Top


مدة القراءة:3دقيقة

أقوال عن اهمية الوقت

أقوال عن اهمية الوقت
مشاركة 
الرابط المختصر

يقولُ نبينا محمد عليهِ أفضل الصلاةِ والسلام: (لن تزولَ قدما عبدٍ يومَ القيامةِ حتى يُسئَلَ عن أربعِ خصال: عن عُمرهِ فيما أفناه، وعن شبابهِ فيما أبلاه، وعن مالهِ من أينَ اكتسَبهُ وفيما أنفقهُ، وعن عِلمهِ ماذا عَمِلَ بهِ).

(اغتنم خمساً قبلَ خمس: شبابكَ قبلَ هرمِكَ وصِحتَكَ قبلَ سَقمِكَ، وغِناكَ قبلَ فقركَ، وفراغكَ قبل شُغلكَ، وحياتِكَ قبلَ موتكَ). 




كما أنَّ شعائر الإسلام تؤكد قيمةَ الوقت، إنَّ جبريل عليهِ السلام نزلَ من عندِ الله تعالى ليرسُمَ أوائل الأوقات وأواخراها ليكون من ذلك نظامٌ مُحكمٌ دقيق يُرتّب الحياة الإسلامية ويقيسُها بالدقائق من مَطلعِ الشمسِ إلى مَغيبها.

حاجتنا إلى تنظيمِ الوقتِ، وإدارتهِ ، قويةٌ ومُلحةٌ، فماذا يحدث عندما نَكتشِف أنَّ ما لدينا من مالٍ لا يكفي لمواجهةِ نفقاتنا؟ لابدَّ أن نُحِدِدَ لأنفُسنا أولوياتٌ للصرفِ. وماذا يحدث عندما نَشعُر أنَّ الواجباتِ أكثر من الأوقات؟ لا بُدَّ أن نُحدِد أولوياتنا من هذهِ الواجباتِ، ونُدير أوقاتنا ونُنَظِمها لأنَّ إدارةَ الوقتِ هي جزءٌ من إدارةِ الذات.

ولكن هل لإهدار الوقت تأثير سلبي جداً على حياتنا؟

بالطبع، هذا شيء مؤكد ونَذكُر لكم بعضَ الأقوالِ التي تُبينُ لكم مساوئ إهدار الوقت وبعض العواقِب المُحتَملة من إهداره: 

1- يقول الإمام ابن القيّم: (مِن أعظمِ الإضاعاتِ: إضاعة القلبِ وإضاعة الوقتِ، فإضاعةُ القلبِ من إيثارِ الدُنيا على الآخرةِ، وإضاعةُ الوقتِ من طولِ الأملِ، فاجتَمعَ الفَسادُ كُلهُ في اتباعِ الهوى، وطولِ الأملِ، والصلاحُ كُلهُ في اتباعِ الهُدى والاستعدادِ للقاءِ الله المُستعان). (والسنةُ شجرةٌ، والشهورُ فروعها‘ والأيامُ أغصانُها، والساعاتُ أوراقها، والأنفسُ ثَمرُها، فمن كانت أنفاسهُ في طاعةِ الله فثَمرةُ شَجرَتِهِ طَيبةٌ).

2- كان بعض السلفِ يقول في إهدار الوقت: (من علامةِ المقتِ إضاعة الوقتِ)، (من كانَ يومهُ كأمسهِ فهو مغبون ومن كانَ يومهُ شراً من أمسهِ فهو مَلعون)، (من أمضى يوماً من عُمرِهِ في غيرِ حقٍ قضاه، أو فرضٍ أداه، أو مجدٍ أثَلَهُ (وَرِثَهُ)، أو حمدٍ حَصلّهُ، أو خيرٍ أسَسهُ، أو علمٍ اقتَبَسَهُ، فقد عقَّ يومه وظلمَ نفسه).

3- يقول الشيخ فَخر الدين رَحمَه الله: (والله إني أتأسَف في الفواتِ عن الإنشغالِ بالعلمِ، وفي وقت الأكل، فإنَّ الوقتَ والزمانَ عزيز).

4- قال يحيى بن محمد بن هبيرة (شيخ ابن الجوزي): والوقت أنفسٌ ما َعنيتُ بِحفظِه...  وأراهُ أسهَلُ ما عليكَ يَضيعُ

5- يقول الحسنُ البصريّ: (يا ابن آدم إنَّما أنتَ أيامٌ، كلما ذَهبَ يومٌ ذَهَبَ بَعضُكَ).

