Top


مدة القراءة: 5 دقيقة

10 نصائح لحماية حسابك المصرفي من الاختراق عن طريق الإنترنت

10 نصائح لحماية حسابك المصرفي من الاختراق عن طريق الإنترنت
مشاركة 
الرابط المختصر

نحن الآن في القرن الواحد والعشرين حيث لم تكن التعاملات المصرفية في يومٍ من الأيام أيسر مما هي عليه اليوم. أتَذكُر حينما كنت تُضطر إلى خلع البجاما وارتداء ثياب الخروج وقيادة السيارة إلى المصرف من أجل أن تودع شيكَّاً فقط؟ أمَّا اليوم فقد أضحى في إمكاننا إنجاز أيَّة معاملة مالية بلمح البصر من خلال إمَّا هواتفنا وإمَّا كمبيوتراتنا. على الرغم من أنَّ إجراء التعاملات المصرفية عن طريق الإنترنت يُعَدُّ مريحاً إلَّا أنَّ في ذلك قدراً من المجازفة، إذ قد تتعرّض معلوماتك الشخصية ومعلومات حسابك المصرفي للخطر إذا لم تكن حذراً. حينما تقرر في المرة القادمة استعمال الإنترنت لإنجاز معاملاتك المصرفية تذكر النصائح الآتية:



1- تغيير كلمات المرور بشكل مستمر:

إنّ تغيير كلمات المرور مراراً وتكراراً يُعَدُّ أمراً مثيراً للغضب، وربما تقول: "ألَّا يكفي أنَّني مضطرٌّ إلى وضع كلمة مرور مؤلفة من أرقامٍ، وحروفٍ كبيرةٍ، ورموز، ثمَّ تقول الآن أنَّ من الأفضل تغيير كلمة المرور بشكلٍ دائم". لكنَّ وضع كلمة مرور معقدة وتغييرها بشكلٍ دائمٍ يساعدانك فعلاً في حماية حسابك من القراصنة الإلكترونيين (الهاكرز).

إذا كنت تخشى أن تنسى كلمة المرور يجب عليك أن تجرب استعمال برامج حفظ كلمات المرور لحفظ جميع كلمات المرور التي لديك في مكانٍ آمن. باستخدامك لبرامج حفظ كلمات المرور لن تُضطر إلى تكبُّد عناء إعادة تعيين كلمة المرور مرةً أخرى في حال نسيانها.

2- الامتناع تماماً عن استعمال شبكات الواي فاي العامة:

يترتب على استعمال شبكات الواي فاي العامة العشرات من المساوئ، إذ إنَّ بطئ سرعتها عادةً ليس عيبها الوحيد، إذ لا توفر هذه الشبكات في بعض الأحيان اتصالاً آمناً بشبكة الإنترنت، وحينما يستخدم الهاكرز شبكات الواي فاي العامة في إمكانهم أن يروا كلّ شيء، ومن ضمن هذه الأشياء إجراءات تسجيل الدخول إلى حسابك المصرفي.

بيد أنَّ صفحات الإنترنت المشفرة في إمكانها أن تحميك من الهاكرز المتربصين، فاحرص على التأكُّد من أَنْ يبدأ العنوان الإلكتروني للمصرف الذي تتعامل معه بـ (//:https) عوضاً عن (//:http)، إذ تشير تلك الـ (s) الزائدة إلى أنَّ صفحة الإنترنت التي تتصفحها مُشَفَّرَة وآمنة.

حتى لو كانت الصفحة مُشفَّرة يبقى من الأفضل تجنُّب استعمال شبكات واي فاي العامة نهائيَّاً، إذ يُعَدّ استعمال "شبكة خاصة افتراضية" (virtual private network) أو استخدام شبكة الهاتف المحمول للاتصال بالإنترنت أفضل بكثيرٍ عند إجراء التعاملات المصرفية عبر الإنترنت، وإذا أردت فعلاً أن تتبع الخيار الآمن لا تدخل إلى حسابك إلَّا من خلال شبكة الواي فاي الموجودة لديك في المنزل.

