Top
مدة القراءة: 2 دقيقة

5 تغيرات طبيعية يُصاب بها المهبل خلال فترة الحمل

5 تغيرات طبيعية يُصاب بها المهبل خلال فترة الحمل
مشاركة 
الرابط المختصر

تلاحظ الكثير من السيدات بأنّ شكل المهبل لديهن قد تغيّر من ناحية الحجم واللون خلال أشهر الحمل وهذا ماقد يجعلهن يشعرن بالخوف والقلق الشديد، من خلال السطور الآتية سنتحدثُ سيدتي وبشكلٍ تفصيلي عن مجموعة من التغيُرات الطّبيعية التي قد يُصاب بها المهبل خلال أشهر الحمل، والتي لاتستدعي القلق على الإطلاق.



أولاً: تغيّرات في اللّون

يتميّز لون مهبل المرأة باللون الأحمر في الأيّام العاديّة، ولكن مع بداية الحمل يتغير لون المهبل ويتحوّل إلى اللون الأحمر القاتم جداً أو إلى اللون الأزرق نتيجة زيادة تدفق الدّم إلى المهبل خلال فترة الحمل وبشكلٍ خاص في بداية الشهر الثاني من الحمل.         

ثانيّاً: الإصابة بالدوالي

كثيراً ماتلاحظ المرأة وجود دوالي صغيرة في مناطق من المهبل، وهذا نتيجة تجمع كميةً كبيرة من الدماء التي تضغط على أوردة الحوض، بالإضافة لإصابة المرأة ببعض التغيُرات الهرمونيّة، ولكن ولحسن الحظ فإنّ هذه الدوالي سرعان ماتزول بعد مرور ثلاثة أشهر من الولادة.

ثالثاً: انتفاخ المهبل

من الطبيعي أن تلاحظ المرأة وجود انتفاخ أو تورم في المهبل خلال أشهر الحمل، وقد يتطور هذا الانتفاخ إلى الإحساس ببعض الأوجاع الخفيفة التي سرعان ماتزول بعد الولادة مباشرةً، ويجدر بالذكر بأنّ هذا الإنتفاخ يكون نتيجة تجمع كمية كبيرة من الدماء في المهبل وهذا مايجعلهُ شديد الحساسيّة.

رابعاً: خروج ريح من المهبل

من الطبيعي أن تشعر المرأة خلال أشهر الحمل بخروج الهواء والريح من المهبل، وهذا نتيجة الضغط الزائد الذي يتعرضُ لهُ المهبل نتيجة ضغط الحوض والبطن عليهِ.

خامساً: الشعور بحكة في المهبل

يتعرض جسم المرأة لبعض التغيُرات والاضطرابات الهرمونية التي تؤثرُ على المهبل، وتصيبهُ ببعض الفطريات الطبيعيّة التي تتسببُ بعض الإلتهابات الخفيفة والحكة المترافقة مع بعض الإفرازات البسيطة والتي سرعان ماتزول بعد الولادة.

نصائح مهمة لمواجهة تغيُرات المهبل خلال أشهر الحمل:

  1. ارتداء ملابس قطنية بيضاء وتغيرها بشكلٍ يومي.
  2. التوقف عن ارتداء الملابس الضيقة والتي لاتسمح بتهوية المناطق الحساسة.
  3. ترطيب الجسم عن طريق شرب كميات كبيرة من المياه يومياً.
  4. التوقف عن استخدام المعقمات الخاصة بالمهبل خلال فترة الحمل.
  5. تنظيف المهبل بشكلٍ يومي باستخدام الماء النظيف فقط.
  6. ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة تحت اشراف الإخصائي.

هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية هذهِ المقالة التي تحدثنا من خلالها عن أهم التغيُرات التي تصيب المهبل خلال فترة الحمل، وأهم النصائح التي يجب أن تتقيدي بها لتجنب تلك التغيُرات المزعجة والوقاية منها.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: 5 تغيرات طبيعية يُصاب بها المهبل خلال فترة الحمل




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع