفة على جزء كبير جداً من عقل ودماغ المرأة، على عكس الرجل الذي يستخدم الفص الأيسر في التفكير، هذا الفص المسؤول عن التفكير العقلاني.

ثالثاً: مُعالجة المعلومات

تتمتع المرأة بقدرةٍ عالية على معالجة المعلومات وتحليلها أكثر من الرجل، وذلك لأنّ الدراسات الحديثة أكدّت على أن الرجل يستخدم القسم الأيسر من دماغهِ أثناء تحليل المعلومات وتفسيرها، بينما تستخدم المرأة الجزء الأيمن والأيسر من دماغها.

رابعاً: الإقلاع عن الوجبات السريعة

عندما يُحاول الإنسان أن يُقلع عن عادة تناول الوجبات السريع الضّارة، فإنّهُ سيُعاني من صعوبةٍ شديدة تمنعهُ من النجاح في هذهِ المهمة، وذلك لأنّ الدراسات أكدّت بأنّ الإقلاع عن هذهِ العادة تشبهُ نوعاً ما محاولة الإقلاع عن عادة التدخين، وذلك لأنّ الدماغ يُدمن على المواد الضّارة الموجودة في هذهِ الأطعمة.

خامساً: تعلّم اللغات

يتأثرُ دماغ الإنسان وبشكلٍ كبير باللغات التي يتعلمها، فمثلاً أوضحت العديد من الأبحاث العلميّة بأنّ الأطفال الذين يتعلمون عدة لغات قبل سن 6 سنوات يتمتعون بدماغً نظيف وعقلٍ راشد بدرجةٍ أكبر بكثير من غيرهم.

سادساً: الفن والعمليات الحسابيّة

إنّ عدم إتقانك للعمليات الحسابيّة والمسائل الرياضيّة المعقدة لا يعني أنك لا تتمتعُ بعقلٍ ذكي ومُنفتح، وهذا ما أكدهُ العديد من العلماء الذين تناولوا موضوع الدماغ البشري، حيثُ أكدّوا بأنّ دماغ الإنسان يتكون من فصين الأيمن والأيسر، وبأنّ الأشخاص الذين يستخدمون الفص الأيسر في التفكير  يُبدعون في مجال الرياضيات والحسابات، بينما الأشخاص الذين يستخدمون الفص الأيمن من دماغهم في التفيكر يُبدعون في المجالات الفنيّة.

سابعاً: الأوكسجين والدماغ

أثبتت الدراسات الحديثة بأنّ الدماغ يستهلك حوالي 20% من الأوكسجين الذي يستنشقهُ الإنسان في اليوم.