Top
مدة القراءة: 3 دقيقة

5 عوامل تتسبّب في جفاف البشرة

5 عوامل تتسبّب في جفاف البشرة
مشاركة 
6 ديسمبر 2016

تسعى جميع السيدات للحصول على بشرة ناعمة حريرية كالأطفال لكن غالباً ما تصطدم رغباتهن بمشكلة جفاف البشرة، فلا تعطي جلسات العناية ولا الكريمات التجميلية أي فائدة تذكر لعلاج هذه المشكلة لأن هناك عوامل كثيرة يتعرّضن لها تتسبب في الجفاف، فيما يلي سنعرفك عزيزتي على العوامل التي تؤثر على البشرة فتجعلها جافة.



أولاً: قلّة شرب المياه

يتكون جسم الإنسان من نسبة لا تقل عن 70% من الماء ولذلك أي نقص في كمية المياه يؤثر على جميع وظائف الجسم بما فيها البشرة، حيث يبدأ الجفاف بالظهور على طبقة الجلد الخارجية فتتشقق مسببةً ملمساً خشناً ويتغير لون الجلد إلى اللون الغامق، غالباً ما يصيب الجفاف منطقة الوجه والشفتين ومنطقة حول الفم ومنطقة الكعبين.

ثانياً: الصابون

بعض أنواع الصابون تتسبب في جفاف البشرة حيث يعمل معظمها على إزالة الدهون والماء من الجلد ليتركها جافة خشنة خالية من زيوتها الطبيعية، ولعلّ أكثر أنواع الصابون ضرراً الصابون المضاد للبكتيريا والصابون المزيل للروائح.

 ثالثاً: معقمات اليدين

الجميع يحتاج لمعقم اليدين وخاصة خلال التواجد خارج المنزل لكن هذه المعقمات تتسبب في جفاف البشرة لاحتوائها على نسبة من الكحول الفعّال القاتل للجراثيم، تتراوح نسبة الكحول الموجودة في المعقمات على الأقل بين 60 إلى 95 بالمئة والمعروف أنّ التعرّض المستمر للكحول يتسبب في جفاف البشرة.

رابعاً: اللوشن المُعطّر

يمنح اللوشن المُعطّر الجسم الترطيب والنعومة لكن الإسراف في استخدامه يمنع البشرة من إفراز زيوتها الطبيعية وهذا ما يُعرّض البشرة للجفاف، كما أن المعطرات الموجودة في اللوشن تؤذي البشرة وتجعلها أكثر عرضة للحساسية.

خامساً: التعرّض لأشعة الشمس

إن الأشعة الفوق بنفسجية التي تأتي مع ضوء الشمس تُحدث أضرار بالغة على البشرة حيث قد تؤدي إلى شيخوخة وتجعّد الجلد في سن مبكرة، وتعتبر من العوامل المُسبّبة لجفاف البشرة ولذلك ينصح بعدم التعرّض الطويل لأشعة الشمس.

 

هكذا تعرفنا عزيزتي على 5 عوامل تتسبب في جفاف البشرة، احرصي على تجنب هذه العوامل حتى تحافظي على بشرتك ناعمة كالحرير.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع