Top
مدة القراءة: 3 دقيقة

أسباب وعلاج التبول اللا إرادي الليلي عند الأطفال

أسباب وعلاج التبول اللا إرادي الليلي عند الأطفال
مشاركة 
الرابط المختصر

تُعتبر مشكلة التبوّل اللا إرادي خلال النوم عند الأطفال من المشاكل الكبيرة التي يُعاني منها الأهل مع أطفالهم في مختلف المراحل العمرية، والتي تنعكس سلبًا على صحّة الطفل الجسدية وثقته بنفسه أمام الآخرين، فيما يلي سنُسلّط الضوء على تفاصيل هذه المشكلة، وسنتحدّث عن أهم أسباب الإصابة بها، وطرق العلاج المناسبة.



أولًا: وصف حالة التبول اللا إرادي خلال النوم عند الأطفال

حالة التبوّل الليلي هي حالة شائعة ومنتشرة بين الأطفال الصغار، وهي تقلّ كلما كبروا وتقدّموا في السن، وحتى سن الثلاث سنوات تعتبر الحالة طبيعية وبحسب الإحصائات الطبية 30% من الأطفال يتبولون على أنفسهم خلال الليل في سن 4 سنوات و10% في سن 6 سنوات و3% في سن 12 و1% في سن 18.

وعلى الرغم من ذلك يعتقد باحثين آخرين أنّ الإحصائيات أكثر من ذلك بسبب ما يعتري الحديث عن هذا الموضوع من خجل، ومن الملاحظ أنّ معظم البنات يستطعن السيطرة على الإخراج في سن 6 سنوات بينما الأولاد حتى سن 7، والإحصاءات تظهر أن الحالة هي أكثر بحوالي الضعف عند الذكور منها عند الإناث، أمّا عند البالغين فتبلغ من 0.5% إلى 2.3%. فضلّا عن التعب والجهد الذي يسببه التبول الليلي من تغيير ملابس وفراش.

يُسبب التبول الليلي للطفل حالة من الخجل والخوف وضيق من الأهل والتردّد في المبيت عند الآخرين وضيق وتبرم الوالدين وهي أمور تضعف من ثقتهِ بنفسهِ.

ويُمكن القول بأنّ هناك نوعان من التبول اللا إرادي عند الأطفال:

الأول: يستمر مع الطفل حتّى سن الخامسة أو أكثر، ويكون السبب فيهِ تأخّر النمو الإدراكي بشكلٍ عام، أو أسباب نفسيّة متعلقة بجو الأسرة، ومشاكل نفسيّة محددة يُعاني منها الطفل.

أما النوع الثاني: فيكون الطفل فيه قد توقّف عن التبول لمدة ستة أشهر أو أكثر بقليل، ثمّ عاد للتبول مرةً أخرى، ويكون السبب في هذهِ المشكلة بعض العوامل المرضيّة إن كانت جسديّة أو نفسيّة.

ثانيًا: أسباب مشكلة التبول اللا إرادي عند الأطفال

إنّ مشكلة التبول اللا إرادي خلال النوم يُعاني منها الطفل، إمّا لأسبابٍ فيسيولوجيّة وعضويّة، أم لأسبابٍ صحيّة مرتبطة بمشاكل المثانة.

الأسباب الفيسيولوجيّة أو العضويّة، وهي:

