Top


مدة القراءة: 6 دقيقة

15 حقيقة عن حب الذات يجب على الجميع أن يتذكرها

15 حقيقة عن حب الذات يجب على الجميع أن يتذكرها
مشاركة 
الرابط المختصر

حبّ الذات لا يعني الاستحمام بماءٍ دافئٍ تعلوه الرغوة فقط، بل يعني النظرة التي ترى بها نفسك، والكلام الذي تُوجّهه إليها، والطريقة التي تعاملها بها، والأحلام التي تفكر في تحقيقها. حتى تعرف فعلاً معنى حبّ الذات فيما يلي 15 حقيقة عن حب الذات يجب على جميع الناس أن يعرفوها:




1- صفاتك التي تتحلّى بها تُعَدّ كافية:

ثمَّة خرافةٌ منتشرةٌ بين النّاس تقول إنَّه يجب علينا أن نُبرهن قيمتنا من خلال تحقيق بعض الإنجازات الظاهرية مثل امتلاك منزل، وتحقيق النجاح المهني، والعيش مع شريك مثيرٍ للإعجاب، وامتلاك جسمٍ ذي شكلٍ مقبول. لكنَّ الحقيقة تقول إنَّ قيمتنا تكمن في داخلنا وإنَّ الصفات التي وُلدنا ونحن نتمتع بها تُعَدُّ كافية. أنت الروح التي أسْكَنَها الله في جسدك ولا يمكن أن تكون أقلّ قيمةً من ذلك، ولم تُخلَق في هذه الحياة لتُثبت قيمتك، بل خُلِقت لتضحك، وتحبّ، وتتعلّم، وتُعبِّر، وتنمو، وتَحلُم، فاستمتع بحياتك.

2- موازنة النفس مع الآخرين مَضيعة للوقت:

موازنة النفس بالآخرين تعني أنَّك لا تعي أنَّ الهدف الأساسي من حياتك هو أن تكون مثلما خُلِقت؛ المزيج المميز من المواهب، والعواطف، والاهتمامات، والنزوات، والجاذبيّة.

موازنة النفس مع الآخرين تجعل الإنسان يُحِسّ بالضيق لأنَّها منافيةٌ للحقيقة التي تقول إنَّ الإنسان لا يُمكن أن يُوازَن بأحد؛ جميع البشر ثمينون، وكلٌّ منهم مميزٌ بطريقةٍ خاصةٍ مثلما هو حال الأحجار الكريمة كالألماس والياقوت.

إقرأ أيضاً: المقارنة لص يسرق السعادة من حياتك

3- تركيز الاهتمام على نقاط القوة:

كُلّما ركّزت اهتمامك على شيءٍ ازداد تأثُّرك به، لذلك عوضاً عن تركيز الاهتمام على العيوب وحالات الخلل ركز اهتمامك على مواهبك ونقاط قوتك. ركّز اهتمامك على الأمور التي تُجيد القيام بها عوضاً عن تركيزك على الأمور التي لا تُحسِن القيام بها فقط.

استبدل بانتقاد الذات المديح وإظهار التقدير، وبذلك لن تُعزّز ثقتك بنفسك وحسب بل ستبلغ أقصى إمكاناتك أيضاً لأنَّ الرعاية والحب، وليس الكلام الفارغ، هما اللّذان يجعلان الأزهار تتفتح.

4- الماضي لا يُمثلنا:

قال الفيلسوف هرقليطس في إحدى المرات: "لا يمكننا الاستحمام في النهر نفسه مرتين لأنَّ النهر في كلّ مرةٍ سيكون مختلفاً ونحن سنكون مختلفين أيضاً". بمعنى آخر، شخصيتك الآن مختلفةٌ عن شخصيتك بعد 10 دقائق، فماذا لو قلنا بعد 10 سنوات. خلال هذه المدة تتجدد خلايانا، ونتنفس هواءً نقيَّاً، وتزيدنا التجارب التي نخوضها حكمةً، لذلك نصبح أشخاصاً مختلفين، هذا يعني أنَّ الماضي لا يمثلك، لإنَّك إنسانٌ جديدٌ في كلّ لحظة. حينما تنسى الماضي يمكنك أن تختار بحريةٍ مَن تريد أن تكون وأن تعيش الحياة التي قُدِّر لك أن تعيشها.

إقرأ أيضاً: 5 نصائح مهمّة تساعدك على نسيان الماضي والبدء من جديد

5- الاهتمام بالنفس لا يعني أن تكون أنانيَّاً:

حينما تنشغل كثيراً بقوائم المهام، والعمل، ومساعدة الآخرين وتنسى أن تخصّص وقتاً للاعتناء بنفسك والإحساس بالمتعة سيَجِفُّ كأس العطاء لديك ولن يبقى منه أيُّ شيءٍ لأيّ أحدٍ - لا لك، ولا للأشخاص العزيزين على قلبك، ولا للعالم حولك.

لكن حينما تخصّص وقتاً خلال اليوم أو الأسبوع لملء ذلك الكأس -من خلال طقوسٍ تؤديها صباحاً أو مساءً، وممارسة الأنشطة التي تحبها، والاعتناء بنفسك- سيمتلئ كأسك بالحب، والمتعة، والإبداع، والإلهام.

أنت في حاجةٍ أيضاً إلى الاختلاء بنفسك قليلاً، عوضاً عن قضاء كلّ الوقت في تصفح فيسبوك وتويتر، اجلس مع نفسك لترى كيف تسير أمورك. ما أحلامك؟ ما الجروح العاطفية التي تحتاج إلى مداواتها؟ تعرَّف إلى نفسك حتى تعثر على هدفك في الحياة وطريقة الوصول إليه.

6- أفكارك لا تعكس شخصيتك:

لدى كلّ شخصٍ صوتٌ يخاطب الإنسان من الداخل يقول له إنَّه ليس جيداً، ولا جميلاً، ولا ذكيَّاً، ولا ظريفاً بما فيه الكفاية ويُذكِّره بعيوبه وأخطائه.

من الجيّد أن تعلم أنَّ الأفكار التي تجول داخل رأسك لا تعكس شخصيتك، وأنَّك أنت المسؤول عن مراقبة تلك الأفكار. الأفكار تأتي وتذهب كالغيوم التي تَعبُر السماء لكنَّها لا تبقى فيها، هذا يعني أنَّ أفكارك شيءٌ وشخصيتك شيءٌ آخر، وأنَّ في إمكانك مراقبتها دون التأثُّر بها إلى حدٍّ كبير. في إمكانك أن تتخذ قراراً بعدم الإنصات إلى الأفكار الناقدة التي تجول في رأسك.

7- خاطب نفسك بكلمات تمنحك القوة:

إضافة إلى مراقبة الأفكار التي تنقد بها نفسك دون تصديقها يمكنك مخاطبة نفسك بكلماتٍ تقدم لك الدعم وتمنحك القوة، يمكنك تشجيع نفسك بكلماتٍ لطيفةٍ وعباراتٍ إيجابيةٍ مُشجِّعة. تُعَدُّ الكلمات التي تخاطب بها نفسك مُهِمَّةً لأنَّك تنصت إليها ولأنَّها تؤثر في نظرتك إلى نفسك وفي إيمانك بقدراتك. تقول أوبرا وينفري: "انظر إلى حياتك بأسمى وأعظم نظرة ممكنة لأنَّنا مثلما نُفكّر نكون".

8- التعاطف مع الذات:

مثلما تُعامِل الآخرين بلطف وتتعاطف معهم حينما يكونون حزينين أو خائفين أو غير واثقين بأنفسهم تستحقّ أنت أيضاً أن تُحِبَّ نفسك وتتعاطف معها. حينما تُحِسُّ أنَّك لست في أفضل حالاتك -حينما تكون حزيناً، أو متضرراً، أو خائفاً- أظهر الحبّ واشعر بالراحة عوضاً عن مواجهة الموقف بالإحباط وإطلاق الأحكام. قف إلى جانب نفسك مثلما تقف إلى جانب طفلٍ حينما يحتاج إليك، لأنَّ الطفل الذي في داخلك هو الذي يحتاج إليك في هذه اللحظة.

إقرأ أيضاً: أقوال وعبارات تحفيزية لتطوير النفس والذات

9- جسدك لا يمثل شخصيتك:

جسدك هو الهيكل الجميل والثمين الذي تَقطُن فيه روحك وهو هديةٌ تتيح لك التجوّل في الأرض والرقص والتعبير عن حبِّك والإبداع واللعب. لذلك عوضاً عن تركيز الاهتمام على العيوب ابدأ بإظهار التقدير لجسمك وتعامل معه بحبٍّ واحترام، وغَذِّه بالطعام الجيد والحركة وتعامَل معه كشيءٍ مُقدَّس.

10- لا تكترث لما يقوله الآخرون عنك:

لا يمكنك أن تلتفت لما يقوله الآخرون عنك - لأنَّ كلّ واحدٍ منهم يقول رأياً مختلفاً. يرى كلّ شخصٍ العالم من وجهة نظره وبحسب التجارب السابقة التي مَرَّ بها لذلك قد لا تعكس آراؤهم فيك أيّ شيءٍ من الحقيقة. عوضاً عن السعي إلى نيل استحسان الآخرين من أجل الإحساس بالرضا عن النفس كن أنت راضياً عن نفسك. حينما تنال استحسان نفسك لن تعود في حاجةٍ إلى استحسان الآخرين لأنَّك تعلم أنَّ الصفات التي فيك تُعَدُّ كافية.

11- أنت تستحق أن تحلم:

ثمَّة سببٌ وجيه يُفسِّر الرغبات التي تُحِسّ بها؛ إنَّها التجربة التي يريد الكون أن يجريها من خلالك. يمكنك أن تثق بتلك الرغبات وتُحِسَّ بأنَّك تستحقها لأنَّك بشكلٍ طبيعيٍّ تستحق الحب، والسعادة، والنجاح. تستطيع كلّ يومٍ اكتساب مزيدٍ من القيمة من خلال اتباع طرقٍ بسيطةٍ مثل سماع الإطراءات وعدم التهرّب منها، والاعتناء بالأمور التي تجعلك تُحِسُّ بأنَّك شخصٌ أفضل، والتخلّص من جميع العلاقات والأعمال التي لا تَصُبُّ في صالحك.

12- يجب عليك أن تُحِبَّ نفسك أولاً:

يُخطئ العديد من الناس حينما يؤخرون التعبير عن حبهم لأنفسهم إلى وقتٍ لاحق ويعتقدون بأنَّهم حينما يحصلون على شريكٍ يُحبُّهم، أو وظيفةٍ رائعة، أو حسابٍ مصرفيٍّ مليءٍ بالنقود، أو وزنٍ مثالي فإنَّ ذلك سيجعلهم يحبون أنفسهم. تقول الحقيقة إنَّ العالم الذي تراه بعينيك هو انعكاسٌ لما يجول في داخلك، فإذا أردت أن يتغير واقعك يجب عليك أن تنهض أولاً. أتريد الحب؟ يجب عليك أن تحبّ نفسك أولاً. أتريد النجاح؟ يجب عليك أن تستثمر مواهبك وتُعزز قدرتك وتحتفل بنجاحاتك التي حققتها اليوم. إذا كنت تعتقد بأنَّك ستُحب نفسك حينما يستقيم كلّ شيءٍ فيها هذا يعني أنَّ حياتك تتراجع إلى الخلف. يجب أن تعلم أنَّه يجب عليك أن تُحِبَّ نفسك أولاً وتتقبلها ثمّ بعد ذلك سيستقيم كلّ شيءٍ في حياتك.

