Top


مدة القراءة:7دقيقة

الوليد بن طلال: نشأته ومسيرة نجاحه

الوليد بن طلال: نشأته ومسيرة نجاحه
مشاركة 
الرابط المختصر

"لو كنت سأفعل شيئاً ما، فسأفعله بشكلٍ مُذهل، أو لن أفعله على الإطلاق"، إنَّه الأمير السعودي الوليد بن طلال، الذي عندما يحضُر اسمه تنجذب الأذهان دون إرادةٍ إلى طواقم الأثرياء، فهو رجل المال والأعمال، والذي يخوض في كلِّ ما يجعله يكسب، إذ يستطيع أن يجوب العالم لتحقيق طموحٍ لم يتوقَّف؛ وهو حفيدٌ لبيتين عريقين، يشمخ بعراقةِ الجدِّ من الأب، ويتنوَّر بضوء الجدِّ من الأم، ولم يُعرَف ما قبل الجامعة، لكنَّ كاليفورنيا منحتهُ أفق تحليقٍ أطول من بُرجه الشهير. إنَّهُ وارين بافيت العرب؛ ولكن، ما هي قصة نجاحه؟ وكيف استطاع أن يكون رابع أغنى رجلٍ في العالم عام 2004 ميلادية؟ سنعرِّفكم في السطور القادمة على قصة نجاح الوليد بن طلال.




ولادة ونشأة الوليد بن طلال وتحصيله العلمي:

هو الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود، وُلِد في 7 مارس عام 1955 ميلادية، في الرياض - المملكة العربية السعودية، وهو الابن الثاني للأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود، وقد شغل والده منصب سفير المملكة العربية السعودية في فرنسا، وشغل لفترةٍ قصيرةٍ منصب وزير مالية الملك سعود، ووالدته الأميرة منى رياض الصلح، وهي ابنة أول رئيس وزراءٍ للبنان بعد الاستقلال.

بعد أن انفصل والداه وهو في السابعة من العمر، انتقل مع والدته للعيش في بيروت، حيث درس المرحلة الابتدائية في مدرسة غابة الصنوبر، ومنذ أن كان الأمير طلال يدرس المرحلة الابتدائية، بدأت تظهر ملامح شخصيته المُتمردة وإرادته القوية، وذلك عندما كان يقرِّر الفرار من المدرسة والتغيُّب عنها دون أيِّ أعذارٍ أو إذن، ولكنَّ والده الأمير طلال بن عبد العزيز قد أجبره على الالتحاق بكلية الملك عبد العزيز الحربية عام 1968 ميلادية، وبقي في المملكة العربية السعودية حتَّى عام 1974 ميلادية، وبعدها عاد والتحق بمدرسة الشويفات في بيروت، وسافر بعد ذلك إلى الولايات المُتحدة الأمريكية ليكمل دراسته الجامعية، واستطاع الحصول على درجة البكالوريوس في العلوم الإدارية والاقتصادية بدرجة امتيازٍ وتفوُّقٍ من كلية مينلو (Menlo College) في ولاية كاليفورنيا في عام 1979 ميلادية؛ ثمَّ أكمل تعليمه وحصل على درجة الماجستير في العلوم الاجتماعية من جامعة سيراكيوز.

كما حصل على 23 دكتوراه فخريةً من جامعاتٍ مُختلفةٍ في العالم، وفي مجالاتٍ عدة مثل: العلوم الإنسانية، والتجارية، والآداب، والقانون، وإدارة الأعمال.

مسيرة نجاح الوليد بن طلال:

الأمير السعودي طلال بن عبد العزيز

بعد أن أنهى الأمير الوليد دراسته الجامعية، عاد إلى المملكة العربية السعودية، وبدأت حياته المهنية عام 1980 ميلادية عندما أسَّس عدداً من المشاريع تحت اسم "مؤسسة المملكة للتجارة والمقاولات" في الرياض، وتسارع نمو هذه المؤسسة التي شملت أعمال الإنشاءات والمشاريع العقارية وتطوير البنية التحتية؛ كما أنَّ المؤسسة وفي ظلِّ هذا التسارع أصبحت تمتلك استثماراتٍ في قطاعاتٍ مُتعددة. وبعد نجاح هذه المشاريع وتوسع المؤسسة، جرى تحويل هذه المؤسسة إلى شركة المملكة القابضة في عام 1996، ويقع مقر الشركة القابضة ومقر المكاتب الرئيسة لها جميعاً في الطابق 66 في برج المملكة في الرياض، وهو مُلكٌ للأمير بن طلال، وتحت مظلة هذه الشركة يوجد عدة شركاتٍ عالميةٍ يمتلكها الأمير الوليد بن طلال، أو يمتلك أسهماً وحِصصاً فيها.