  1. إصابة الطفل بمشكلة في الجهاز البولي، كالتهاب المثانة، التهاب مجرى البول، والتهاب الكلى.
  2. الإصابة ببعض المشاكل الهضميّة، وبشكلٍ خاص الإمساك المُتكرر.
  3. الإصابة بمرض السكري في مرحلة الطفلولة، أو ما يُسمى بالسكري الخُلقي.
  4. تعرّض الطفل لمشكلة اضطراب عام في هرمونات الجسم.
  5. صغر حجم المثانة عند الطفل، لدرجةٍ لا تستطيع فيها أن تستوعب كميّة البول خلال الليل.
  6. عدم اكتمال نمو الجهاز العصبي عند الطفل، وهذا ما يؤدي لعدم شعور الطفل بالحاجة إلى التبول خلال الليل، إلّا بعد أن يتبول في سريرهِ، أو المعاناة من أحد المشاكل العصبيّة، مثل الإصابة بتشقّق العمود الفقريّ.
  7. شرب الطفل لكميات كبيرة من الماء والسوائل قبل النوم.
  8. المعاناة من أحد التشوهات الخلَقيّة، مثل تضيّق الإحليل وانسداد مجرى البول.
  9. إصابة الطفل بمشكلة الجزر المثاني الحالبي، هذهِ المشكلة التي تؤدي لارتجاع البول من المثانة إلى الكلى.
  10. الإصابة باضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط، والمعاناة من انقطاع النفس الانسداديّ النوميّ، بالإضافة لبعض الأسباب الوراثيّة كإصابة أحد الوالدين أو أفراد الأسرة المقربين بهذهِ المشكلة.


اقرأ أيضاً:
التهاب المسالك البولية – أسبابها – أهم طرق الوقاية منها


أمّا الأسباب النفسيّة التي تؤدي لإصابة الطفل بالتبول اللا إرادي فهي:

  1. عدم تدريب الطفل على التبول النظامي خلال النهار بشكلٍ جيد من قبل الوالدين.
  2. سوء علاقة الطفل مع والديه ممّا يتسبّب بفشل الطفل في التحكّم بأعصاب وعضلات المثانة لديه.
  3. اتّباع الأساليب الخاطئة خلال مرحلة تدريب الطفل على إزالة الحفاضة، وإجباره على استخدام القصريّة، أو الجلوس على الحمام.
  4. تدليل الطفل بشكلٍ زائد، والتسامح معه عندما يتبول على الأرض وفي ملابسهِ.
  5. شعور الطفل بالخوف وعدم الأمان، وبالتحديد في حال كثرة المشاكل والخلافات العائليّة، وطلاق الأب والأم.
  6. تولّد شعور الغيرة داخل الطفل، إن كان من أخوتهِ الصغار، أو من أصدقائهِ.
  7. خوف الطفل من عقاب الوالدين الشديد، أو خوفهِ من الظلام، والحيوانات.
  8. ضرب الطفل وتعنيفهِ، وتهديدهِ بشكلٍ صارم من قبل الوالدين.
  9. الخوف من المدرسة، ومن عقاب المدرسين.

ثالثًا: عوامل خطورة مشكلة التبول اللا إرادي عند الأطفال ومضاعفاته

إنّ عوامل خطورة  التبول اللاإرادي عند الأطفال تزداد بشكلٍ كبير في الحالات والأوضاع التاليّة:

  1. كون الطفل ذكرًا، وذلك لأنّ معدل الذكور الذين يُصابون بهذهِ المشكلة أكثر بنسبةٍ مرتفعة من الإناث.
  2. التاريخ المرضي للعائلة، وذلك لأن الطفل يتعرض لمشكلة التبول اللا إرادي بشكلٍ أكبر عندما يكون أحد والديهِ مصابًا في هذهِ المشكلة خلال مرحلة الطفولة.
  3. إصابة الطفل باضطربات فرط الحركة، وتشتت الانتباه.
  4. إصابة الطفل ببعض الاضطرابات العقليّة.
  5. إصابة الطفل بمتلازمة داون، أو بمرض التوحد.


