Top


مدة القراءة:3دقيقة

7 فوائد للسفر تجعلك أكثر نجاحاً - (الجزء الأول)

7 فوائد للسفر تجعلك أكثر نجاحاً - (الجزء الأول)
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:04-05-2021 الكاتب: هيئة التحرير

أنت تحب السفر ورؤية العالم بالتأكيد؛ فكلنا نحب التنوع والتجربة الفريدة التي نعيشها عندما نسافر إلى بلدانٍ مختلفةٍ تضمُّ ثقافاتٍ ودياناتٍ مختلفة عن تلك التي اعتدنا عليها، وما يجعل السفر هامَّاً؛ هو حب البشر للخيارات والتحديات؛ فإذا لعبتَ لعبة بسيطة يمكِنك الانتصار فيها في غضون 5 دقائق، لن ترغب بالاستمرار فيها بقية اليوم؛ لأنَّك ستشعر بالملل بسرعة نظراً لبساطتها، بينما إذا كانت اللعبة صعبةً ومليئة بالتحديات، فسوف تحبها وتلعبها مراراً وتكراراً حتى تتقنها.




هناك بحث هام من كتاب "فن الاختيار" (The Art of Choosing)، الذي كتبَته "شينا لينجار" (Sheena Iyengar)، حيث شاركت فيه المؤلفة نتائج أبحاثٍ أُجرِيت على الفئران، والقردة، والحمَام، والبشر، حيث خُيِّرَت الفئران بين الوصول إلى الطعام من خلال مسار مباشر ومسار متفرِّع؛ ممَّا يتطلَّب منهم اتِّخاذ خيارات، وكِلا المسارين كانا يؤديان للوصول إلى الطعام نفسه بالكميات نفسها، لكنَّ الفئران فضَّلت السير في المسار المتفرِّع.

أمَّا في التجارب مع القردة والحمَام، كانت الحيوانات تتعلم الضغط على الأزرار للحصول على الطعام، وكانوا إذا خُيِّروا بين الضغط على زر واحد والاختيار من بين أزرار متعددة، يفضِّل كلٌّ من القردة والحمام الاختيار بين أزرار متعددة، وفي بحث مماثل مع البشر، فضَّل الناس التجارب التي تتضمَّن خيارات وتحديات أيضاً.

الفكرة أنَّنا نسعى إلى البقاء على قيد الحياة، ويعني البقاء السيطرة؛ ممَّا يعني أنَّنا نريد الخيارات، ونحن نكتسب مزيداً من الخيارات من خلال السفر حول العالم، ورؤية ثقافات مختلفة، واستكشاف أجزاء أخرى من العالم، والتحدُّث إلى أشخاص مختلفين، وهذا هو سبب أهمية السفر لبلوغ نجاحك.

الآن، بعد أن عرفتَ السبب الأساسي الذي يجعل السفر هامَّاً في الحياة، وبعد أن عرفتَ سبب حب الناس للسفر، إليك 7 فوائد مباشرة ستحصل عليها من هذه التجربة:

شاهد بالفديو: 8 نصائح رائعة حول حزم الحقائب في أثناء السفر

1. مشاهدة أشياء مختلفة وتعلُّم ثقافة جديدة:

عندما تسافر إلى بلدان لم تزرها من قبل، سترى عادات مختلفة وتتعلَّم ثقافات جديدة، وتستكشف الفروقات بين الثقافات والتقاليد المختلفة، فإذا ذهبتَ إلى كوريا على سبيل المثال، ستجد أنَّ الثقافة الكورية مختلفة تماماً عن الثقافة اليابانية، من حيث الطعام، وطريقة الملبَس، وأسلوب الحياة ككل؛ ممَّا يؤدي إلى توسيع معرفتك ووجهات نظرك أيضاً.

على سبيل المثال: فكِّر فيما شعرتَ به في أول مرَّة استخدمتَ فيها جهاز "أيفون" (iPhone) بشاشة تعمل باللمس بعد أن كنتَ تستخدم هاتفاً بلوحة مفاتيح، بالتأكيد كنتَ تشعر أنَّه شيء جديد ومريح وممتع، أليس كذلك؟ ينطبق الشيء نفسه على السفر؛ لأنَّك لا تعرف ماذا تتوقَّع، ولكن حالما تخوض التجربة، سينفتح عقلك ويتوسَّع تفكيرك.

