Top


مدة القراءة:4دقيقة

10 أسباب تجعل اتباع شغفك أكثر أهمية من المال

10 أسباب تجعل اتباع شغفك أكثر أهمية من المال
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:19-10-2020 الكاتب: هيئة التحرير

هناك الكثير من الأسباب التي قد تدفع الناس إلى ملاحقة وظيفة أحلامهم، وذلك بصرف النظر عن الأجر الذي يتقاضونه؛ فإذا كنت تشعر بعدم الرضا في حياتك المهنية، فربَّما كان ذلك لأنَّك تسلك مساراً لا يرتبط بشغفك، وربَّما قد حان الوقت للابتعاد وسلوك مسار مختلف.




يعدُّ المال وسيلة قوية جداً؛ فهو يبني إمبراطوريات ويهدم ممالك، ويحقق أحلاماً ويحبط أحلاماً أخرى، ويجلب السعادة لبعض الناس ويجعل بعضهم الآخر بائساً تماماً؛ ويرتبط السعي إلى الحصول عليه اليوم ارتباطاً مباشراً بالسعي إلى تحقيق السعادة.

سيزعم كثيرون أنَّ المال يعادل السعادة، ولكنَّ هذا مفهوم معقد بطبيعته، حيث تدفع هذه العقلية العديد من الناس إلى سلوك مسارٍ طائشٍ لا يناسبهم؛ إذ قد يُعمي السعي إلى كسب المال الناس أحياناً، فيسيرون على خُطَا غيرهم في اختيار وظائفهم؛ ورغم أنَّ المال قادرٌ على شراء كلّ الأشياء التي قد تجعلنا سعداء مؤقتاً، إلَّا أنَّه لن يشتري لنا الوقت.

يواجه هذا الجيل متاعب جمة، ففرص العمل نادرة إلى حدٍّ ما؛ لذا يجد الكثيرون منَّا أنفسهم يعملون في وظائف يكرهونها بسبب حاجتهم إلى المال، وقد يكون هذا الخطوة المناسبة لبدء مسيرتنا المهنية؛ لكن لا ينبغي لنا أن نفعل هذا لبقية حياتنا؛ إذ من الأفضل لنا أن نبحث عن عملٍ نحبه ويلبي شغفنا.

إليك الأسباب العشر التي تدفعك إلى اتباع شغفك وليس المال:

1. قد يبدو العمل من أجل المال حافزاً جيداً وكافياً:

نحن نذهب إلى العمل يومياً، ونقضي يومنا في المعاناة والقلق بشأن المهام المناطة بنا؛ وهذه ليست أمتع طريقة لعيش حياتنا، فقضاء 8 ساعات يومياً في عملٍ يسبب لك البؤس ليس طريقةً لعيش الحياة على أكمل وجه.

سيخبرك العديد من الناس ممَّن اختاروا مهناً لا تُسعِدهم أنَّهم كانوا لينجزوا العمل بشكلٍ مختلفٍ لو سنحت لهم الفرصة.

لديك حياةٌ واحدةٌ فقط لتعيشها، لذا لا تضيعها في العمل في مكانٍ تكرهه فقط بسبب المال.

2. سيزداد شغفك بالعمل الذي تنجزه:

ليس هناك أسوء من أن تضطر إلى الاستيقاظ كلّ صباحٍ لتنجز عملاً لا تهتم به حقاً؛ ومع ذلك، هذه ليست مشكلة في الحقيقة عندما تكون متحمساً للعمل الذي تقوم به؛ فإن لم تكن مضطراً إلى العمل في مكانٍ ما بسبب حاجتك إلى المال، فلن يكون ما تقوم به بمثابة عملٍ فحسب، بل أمراً تستمتع بالقيام به حقاً.

شاهد بالفيديو: 8 نصائح لتبدأ نهارك وأنت في قمة السعادة

3. قد تنتمي إلى العمل أكثر وتأتي بأفكار أفضل:

أن تُجبَر على القيام بعملٍ ما هو من أكثر التجارب استنزافاً؛ فقد يكون العمل مرهقاً ومملاً أحياناً، ولن تستمتع بعملك دوماً؛ لكن عندما تكون شغوفاً بالعمل، لن تصادف أياماً مملة، كما سيختلف أسلوبك الإبداعي، وتميل إلى ابتكار أفكار إبداعية أكثر.

4. لن تشعر بأنَّ العمل مفروض عليك:

عندما تفضل المال على صحتك العامة وشغفك، ستجد نفسك في حلقة مفرغة من البؤس؛ إذ لم يعد العمل بمثابة مهنة أو رحلة بالنسبة إليك، بل أصبح عبارة عن مهام مزعجة تشغل ذهنك وتُرهِق جسدك، وعليك الانتهاء منها بأيّ شكل.