اقرأ أيضاً:
كل ماتحتاج معرفته عن التوحد عند الطفل


أمّا بالنسبة للمضاعفات التي قد يُصاب بها الطفل نتيجة تعرّضهِ لمشكلة التبول اللاإرادي خلال ساعات النوم فهي:

  1. شعور الطفل بالكثير من الإحراج والخجل والذنب من عدم قدرته على التخلّص من هذهِ العادة، مما ينعكس سلبًا على حياتهِ وصحتهِ النفسيّة والجسديّة.
  2. ضعف ثقة الطفل بنفسهِ.
  3. شعور الطفل بالحزن الشديد نتيجة عدم قدرتهِ على المشاركة بمختلف الأنشطة الاجتماعيّة التي تتطلب النوم خارج المنزل، كالتخييم، والمعكسرات المدرسيّة.
  4. عدم قدرة الطفل على النوم في منزل أقاربهِ، كمنزل الجد أو الجد ممّا يولد داخله الكثير من الحزن واليأس.
  5. ظهور بعض الطفح الجلدي على مؤخرة الطفل، ومنطقة الأعضاء التناسليّة، نتيجة نومهِ بالملابس المبللة لساعات طويلة.
  6. إصابة الطفل بعدوى المجاري البوليّة والتهابات المثانة.
  7. تعرّض الطفل لمشكلة التأخر الدراسي الناتج عن تأزّم حالته النفسيّة.

رابعًا: نصائح مهمة لعلاج مشكلة التبول الليلي اللا إرداي عند الأطفال

  1. مراجعة الطبيب المختص لإجراء الفحوصات الضروريّة والصور للتأكّد من وجود سبب مرضي وراء التبول الليلي الذي يُعاني منه الطفل، لمعالجتهِ عن طريق استخدام الأدويّة، أو اللجوء إلى العلاج الجراحي.
  2. تأمين الراحة النفسيّة للطفل، وإبعاده عن عوامل التوتر والقلق، التي تؤدي إلى ضعف الجهاز العصبي في جسدهِ، وبالتالي ضعف المثانة، بالإضافة لمساعدتهِ على النوم المريح خلال الليل.
  3. التوقّف عن توجيه العقاب الصارح للطفل، وعدم توبيخهِ أمام الآخرين حتّى وإن كانوا أخوته، وعدم التحدث عن مشكلة تبول الطفول أمام الآخرين.
  4. مراعاة الطفل، وإظهار الاهتمام بهِ، وإحاطتهِ بالحب والعطف والحنان، ليشعر بمدى محبة أهلهِ لهُ، وبالأمان والراحة.
  5. تغيير ملابس الطفل الداخليّة بشكلٍ يومي، وذلك لكي لا يتعرّض لمشكلة التهاب المسالك البولية التي تسبب التبول اللا إرادي.
  6. إيقاظ الطفل خلال منصف الليل، ومساعدتهِ في الدخول إلى الحمام، وذلك لكي يتحكّم بشكلٍ تدريجي بنفسهِ.
  7. تقديم الغذاء المناسب للطفل، وإبعادهِ عن الغذاء الضّار، المليئ بالأملاح والتوابل، والمأكولات السكريّة التي تُضعف عمل الجهاز البولي، وعمل المثانة.
  8. عدم منح الطفل كميات كبيرة من السوائل خلال فترة الليل، وبالتحديد قبل النوم بأربع ساعات على الأقل.
  9. ضرورة ذهاب الطفل إلى الحمام قبل النوم مباشرةً.
  10. تشجيع الطفل على ممارسة بعض التمارين الرياضيّة في حال كان عمره مناسب لذلك، وبالتحديد التمارين التي تساعد على تقوية منطقة الحوض.


اقرأ أيضاً:
فوائد ممارسة الرياضة للأطفال


خامسًا: إرشادات غذائية لعلاج مشكلة التبوّل اللا إرادي الليلي عن الأطفال

  1. تساعد كل أنواع الخضار الورقيّة في علاج مشكلة التبول اللا إرادي عند الأطفال، لهذا عليك أن تمنح طفلك وجبات يوميّة من الخضار الورقية كالخس، الملفوف، السلق، البقدونس، والنعناع.
  2. عدم السماح للطفل بتناول الشوكولاتة، والمشروبات الغازيّة.
  3. منح الطفل ملعقة صغيرة أو كبيرة من العسل يوميًا قبل النوم.
  4. منح الطفل أنواع من الأطعمة الصحية التي تساعد على تقوية الأعصاب والمثانة، كالمكسرات الخالية من الملح، والفاكهة بأنواعها المختلفة.

