Top
مدة القراءة: 2 دقيقة

10 أمور يجب عليكِ أن تعلميها عن المواليد الجدد

10 أمور يجب عليكِ أن تعلميها عن المواليد الجدد
مشاركة 
الرابط المختصر

إليكِ بضعة أمور أساسية ينبغي عليكِ أن تعلميها عن الأطفال المولودين حديثاً:



1- قد يكون شكل الطفال مضحكاً نوعاً ما:

قد يكون رأسه مسطحاً نتيجة الرحلة التي مرَّ بها عبر قناة الولادة، وقد يكون مكسوَّاً بشعيراتٍ صغيرة تشبه الوبر، وقد يكون وجهه منتفخاً قليلاً كذلك وعيناه مغلقتان في أغلب الأحيان فهو قد قضى توَّاً 9 أشهر في الرحم. ولكنَّه قريباً جداً سيكون من ذاك الطفل الجميل الذي كنتي تتخيَّلينه.

2- لا تتوقّعي أن يكافئكِ الطفل بابتساماتٍ أو مناغاةٍ قبل الشهر السادس:

حتى ذلك الحين يجب عليكِ أن تعلمي أنَّكِ تعملين لصالح مديرٍ لا يفعل شيئاً سوى التذمّر، ولكي تتجاوزي الإرهاق والاضطراب العاطفي تذكَّري دائماً أنَّ جهودك التي بذلتيها مع هذا الطفل في أيامه الأولى لن تذهب هباءً، حيث يقول طبيب الأطفال المقيم في لوس أنجلوس "كريستوفر تالتشر": "إنَّه يشعر بالراحة قرب أبيه وأمِّه ويتعلق بهما ويحب أن يحمله أحدهما".


اقرئي أيضاً:
6 معلومات لاتعرفها عن الأطفال حديثي الولادة


3- لا تُحمّمي الطفل بالماء قبل سقوط الحبل السري:

إذا حافظْتِ على الحبل السُري جافاً سيسقط في وقتٍ أسرع – خلال أسبوعين عادةً – ناهيك عن أنَّ الأطفال حديثي الولادة لا يتَّسخون كثيراً. فإذا تعرّض الحبل السُري للبلل نشِّفيه، وإذا نزف الجزء المتبقي منه قليلاً بعد السقوط فلا بأس في ذلك أيضاً. قد تشعرين بالخوف في البداية ولكنَّكِ ستجدين أنَّ القليل من النزف أمرٌ طبيعي مثلما هو الحال مع القشرة التي تتشكل فوق الجروح.

4- اليافوخ (البقعة اللينة الموجودة في رأس الطفل الرضيع):

تقول إحدى الأمهات: "لقد شعرت بالرعب من البقعة اللينة" مشيرةً إلى الفتحة اللينة الموجودة في الجمجمة التي يُطلق عليها اسم "اليافوخ" أيضاً والتي تسمح للطفل بالخروج من قناة الولادة. وتضيف الأم قائلةً: "لقد كان الشعر يغطي رأس "جيما" بأكمله عند الولادة، وكنت أخشى في البداية من أن أمشِّط البقعة اللينة"، ولكن لم يكن هناك داعٍ للقلق، "فلا بأس في لمس البقعة اللينة ولمس شعر الطفل حولها". وقد ترى هذه البقعة تصدر نبضاتٍ لأنَّها تقع فوق الأوعية الدموية التي تغطي المخ تماماً.

5- سيخبركِ الطفل حينما يحصل على كفايته من الطعام:

يحتاج الطفل إلى الطعام كل ساعتين أو ثلاث – ولكن إذا كنتي ترضعينه من الصعب أن تعرفي مقدار الحليب الذي حصل عليه، حيث يقول الطبيب "تالتشر": "يُعَدُّ وزن الطفل المؤشر الأفضل في الأيام الأُوَلى". حيث يتحقق طبيب الأطفال من ذلك في الأيام القليلة التي تلي الولادة، إذ يفقد الطفل حديث الولادة 5-8% من وزنه خلال الأسبوع الأول ولكنَّه يستعيدها خلال الأسبوع الثاني. كما يمكن لعدد الحفاضات التي يستهلكها أن يكون مقياساً أيضاً، ففي الأيام الخمسة الأولى يكون العدد غير منتظم، ولكنَّكِ سترين بعد ذلك 5-6 حفاضات مبللة في اليوم، وسيتبرَّز مرتين أو مرةً واحدةً على الأقل.

6- البشرة الجافة هي أمرٌ اعتيادي بالنسبة إلى الأطفال المولودين حديثاً:

في البداية تكون البشرة ناعمةً وذات ملمسٍ حريري ولكن ذلك يتغير، حيث تقول طبيبة الأطفال "لورا جانا": "إذا نقعْتِ نفسكِ في الماء مدة تسعة أشهر ثمَّ خرجت إلى الهواء ستكونين جافةً أيضاً. فلا يتعين عليكِ القيام بأي شيءٍ حيال جفاف البشرة (فهي تتقشر عادةً)، ولكن إذا أحببتِ استخدمي غسولاً لا يسبب الحساسية للأطفال ويكون خالياً من المعطرات. وقد تظهر بعض الحبوب، وحالات الطفح الناتجة عن استخدام الحفاضات، والحبات كذلك، حيث تقول الطبيبة "جانا": "قد تبقى الحبات بضعة أشهر، فالتقطي تلك الصور الجميلة للأطفال حديثي الولادة قبل الشهر الأول".

7- لا حاجة إلى أن تحبسي نفسكِ في المنزل:

يقول الطبيب "تالتشر": "عيشي حياةً طبيعية، ولكن استخدمي حدسكِ عند الخروج إلى الأماكن العامة". أبقِ الطفل بعيداً عن أشعة الشمس، وابتعدي عن الأشخاص المرضى والأماكن المكتظة والمغلقة (كالمولات في أيام العطل)، ويضيف الطبيب قائلاً: "أخبري الأخوة الأكبر سنَّاً أن يداعبوا الطفل من قدميه عوضاً عن يديه ووجهه لأنَّ ذلك سيساعد على الوقاية من العدوى". وتقول الطبيبة "جانا" اجعلي الطفل الأكبر يعمل شرطي نظافة فهو سيحب أن يقول للضيوف: "لا تلمسوا الطفل دون أن تغسلوا أيديكم".

8- يُكثر الأطفال من البكاء لأنَّ تلك هي الطريقة التي يتواصلون بها:

سيجعلكِ صوت بكاءه الحاد تعلمين أنَّه إمَّا جائعٌ، وإمَّا يشعر بالبرد، وإمَّا بحاجةٍ إلى تغيير حفاضته، وإمَّا يحتاج إلى من يحمله. وقد تصيبك هذه الطريقة في التواصل في البداية بالإحباط، ولكن كوني مطمئنةً لأنَّكِ ستفهمين ما يحتاج إليه الطفل بصورة أوضح مع مرور الوقت. فقد تعلمت "لوري" وزوجها بسرعةٍ كيف تتعرّف على الإشارات التي يصدرها ابنهما حينما يكون جائعاً، إذ إنَّهما حينما كانا حديثي عهدٍ بالأمومة والأبوة كانا يضبطان ساعة المنبه بحيث ترن كل ساعتين فيوقظا الطفل ليرضعاه. تقول الأم: "لم نكن بحاجةٍ إلى المنبه! نحن نضحك الآن على ما كنا نقوم به".


اقرئي أيضاً:
7 طرُق طبيعيّة لعلاج مغص الطفل الرضيع


9- المواليد الجدد ينامون كثيراً– ولكنَّ نومهم لا يمتد فتراتٍ طويلة:

يسود الاضطراب في الأشهر الثلاثة الأولى، حيث يحتاج الطفل إلى الإطعام كل ساعتين أو ثلاث ثمَّ فإنَّكِ لن تحصلي على قسطٍ كافٍ من النوم"، ولكن الطبيب "ألتمان" يطمئننا قائلاً: "ستتحسّن الأمور، فمعظم الأطفال يمكن أن يناموا 6-8 ساعات حينما يبلغون الشهر الثالث". في تلك الأثناء رتِّبي مواعيد نوم الطفل في الليل والنهار: فلا تسمحي له خلال النهار بالنوم أكثر من 3 ساعات دون أن توقظيه لترضعيه، وفي الليل اسمحي له بالنوم قدر ما يريد طالما أنَّه استردَّ الوزن الذي فقده عند الولادة.


اقرئي أيضاً:
8 نصائح تساعد على نوم الطفل بمفرده


10- مرحلة المولود الجديد مرحلة عابرة:

هل تشعرين بالضغط، والتعب، والوحدة؟ نعم، هذه الأيام الأولى قاسية، ولكنَّها ستمضي قريباً. تقول "باربرا" والدة "لولا" البالغة من العمر 8 أشهر: "أتمنى لو أنَّني كنت أعلم كيف أنَّ الوقت يمضي بسرعة، فأنا لم ألتقط ما يكفي من الصور أو أدوِّن ما يكفي من المذكرات". وتتحدث "رابيا" الأم المخضرمة عن خبرتها في التعامل مع الأطفال قائلةً: "عندما رُزقت بطفلي الأول كنت أشعر بالضغط كل ليلةٍ لأسبابٍ تنوعت بين حاجة الطفل إلى تغيير الحفاض وبكائه أكثر من المعتاد. ولكن مع طفلي الثاني كنت أستمتع بحمله، وشمِّه، وتقبيله، وكنت أحب الوقت الذي كنا نقضيه معاً".

 

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: 10 أمور يجب عليكِ أن تعلميها عن المواليد الجدد




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع