Top


مدة القراءة:5دقيقة

أهم الأسئلة حول فيروس كورونا ونصائح للوقاية منه

أهم الأسئلة حول فيروس كورونا ونصائح للوقاية منه
الرابط المختصر

دقَّ هذا الانتشار السريع لفيروس كورونا وللمرض الذي يُسبِّبه -ويُدعى كوفيد19- جرس الإنذار في مختلف أنحاء العالم، إذ أعلنت منظمة الصحة العالمية حالة الطوارئ الصحية على مستوى العالم واستنفرت الدول لمواجهة الارتفاع في عدد حالات الإصابة المؤكدة. سنجيب فيما يلي عن عدد من الأسئلة التي تُطرَح بين الناس عن فايروس كوفيد19 (COVID-19):




1- هل ينتقل فيروس كورونا من شخص إلى آخر؟

نعم يستطيع الفيروس الانتقال من شخصٍ إلى آخر عن طريق قطرات اللُعاب أو المُخاط التي يحملها الهواء حتى ارتفاع 6 أقدام (حوالي 1.82 متراً) حينما يسعل الشخص المصاب أو يعطس، بعد ذلك قد تُستَنشَق الفيروسات الموجودة في تلك القطرات، أو تهبط على الأسطح التي يلمسها الناس، أو تنتقل إلى الآخرين حينما يصافحون أشخاصاً مصابين بالفيروس أو يشاركونهم الشراب.

حينما يمرض شخصٌ فإنَّ ذلك يظهر بشكلٍ واضحٍ في أغلب الأحيان، لكن ثمَّة حالاتٌ يحمل فيها أشخاصٌ لا يُحِسُّون بالمرض الفيروس ويستطيعون أن ينقلوه للآخرين.

ثمَّة خطواتٌ أساسيةٌ يمكن اتِّباعها لتجنُّب الإنفلونزا وغيرها من الأمراض -من ضمنها خطواتٌ مثل غسل اليدين وتجنُّب مس الفم، والأنف، والعينين- من المُحتمَل جدَّاً أن تُساعد في إيقاف انتشار هذا الفيروس.

تهدف إجراءات الحجر الصحي والقيود التي فُرِضَت على السفر في عديدٍ من البلدان إلى كسر سلسلة العدوى، وقد توصي سلطات الصحة العامة، مثل مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها، الأشخاص الذين ربَّما تعرَّضوا إلى الفيروس باتِّباع طرق أخرى تتضمن العَزل المنزلي ومراقبة الأعراض مدةً من الزمن (14 يوماً عادةً) اعتماداً على حجم الخطر الذي يُعَدُّ الشخص مُعرَّضاً له.

2- كم تبلغ حضانة فيروس كورونا؟

فترة الحضانة هي المدة الزمنية التي تفصل الإصابة بالجرثومة عن ظهور أعراض المرض، وتشير التقديرات الحالية إلى أنَّ أعراض كوفيد19 تظهر عادةً خلال خمسة أيامٍ وسطيَّاً، لكنَّ فترة الحضانة قد تَقْصُر حتى تبلغ يومين فقط وقد تطول حتى تبلغ 14 يوماً.

3- ما أعراض فيروس كورونا المستجد؟

أعراض فيروس كورونا المستجد

تُعَدُّ كلٌّ من الحُمَّى، والسُعال الجاف، وصعوبة التنفس أشهر أعراض كوفيد19، وثمَّة بعض التقارير التي تُشير إلى ظهور أعراض على المعدة والأمعاء (مثل الغثيان، أو التقيُّؤ، أو الإسهال) قبل ظهور الأعراض على الجهاز التنفسي، لكنَّ هذا الفيروس يصيب بشكلٍ عام الجهاز التنفسي.

قد لا تظهر الأعراض بشكلٍ واضحٍ على الأشخاص المصابين بالفيروس (مريض عديم الأعراض) وقد تتراوح شدة الأعراض بين الخفيفة والقوية، وفي بعض الحالات يمكن أن يسبب الفيروس التهاباً رئويَّاً ومن المحتمل أن يُشكِّل خطراً على الحياة.

معظم مَن يُصابون بفايروس كورونا الجديد يتعافَون منه، وقد تختلف مدة التعافي من شخصٍ إلى آخر، وبالنسبة إلى الأشخاص غير المريضين بشدّة قد تكون أعراض المرض شبيهةً بتلك التي تظهر بعد الإصابة بالأمراض التي تشبه الإنفلونزا. أمَّا الأشخاص الذين يعانون من أعراض متوسطة الشدة قد يتعافون خلال بضعة أيام، في حين قد يستغرق تعافي الأشخاص الذين يعانون التهاباً رئويَّاً وقتاً أطول (أيَّاماً أو أسابيع). في حالات المرض الذي يهدد الحياة قد يحتاج تعافي الشخص إلى شهور أو قد يموت.

4- هل بإمكان الأشخاص المصابين بالفيروس أن ينشروه دون أن تظهر عليهم أعراض المرض؟

قد ينشر الشخص المصاب الفيروس دون أن تظهر عليه أعراض المرض، ويمكن أن يصيب الآخرين بالمرض، لكن من غير المعروف بشكلٍ واضح عدد الحالات التي انتقل فيها المرض من أشخاصٍ مصابين بالفيروس ولا تظهر عليهم أعراض المرض إلى أشخاصٍ آخرين.

5- هل بإمكان فيروس كورونا العيش على الأسطح الملساء مثل الأقمشة أو السجاد؟

تعقيم الأسطح لإزالة فيروس كورونا

ليس واضحاً إلى الآن كم المدة الزمنية التي يستطيع أن يحياها فيروس كورونا على الأسطح الملساء - والأهم من ذلك مدى سهولة انتشاره أو صعوبة ذلك بهذه الطريقة. تشير الأدلة المتوفرة حتى الآن إلى أنَّ انتقاله من الأسطح الملساء أقلّ سهولةً موازنةً مع الأسطح القاسية التي تُمَسُّ بشكلٍ مستمر مثل مقابض الأبواب وأزرار المصاعد.

وفقاً لمنظمة الصحة العالمية لا تستطيع فيروسات كورونا العيش على الأسطح الملساء إلَّا بضع ساعات أو عدة أيام، على الرغم من أنَّ ثمَّة عدة عوامل تؤثِّر في ذلك من ضمنها نوع المادة التي صُنِع منها السطح وحالة الطقس.

لهذا السبب يُعَدُّ من الجيد أن يتَّبع الشخص خطواتٍ لوقاية نفسه مثل غسل اليدين بشكلٍ دائمٍ بالماء والصابون أو تعقيمهما بمعقِّمٍ مصنوعٍ من الكحول وتعقيم الأسطح التي تتعرَّض كثيراً للمس بالمطهرات أو ببخاخ التنظيف المنزلي.

إقرأ أيضاً: كيف تجعل من المنزل بيئة نظيفة وآمنة؟

6- هل يجب عليَّ أن أرتدي كمامةً لأحمي نفسي من فيروس كورونا؟

ارتداء الكمامات للأطفال للحماية من كورورنا

اتَّبع نصائح العناية العامة بالصحة حيث تعيش، إذ تطلب بعض المَرافق الصحية من الناس ارتداء كمامةٍ في ظروفٍ معيَّنة مثل أن يكون هؤلاء قد سافروا إلى مناطق ينتشر فيها فيروس كورونا أو احتَكُّوا مع أشخاصٍ سافروا إلى تلك المناطق أو أشخاصٍ جرى التأكُّد من إصابتهم بفيروس كورونا.

إذا كانت تظهر على جهازك التنفسي أعراضٌ مثل السعال أو العطاس ينصحك الخبراء بارتداء كمامة من أجل حماية الآخرين. قد يساعد هذا في منع تناثر أيَّة قطرات تحتوي أي نوعٍ من الفيروسات، من ضمنها فيروس الإنفلونزا، وحماية الأشخاص المحيطين بك (أيُّ أحَدٍ يبعد عن الشخص المصاب مسافةً تتراوح بين 3 و6 أقدام).

7- هل يجب على الشخص الذي يعاني نقص المناعة أن يرتدي الكمامة؟

إذا كنت تُعاني نقص المناعة بسبب مرضٍ أو علاج تحدث مع الطبيب حول إذا ما كان ارتداء الكمامة يُعَدُّ مفيداً لك في بعض الحالات. تعتمد النصيحة التي يقدمها لك الطبيب على سجلِّك الطبي والمكان الذي تعيش فيه. لا يحتاج العديد من الناس إلى ارتداء الكمامات لكن إذا نصحك الأخصائي المسؤول عن تقديم الرعاية الصحية لك بارتداء كمَّامة في الأماكن العامة لأنَّ جهازك المناعي ضعيف أو لأسبابٍ أخرى اتَّبع نصيحته.

8- هل يمكنني قبول طرود الشحن التي تأتي من الصين؟

لا يوجد ما يدعو للاشتباه في أنَّ طرود الشحن القادمة من الصين تحوي كوفيد19 (كورونا المستجد). تذكَّر أنَّ هذا الفيروس الذي يصيب الجهاز التنفسي يشبه فيروس الإنفلونزا وأنَّنا لا نتوقف عن تلقِّي طرود الشحن القادمة من الصين خلال موسم انتشار الإنفلونزا لديهم. يجب علينا أن نستعمل المنطق نفسه حينما نفكر في هذا المرض الجديد.

9- هل يمكن أن أُصاب بفيروس كورونا عن طريق تناول طعام أعدَّه الآخرون؟

لا زالت عملية انتقال فيروس كورونا طور الدراسة، وليس واضحاً بعد إن كان ذلك ممكناً، لكن إذا كان الفيروس ينتقل عن طريق تناول الأطعمة التي يُعِدُّها الآخرون فمن المُرجَّح أن يكون هذا الاستثناء وليس القاعدة. بيد أنَّ كوفيد19 وغيره من فيروسات كورونا وُجِدَت في براز مرضى مُعيَّنين لذلك لا نستطيع حالياً أن نحدد إمكانية أن ينتقل إلينا الفيروس عن طريق تناول أطعمة مَسَّها أشخاصٌ مصابون بالمرض. الجدير بالذكر أنَّ فيروس كورونا يُقتَل على الأرجح عند طهو الطعام.

10- هل يمكنني السفر على متن الطائرة مع أطفالي؟

تابع آخر التحذيرات التي تصدر بشأن السفر من قِبَل الوكالات المعنية بالتنظيم واعلم أنَّ هذه حالةٌ سريعة التغير. إذا كان أيّ شخصٍ يعاني من ارتفاع درجة الحرارة أو إذا كانت تظهر أعراضٌ على جهازه التنفسي يجب على هذا الشخص أن يمتنع عن السفر قدر المُستطاع.

إقرأ أيضاً: 7 أشياء ممنوع اصطحابها في الطائرة

11- هل يوجد لُقاحٌ لفيروس كورونا؟

هل يوجد لقاح لفيروس كورونا؟

لا يوجد أيّ لقاحٍ لفيروس كورونا حتّى تاريخ كتابة هذه المقالة، لكنَّ العلماء يعكفون على تطوير لقاحاتٍ له. في عام 2003 حاول العلماء تطوير لقاحٍ للوقاية من السارس لكنَّ الوباء انتهى قبل أن يدخل اللقاح إلى مرحلة التجارب السريرية.

12- هل يوجد علاج لفيروس كورونا؟

لا يوجد حاليَّاً علاجٌ محدّدٌ لفيروس كورونا الجديد هذا، لذلك يُعالَج المرض عن طريق توفير الدعم للمريض، أي من خلال إعطائه السوائل، والأدوية الخافضة للحرارة، والأوكسجين في الحالات الخطيرة. قد يحتاج الأشخاص الذين يُصابون بكوفيد19 وتسوء حالتهم إلى جهاز تنفسٍ اصطناعي يساعدهم على التنفس. في إمكان العدوى الجرثومية أن تزيد العدوى الفيروسية سوءاً لذلك قد يحتاج المرضى إلى مضاداتٍ حيويةٍ في حال إصابتهم بالالتهاب الرئوي الجرثومي إضافةً إلى كوفيد19.

تُستخدَم الأدوية المضادة للفيروسات لعلاج فيروس نقص المناعة البشرية وثمَّة مُركَّباتٌ أخرى لا زالت في طور البحث. لا يوجد كذلك أيّ دليلٍ يثبت أنَّ مكمِّلاتٍ مثل فيتامين "س" أو البروبيوتيك تساعد في التعافي بشكلٍ أسرع.

شاهد بالفيديو: ماذا تعرف عن فيروس كورونا الجديد؟

13- كيف يتمّ التأكُّد من الإصابة بفيروس كورونا الجديد هذا؟

يجب على الشخص أن يُجري فحصاً خاصَّاً للتأكُّد من أنَّه مصابٌ بكوفيد19.

14- كم احتمالات الموت بفيروس كورونا؟

لا نعلم إلى الآن كم احتمال أن يموت الشخص المُصاب بفيروس كورونا، بيد أنَّ الاختبارات التي تحدد ذلك قد تصبح متوفرةً في المستقبل.

المعلومات الأساسية القادمة من الصين تهوِّل على الأرجح احتمال الموت نتيجة الإصابة بفيروس كورنا. حتى الآن يبدو أنَّ خطر اشتداد المرض أو الوفاة أقلّ من نظيريه في حالات الإصابة بـ "السارس" و"الميرس" (متلازمة الشرق الأوسط التنفسية). بالنسبة إلى الولايات المتحدة تتسبب الإنفلونزا اليوم بحالات وفاة أكثر بكثيرٍ من التي يتسبب بها كوفيد19.

15- ماذا يجب عليك أن تفعل إذا كنت تعتقد بأنَّك مصاب بفيروس كورونا؟

إذا كان ثمَّة شخصٌ محدّدٌ مسؤولٌ عن تقديم الرعاية الصحية لك أو إذا كنت تتعامل مع طبيب أطفال معيَّن كلِّمهما أوَّلاً للحصول على نصائحهما. إذا لم تكن تتعامل مع طبيبٍ معيَّن واشتبهتَ في أنَّك مصابٌ بفيروس كورونا أو أنَّ طفلك مصابٌ به اتصل بالمركز الصحي الموجود قربك. في إمكان هؤلاء أو يوجِّهوك إلى أفضل مكان في المنطقة يمكنك أن تُجري المعاينة فيه وتتلقى العلاج.

الأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض تنفسية خطيرة هم فقط الذين يجب عليهم أن يتلقوا الرعاية الطبية في قسم الطوارئ. الأعراض الخطيرة هي:

  • تسارع نبضات القلب.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • ارتفاع درجة الحرارة جدَّاً أو انخفاضها جدّاً.
  • التشوُّش الذهني.
  • صعوبة التنفس.
  • جفافٌ حاد.

في هذه الحالات اتصل فوراً بالإسعاف وأخبرهم بأنَّك قادمٌ إلى القسم حتى يتمكنوا من الاستعداد لاستقبالك.

16- هل بإمكان الأشخاص الذين تعافوا من فيروس كورونا أن يظَلُّوا حاملين له وأن ينشروه؟

يجب على الأشخاص الذين أصيبوا بكوفيد19 أن يتواصلوا مع أخصائيي تقديم الرعاية الصحية ومع سُلطات الصحة العامة ليتأكَّدوا إذا ما كانوا لا يزالون ينقلون العدوى أم لا.

 

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:أهم الأسئلة حول فيروس كورونا ونصائح للوقاية منه






تعليقات الموقع