ستكره عملك أكثر فأكثر في كلِّ يومٍ تذهب فيه بهذه العقلية؛ فبينما يشعر العديد من الناس أنَّ عليهم أن يعملوا جاهدين حتى التقاعد كي يحصلوا على المال الذي يمكِّنهم من قضاء وقت ممتع، لكن ما الجدوى من الاستمتاع بوقتك في سنينك الأخيرة عندما تكون قد أمضيت حياتك بائساً؟

5. مهما بلغت الأموال التي تجنيها، لا شيء سيساعدك في التغلب على شعورك بأنَّك تقوم بعمل تكرهه:

يدخل العديد من المحاسبين إلى سوق العمل في أميركا، ويعملون لساعات طويلة خلال الأسبوع، ويحصلون على راتب جيد في نهاية المطاف؛ لكنَّهم لا يجنون ثمار عملهم حقاً لكونه يستغرق أغلب حياتهم، ويكره العديد منهم عملهم لأنَّهم ليسوا شغوفين بما يفعلونه؛ فهل هناك شعورٌ أسوء من القيام بشيءٍ تكرهه؟ ستجهدك هذه الكراهية في نهاية المطاف، ويكون لها تأثيرات دائمة في صحتك على الأمد الطويل.

إقرأ أيضاً: إلى كل موظف: 7 أمور عليك القيام بها إذا كنت تكره عملك

6. تصبح أكثر تقبلاً للعمل لساعات إضافية:

عندما تعمل في مجال شغفك، فلن تشكل ساعات العمل الإضافية عبئاً عليك، ولن تشعر بأنَّ العمل مرهق لك؛ ذلك لأنَّه ليس مفروضاً عليك؛ فأيُّهما أسهل بالنسبة إليك لقضاء وقت أطول في العمل: العمل في مجال تنتمي له، أم في شيءٍ لا تطيقه؟

7. أنت على استعداد لتنجز أكثر من واجباتك:

ستتطلب منك بعض الالتزامات في عملك أن تنجز أكثر من واجبك، إذ قد يُطلَب منك القيام بمهام ليست جزءاً من جدول عملك اليومي؛ لذا من الأسهل بكثير أن تقوم بعملٍ إضافيٍّ لشيءٍ يهمك.

8. لن تثنيك أي عقبة عن تحقيق النجاح:

عندما تستمتع حقاً بما تفعله، فلن يمنعك أيُّ شيءٍ من إنجاز عملك؛ ولأنَّك شغوفٌ بعملك، ستشعر أنَّه لا يمكن إيقافك، وألَّا شيء يعيقك عن بلوغ العظمة، ويزدهر عملك بسبب شغفك به، وتندفع إلى أدائه، وتتجاوز جميع العقبات في طريقك؛ فتصبح أي عقبة مقبولة، وتستطيع التصدي لها بحلٍّ مبتكر.

إقرأ أيضاً: 7 نصائح هامة للتخفيف والحد من ضغوطات العمل

9. يستهلك عملنا أغلب حياتنا، فلمَ لا نقضيها فيما نحب؟

ستمضي أغلب حياتك وأنت تعمل، إلَّا إن كنت قد وُلِدت لأسرةٍ غنيةٍ أو تزوجت شخصاً ثرياً؛ أمَّا بالنسبة إلى البقية منَّا ممَّن لم يكونوا محظوظين كفاية، فسنقضي جزءاً كبيراً من حياتنا في كسب عيشنا، ولا سبيل آخر أمامنا سوى تقبل الحياة التي نعيشها؛ لكن يتعامل العديد من الناس مع هذا بطريقة خاطئة، فيشعرون أنَّ العمل أمرٌ مُلْزَمُون بإنجازه بدلاً من شيءٍ يستمتعون به؛ لكن عندما تدرك أنَّ عليك اختيار مهنة تستمتع بها، ستعيش حياة أكثر سعادة ورضا.

10. ستشعر برضاً أكبر عندما تنجز عملك أخيراً:

ليس هناك شعورٌ أروع من نشوة الإنجاز والنجاح بتحقيق ما حلمت به على الدوام، فلا شيء يضاهي تحقيق قائمة الأهداف التي حددتها لنفسك، وستشعر بمتعة أكبر عندما تعلم أنَّك وصلت إلى القمة من خلال فعل شيءٍ تحبه.

تذكر أنَّ العمل لا يجب أن يكون بالضرورة شيئاً تكره فعله؛ لذا ابقَ صادقاً مع نفسك، وافعل ما يُسعِدك دائماً.

 

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:10 أسباب تجعل اتباع شغفك أكثر أهمية من المال