Top
مواضيع هامة: #مهارات_التواصل  


مدة القراءة:7دقيقة

أشهر المعالم السياحية في العالم

أشهر المعالم السياحية في العالم
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:02-03-2020 الكاتب: هيئة التحرير

تُعتَبَر المعالم الأثريّة من أهمّ عوامل جذب السيّاح للعديد من البلدان في العالم، حيث تُشكّل هذه المعالم بجمالها وأسرارها والمعنى الذي تحمله عاملاً مثيراً لفضول العديد من الأشخاص. وبينما يمتلئ العالم بالعديد من المعالم السياحيّة الرائعة، يبقى هناك معالم سياحيّة شهيرة تحظى بشعبيّةٍ عالميّةٍ وإقبال الكثير من السيّاح على زيارتها من مُختلف أنحاء العالم. ووفقاً لبيانات منظّمة السياحة العالميّة، تحتلّ إسبانيا المرتبة الثالثة من بين الدول التي تَستَقبِل أكبر عددٍ من السيّاح في العالم، ويحتل قصر الحمراء في غرناطة المركز الثامن بين المعالم الأكثر زيارة. فيما يلي نقدّم لكم أشهر المعالم الأثريّة في العالم والتي لا بدَّ لكم من زيارتها:




قصر الحمراء في غرناطة (إسبانيا):

قصر الحمراء في غرناطة (إسبانيا)

ويُعتَبَر من أشهر وأهمّ المعالم السياحيّة في إسبانيا، وقد بدأ بناؤه في القرن الرابع الهجري، الموافق للقرن العاشر الميلادي، واستغرق بناؤه أكثر من 150 سنة. وهو عبارة عن قصرٍ أَثريّ وحصن تمّ تشييده من قِبَل الملك المسلم العربي أبو عبد الله محمد الأوّل محمد بن يوسف بن محمد بن أحمد بن نصر بن الأحمر بين عامي 1238-1273 في مملكة غرناطة خِلالَ النصف الثاني من القرن العاشر الميلادي.

ويستقبل قصر الحمراء اليوم حوالي 3.5 ملايين زائر سنويّاً، كما قد تمَّ اختياره في عام 2007 ضِمن قائمة كنوز إسبانيا الإثني عشر.

إقرأ أيضاً: تعرّف على أهم الآثار العربية في إسبانيا

سور الصين العظيم (الصين):

سور الصين العظيم (الصين)

يُعتَبَر سور الصين العظيم من أشهر المعالم الأثريّة في العالم وأعظم سور تمَّ تشييده في التاريخ المعماري البشري حيث يُقدّر طوله بحوالي 21.196 كيلومتراً، ممتدّاً من الحدود مع كوريا إلى صحراء جوبي، وفي الوقت الحالي لم يتبقَّ منه إلّا حوالي 30%. ويعود بناء السور إلى سلالة مينغ الحاكمة (1358-1644). وقد شُيّد الجدار لصدّ شعب "شيونغنو" أسلاف عرق الهان، وهي ثاني السُلالات الصينيّة الحاكمة.

وقد شاع عن السور أنّه يُمكن رؤيته من الفضاء، وجاءت هذه الفكرة من الرسّام "روبرت ربلي" الذي حصل على ثروةٍ طائلةٍ من سلسلة "صدّق أو لا تصدّق Believe It Or Not"، واصفاً الجدار بأنّه: "أعظم أعمال الإنسان: الشيء الوحيد الذي يمكن رؤيته بالعين المجرّدة من على سطح القمر". إلّا أنّه تمَّ نفي صحّة هذه المعلومة من قِبَل روّاد الفضاء، كما أنّ متوسّط عرض الجدار لا يتجاوز الخمسة أمتار. ويَستَقبِل سور الصين سنويّاً أكثر من تسعة ملايين زائر.

برج إيفل (باريس - فرنسا):

برج إيفل (باريس - فرنسا)

من أشهر المعالم الأثريّة في العاصمة الفرنسيّة باريس الذي تمَّ الانتهاء من إنشائه عام 1889م على يد المهندس الفرنسي "ألكسندر غوستاف إيفل" ومعاونيه من أجل المعرض العالمي لباريس، ويقع هذا البرج بالقُرب من نهر السين في أقصى الشمال الغربي لحديقة Champ de Mars. يبلغ ارتفاع هذا الهيكل الحديدي الشهير حوالي 300 متر، ويزن إجماليّاً حوالي 10,100 طن، وقد استغرق بناؤه قرابة 26 شهراً بمشاركة حوالي 50 مهندساً و300 عامل. وقد ظلّ برج إيفل لمدّة 41 سنة أطول مبنى بالعالم إلى أن تمَّ افتتاح مبنى "إمباير ستيت" بنيويورك، ويحتل هذا البرج المركز الأوّل على قائمة المعالم السياحيّة التي يتمّ تصويرها من قِبَل السيّاح، كما يَستَقبِل حوالي سبعة ملايين زائر سنويّاً.

الكولوسيوم (روما - إيطاليا):

 الكولوسيوم (روما - إيطاليا)

لا بدَّ لك من زيارة الكولوسيوم أو "المدرّج الفلافي" إذا ما فكّرت بالسفر إلى إيطاليا. حيث يُعتَبَر من أشهر المعالم السياحيّة ومن أعظم الأعمال المعماريّة والهندسيّة الرومانيّة. وهو عبارة عن مُدرّج روماني عملاق يقع وسط العاصمة الإيطاليّة روما، ويرجع تاريخ بنائه إلى عهد الإمبراطوريّة الرومانيّة في القرن الأوّل فيما بين عامي 70 و72 بعد الميلاد تحت حكم الإمبراطور فلافيو فسبازيان، وقد احتضن هذا المُدرّج قديماً معارك المصارعين والعروض العامّة. أُطلق على الكولوسيوم اسم المُدرّج الفلافي تكريماً لسُلالة الأباطرة الفلافيّة التي أنشأت هذا المُدرّج، ثمَّ سُمّي لاحقاً باسم الكولوسيوم نسبةً إلى تمثال نيرون الضخم الذي كان يقع بجانبه، والمُسمّى باللاتينيّة "كولوسوس" تيمّناً بعملاق رودس، ويَستَقبِل هذا المُدرّج حوالي خمسة ملايين سائح سنويّاً، ويحتل المركز الثالث على قائمة المعالم السياحيّة التي يتم تصويرها من قِبَل السيّاح.

الأهرامات (القاهرة - مصر):

الأهرامات (القاهرة - مصر)

من أبرز معالم الحضارة المصريّة وأقواها رغم مرور آلاف السنين على بنائها. وتُشكّل الأهرامات الشهيرة التي تقع على هضبة الجيزة، وعلى بُعد عشرين كيلومتراً من القاهرة لغزاً كبيراً والتي بناها الفراعنة من الأسرة الرابعة (خوفو، وخفرع، ومنقرع، وأبو الهول) خلال الفترة بين 2630 و1530 قبل الميلاد، ويُذكَر أنَّ بناء الهرم الواحد وتجهيزه استغرق أكثر من ربع قرن، وقد استُخدِمَت هذه الأهرام كمقابر للملوك. ويُعَد هرم خوفو أكبر الأهرامات الثلاثة والوحيد الذي لا يزال قائماً بينها، ويستقبل حوالي ثلاثة ملايين سائح سنويّاً.

إقرأ أيضاً: أكثر الآثار غموضاً في العالم

تاج محل (أغرا - الهند):

تاج محل (أغرا - الهند):

من أشهر المعالم السياحيّة في العالم وهو عبارة عن ضريحٍ رخاميّ أبيض يقع في مدينة أغرا بولاية "أتر برديش" شمال الهند، وتمَّ بناؤه بأمرٍ من الملك "شاه جهان" الإمبراطور المغولي ليضمّ رفات زوجته "ممتاز محل" تكريماً لها، والتي تمَّ نسب اسم البناء إلى اسمها. ويُعتَبَر تاج محل من أعظم الأعمال المعماريّة الإسلاميّة، وقد أصبح في عام 1983 من مواقع التُراث العالمي لليونسكو، ويستقبل سنويّاً حوالي 2.5 مليون سائح.

إقرأ أيضاً: أشهر المدن والمعالم السياحيّة في الهند

ستونهنج (ويلتشير - إنجلترا):

ستونهنج (ويلتشير - إنجلترا):

من أكثر المعالم الأثريّة غموضاً وشهرةً في العالم، ويعود هذا الأثر الصخري لعصر ما قبل التاريخ حيث بُنِيَ من الصخور العملاقة منذ حوالي 3100 قبل الميلاد، ويقع في سهل ساليسبري بمقاطعة ويلتشير جنوب غرب إنجلترا. حتّى الآن لا يُعرف من أقامها ولا إلى ماذا ترمز ولكن يعتقد البعض أنّها كانت مركزاً لممارسة طقوس ما احتفاليّة أو دينيّة، إلّا أنَّ النظريّة الأكثر شهرةً هي أنّها بُنِيَت كمرصدٍ فلكي. في عام 1986 قامت اليونسكو بضمّ ستونهنج إلى قائمة التراث الثقافي العالمي، ويزورها سنويّاً حوالي مليوني سائح.

البانثيون (روما - إيطاليا):

البانثيون (روما - إيطاليا)

ويُعتَبَر من أشهر المعالم الأثريّة والسياحيّة، وقد بُنِيَ على أنقاض معبدين سابقين في عهد الإمبراطور "تراجان Trajan" واكتمل في عهد الإمبراطور "هادريان Hadrian" عام 125م. يتميّز مبنى البانثيون بأنّه أوّل مبنى من العمارة الكلاسيكيّة يتمّ تزيين واجهاته الداخليّة أكثر من الخارجيَّة، ويتمّ تحويله إلى كنيسة (عام 608م). ويستقبل البانثيون حوالي سبعة ملايين سائح سنويّاً.

تمثال الحرية (نيويورك - الولايات المتحدة الأمريكية):

تمثال الحرية (نيويورك - الولايات المتحدة الأمريكية)

من أشهر المعالم السياحيّة في العالم، وقد تمَّ تصنيفه كتراث قومي في أمريكا في 15 أكتوبر/تشرين الأوَّل عام 1924م، كما صنّفته منظمة اليونسكو عام 1984 ضمن قائمة مواقع التراث العالمي. يقع التمثال على جزيرة الحريّة الواقعة في خليج نيويورك بولاية نيويورك، ويبعد بحوالي ستمائة متر عن مدينة نيوجرسي، وهو هدية قدّمتها فرنسا إلى الولايات المتّحدة الأمريكيّة في عام 1886.

يُطلَق على التمثال اسم "الحرية تضيء العالم" باعتباره رمزاً للديمقراطيّة والفكر الليبرالي الحر، ويجسّد امرأة على هيئة رومانيّة باللون الأخضر، تحرَّرت من قيود الاستبداد، وتُمسِك مشعلاً في يدها اليمنى يرمز إلى الحريّة، أمّا في يدها اليُسرى فتحمل كتاباً نُقِشَ عليه بأحرف لاتينيّة "رابع يوليو 1776"، وهو تاريخ إعلان استقلال الولايات المتّحدة، وتضع على رأسها تاجاً يرمز إلى البحار السبعة أو القارات السبع في العالم. يزور هذا التمثال سنويّاً حوالي 4.5 ملايين سائح.

متحف اللوفر (باريس - فرنسا):

متحف اللوفر (باريس - فرنسا)

ويُعتَبَر متحف اللوفر أحد أشهر المعالم السياحيّة في باريس وفي العالم، ويقع على الضفة الشماليّة من نهر السين في العاصمة الفرنسيّة "باريس"، وهو من أكبر المتاحف في العالم، ويعرض حوالي 380,000 قطعة أثريّة. تعود أصول متحف اللوفر إلى قلعة "فيليب أوغوست" والتي تمَّ إنشاؤها في عام 1190، ومن ثمّ تحوّلت فيما بعد إلى قصر ملكي عُرف باسم قصر اللوفر الذي قطنه ملوك فرنسا في القرن السادس عشر، وقد غادره "لويس الرابع عشر" في عام 1682 منتقلاً بذلك إلى قصر "فرساي" فكانت هذه أولى بدايات متحف اللوفر وترحيبه بعامّة الناس، وقد تضمّن وقتها منحوتات ملكيّة بالإضافة إلى 537 لوحة فقط.

ويضمّ متحف اللوفر لوحة الموناليزا التي تعود للفنان والرسّام الشهير ليوناردو دافنشي، وتُعتَبَر من أشهر اللوحات على الإطلاق التي يعرضها المتحف، كما يتميّز المتحف بوجود بناء هرم اللوفر الزجاجي البالغ ارتفاعه 20,6 متراً والذي تمَّ بناؤه في عام 1989، وزاد عدد زواره بنسبة 20% خلال عام 2018م. ويستقبل المتحف قرابة 15,000 زائر يوميّاً و7,3 مليون زائر سنويّاً.

إقرأ أيضاً: تعرّف على أشهر المتاحف في العالم

البتراء (معان - الأردن):

من أشهر المعالم الأثريّة والسياحيّة في محافظة معان في الأردن ومقصد لعدد كبير من السيّاح في العالم. سُمّيت بالمدينة الورديّة لأنّها محفورة في الحجر الرملي الملوّن في صخور جبال وادي موسى الوردي، ويعود تاريخ المدينة الواقعة على بعد نحو 250 كلم إلى الجنوب من عمان إلى نحو 2000 عام، حيث كانت البتراء عاصمة لدولة الأنباط والتي دامت ما بين 400 ق.م وحتّى 106م.

تمَّ اختيار البتراء كواحدة من عجائب الدنيا السبع في عام 2007م، بعد أن صُنّفت ضمن لائحة التراث العالمي لليونسكو عام 1985م، كما قد احتفلت في عام 2019م بدخول مليون زائر إليها.

 

المصادر:

  1. المعالم الأكثر زيارة في العالم.. هل هي حديثة أم قديمة؟
  2. تعرّف إلى أكثر الأماكن السياحية التي يتم تصويرها بالعالم
  3. قصر الحمراء - ويكيبيديا العربيّة.
  4. "بين الحقيقة والخرافة"... 10 حقائق عن سور الصين العظيم
  5. كولوسيوم - ويكيبيديا العربيّة.
  6. العمارة الرُّومانيِّة - الجزء الأول
  7. تمثال الحرية.. هدية فرنسا لأميركا
  8. عشرة حقائق لا تعرفها عن متحف اللوفر
  9. اختيار البتراء الأردنية ضمن عجائب الدنيا السبع الجديدة


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:أشهر المعالم السياحية في العالم