Top
مدة القراءة: 4 دقيقة

5 طرق مميّزة لتحافظ على نظام نوم ثابت

5 طرق مميّزة لتحافظ على نظام نوم ثابت
مشاركة 
23 نوفمبر 2015

يحتاج الأشخاص البالغون حوالي 7 إلى 8 ساعات من النّوم يومياً لكي يعملوا بشكل جيّد في اليوم التالي، لكنّ الاجهاد العقلي والجّسدي يجعل من النوم أمراً غاية في الصعوبة، فيصبح من الصعب على الشّخص الاسترخاء قبل الخلود للنّوم ليحصل على ليلة مليئة بالراحة. و لكن لحسن الحظ هنالك بعض الخطوات التي قد تساعدك على الاسترخاء والحصول على الرّاحة التي تحتاجها بشكل منتظم.



1. تنظيم وقت محدّد للذهاب إلى السرير

إنّ الحفاظ على جدول زمني منتظم ومحدّد للنوم سيكون فعّال للغاية، لأنّك ومع الزّمن ستتّبع الساعة البيولوجية الخاصّة بجسدك. ليس فقط الأطفال هم من يحتاجون وقت محدّد للنوم كروتين يومي، فالبالغون أيضاً يحتاجون للاسترخاء قبل الذهاب للسرير. حاول الحفاظ على نظام محدّد للنوم والاستيقاظ بشكل يومي والتزم به حتى في أيام العُطل.

2. لا تستخدم زرّ الغفوة

قد يكون زر الغفوة مغرياً لك، لكنّ الغفوة لاتمنحك نوم عميق أو مُريح. فبدلاً من ذلك، ستجعلك الغفوة منهكاً في الصّباح ونشيطاً في ساعات المساء في حين يتوجّب عليك الإسترخاء لكي تستطيع النّوم. حاول أن تقاوم رغبتك في الضّغط على زر الغفوة عندما تستيقظ صباحاً، وبدلاً من ذلك قم بمغادرة السّرير في الحال.

3. تجنّب القيلولات الطويلة خلال النّهار

من المهم أن تتجنّب قدر الإمكان القيلولات الطويلة خلال النهار، فإذا كان باستطاعتك حصر فترة النّوم بساعات المساء فقط، ستكون على استعداد تام للحصول على الاسترخاء اللازم عند الخلود للنوم.

إذا كنت مضطراً لأخذ قيلولة، تأكد من أنّ هذه القيلولة ستكون لأقل من 30 دقيقة، وأن تكون أيضاً في منتصف فترة الظهيرة بحيث يكون مايزال هناك ضوء في الخارج. أخذ قيلولة طويلة أو في ساعات المساء ستضعف إمكانيتك على الاسترخاء في وقت النوم.

4. استيقظ في نفس الوقت يومياً

قد يكون الأمر صعباً بعض الشيء، لكن إذا كنت تريد الالتزام بالوقت المخصّص للنوم عليك تجنّب النوم لأوقات متأخرة. اضبط المنبّه في أيام العطل كما وكأنّك تضبطه في أيام العمل، فإذا كنت تذهب للسرير وتستيقظ تقريباً بنفس الوقت يومياً، ستبرمج جسدك على النّوم بشكل أفضل.

5. التزم بروتين النّوم اليومي

في كل ليلة وقبل أن تخلد للنوم بـِ 20 أو 30 دقيقة، خذ حمام دافئ، قم بتمديد أطراف جسدك، اقرأ كتاب، استمع لموسيقى هادئة تساعدك على الاسترخاء، القيام بهذه الأمور يومياً سيجعل جسمك يعرف وبشكل تلقائي متى يحين وقت النّوم. إنّ دمج نشاطات الاسترخاء في روتينك اليومي يساعدك على النّوم بشكل أسرع وأفضل وبدون أي انقطاعات.

 

وأخيراً عزيزي القارئ، فإنّ هذه النشاطات ستعطي جسدك الإشارات اللازمة لكي يبدأ بالإسترخاء والتّحضير لنوم عميق ومريح في كل ليلة وفي نفس التّوقيت.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع