Top


مدة القراءة:2دقيقة

7 أمور يفعلها الأثرياء السعداء بطريقة مختلفة

7 أمور يفعلها الأثرياء السعداء بطريقة مختلفة
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:14-01-2021 الكاتب: هيئة التحرير

تخيَّل كم ستكون حياتك مثالية لو كنت تنعم بالثروة والسعادة! يراود هذا الحلم جميع الناس، لكنَّ قلة منهم فقط من يتمكنون من تحقيقه. وهنا يتبادر سؤال إلى أذهاننا: هل يفعل الأثرياء أموراً بطريقة تختلف عن الباقين؟ تابع معنا القراءة وستجد الإجابة في 7 أمور يفعلها الأثرياء قد تثير دهشتك:




1. هم يجلُّون التعلم:

نحن نعيش الآن ضمن مجتمع يثني على التعلُّم؛ وأصحاب المناصب الكبرى خير مثال على ذلك. فلا يوجد وزير أو سفير - في عصرنا هذا على أقل تقدير - من غير حملة الشهادات الأكاديمية العليا، ولم يقدَّر لهم أن يصلوا إلى هذه المناصب الهامة لو لم يمهِّد التعليم الطريق أمامهم.

إقرأ أيضاً: 7 مقترحات لبناء بيئة تعلم إيجابية

2. يتبرعون للأعمال الخيرية:

ينظر الكثيرون إلى الملياردير ورجل الأعمال وارن بافيت (Warren Buffet) على أنَّه أحد أكثر المستثمرين نجاحاً في القرن العشرين؛ لكن ما يثير الدهشة أنَّه قد تبرَّع بما يقارب 99% من ثروته (إلى مؤسسة غيتس (Gates Foundation) في معظمها)؛ كما اشتُهر بحسنِ تدبيره، ومعرفته كيف يجني المال وينفقه في سبيل أن يعمَّ الخير جميعَ أنحاء العالم.

3. لديهم عمل مثمر وهادف:

أنارت الصحفية الأمريكية المتقاعدة باربرا والترز (Barbara Walters) الدرب أمام جميع النساء الصحفيات اللواتي حذونَ حذوها؛ ومن ضمنهن المذيعة والمؤثرة أوبرا وينفري (Oprah Winfrey).

دخل أشخاص معترك الصحافة مثل باربرا (Barbara) وأوبرا (Oprah) شغفاً بالعمل؛ ولم تكتفِ هاتان المرأتان بالتحقيقات وإخبارِ القصص، بل أرادتا مساعدة الآخرين خلال مسيرتهما في العمل الصحفي؛ وقد صرحت أوبرا (Oprah) في لقاءاتها أنَّها تستيقظ كل صباح وتقول: "يا رب، أعنِّي اليوم على فعل الخير"، وقد مكَّنها شغفها هذا من تحقيق الثراء والاكتفاء الذاتي.

4. يعلمون متى وكيف يمضون قدماً:

نعود إلى ذكر أوبرا (Oprah) كمثال، فقد تقاعدت بعد 25 سنةً من برنامجها الحواري الناجح؛ ومع ذلك، فهي لم تتوقف عن العمل بالكامل، بل أسست شبكتها التلفزيونية الخاصة أوبرا وينفري نيتورك (OWN)، وتحولت في مسيرتها إلى عمل مختلف ولكن هادف بنفس القدر.

شاهد بالفيديو: كيف تدفع نفسك للمضي قدماً وتحقيق النجاح؟

تعد برامج مثل "سوبر سول ساندي" (Super Soul Sunday) وَ"لايف كلاس" (Life Class) وَ"ماستر كلاس" (Master Class) ثلاثة أمثلة تُبين كيف غادرت أوبرا "برنامج أوبرا وينفري شو" (The Oprah Winfrey Show) دون التوقف عن عطائها لجمهورها، رغم اتخاذها نهجاً مغايراً عن السابق.

5. لا يكترثون لرأي الآخرين بهم:

يحكي فيلم "جوبز" (Jobs) عن ستيف جوبز (Steve Jobs) المؤسس الشريك لشركة آبل (Apple)، وكيف كان شخصاً لا يبالي برأي الآخرين به. لقد كان رجلاً عبقرياً ذو رؤية مبهرة طبَّقها في شركته: آبل (Apple).

ومع أنَّ البعض عدَّه رجلاً فظاً - وهذا ما أظهره الفيلم - لكنَّه فعل ما يراه الأمثل، ولم تقتصر النتيجة على حصد ثروة طائلة، بل الميراث الذي كان فاتحة يليه من تطورات تكنولوجية مذهلة.

6. لا يخشون الفشل:

قابلت شركات إنتاج الأفلام المخرج والمنتج "جورج لوكاس" (George Lucas) بالرفض 100 مرة على الأقل قبل أن يطلق فيلمه الشهير "ستار وورز" (Star Wars)؛ ولو أنَّه عدَّ الرفض فشلاً، لما شاهدنا أحد أضخم الأفلام وأشهرها على مر العصور.

هذا كان حال غيره من الأشخاص المشاهير والناجحين الذين لم يؤمنوا بما يُسمى الفشل، بل رأوا فيه فرصةً للمحاولة من جديد.

إقرأ أيضاً: 6 فوائد يمنحها الفشل للإنسان!

7. لا يكلون ولا يملون:

لم يصل مايكل جوردان (Michael Jordan) أحد أشهر لاعبي كرة السلة وأكثرهم موهبةً إلى القمة لو أنَّه قبع ساكناً على مقاعد الاحتياط؛ فهو لم يستسلم ويقعد عن العمل عندما استُبعد عن فريق كرة السلة التابع لمدرسته الثانوية، بل ضاعف مجهوداته مئة مرة، لذا لم يَضِع مجهوده في العمل سدىً.

في الختام:

لا تيأس أبداً في سعيك لكسب الثروة والسعادة، فهما أمران يمكنُ تحقيقهما، إذ تثبت كل هذه الأمثلة الحية عن الأشخاص الأثرياء والإيجابيين أنَّ الناجحين يفعلون كل ما يتطلبه الأمر ليبلغوا القمة، ولا يمكن لأي شيء أن يثنيهم عن أهدافهم.

 

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:7 أمور يفعلها الأثرياء السعداء بطريقة مختلفة