Top


مدة القراءة:4دقيقة

7 أشياء أتمنى لو أنَّني عرفتُها قبل الزواج

7 أشياء أتمنى لو أنَّني عرفتُها قبل الزواج
مشاركة 
الرابط المختصر

من المعروف أنَّ الزواج يُعَدُّ تجربةً مُعقَّدة، حيث يُحِسُّ المتزوجون حديثاً بكثيرٍ من الضغوطات التي تسبِّبها ضرورة تحقيق التوازن بين العائلة والمسؤوليات والحياة الجديدة، وتجعل هذه الضغوطات كثيراً من الشُبَّان والفتيات يُعرِضون عن الزواج.




ملاحظة: هذه المقالة مأخوذة عن تجربة شخصية للكاتبة "كريستين كوباتشيوسكي" (Christine Kopaczewski)، والتي تحدثنا فيها عن بعض النصائح التي يتمنى الأزواج لو أنّهم كانوا على اطلاعٍ بها قبل الزواج.

لكن، في خضم الدموع، ومشاعر التوتر، والانهيارات العاطفية الصغيرة؛ يوجد جانبٌ جميل في هذه العلاقة التي لا يمكن أن يحلَّ محلَّها أي نوعٍ آخر من العلاقات، إلَّا أنْ ثمَّة أمورٌ تمنَّيتُ لو أنَّ أحداً ما أخبرني بها قبل يوم الزفاف. إليكِ فيما يلي بعضاً من هذه الأمور:

1- الزواج ليس علاقةً مع الزوج فحسب، بل مع عائلته أيضاً:

لقد أحسستُ أنَّ قلبي محطَّمٌ تماماً بعد الزواج، وذلك حينما أتى العيد ولم أكن إلى جانب عائلتي، فأنا لم أشهد في حياتي كلِّها عيداً دونها. وفي الحقيقة، لم يكن هذا عيداً دون عائلة، فقد قضيتُ العيد مع العائلة الكبيرة الجديدة؛ لكنَّ هذا لم يخفِّف أبداً إحساسي بالحنين إلى عائلتي.

لقد حاولتُ دائماً تذكُّر أمرَين اثنين، أوَّلهما: أن أكون منصفةً دائماً، فإذا قضيتُ أحد الأعياد مع عائلتي هذا العام، فيجب عليَّ أن أقضيَه مع عائلة زوجي في العام المقبل؛ وثانيهما: ألَّا أدَع الخلافات العائلية تؤثِّر في علاقتي مع زوجي.

يُعَدُّ تحقيق التوازن في العلاقة مع عائلتَي الزوج والزوجة من أصعب عمليات التحوُّل التي يُضطر المتزوجون حديثاً إلى التعامل معها، ويُعَدُّ هذا دائماً سبباً لنشوب الخلافات بين الزوجَين واحتدام النقاش فيما بينهما؛ لكن، على الرغم من أنَّكِ قد لا تستطيعين التحكُّم بطريقة تعامل أفراد الأسرة معكِ ومع زوجك، إلَّا أنَّكِ تستطيعين التحكُّم بطريقة تعاملكِ أنتِ وزوجكِ مع هذه الخلافات.

إقرأ أيضاً: 5 نصائح ذهبية تساعدك على تجنّب الخلافات الزوجية

2- نصائح الأزواج الآخرين ليست دائماً مفيدة:

لا يوجد زوجان متشابهان؛ لذلك لا تنطبق مجموعة القواعد والنصائح التي يتَّبعها أيّ زوجَين على غيرهم من الأزواج.

بين الفينة والأخرى، يمكنكِ بكلِّ تأكيدٍ الاستماع إلى التجارب التي يخوضها والداكِ أو أيُّ زوجَين تُكنِّين لهما الاحترام؛ لكن، لن يكون القيام بكلِّ ما يقوم به الأزواج الآخرون بالضبط مفيداً أبداً.

حينما تزوَّجتُ، قال لي الكثير من أفراد العائلة والأصدقاء أنَّني صغيرةٌ جدَّاً؛ فقط لأنَّهم كانوا أكبر سنَّاً منِّي حينما تزوجوا؛ لكنَّني كنتُ مستعدةً فعلاً للزواج، وأحسستُ فعلاً بأنَّني ناضجةٌ بما يكفي للتعامل مع الأمر، وقد وثقتُ بحدسي، وكانت ثقتي في محلِّها. لا يعني نجاح أختكِ وزوجها في أمرٍ ما أنَّه مناسبٌ لكِ ولزوجكِ، لقد علمتُ في قرارة نفسي ما أفضل ما يناسبني ويناسب علاقتي الزوجية.

3- إلحاح الناس عليكِ في مسألة إنجاب الأطفال:

يحبُّ أفراد الأسرة لسببٍ أو لآخر أن يسألوا المتزوجين حديثاً السؤال المعتاد: "متى تنتظران مولوداً جديداً؟". لقد تعلَّمتُ بعد العديد من المواقف المُحرِجة أن أتعامل مع الأمر بروح الدعابة، وألَّا أسمح لهذه التعليقات بأن تستفزَّني.

إقرأ أيضاً: 3 أسئلة اطرحها على نفسك قبل قرار إنجاب الأطفال

4- الشِجار أمرٌ مُتوقَّع:

مثلما هو الحال مع أيِّ علاقةٍ أخرى في الحياة، لن تسير الأمور دائماً بشكلٍ مثالي، وهذا شيءٌ مُتوقَّع، وقد أظهرَت بعض الأبحاث في الحقيقة أنَّ الأزواج الذين يتشاجرون دائماً يتجنَّبون غالباً الخلافات الكبيرة، ويُحِسُّون بسعادةٍ أكبر على المدى البعيد.

النتيجة التي توصَّلتُ إليها فيما يتعلَّق بالشِجار أنَّ ثمَّة طريقةٌ صحيحةٌ له وأخرى خاطئةٌ، حيث تتضمَّن الطريقة الخاطئة التنابز بالألقاب أو المغادرة قبل حلِّ الخلاف، أمَّا الطريقة الصحيحة فتحدث حينما يبيِّن كلُّ طرفٍ وجهة نظره، ويُحِسُّ بأنَّ الطرف الآخر يُنصِت إليه باهتمام. تستحقُّ الأشياء الجيدة أن نتشاجر لأجلها، وهذا يُعَدُّ صحيحاً تماماً حينما يتعلَّق الأمر بالزواج.

5- أنتما تعيشان بانسجام، لكنَّكما شخصان مختلفان:

يقوم الزواج برمَّته على أساس التعاون والتحايل الدائم، لكنَّ هذين في الحقيقة لا يُعَدَّان أساسين صحيَّين.

لقد كان أصدقائي قلقين فعلاً من فكرة اختفائي بعد الزواج، لكنَّني لم أختفِ، ولا يجب عليكِ أن تختفي أنت أيضاً، ومن الهامِّ جدَّاً أن تتمسكي بشخصيتكِ الحقيقية. بالنسبة إليّ، أنا أحبُّ حضور دروس التمرينات الرياضية واحتساء القهوة خارج المنزل، بينما يُفضِّل زوجي حضور المناسبات الرياضية؛ لذلك كان كلُّ واحدٍ منَّا يفعل ما يحلو له، وكنَّا نقضي لاحقاً أوقاتاً رائعةً معاً. في رأيي هذه الطريقة الوحيدة التي يستطيع المتزوجون حديثاً من خلالها النجاح في حياتهم معاً في الحاضر والمستقبل، دون أن يُحِسَّ أحدٌ منهما بالاستياء؛ أضف إلى ذلك أنَّ هذا يعطيهم مزيداً من المواضيع التي يستطيعان الحديث عنها.

6- الاتفاق على الأمور المالية قبل حفل الزفاف:

زوجي مُدبِّرٌ وأنا مُسرِفة؛ لذلك جلسنا وحدَّدنا أيُّ تكاليف الزفاف تُعَدُّ من الأولويات، وأيُّها لا يُعَدُّ كذلك، ووضعنا خطةً للادِّخار. لقد حصلتُ على حفل الزفاف الذي أردتُه، ولم تُربِك التكاليف زوجي لاحقاً، وقد جنَّبنا هذا بعض الجدال مستقبلاً. إذا خططتَ مسبقاً، فسيكون هذا مفيداً من الناحية المالية.

إقرأ أيضاً: 6 أمور مالية يجب أن تفكر بها قبل الزواج

7- قضاء بعض الوقت وحدكما خلال الزفاف:

في يوم الزفاف التقطتُ أنا وزوجي صوراً مع الأصدقاء وأفراد العائلة والمدعُوِّين إلى حفل الزفاف، ثمَّ بدأنا بالتقاط صورنا الخاصة معاً. لقد قضينا حوالي ثلاثين دقيقةً معاً، بينما كان باقي الضيوف يستمتعون بالمُقبِّلات والعصائر، وقد كان هذا حقيقةً من أكثر أجزاء حفل الزفاف التي بقيَت محفورةً في ذاكرتي. أتذكَّر كيف كان يتمعَّن حقَّاً في جميع تفاصيل فستاني، وضحكاتنا بسبب التوتر الذي أحسسنا به حينما سُلِّطَت الأضواء علينا.

يُعَدُّ يوم الزفاف يوماً مميزاً في حياة الزوجَين؛ لذلك لابُدَّ من الاستعداد له بطريقةٍ صحيحةٍ حتى يخرج بأبهى حُلَّة. من خلال هذه الأفكار، يمكنكِ تنظيم يوم الزفاف تنظيماً مميزاً والحصول على ليلةٍ تظلُّ محفورةً في الذاكرة.

 

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:7 أشياء أتمنى لو أنَّني عرفتُها قبل الزواج






تعليقات الموقع