إنه لأمر رائع أن تستيقظ في الصباح الباكر وتذهب لعملك وأنت تشعر بالنشاط والحيوية لكن وللأسف صوت المنبه المرتفع وكثرة الأعمال المطلوب تنفيذها وعدم الحصول على قسط كافي من النوم بالإضافة إلى المشاكل التي تواجهك يحرمانك من هذا الشعور الرائع، وقد تمكّن الخبراء في مجال علم النفس من وضع بعض الحلول التي تساعدك على الاستيقاظ صباحاً وأنت بحال أفضل، تابع عزيز القراءة لتتعرف على هذه الحلول.

أولاً: ابدأ يومك بالتفكير الإيجابي

عندما تستيقظ من نومك احذر من التفكير بالأشياء السلبية أو التفكير بمشاكلك ومهماتك التي يجب أن تقوم بها، حاول أن تركز على ما هو إيجابي في حياتك ورّدد عبارات تحفيزية مثل أنا ناجح، أنا أستطيع تجاوز العقبات، سيمنحك هذا الدافع للنهوض بنشاط والعمل لتحسين وضعك الحالي.

ثانياً: تبادل كلمات المحبة مع عائلتك

الكثير من الناس لا يحبون التحدّث فور الاستيقاظ فتجدهم متجهّمين عابسين وهذا ما يجعلها في حال نفسية سيئة طيلة النهار، ومن أجل ذلك يوصي الخبراء بضرورة تبادل كلمات المحبة مع العائلة ومع الزوجة والأبناء، سيُوطّد هذا علاقتك الأسرية معهم وستشعر بالأمان والسعادة بقربهم وهذا ما تحتاجه بالفعل لتبدأ نهارك وأنت بحال أفضل.

ثالثاً: مارس رياضة اليوغا

أثبتت الدراسات أنّ اليوجا تعمل على تحقيق التوازن العقلي الداخلي وصفاء الذهن وهذا ما يجعلك تشعر بالراحة النفسية، كما أنّها تمدّك بطاقة عالية تدفعك لبدأ نهارك وأنت بحال أفضل، فاحرص على ممارسة اليوغا فور الاستيقاظ حتى تحصل على أقصى قدر من الفائدة.

رابعاً: مارس بعض التمارين الرياضية

إنّ ممارسة الرياضة الصباحية لمدة عشر دقائق صباحاً تفيد الجسم والعقل فهي تُحفّز عملية الاستقلاب وهذا ما يساعد على حرق الدهون، كما أنّها تُنشّط الدورة الدموية فتشعر بالنشاط والحيوية نتيجة لذلك، كما أنّ الرياضة تساعد على تحسين الحالة المزاجية لتبدأ نهارك على أفضل حال.

خامساً: تناول فطور صحي

إهمال الفطور يُعتبر من الأسباب الرئيسية للشعور بالخمول ولكي تتخطى سوء حالتك في الصباح ينصح الخبراء بضرورة تناول فطور صحي يحتوي على كل العناصر الغذائية كالجبن، والفاكهة، والعصير الطبيعي، والمكسرات، والحليب، والحبوب الكاملة، هذه الأطعمة ستمنحك الطاقة اللازمة لممارسة كل أعمالك كما أن الإفطار يحسن الحالة المزاجية.

سادساً: استمع لموسيقا هادئة

للموسيقى قوة خارقة على ضبط الحالة المزاجية والجسدية في الصباح لذا حاول الاستماع إلى الموسيقى الهادئة صباحاً، أو استمع إلى أغانيك المفضّة، سيُشعرك هذا بالسعادة والراحة وستمنحك إيقاعات الموسيقا طاقة كبيرة لبداية نهارك بنشاط وحيوية.

سابعاً: تناول الشوكولا الداكنة

تحتوي الشوكولا الداكنة على الكافيين وهذه المادة تزيد من درجة تركيزك وهذا ما تحتاج إليه بالفعل لمزاولة أعمالك، كما أن الشوكولا الداكنة غنيّة بمادة السيروتونين التي تساعد في تهدئة الأعصاب والتقليل من حدة التوتر، فضلاً على أن هذه المادة تحسن الحالة المزاجي لتبدأ نهارك بحال أفضل.

 

إذا كنت تريد أن تبدأ نهارك بحال أفضل استعن عزيزي بالحلول السابقة هي ستمنحك النشاط والحيوية، كما أنها ستحسن حالتك المزاجية بشكل كبير.