6- يقول أحد الشُعراء: إنَّا لَنَفرَحُ بالأيامِ نُقَطِعُها... وكُلَّ يومٍ مَضى جِزءٌ منَ العُمرِ

7- وقالَ شاعِرٌ آخر: كُلَّ يومٍ يَمرُ يأخذُ بعضي... يورِث القلب حَسرةً ثُمَ يَمضي  

8- قالَ عُمر بن الخطاب رضي الله عنهُ: (إني لأكرَهُ أن أرى أحدَكُم سَبهللاً (أي فارغاً)، لا في عملِ دنيا ولا في عملِ آخرة).

9- يقول ابن مَسعود: (ما نَدمتُ على شيءٍ، ندمي على يومٍ غَربَت شَمسُه، نَقص فيهِ أجلي، ولم يَزِد فيه عملي).

10- يقول بعضُ الحُكماءِ: (أعَزّ الأشياءِ شيئانِ: قلبكُ ووقتُكَ، فإذا أهملتَ قلبكَ، وضَيعتَ وقتكَ، فقد ذهبت مِنكَ الفوائد).

إقرأ أيضاً: 5 أسباب رئيسّية مسؤولة عن ضياع الوقت

هل لديك أفكار خاطئة في عملية استثمار وقتك بالشكل الأمثل؟

يقول روبرت و. برايد: (وهو أستاذٌ في جامعةِ أتلانتك المَحليةِ، ورئيسُ شركةِ روبرت و.برايد): (لا تَكمُن مُشكِلتُنا في إدارةِ الساعةِ ذاتِها، بل في إدارةِ أنفُسِنا حَسبَ الساعةِ). (ليستِ المُشكلةُ في الوقتِ، ولكنَ المُشكلةُ كيفَ نَستَغلُه) ويقولُ أيضاً: (إذا كُنتَ لا تَستَطيعُ أن تَقولَ "لا" في البدايةِ، فَسَتُدرِكُ في النهايةِ أنَّ قَولكَ "نعم" مع عَدمِ قُدرَتِكَ على الوفاءِ، يُعتَبرُ أسوأ بكثيرٍ من قولكَ "لا" صَراحةً في البداية).

سَنَطرَح لك فيما يلي بَعضاً من الأفكار، والأسئلة الخاطئة في استراتيجيةِ تَنظيم الوقت، وبَعض الحلول لتجاوزها وتَخطيها، ولتَتَمكن من استثمار وقتك بشكل صحيح ومفيد:

أولاً: لا تَمتَلِك وقتاً كاف لإنجازِ جميعِ المَهامِ الواجبِ عليكَ تَنفيذُها:

الحل : هو إنهاءَ المَهام الضرورية بادىء الأمرِ، فيجبُ عليكَ قبلَ كُلِ شيء أن تُصَنِفَ مَهامِكَ من حيث الأهميةِ وتُقَسِمَ وقتكَ تبعاً لهذهِ الأهميةِ فمثلاً يكونُ التَقسيم على النحو التالي: 70% من الوقتِ الكلّي خَصِصه لإنجازِ المَهامِ الضروريةِ وذاتِ الأهميةِ الكبيرةِ.

و20% من الوقت الكلّي خَصِصه لإنجازِ المَهامِ المُتَوسِطةِ الأهمية، و10% من الوقتِ الكلّي خَصِصه لإنجازِ المَهامِ التي تَتَصِف بقلةِ أهميتها.

ثانياً- إذا كُنتَ ممن لا يُحبّون إهدار الوقت في الإعداد للعمل:

الحل: سأذَكِركَ بمثلٍ إنكليزي يقول: (فَكر ألفَ ساعةٍ، واعمل ساعةً واحدةً).

أي عندما تُحدِد أهدافكَ وخُطَتكَ وطريقَتُكَ في إنجازِ مُهمَتُكَ المَطلوبةِ فإنَّ ذلكَ سَيوفرُ عليكَ وقتاً كبيراً ويُسهِل عليك إنهاء عَملكَ بدونِ أخطاءٍ وسَتَصِل إلى هدفِكَ بنجاحٍ.

إقرأ أيضاً: إدارة الوقت، العمل بذكاء أكثر لتعزيز الانتاجية

ثالثاً- دائماً أتسائل هل عُنصر الوقت يُعتَبر مِثل بَقيةِ المواردِ الأخرى بالنسبةِ لأيّ عملٍ أو مَشروع؟

الجواب: الوقت هو الشيء الوحيد الذي بإمكانكَ أن تُميّزه عن مُختلفِ بقيةِ المواردِ البشريةِ وإذا استطعتَ أن تُجيبَ عن الأسئلةِ التاليةِ سَُتُدرِك قيمةَ الوقتِ تَلقائياً.

  • هل تستطيع أن تشتري الوقت؟
  • هل تستطيع أن تَستأجِرَ الوقت؟
  • هل تستطيع اقتراضَ الوقت؟
  • هل تستطيع القيام بتخزينِ الوقت؟
  • هل تستطيع أن تؤجِلَ استفادتكَ من الوقت؟

بإجابتك عن كلِ هذهِ الأسئلةِ تَستَطيع استنتاج الإجابة عن تَساؤلاتِك.

رابعاً- إذا كُنتَ مَشغولاً بِشَكل دائم ولا يوجد لديَّ أوقات فَراغ، فهل يعني ذلك أنَّني أقوم بإدارة وقتي على أكملِ وجه؟

الجواب: إنَّ الحُصول على النتائجِ المَرجوةِ والأهدافِ المُحَددةِ في الوقتِ المُخَصَصِ يُعتَبَرُ هو المعيار الأمثل لإدارةِ الوقتِ، يقول محمد عبد الجواد في كتابهِ (كيفَ تُدير وقتكَ بفاعلية): "الاستخدامُ الأمثلُ للوقتِ يعني الحُصولِ على النتائجِ المطلوبةِ في الوقتِ المُتاحِ أي أنَّه ليسَ المَطلوب القيام بمجهودٍ مُعينٍ ولكنَ المطلوب تَحقيق نتائجَ مُعَينةٍ. إنَّ وظيفة محطةِ القوى هي إنتاج طاقةٍ وليسَ استهلاكِ وقود. انظر إلى وظيفتكَ كما لو كُنتَ في محطةِ قوى".

شاهد: 18 نصيحة سريعة لاستثمار الوقت بفاعلية

خامساً- هل باستطاعتي تأجيلُ بعضِ الأعمالِ، أيّ الذي لم يُحقَق اليوم يُمكن أن أُكمِله غداً؟

سأذكِرُكَ بالمثلِ القائلِ: ( لا تؤجل عملَ اليومِ إلى الغدِ). ويَجبُ عليكَ إلغاءُ كلمةُ سوف من تاريخ حياتكِ، وقاموس كلماتك. فالوقتُ يا عزيزي لا يَنتظرُ أحداً، وكلُّ لحظةٍ تمتلُكها هي ثروة، فلا تُضيعها فهي إما لكَ وإمّا عليك.  

سادساً- مُشكلتي هي أنني أشعُر بالإحباط في كثيرٍ من الأحيانِ، ولا أعرف من أينَ يُمكنُني أن أبدأ، ومتى يجب أن أبدأ، لأنَّ الأعمال المُتوجِب عليَّ إنجازها تكون كبيرةً في أغلبِ الأوقات:

الحل: إنَّ تأجيلكَ للأعمالِ المطلوبة، لا يعني أنَّك سَتتخلص من شُعوركَ بالإحباطِ، ولكن يجب عليكَ القيام بمهامِكَ فوراً، وهُناكَ طريقةٌ مُمكن أن تُسهّل عليكَ إنجاز مُهمتك على الشكلِ المطلوبِ، وهي أن تُقَسِمَها إلى مَهامٍ صغيرةٍ، وتُنجِز كُلَّ مُهمة على حدا، هكذا تنتهي بسهولةٍ، وبالوقتِ المُحَدَدِ.

سابعاً- هل باستطاعتي استثمار الأوقات البينيّة؟

الجواب: سأذكُر لكَ مَوقِفاً لحسن البنّا في استغلال الأوقاتِ البينيّة، يقول حسن البنا رَحمه الله: ( لقد استُدعيتُ في دارِ الشُبانِ حتى أقولُ رأيي في كتابِ "مُستقبلِ الثقافةِ في مصرَ" للكاتبِ طه حسين بعدَ خمسةِ أيامٍ، ولمَّا لم أكن أستطيعُ التَحلُلَ من مواعيدٍ كُنتُ مُرتبطاً بها في خلالِ الأيامِ الخمسةِ فلم أجدُ وقتاً أُخَصِصُهُ لقراءةِ هذا الكتاب إلا فترةَ ركوبي الترام في الصباحِ إلى مدرستي وفترةُ رجوعي منها في الترام، فقَرأتُ الكِتاب-لأنَّهُ لم يَكُن كبيراً- وكُنتُ أضعُ علاماتٍ بالقلمِ الرصاصِ على فقراتٍ مُعينةٍ ولم تَمضِ الأيامَ الخَمسةَ حتى كُنتُ قد استوعَبتُ الكتابَ كُلهِ). إنَّ هذا خير مثالٍ على إمكانيةِ استفادتكَ من الأوقاتِ البينيّة.  

إقرأ أيضاً: 11 علامة تشير إلى أنَّك لا تدير وقتك بشكل فعال

أقوال عن اهمية الوقت:

  1. الوقت من ذهب إن لم تدركهُ ذهب.
  2. الوقت كنز إن ضيعتهُ ضعت.
  3. الوقت هو المادة الخام للحياة.
  4. إضاعة الوقت أشد من الموت، لأنّ إضاعة الوقت تقطعك عن الله والدار الآخرة، والموت يقطعك عن الدنيا وأهلها.
  5. الوقت عدو مُجتهد لا يقتلهُ إلّا كل مجتهد.
  6. الوقت كالسيف إن لم تقطعهُ قطعكَ.
  7. الوقت مُعلم من لا مُعلم لهُ.
  8. الوقت هو كالحياة، إنّهُ غير قابل للاسترجاع، ولا يُمكنُ تعويضه.
  9. الدقيقةُ تمثّلُ حدثاً هائلاً في الذكر والتلاوة والتدبر والمطالعة والكتابة.
  10. يكونُ لدينا متسعٌ من الوقت عندما نعرفُ كيف نستخدمه.
     
  11. أن تكون غنيّاً هو أن تملك المال، أن تكون ثريّاً هو أن تملك الوقت.
  12. هل تحب الحياة؟ إذن لا تُضيّع الوقت، فذلك الوقت هو ما صُنعت منهُ الحياة.
  13. الكفاءة هي عمل الكثير في وقتٍ قليل.
  14. الإنسان العادي لا يهتم لمرور الوقت، لكن الإنسان الموهوب يُقاد بهِ.
  15. السر ليس في قضاء الوقت بل في استثماره.
  16. الناس العاديين يُفكرون دائماً في كيفيّة قضاء وقتهم، لكنّ العظماء يُفكرون كيف يستثمرونه.
  17. الوقت لا ينتظرُ أحداً، وكل لحظة تمتلكها هي ثروة، فلا تُضيعها فهي إمّا لك وإمّا عليك.
  18. لا تقل ليس لديّ ما يكفي من الوقت، لديك بالضبط نفس عدد الساعات في اليوم الواحد التي أعطيت لهيلين كيلر، ليوناردو دافنشي، وألبرت اينشتاين.  
  19. إضاعة الوقت جريمة انتحار بطيئ تُرتكبُ على مرأى ومسمع من الناس، ولا يُعاقب عليها أحد، فمن قتل وقتهُ قتل في الحقيقة نفسه.
  20. إنّ مقياس الإنسان هو تقديره لقيمة الوقت.

  21. التردد، المماطلة، والتأجيل، أشبه ببطاقة ائتمان لذيذ استعمالها إلى حين وصول الفاتورة.
  22. إنّ حياة معظم الماس تُبنى أو تُهدمُ في أوقات فراغهم.
  23. الزمن الذي نلهو به يلهو بنا.
  24. البارحة ذكرى اليوم، والغد حلمهُ.
  25. لا يجب أبداً إضاعة الوقت في اختراع أشياء لن يشتريها الناس.
  26. الساعة بطيئة جداً لأولئك الذين ينتظرون، وسريعة جداً بالنسبة لأولئك الذين يخافون، وطويلة للغاية بالنسبة لأولئك الذين يحزنون، وقصيرة جداً بالنسبة لأولئك الذين يفرحون، ولكن بالنسبة لأولئك الذين يُحبون فالوقت هو الخلود.
  27. قيمة الدقائق أثمن من المال فانفقها بحكمةِ.
  28. الوقت المُرتب جيداً هو أضمن علامة على عقلٍ مرتب بشكلٍ جيد.
  29. لا عذر لك، فأنت لك السيطرة على وقتك.
  30. الوقت ماهو إلّا وعاء نملؤهُ بما نريد وإذا أردنا شيئاً أوجدنا لهُ الوقت.

 

وختاماً عزيزي القارىء، وضعنا بين يديكَ ما يُمكنُ أن يُفيدُكَ، ويُرشدُكَ على أقلِ تقدير في استغلال وقتكَ، واستثمارهِ بالشكلِ الأمثل. فلتكن أوقاتك مليئةٌ بالنجاحِ والعمل.

 

المصدر:

كتاب كيف تدير وقتك بفاعلية. (للدكتور محمد عبد الجواد).


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:أقوال عن اهمية الوقت






تعليقات الموقع