سادسًا: وصفات طبيعيّة لمعالجة مشكلة التبول الليلي عند الأطفال

وصفة الزنجبيل والعسل:

  1. طحن مقدار 20 غرام من الزنجبيل.
  2. خلط 200 غرام من العسل مع الزنجبيل المطحون.
  3. يُقلب المزيج جيدًا.
  4. يمنح الطفل ملعقة من المزيج يوميّا قبل النوم.

وصفة الزبيب والعسل:

  1. طحن مقدار كوب كبير من الزبيب الأسود.
  2. مزج الزبيب الأسود مع عسل النحل حتّى يُصبح المزيج كالعجينة.
  3. يمنح الطفل ملعقة صغيرة من المزيج يوميّا قبل النوم.

وصفة البابونج والعسل:

  1. غلي كوب كبير من البابونج.
  2. إضافة ملعقة صغيرة من العسل إلى البابونج.
  3. منح الطفل كوب من المزيج يوميًا في الصباح أو قبل النوم بثلاث ساعات على الأقل.

وصفة خل التفاح:

  1. تدفئة كوب من الماء على النار.
  2. إضافة ملعقة صغيرة من خل التفاح إلى الماء الدافئ.
  3. منح الطفل كوب من المزيج بعد كل وجبة من الطعام.

وصفة الخردل والحليب:

  1. تدفئة كوب من الحليب على النار.
  2. إضافة ملعقة صغيرة من الخردل إلى الحليب.
  3. منح الطفل كوب من المزيج يوميًا قبل النوم بثلاث ساعات.

وصفة قشر البيض:

  1. تنظيف قشر البيض المسلوق.
  2. طحن قشور البيض جيدًا.
  3. إضافة حبة البركة إلى قشور البيض المطحون.
  4. يُمنح الطفل كوب من الحليب يوميًا مع ملعقة صغيرة من القشر المطحون على الريق وقبل النوم.

وصفة القرفة:

  1. طحن القرفة بشكلٍ ناعم.
  2. إضافة ملعقة من مسحوق القرفة إلى وجبات الطفل اليوميّة، أو إلى الحليب الذي يتناولهُ خلال اليوم.

وصفة الأملج:

  1. سحق لب ثمرة الأملج.
  2. إضافة ملعقة صغيرة من العسل إليهِ.
  3. إضافة ملعقة من الكركم إلى المزيج.
  4. منح ملعقة صغيرة للطفل يوميًا قبل النوم.

وصفة زيت الزيتون:

  1. تسخين مقدار بسيط من زيت الزيتون.
  2. تدليك منطقة الحوض وأسفل البطن بزيت الزيتون الدافئ.
  3. تكرر الوصفة يوميًا قبل النوم.

وصفة شاي الأعشاب:

  1. غلي كوب من الماء على النار.
  2. إضافة مقدار ملعقة كبيرة من شاي الأعشاب كالميرميّة، النعناع، اليانسون.
  3. منح الطفل كوب من هذا المغلي يوميًا قبل النوم بثلاث ساعات على الأقل.

عصير التوت البري:

  1. عصر مقدار كوب من التوت البري.
  2. منح الطفل نصف كوب من العصير يوميًا خلال فترة النهار، ونصف كوب قبل النوم بساعتين.

وفي النهاية ننصحك بأن تتقيّد بكافة النصائح التي قدمناها لك، لتساعد طفلك على التخلّص من مشكلة التبول اللاإرادي الذي يُعاني منها، وأن تستشير الطبيب المختص لتلقي العلاج المناسب في حال تفاقم المشكلة.

 

المصادر:


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: أسباب وعلاج التبول اللا إرادي الليلي عند الأطفال




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع