يُعتبر الاكتئاب أحد أكثر الاضطرابات النفسية شيوعاً فهناك حوالي 300 مليون شخص على مستوى العالم مصاب به، ويُصنّف على أنّه من ضمن الاضطرابات التي تتّسم بخلل في المزاج وفي معظم الأحيان يكون له تأثير سلبي على أفكار الشخص وسلوكه ومشاعره ونظرته إلى العالم والرفاهية المادية، ونظراً لخطورته على الصحة النفسية سنُقدّم لك عزيزي بعض الطرق التي تساعد في علاج حالة الاكتئاب الخفيف.

أولاً: اخرج من عزلتك

أهم ما يجب أن تقوم به عندما تشعر بالاكتئاب أن تخرج من عزلتك، مثلاً قم بزيارة أماكن جديدة، تناول طعامك المفضّل في أحد المطاعم، اذهب مع أصدقائك إلى أحد المنتجعات السياحية، قم بالتسوق، هذه الأمور ستجدّد نشاطك وستشعرك ببعض البهجة وهذا ما يُحسّن حالة الاكتئاب التي لديك.

ثانياً: حافظ على بشاشة وجهك

مهما كنت تعاني من آلام وأحزان حاول أن تحافظ على ابتسامتك فهي ستحميك من تدهور حالتك النفسية، فقد أكّدت الدراسات العلمية أنّ الابتسامة تحفّز الجسم على إفراز هرمون الاندورفين الذى يكافح ويقلل من هرمونات التوتر وهذا ما يسهم في تحسين حالة الاكتئاب والشعور بالسعادة والبهجة.

ثالثاً: شارك في الأنشطة الاجتماعية

حاول أن تبعِد نفسك عن كل الأفكار السلبية من خلال الانخراط مع المحيط الاجتماعي والمشاركة في الأنشطة الترفيهية مثل المسابقات، الحفلات الراقصة، أعياد الميلاد، الأفراح، الزيارات العائلية، دعوات عشاء العمل وغيرها، ستُساعد هذه الأمور جميعها على تحسين حالتك المزاجية والشعور بالراحة والفرح.

رابعاً: اختلط مع الناس الإيجابيين

من المهم جداً أن تبتعد عن أي صديق أو قريب يمكن أن يولد بداخلك مشاعر سلبية، وفي المقابل اختلط مع الناس الإيجابيين الذين يحرصون على نشر المحبة والسعادة أينما حلّو وتمسّك بشدّة بهم فهم بالتأكيد سيساعدونك على تخطي حالة الاكتئاب، والمضي قدوماً في الحياة بروح متفائلة سعيدة .

خامساً: أكثِر من أنشطتك الحركية

النوم لساعات طويلة والجلوس أمام التلفاز طوال النهار والليل يجعلك تشعر بالخمول وهذا ما يزيد من الشعور بالاكتئاب ومن أجل ذلك احرص على الإكثار من أنشطتك الحركية، مثلاً امشي بالهواء الطلق، اركب الدراجة الهوائية، ستفرّغ هذه الأنشطة الشحنات السلبية التي بداخلك وستمدّك بطاقة إيجابية كبيرة لتشعر بالرضا والسعادة.

سادساً: تحدّث عن معاناتك لشخص مقرب

كبت المشاعر وعدم البوح بها سيزيد من سوء حالتك النفسية والمعنوية لذا اخرج عن صمتك، وافصح عما يدور بداخلك من أفكار ومشاعر سلبية، وتحدّث عن كل ما تعانيه من آلام وأوجاع لشخص مقرّب أو لمستشار نفسي، سيشعرك هذا ببعض الراحة وستتمكّن من تجاوز حالة الاكتئاب بنجاح.

سابعاً: تذكّر نقاط قوتك وركّز عليها

التركيز على نقاط ضعفك سيزيد من حجم المعاناة التي تعيشها لذلك يجب أن تحوّل انتباهك إلى النقاط القوية التي تمتلكها تذكرها جميعها وقم بالتركيز عليها، وحاول أن تتذكر كم هي كثيرة الإنجازات والنجاحات التي حققتها في حياتك عندها ستتحرّر من حالة الاكتئاب التي تسيطر عليك وستعيش حياة سعيدة وهانئة.

 

الاكتئاب الخفيف حالة مرضية يمكن تجاوزها بالطرق السابقة لكن إذا لم تشعر بأي تحسن يفضل أن تستشير الطبيب النفسي ليشخص حالتك الصحية، وليصف لك العلاج المناسب.


المقالات المرتبطة