إقرأ أيضاً: كيف تعرف الأجهزة المتصلة على شبكتك الواي فاي

3- تفعيل خيار المصادقة الثنائية (Two-Factor Authentication):

توفِّر معظم المصارف خيار تفعيل المصادقة الثنائية، إذ على الرغم من أنَّ هذا الخيار له محاسن ومساوئ إلَّا أنَّه يوفِّر حمايةً مضاعفةً لمعلومات الحساب الحساسة.

حينما تُفعِّل خيار المصادقة الثنائية تتلقى كلَّما سجلت الدخول إلى حسابك رسالةً نصيةً فيها كلمة مرور قابلة للاستخدام مرةً واحدة. قد يبدو اتباع خطوةٍ إضافيةٍ لتسجيل الدخول إلى الحساب عملاً مزعجاً، لكنَّ الأمر يستحق ذلك. إذا حاول هاكر الدخول إلى حسابك ستتلقى رسالةً فيها شيفرة، وإذا تحققتَ من أنَّك لست من قام بطلب الدخول إلى الحساب يمكنك إيقاف الهاكر مباشرةً.

4- تجاهُل أيَّة رسائل إلكترونية مثيرة للشك:

تُدعى الرسائل الإلكترونية التي يُطلَب منك فيها معلومات شخصية "رسائل الخداع الإلكتروني" (phishing emails)، تحاول هذه الرسائل الإلكترونية استدراجك إلى البوح بمعلومات حسابك المصرفي وبطاقتك الائتمانية، وقد يبدو أنَّ هذه الرسائل الإلكترونية مُرسلَةٌ من مصدرٍ موثوق إلَّا أنَّ الشخص المرسل يكون مخترقاً (هاكر) في أغلب الأحيان.

تذكَّر أنَّ المصرف لا يطلب منك أبداً معلوماتٍ شخصيةً عن طريق البريد الإلكتروني أو الرسائل النصية، فإذا تلقيتَ في يومٍ ما بريداً إلكترونيَّاً أو رسالةً نصيةً من "مؤسسةٍ مالية" يُطلَب منك فيهما إرسال معلومات لا تُطلَب منك عادةً احرص على تبليغ المصرف بذلك.

5- تجنُّب تسجيل الدخول الآلي:

من خلال تسجيل الدخول آلياً يحتفظ المتصفح باسم المستخدم وكلمة المرور مما يتيح لك الدخول إلى الحساب المصرفي دون الحاجة إلى تذكُّر أيَّة معلومة من معلومات الدخول. على الرغم من أنَّ ذلك يبدو مريحاً إلَّا أنَّه لا يُعَدُّ إجراءً آمناً.

يجب عليك تجنُّب تسجيل الدخول آليَّاً مهما كلَّف الأمر، لا سيما إذا كنت تستخدم الهاتف لإنجاز المعاملات المصرفية. ماذا لو سَطَى أحدهم على هاتفك؟ لن يحتاج حتى إلى اسم المستخدم وكلمة المرور من أجل الدخول إلى الحساب. إذا لم تفعل ذلك بعد، قم مباشرةً بتعطيل هذه الميزة على هاتفك أو كمبيوترك.

6- استخدام التطبيقات الهاتفية لإنجاز المعاملات المصرفية:

حمِّل التطبيق الهاتفي الخاص بالمصرف الذي تتعامل معه واستخدم هذا التطبيق عوضاً عن الدخول إلى الحساب عن طريق الكمبيوتر، لأنَّ معظم الهجمات التي تحاول اختراق الحسابات المصرفية تجري عن طريق الكمبيوترات مع الأسف.

على الرغم من أنَّ كلّ جهازٍ معرضٌ للاختراق إلَّا أنَّ الهواتف لا تتعرّض كثيراً للاختراق مثل غيرها من أنواع الأجهزة. يوفر لك الاتصال بالإنترنت عن طريق شبكة الهاتف والدخول من خلالها إلى الحساب المصرفي أكبر قدرٍ ممكنٍ من الحماية.

إقرأ أيضاً: أفضل أربعة تطبيقات مجانية لمكافحة الفيروسات لأجهزة أندرويد

7- تحديث الكمبيوتر والهاتف:

قد تستغرق عمليات التحديث عدّة دقائق أو ساعات في بعض الأحيان، لهذا السبب قد يمتنع بعض الناس عن تحديث هواتفهم أو كمبيوتراتهم. لكن إذا كان الكمبيوتر أو الهاتف متأخراً عن التحديث شهوراً أو سنوات، فلن يكونا مزودين بأحدث تقنيات الحماية من الاختراقات الأمنية والبرمجيات الخبيثة.

8- حماية الهاتف:

لا تنسَ اتباع جميع إجراءات الحماية التي يمكن اتباعها في الهاتف، لا سيما إذا كنت من الأشخاص الذي يستخدمون الهاتف بكثرة لإنجاز معاملاتهم المصرفية. تأكَّد من أنَّ في إمكانك قفل الهاتف عن طريق رمز التحقق (PIN)، أو التعرف على الوجه، أو النمط، أو البصمة، في هذه الحالة إذا سُرِق هاتفك يوماً ما سيكون دخول السارق إلى الهاتف أكثر صعوبة.

إقرأ أيضاً: 8 نصائح أمان مهمّة لجميع مستخدمي أندرويد

9- الاشتراك بخدمة رسائل التحذير النصية:

إذا كان المصرف الذي تتعامل معه يوفِّر خيار تلقي التحذيرات المتعلقة بحسابك المصرفي عبر الرسائل النصية لا تتردد في تفعيل هذا الخيار. عند تفعيل هذا الخيار تتلقى رسالةً نصيةً كلَّما سُحِب من حسابك المصرفي مبلغٌ كبيرٌ من المال. تتيح لك الإشعارات النصيّة اكتشاف أيّ أنشطةٍ مشبوهةٍ في حسابك المصرفيّ، فإذا تلقيتَ رسالةً تشير إلى أنَّ حسابك انخفض فجأةً دون أن تجري أيَّة عمليةٍ يمكنك التواصل مع المصرف وإيقاف أيَّة عمليات احتيال فوراً.

10- مراقبة البيانات:

أخيراً يجب عليك أن تراقب عن قرب جميع البيانات المصرفية الشهرية إذ قد يغفل المصرف عن أنشطة الاحتيال التي تستهدف بطاقتك ويخفق في تحذيرك، لكن من خلال الاطلاع على البيانات المصرفية تستطيع اكتشاف أيّ أنشطةٍ غريبة. إذا اكتشفتَ أنَّ ثمَّة أنشطة من هذا النوع يجب عليك التواصل مع المصرف في أسرع وقت ممكن.

على الرغم من أنَّ إنجاز المعاملات المصرفية عن طريق الإنترنت يمكن أن يؤدي إلى قرصنة الحسابات وتعرض أصحابها إلى الاحتيال إلَّا أنَّ اتباع النصائح المذكورة في الأعلى يساعد في حماية حسابك المصرفي من أيَّة مشاكل. كلّ ما تحتاج إليه لإنجاز المعاملات المصرفية عن طريق الإنترنت بشكلٍ آمن هو استخدام حدسك، فإذا بدا أنَّ في الرسالة الإلكترونية شيءٌ يدعو إلى الريبة أو إذا بدا أنَّ شبكة الإنترنت التي تستخدمها غير آمنة اتبع حدسك وتجنَّب فتح الرسالة أو استخدام شبكة الإنترنت تلك.

 

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: 10 نصائح لحماية حسابك المصرفي من الاختراق عن طريق الإنترنت






تعليقات الموقع