هناك نوعان من التغييرات، تغيير داخلي وتغيير خارجي؛ وعندما تسافر وترى أشياء مختلفة، فإنَّك ترى التغيير الخارجي، على سبيل المثال: إذا كنتَ تحب عالم الأعمال وتتحدث عنه دائماً؛ فعليك أن تسعى إلى زيارة مدينة "نيويورك" (New York City) لترى كيف تعمل الشركات هناك، وعلى نفس المنوال، إذا كنتَ قادماً من الغرب وتريد أن تعرف مزيداً من المعلومات عن الآسيويين، فاذهب لزيارة شنغهاي (Shanghai)، أو سول (Seoul)، أو طوكيو (Tokyo)، وستجد أنَّ السفر يمنحك الإلهام ويقودك إلى عيش حياة أفضل.

2. الخروج من منطقة راحتك:

عندما تسافر؛ ستتعلم الخروج من منطقة راحتك؛ لأنَّه من المستحيل أن تظلَّ في منطقة راحتك عندما تذهب إلى مكان لم تزره من قبل، على سبيل المثال: إذا ذهبتَ إلى بلد يقع في منطقة زمنية مختلفة؛ فسوف يتأثر وقت نومك، وسيتعيَّن عليك الاستيقاظ في وقت مختلف؛ ممَّا يجبرك على التكيُّف؛ وبالتالي، الخروج من منطقة راحتك، فضلاً عن أنَّ الطعام الذي ستتناوله سيكون مختلفاً عما تأكله عادةً، وكذلك الناس، والأماكن، والشوارع.

هكذا ستخرج من منطقة راحتك، وستجرِّب أشياءَ جديدة وتفعل أموراً لم تفعلها من قبل؛ وبالتالي، يساعدك السفر على تغيير ما تفعله عادةً؛ لذا يصبح الناس أكثر إبداعاً حينما يسافرون.

إقرأ أيضاً: 10 خطوات كي تخرج من منطقة راحتك وتتغلب على مخاوفك

3. تعلم الحسم:

ثمَّة سبب آخر يثبت أهمية السفر أكثر، وهو أنَّ عليك أن تكون أكثر حسماً؛ فبصرف النظر عن البلد الذي تزوره، ستتعلم اتِّخاذ قرارات بشأن مواقف مختلفة تماماً.

تخيَّل أنَّك تزور بلداً لم تزره من قبل؛ سيكون عليك اتِّخاذ قرارٍ بشأن مكان الإقامة، وبشأن مكان تناول الطعام، وما ستأكل، وأين ستذهب، وكيفية الوصول إلى هذه الأماكن، وبعبارة أخرى، سيتعيَّن عليك اتِّخاذ قرارات كثيرة ومختلفة؛ وبالتالي يمكِنك تحسين مهارة اتِّخاذ القرار بناءً على الوضع الحالي؛ على سبيل المثال: إذا ضللتَ الطريق في بلد غريب، عليك أن تتَّخذ قراراً بشأن طلب المساعدة، وإذا لم تسرٍ الأمور وفقاً لخطتك، أو إذا كنتَ تخطط لزيارة مَعلَم سياحي ولكنَّه كان مغلقاً للتجديد، أو إذا لم تتمكن من تنفيذ أيَّة خطة أخرى وضعتَها؛ ستتطلَّب كل هذه الأمور مهارة اتِّخاذ القرار، وهذه هي المواقف الفعلية التي ستَحدُث، وستدرِّبك على التطور؛ ممَّا يدفعك إلى تعزيز ثقتك بنفسك.

كان هذا الجزء الأول من المقال، وسوف نستكمل بقيَّة الفوائد في الجزء الثاني والأخير.

 

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:7 فوائد للسفر تجعلك أكثر نجاحاً - (الجزء الأول)