13- عدم الكمال هو الكمال:

يؤمن العديد من الناس بالخرافة التي تقول إنَّه يجب علينا أن نصلح أنفسنا أو أن نكون مثاليين مدة 17 يوماً متتالياً حتى يكون ذلك كافياً. لكنَّنا في الحقيقة مثاليون فعلاً لأنَّ أرواحنا مقدسة، إلَّا أنَّنا كبشر نكون دائماً غير مثاليين، إذ إنَّ هذا ما تفرضه علينا طبيعة وجودنا على الأرض. مارس اليوغا، وتأمَّل، واقرأ الكتب، وسامح الآخرين، واطهِ الطعام، ومارس الكتابة، وحافظ على نظافة منزلك، ولا تنشغل بالمثالية.

إقرأ أيضاً: نعمة عدم الكمال

14- حُب الذات من الأمور المهمة في الحياة:

لا يتعامل العديد من الناس مع حبّ الذات بشكلٍ جديّ ولا يَعُدُّونه شيئاً مهمَّاً، لكنَّ حبّ الذات يُعَدّ في الحقيقة مهمَّاً ليَحْيَا الإنسان أفضل حياةٍ ممكنة، فلماذا يُعَدُّ كذلك؟ لأنَّك الشخص الذي تقضي معه معظم الوقت وأنت العامل المشترك في جميع جوانب الحياة التي تعيشها، لذلك علاقتك بنفسك لها تأثيرٌ كبيرٌ على نوعية حياتك، إضافةً إلى أنَّ حب الذات يمنحك الشجاعة للإيمان بنفسك والسعي إلى تحقيق أحلامك.

يعزز حب الذات بشكلٍ كبيرٍ مستويات المتعة والسعادة اللذين تشعر بهما كلّ يومٍ لأنَّ من الصعب أن ترضا عن نفسك حينما تعيش وأنت تخاطب نفسك بكلامٍ سلبي. يمنحك حبّ الذات والإحساس بقيمتها القوّة للتوقف عن القبول بأقلّ مما تستحق وبذلك تتحسّن طبيعة علاقاتك. يمنحك حب الذات أفضل الأصدقاء، والحلفاء، والداعمين طيلة حياتك وهذا أمرٌ لا يُقدَّر بثمن. يُعَدُّ حب الذات أمراً مهمَّاً في الواقع ويجب عليه أن يكون جزءاً أساسياً في حياتك اليومية.

15- أنت أكثر رِفعةً وسُموَّاً بكثير مما تظن:

أتَعرِف تلك اللحظات التي ترى فيها نفسك بأفضل شكل؟ قد تَشْهَد مثل هذه اللحظات حينما تُسدي نصيحةً لصديق أو تشاهد شروق الشمس أو ترقص على أنغام أغنيةٍ تحبها أو ترسم لوحةً فتُحِسُّ أنَّك وجدت كنوز الحكمة والقوة المدفونة في داخلك.

تعكس مثل هذه اللحظات فعلاً حقيقة شخصيتك، وتَعرِف من خلالها أنَّ تلك الشخصية لا تمثلها عيوبك، أو شكوكك، أو مزاجك السيء، أو الإحساس بالذنب الذي يُثقل كاهلك.

إنَّ الروح التي اسكَنَها الله في جسمك هي روحٌ مقدسةٌ وطبيعتك الصادقة وإمكاناتك الحقيقية مذهلةٌ بشكلٍ لا يُصدَّق. على مثل هذه الأفكار يجب أن يُبنى حب الذات، ويجب عليك أن تعلم من أنت فعلاً مهما كانت جميع الألقاب التي تحملها والأعمال التي تؤديها.

حينما تتعرّف إلى هذا الجزء من نفسك ستكتشف كنوز الحب المدفونة بداخلك وستعرف قيمتك التي لا حدود لها والتي كانت دائماً موجودةً معك. لا تتوقف عن الإيمان بأنَّك تمتلك بداخلك قوةً خارقةً حتى يأتي اليوم الذي تعثر فيه على هذه القوّة.

 

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: 15 حقيقة عن حب الذات يجب على الجميع أن يتذكرها






تعليقات الموقع