النشاطات الاقتصادية التي يقوم بها الوليد بن طلال مُختلفة، وليس هناك مجالٌ مُتخصصٌ بعينه، ولكنَّ استثماراته في الفنادق العالمية تحتل صدارة نشاطاته الاقتصادية، مثل: فندق كوبلي بلازا في بوسطن، وجورج الخامس في باريس، وبلازا في نيويورك، وفندق سافوي في لندن، وسلسلة فنادق أكور الفرنسية، وكناري وارف في لندن، ويمتلك حِصصاً في الفورسيزون وموفنبيك وفيرمونت؛ كما وله حوالي 40 فندقاً ومَنتجعاً في مصر ولبنان وسورية وتركيا، والمغرب العربي والإمارات العربية المُتحدة وعُمان والأردن؛ وله استثماراتٌ في القطَّاع التقني، وأهمُّ استثماراته في هذا المجال: شركة إيباي وشركة أبل، ومايكروسوفت، وتويتر.

بالنسبة إلى استثماراته في مجال الإعلام، يمتلك الوليد بن طلال شركة روتانا للإنتاج الفني وقناة الرسالة الفضائية، واشترى حصصاً في شركة نيوز كورب، وشركة ميديا سيتي العالميتين، وسنتشري فوكس، وCNN؛ كما يمتلك بُرج المملكة في الرياض، والذي يعدُّ مَعلماً بارزاً في العاصمة السعودية، وذلك بسبب تصميمه الفريد، والذي حصل في عام 2001 ميلادية على جائزة أفضل تصميمٍ لمبنى بُرجيٍّ في العالم.

وفي أشهر أغسطس من العام 2011 ميلادية، أعلن الأمير الوليد بن طلال أنَّ شركة المملكة القابضة تعاقدت مع مجموعة بن لادن لإنشاء بُرج المملكة في جدة، وصرَّح أنَّهُ سيكون أطول مبنىً في العالم، بارتفاع 1000 متر، أي ما يعادل كيلو مترٍ واحد، وبتكلفةٍ قُدِّرت بـ 4.6 مليار ريالٍ سعودي.

إقرأ أيضاً: بالصور: أين ينفق الأثرياء أموالهم؟

أعمال الأمير الوليد بن طلال الخيرية:

مؤسسة الوليد بن طلال الخيرية الإنسانية

كان الأمير الوليد بن طلال حريصاً جداً على القيام بالأعمال الخيرية، فأنشأ مؤسسة الوليد بن طلال الخيرية الإنسانية، وتضُمُّ هذه المؤسسة ثلاث مؤسساتٍ في المملكة العربية السعودية وفي لبنان، وأخرى تشمل جميع أنحاء العالم، حيث قَدَّم الوليد بن طلال ما يُقارب 3.5 مليار دولار لدعم المشاريع الخيرية؛ وذلك على مدى 35 عاماً، وفي 92 دولةً في مُختلف أنحاء العالم.

الأوسمة والتكريمات التي نالها الأمير الوليد بن طلال:

تكريم الوليد بن طلال من قبل محمود عباس

كُرِّمَ الوليد بن طلال من قبل العديد من الزعماء والمُنظَّمات في مُختلف أنحاء العالم بميدالياتٍ وأوسمةٍ يصل عددها إلى 72 وساماً وميدالية، نذكر لكم بعضاً منها:

  1. كُرِّم الوليد من قبل رئيس الجمهورية الإيطالية عام 1997 ميلادية، تقديراً لما قام به من إنجازات اقتصاديةٍ وإنسانية.
  2. وسام الملك عبد العزيز من الدرجة الأولى لرجال الأعمال المُتميِّزين للعام 2002 ميلادية، والموافق لـ1421 هجري.
  3. وسامٌ من درجة الأسد من الرئيس البنغالي عام 2013 ميلادية.
  4. نال الأمير الوليد وسام فارس مادارا، وهو أعلى وسامٍ في بلغاريا من الرئيس البلغاري جورجي بارفانوف، وذلك خلال زيارةٍ رسميةٍ لجمهورية بلغاريا.
  5. نال وساماً من الرئيس الفلسطيني محمود عباس كنجمة شرفٍ من الدرجة العُليا، وذلك عام 2014 ميلادية.
  6. صُنِّف الأمير الوليد بن طلال كرابع أغنى رجلٍ في العالم، وذلك من قبل مجلة فوربس، بثروة تقدَّر بـ 21 مليار دولارٍ أمريكي عام 2004 ميلادية.
  7. في عام 2009 ميلادية، صنَّفتهُ المجلة الأمريكية من أغنياء العالم بترتيب 22، وبثروةٍ تقدَّر بـ 13.3 مليار دولارٍ أمريكي.
  8. في عام 2010 ميلادية، صُنِّف في المرتبة الـ 19 من أغنى أغنياء العالم بثروةٍ تقدَّر بـ 19.4 مليار دولارٍ أمريكي.
  9. في عام 2014، سُجِّل اسم الأمير الوليد بن طلال ضمن مؤشر بلومبيرغ للمليارديرات في العالم.
  10. صُنِّف ضمن أقوى 500 شخصيةٍ على مُستوى عالمي، وذلك عام 2013 ميلادية، من قبل مجلة فورن بوليسي.

حياة الأمير الوليد بن طلال الشخصية:

زوجات الأمير الوليد بن طلال:

تزوج الأمير الوليد بن طلال عدة زيجات، ولكن زيجاته كانت متتالية، ومن ثمّ طلقهنّ جميعاً، وزوجاته هن:

  • دلال بنت سعود بن عبد العزيز، والتي أنجب منها ولدين هما: خالد وريم.
  • إيمان السديري.
  • الأميرة جميلة بنت عبدالله بن فايز الشهري.
  • الأميرة خلود مليح العنزي.
  • الأميرة مها بنت راشد آل سعيّد التميمي.
  • الأميرة ريوف خالد آل سقيان المطيري.
  • الأميرة أسماء بنت عيدان بن نايف الطويل العصيمي العتيبي.
  • الأميرة أميرة بنت عيدان الطويل (الظاهرة في الصورة أعلاه).

أبناء الأمير الوليد بن طلال:

  1. الأمير خالد بن الوليد بن طلال، وكان مُتزوجاً من مُنيرة بنت إبراهيم العساف، ولديه الأميرتان جنى ومايا.
  2. الأميرة ريم، ومُتزوجة من الأمير عبد العزيز بن مساعد بن عبد العزيز آل سعود، ولديها الأميرات سارة ودلال ونورة.
إقرأ أيضاً: 6 عادات يقوم بها الأثرياء والناجحون في العالم

أشهر أقوال الأمير الوليد بن طلال:

أشهر أقوال الأمير الوليد بن طلال

  • الأخلاق هامَّةٌ جداً بالنسبة إلي.
  • نحن نتعرَّض إلى الأذى، ولكن أنا مُستثمرٌ طويل الأجل.
  • إمكانية تويتر مُذهلةٌ وعظيمة.
  • إنَّ عجلاتي تدور، واستثماراتي محليةٌ وإقليميةٌ ودولية.
  • يجب أن تتحرَّك كلُّ دولةٍ وتتقدَّم بسُرعتها الخاصة.
  • أعتقد أنَّ تويتر الآن ينهي مرحلة الرأسمالية المُغامرة، ويدخل في مستوى النضج.
  • يعدُّ أيُّ شخصٍ لا يُمكنه الحديث باللغة الإنكليزية اليوم، أو لا يستطيع استخدام الإنترنت؛ رجعيَّاً.
  • سأخدم دولتي بكلِّ ما أستطيع دائماً، ولكنَّني سعيدٌ جداً بما أفعله الآن.

 

المصادر: 1، 2، 3


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:الوليد بن طلال: نشأته ومسيرة نجاحه






تعليقات الموقع