إنّ نجاح أي عمل أو مؤسسة يرتبط بشكلٍ كبير بوجود المدير الناجح الذي يُساهم في توطيد العلاقة بين العاملين وفي تسيير أمور العمل كما يجب، فيما يلي سنتوقف عند مجموعةٍ من أبرز الصفات التي تُميّز المدير الناجح عن المدير الفاشل.


محتويات المقالة

    أولاً: صفات المدير الناجح

    الدقّة والتنظيم في العمل: يتمّيز المدير الناجح بالتزامهِ بالدقة والتنظيم أثناء العمل فغالباً ما تجد مكتبه منظماً ومرتباً وخالياً من الأوراق المبعثرة، بالإضافة لإلتزامهِ بمواعيد العمل وتقديسهِ للوقت.

    القدرة على اتخاذ القرارات: يتميّز المدير الناجح بقدرته على اتخاذ القرارات الصحيحة التي تخصّ العمل، وتحمّل كافة المسؤوليّة الناتجة عن هذه القرارات، كما ويتميّز بقدرته على اتخاذ القرارت السريعة الصائبة في المواقف التي تطلب ذلك.

    القدرة على الإقناع: يمتلك المدير الناجح قدرةً كبيرة على إقناع الآخرين بأفكارهِ وآرائهِ، وذلك بسبب الأسلوب الرائع الذي يستخدمه والذي يجعل الآخرين يثقون بهِ ويؤمنون بقدراتهِ على تحقيق النجاح.

    القدرة على التخطيط: يتميز المدير الناجح بقدرتهِ الكبيرة على وضع الخطط المناسبة التي تساعد على تطوّر العمل وسير المؤسسة، وذلك لمواكبتهِ للعصر وآخر التطورات التي وصل إليها سوق العمل.

    التحفيز: يحرص المدير الناجح على تحفيز موظفيه وكل العامين في شركتهِ مادياً ومعنويّا، وذلك لإيمانهِ الكامل بأنّ العمال هم أساس نجاح أي عمل، وأنّ أي مشكلة يُعانون منها ستؤثر بشكلٍ سلبي على جودة العمل وعلى قدرتهم الإنتاجيّة.

    الثقافة الواسعة: يتميّز المدير الناجح بثقافته الواسعة وبحرصهِ الدائم على حضور مختلف الاجتماعات العلميّة التي تساهم بتزويدهِ بأهم المعلومات التي تساهمُ في تطوّر العمل وتقدمهِ.

    ثانيّاً: صفات المدير الفاشل

    الغرور والتكبر: يتميّز المدير الفاشل بغرورهِ وتكبره، فهو دائماً ما يحرص على الجلوس في قصرهِ العاجي، مترفّعاً عن الناس وكل الموظفين الذين يعملون معهُ، ويبتعد قدر المستطاع عن الاختلاط بهم وعن الأخذ بآرائهم.

    عدم الاعتراف بالخطأ: عادةً ما يقوم المدير الفاشل بتبرير أخطائهِ وتحميلها إلى الآخرين بدلاً من الاعتراف بها ومحاولة البحث عن حلول مناسبة لها، وهذا ما يُساهم في تفاقم المشاكل وتراجع المؤسسة إلى الوراء.

    ضعف التخطيط: لا يستطيع المدير الفاشل أن يضع خططاً مستقبليّة مناسبة لمؤسسته، وذلك لافتقارهِ لأهم المعلومات التي تخص العمل، والتي لا يمكنه الحصول عليها إلّا من خلال حضور الاجتماعات والندوات العلميّة المتطورة.

    فقدان القدرة على التواصل: لا يستطيع المدير الفاشل أن يتواصل مع الموظفين العاملين معه لافتقاره لفن التواصل الإيجابي مع الآخرين، وهذا ما يجعله غير قادر على التحكّم الصحيح بسير العمل.

    التفرّد بالرأي: يتميّز المدير الفاشل بأنانيته التي تجعلهُ يتفرّدُ برأيه حتّى ولو كان على خطأ، دون أن يلتفت إلى ضرورة الأخذ بآراء الآخرين وتجاربهم الشخصيّة.

     

    وفي النهاية نود أن نذكرك عزيزي بأنّ نجاح أي مؤسسة يرتبط وبشكلٍ أساسي بوجود مدير ناجح قادر على تحقيق الأعمال المميزة التي تعود بالنفع عليه وعلى العاملين معهُ والمجتمع بشكلٍ عام.


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.