تشعر بعض النساء أنَّه لا وجود للرجل الحقيقي في هذه الحياة، أي أنَّ إيجاده أمرٌ مستحيل بالنسبة لهن، في حين لا ترغب بعضهنَّ الأخريات في وجوده أصلاً. ويعتقد بعض الرجال من جهةٍ أخرى أنَّهم مثالٌ للرجل الحقيقي، في حين يعتقد آخرون أنَّه لا وجود لمثل هذا النوع من الرجال. ومن بين جميع هذه الآراء ثمَّة أمرٌ واحد حقيقي هو أنَّ الرجال الذين يعتقدون أنَّهم مثالٌ للرجل الحقيقي والرجال الذين لا يعتقدون بذلك جميعهم مخطئون في الغالب.

إذا كنت ترغب في معرفة ما إذا كنت رجلاً حقيقياً، أو إذا كنتي ترغبين في معرفة ما إذا كان شريكك رجلاً حقيقيَّاً يجب عليكم مراقبة التصرفات. يتصرف الرجل الحقيقي بشكلٍ مختلف عن ذلك النوع من الرجال الذين يكونون أنانيين ويتصرفون كالصبية والذين يمكنك إيجادهم في كلِّ مكان، حيث لا يمكن لعينٍ أن تخطئ هذا الاختلاف. فالرجل الحقيقي إنسانٌ محترمٌ لطيف لما بعد الشهور الأولى من العلاقة. والأهم من ذلك أنَّه في أثناء علاقته معكِ يقوم بأشياء تجعل من حبك له ولأسلوبه أمراً لا مفر منه.

1- يحب الرجل الحقيقي شريكته ويحترمها كما هي:

ربما لا يحبها دائماً، ولكنَّه يحبها. لا يحب جسدها، وثروتها، ومكانتها فقط، بل يحبُّها كلَّها! كما يعلم أنَّه على الرغم من جمال جسدها، إلَّا أنَّ الجمال الجسدي جمالٌ فانٍ. لذلك فهو يركز حبه وانتباهه نحو جمالها الحقيقي الموجود في إحساسها وشخصيتها. ويعاملها بإجلالٍ واحترام بوصفها سيدةً محترمة. لا يمانع في أن يطهو لها وجبتها المفضلة، وأن يصحبها إلى العشاء، وأن يدفع هو الحساب. كما يتوقع هو منها أيضاً الحب والتقدير

2- يلتزم الرجل الحقيقي بعلاقته التزاماً تاماً:

ليس مخادعاً، ووفيٌّ لشريكته، ويعلم أنَّ العلاقات تتطلب عملاً جاداً لتبقى قويةً وصحية. ملتزمٌ عاطفيَّاً بشكلٍ كاملٍ تجاه شريكته. يرعى العلاقة ويقوِّيها من خلال التواصل المستمر والصادق والعمل بروح الفريق. عندما تكونين مع رجل حقيقي تعرفين أنَّه في إمكانك الوثوق به. فهو سيبقى وفياً رغم أيِّ شيء، وهو يتوقع منك أن تكوني كذلك.

3- يحمي الرجل الحقيقي شريكته جسدياً وعاطفياً:

هذا لا يعني أنَّ المرأة لا يمكنها الدفاع عن نفسها وحمايتها، ولكنَّه موجود لأجلها في جميع الأحوال. فهو يحميها بعدة طرائق، بما في ذلك دعمها مالياً، والحرص على راحتها، وإشعارها بأنَّ كلَّ شيءٍ على ما يرام. إنَّه مستعدٌ لتسديد اللكمات لحمايتها من المعتدين عند الضرورة. ولكنَّه يفكر قبل أن يتصرف، ولا يتحرك أيَّة حركةٍ حتى يتأكد من أنَّ جميع التفاصيل مُرتبة. كما أنَّ تحركاته محسوبةٌ، وموجَّهةٌ، ومضمونة. عندما تكونين معه لا تخشي أبداً من أن يسيء معاملتك، فهو متفهِّمٌ، ويعامل الجميع بلطف.

4- يحقق الرجل الحقيقي لشريكته الرضى عقليَّاً وجسديَّاً:

يعلم الرجل الحقيقي أنَّ الجانبين الجسدي والجنسي لا يستحوذان على معظم الوقت في أي علاقة. ويعلم الرجل الحقيقي كيف يتغزل بجمال حبيبته وكيف يُعبِّر لها عن شوقه عند عودته إلى المنزل في المساء. كما أنَّه يشاركها في نقاشاتٍ عن الحياة، ويخطط معها للمستقبل، ويمازحها ليقضيا معاً لحظاتٍ مليئةً بالمرح والحياة. إنَّه يبدي وعياً، وذكاءً، وحساسيةً لا تجعل من أفعاله تأتي في الوقت المناسب وحسب، بل وتجعلها ساحرةً أيضاً.

5- الرجل الحقيقي مبادرٌ وقيادي:

يمسك الرجل الحقيقي بزمام العلاقة. فهو يمضي قدماً، ويعالج المشاكل التي تظهر في العلاقة بكل جرأة، ولا ينتظر الطرف الآخر حتى يحلَّها. وعندما لا يكون متأكداً من كيفية التعامل مع قضيةٍ ما، فإنَّه يبحث عن المساعدة والنصيحة. يفضِّل بعض الرجال عدم المجازفة وأخذ زمام المبادرة لأنَّهم لا يريدون لأحدٍ أن ينتقدهم، ولكنَّ هؤلاء الرجال ليسوا رجالاً حقيقيين فالرجل الحقيقي يقول: "سأتعامل أنا مع الأمر"، ويبادر هو إلى حل المشاكل التي تعترض طريقه.

6- يَمضي الرجل الحقيقي قدماً ويتَّخذ قراراتٍ صعبة:

يتَّصف الرجل الحقيقي بالحزم، وباتخاذه هو للقرارات الخاصة بالعلاقة، وبأنَّه لا يلقي بعبء هذه المهمة على شريكته. لكنَّه عندما يتخذ القرارات يحاول فهم وجهة نظر شريكته (أو غيرها من الأطراف ذات الصلة)، وأن يكون مرناً بما فيه الكفاية لأخذ وجهات النظر الأخرى في حسبانه عند اتخاذه للقرارات. إنَّه لا يسعَ إلى التحكُّم بالآخرين، ولكن إلى تحسين وضعهم. عندما تكون متردداً في اتخاذ القرارات فأنت على الأرجح مرتبك وتخاف من ارتكاب الأخطاء. لا تفضل النساء الرجال المترددين أو الجبناء.

7- الرجل الحقيقي يتحمل مسؤولية أفعاله وقراراته:

لا يلقِ الرجل الحقيقي باللوم على أحد (وخاصة شريكته) ولا يحاول الدفاع عن أخطائه. فهو يعترف بخطئه ببساطة عندما يرتكبه، ويعتذر عنه، ويتعلم منه، ويعمل جاهداً من أجل تصحيحه. كما أنَّ الاعتذار بالنسبة إليه ليس أمراً صعباً، فهو يعلم أنَّ ذلك لن يجعله أقل قدراً من الأشخاص الآخرين. بل إنَّ اعتذاره في الواقع يُكْسِبُه مزيداً من الرجولة لأنَّه بذلك يُظهر بأنَّه يتمتع بالثقة، والشجاعة، والنزاهة التي تسمح له بالاعتراف بأخطائه والسعي إلى تصحيحها.

8- يتكلم الرجل الحقيقي دائما بشكلٍ صريح:

إنَّه لا يخشى قول ما يجول في فكره. فهو سيقول "لا" من دون تردد عندما لا يكون موافقاً على شيءٍ ما. وسيحدِّثكِ حول مواضيع غير مريحة بالنسبة إليه من دون أن يفقد هدوءه. وسيكون صريحاً ويتحدث إليكِ بوصفكِ نداً له، وسيسمح لكِ بالتعقيب على هذه المواضيع أو باتخاذ القرارات التي ترغبين فيها. هذا لا يعني أنَّه غير مبالٍ أو أنَّه يعامل المرأة بشكلٍ سيء. فهو فقط لا يتفق معها في كلِّ شيء لأنَّه يعلم أنَّ "الرجل نعم" ليس رجلاً على الإطلاق.

9- يدافع الرجل الحقيقي عن علاقته:

يطرح بعض الأصدقاء، وأفراد العائلة، وحتى الغرباء أسئلةً غير ملائمةٍ في بعض الأحيان أو يدلون بتصريحاتٍ غير مناسبةٍ حول علاقتكما، كالقول بأنَّكما "زوجٌ غير جيد". في هذه الحالة يقف الرجل الحقيقي مدافعاً عن نفسه وعن شرعية علاقته ونزاهتها. حتى عندما يكون بين أقرانه فإنَّه يتحدث ويتشبث برأيه مدافعاً عن علاقته. يؤكد هذا أنَّ في إمكانه التعبير عن نفسه في حضور الآخرين، وحماية شريكته، والتصرُّف كرجلٍ عاقل.

10- يهوى الرجل الحقيقي أشياء أخرى غير شريكته:

لدى الرجل الحقيقي من المشاغل في حياته ما يبقيه منشغلاً بشكلٍ دائم. هذا يعني أنَّه يهوى على الأقل شيئاً واحداً إلى جانب علاقته فالعلاقة لا تقيِّده. سيقدم هو لكِ مساحةً خاصةً بكِ من حياته وأنتِ عليكِ أن تقومي بالشيء نفسه. إنَّه شخصٌ واثق بنفسه، وطموحٌ، وناجح. إنَّه رجلٌ حقيقي.

 

المصدر