يعرّف الخبراء تطوير الذات على أنّه السعي الجاد لاكتساب المعارف وتعلّم المهارات، إن تطوير الذات حاجة ضرورية لا يمكن تجاهلها فهي تشعر الفرد بالثقة وتساعده على التميّز وإثبات النفس فينطلق للعمل بحماس ونشاط ليحقق كل أحلامه وأهدافه، إذا كنت تسعى عزيزي لتطوير ذاتك تابع قراءة المقال سنقدم لك أفكار مدهشة تساعدك على تطويرها.


محتويات المقالة

    أولاً: فكّر بإيجابية

    إذا كان لديك أفكار سلبية عن ذاتك فكن على يقين بأنك لن تستطيع أن تُحقّق أي تقدّم في حياتك، لذا تخلّص من هذه الأفكار واستبدلها بأفكار أكثر إيجابية، مثلاً فكّر بأنك طالما تمكّنت من تحقيق النجاح في السابق ستنجح مجدداً في تحقيقه، سيدعم هذا ثقتك بنفسك وبقدراتك.

    ثانياً: استفد من أخطائك

    لا مفر من ارتكاب الأخطاء فهي جزءٌ لا يتجزّأ من الطبيعة البشرية لذا بدلاً من تحويلها كمصدر للإحباط حاول أن تستفيد منها، أي تعرّف على الأسباب التي أوقعتك بها وحاول أن تجدد الحلول المناسبة لها، سيمنحك هذا الخبرة في التعامل معها في المرات اللاحقة.

    ثالثاً: اقرأ الكتب الملهمة

    ينصح الخبراء بضرورة قراءة الكتب التي تتحدث عن سيرة حياة عظماء التاريخ فهي غنية بالمعارف والأفكار الملهمة والتجارب التي ستمدّك بالحماس والرغبة المشتعلة على العمل والاجتهاد وهذا ما سيساعدك على تطوير قدراتك ومهاراتك.

    رابعاً: استمر في التعلّم

    لا تكفي بما حصلت عليه من شهادات أكاديمية بل استمر في طلب العلم وقم بطلب الكتب من مختلف المجالات العلمية، شارك في الدورات التدريبية، اطّلع على آخر الاكتشافات العلمية، اشترك في المجلات العلمية والأدبية، سيساعدك هذا على تطوير مهاراتك وقدراتك.

    خامساً: تعلّم مهارات الحوار

    حتى تتمكّن من تطوير ذاتك بالشكل الكامل لا بدّ من أن تسعى لتعلّم مهارات الحوار فهي وسيلتك للتّواصل والاتصال بين النّاس، كما أنّا طريقة فعّالة لنقل الثّقافات والحضارات والمعارف، فضلاً على أنّ إتقان الحوار سيجعلك أكثر ثقة بنفسك.

    سادساً: مارس التمارين الرياضية

    العقل السليم في الجسم السليم، ولذلك يوصي الأطباء بضرورة ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم فهي تساعد على التخلّص من الأفكار السلبية لنفكّر بشكل صحيح ونتّخذ القرارات الصائبة دائماً، كما أنّها تجعل الجسد رشيق وجميل وهذا ما يعزّز ثقتنا بأنفسنا.

    سابعاً: قم بممارسة ألعاب العقل

    من ألعاب العقل الكلمات المتقاطعة، الشطرنج، السودوكو، الرياضات الإلكترونية، هذه الألعاب تنشّط الذهن وتقوّي الذاكرة وتزيد القدرة على التركيز والانتباه وكل هذا يدعم قدراتك العقلية والفكرية، وبالتالي يساعدك على تطوير مهاراتك واكتساب المزيد من المعارف.

    ثامناً: خالط الأشخاص الناجحين

    تجنّب الجلوس مع الأشخاص الفاشلين حتى لا تتأثر بهم، واحرص على مخالطة الناجحين الذي تمكّنوا من الوصول للإبداع في حياتهم، سيقدمون لك كل ما تحتاجه من علوم ومعارف وخبرات وسيقفون إلى جانبك وسيُقدمون لك كل الدعم حتى تحقق أنت أيضاً النجاح.

    تاسعاً: حدّد أهدافك بوضوح

    تطوير الذات يتطلّب منك أن تضع مجموعة من الأهداف الواضحة لأنك عندما تعرف ما هي أهدافك ستندفع مباشرة دون تأجيل لوضع الخطط والاستراتيجيات التي تساعدك على تحقيقها، وكل ذلك سيسهل عليك  تحقيق النجاح والتطوير.

    عاشراً: تبنّي العادات الجيدة

    حتى تنجح في تطوير ذاتك لا بد لك من أن تتوقف عن اتباع العادات السيئة وأن تتبنى عادات جيدة مثل الاستيقاظ صباحاً، استثمار الوقت، تناول الطعام الصحي، تحمّل المسؤولية، تنفيذ الأعمال في وقتها المحدّد، كل ذلك سيدعمك حتى تطور مهاراتك وقدراتك.

     

    إذا أردت أن تطور ذاتك عزيزي قم الاستعانة بالأفكار السابقة فهي ستساعدك على تطويرها وتحقيق المزيد من التقدم والنجاح.


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.