من الطبيعي أن يشعر الإنسان بالكثير من الحزن والألم عندما يأخذ الموت منه أحد الأقارب والأشخاص الذي يحتلون مكانةً كبيرةً في قلبهِ، ولكن من غير الطّبيعي أن يستسلم لهذا الحزن أو أن يسمح له بأن يؤثر على حياته ومستقبله، فيما يلي سنقدّم لك بعض الإرشادات المهمة لتتخطى مرحلة الحزن على وفاة شخص عزيز.


محتويات المقالة

    أولًا: اعترف بألمك وحزنك

    عندما تفقد شخصًا عزيزًا على قلبك عليك أن تعترف أولًا بمقدار الألم الذي تشعر بهِ، وأن تُعبّر عن مشاعرك وحزنك بكل صراحة دون أن تشعر بالخجل، كما وعليك أن تكون لطيفًا مع ذاتك، ولا تتوقع منها الكثير.

    ثانيًا: اسمح لنفسك بالحزن

    الحزن على وفاة شخص عزيز على قلبك سيدفعك للغرق في بحرٍ من الأحزان والهموم، وهنا عليك أن تسمح لنفسك بالغرق قليلًا في بحر الأحزان، وأن تتقبل كافة التغيُرات التي قد تطرأ عليك كقلّة النوم والأكل، وتأكّد بأنّ هذه المرحلة مؤقتة وسرعان ما ستزول.

    ثالثًا: كن إيجابيًا

    عليك أن تبحث عن الإيجابيّة في مختلف أمور وقضايا الحياة الي تعيشها، لهذا عليك أن تردد كلمات الشكر كل يوم، وأن تفكر عند الإستيقاظ بالأمور المهمة التي يجب أن تنجزها في بداية نهارك، وامنح تفاصيل يومك كل الأهميّة مهما كانت بسيطة.

     

    اقرأ أيضاً: 10 عبارات لتنمية التفكير الإيجابي

     

    رابعًا: لا تنعزل

    لكي تتخطى حزنك على فقدان عزيزٍ ما على قلبك، عليك أن تبتعد عن الوحدة والانعزال عن الناس، وذلك لأنّ الوحدة ستجعل حزنك يكبر ويتفاقم أكثر وأكثر يومًا يعد يوم، وأن تسعى للاختلاط مع الناس والخروج بشكلٍ يومي من المنزل.

     

    اقرأ أيضاً: النجاح في العلاقات: 6 نصائح للخروج من العزلة ولتكوين الصداقات

     

    خامسًا: مارس هواياتك المفضلة

    تلعب الهوايات الإبداعيّة المفضلة لدى الإنسان دورًا أساسيًا في مساعدتهِ على تخطي ألم الحزن والفراق، لهذا عليك أن تُنمي الجانب الإبداعي في شخصيتك عن طريق ممارسة هواياتك المفضلة بشكلٍ مكثف كل يوم، كالقراءة، الكتابة، الرسم، العزف، الغناء، الرياضة، والأشغال اليدويّة المختلفة.

     

    اقرأ أيضاً: 7 هوايات إبداعية ستجعلك أذكى وأكثر إنتاجية

     

    سادسًا: استرخِ

    من الضروري جدًا أن تستمع لحاجة جسدك، فالإنسان بعد فقدانهِ لشخصٍ عزيز على قلبهِ سيُعاني حتمًا من التعب النفسي والجسدي الذي لا يُمكن علاجه إلّا من خلال الاسترخاء والحصول على الراحة التامة، ويكون هذا عن طريق ممارسة تمارين اليوغا والاسترخاء، وتمارين التأمل والتنفس، والخضوع لجلساتٍ من المسّاج الطبيعي.

     

    اقرأ أيضاً: 6 نصائح مهمة للحصول على الاسترخاء

     

    سابعًا: تقبّل مبدأ الوفاة

    يجب أن تتقبّل مبدأ الوفاة، وأنّ الموت هو حقٌ على كل إنسان في هذهِ الحياة، وبأنّ الوقت يأخذ منا الأشخاص جسديًا، بينما أرواحهم تبقى معنا طوال العمر، وتعيش في قلبنا ووجداننا، فهذهِ الطريقة في التفكير ستُساهم في التخفيف من حزنك وألمك.


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

    المقالات المرتبطة