يُعرّف الخيال بأنه عبارة عن تنظيم لأفكار مختزنة في الذاكرة من أجل صياغتها في صورة جديدة لأجل تحقيق غاية محدّدة، والجدير بالذكر أنّ الخيال جزء لا يتجزأ من العملية الإبداعية، فمن خلاله يتم التوصل إلى نتائج جديدة ومتميزة، ويشدّد الخبراء على ضرورة تنمية حس الخيال عند الطفل منذ الصغر حتى نغرس بداخله بذور الإبداع والتفوق ليصبح عند الكبر شخصاً ناجحاً وفاعلاً في مجتمعه، فيما يلي سنقدم لك بعض الوسائل لتنمية حس الخيال عند الأطفال.


محتويات المقالة

    أولاً: قراءة القصص

    من واجبك كأب أو كأم أن تسرد القصص لطفلك بشكل يومي وخاصة القصص ذات المضامين الخرافية المنطوية على القيم الأخلاقية والإيجابية، لكن يجب أن تكون القصص سهلة واضحة المعاني والكلمات حتى يستطيع أن يفهمها جيداً، ستُساعد القصص على إثارة اهتمامه ومشاعره فيتخيل الأحداث التي تدور وهذا ما يعمل على تنمية حس الخيال عنده.

    ثانياً: اللعب بالدمى

    في سنوات الطفولة الأولى يلعب الطفل مع الدمى وكأنها شخص حقيقي يمتلك أحاسيس ومشاعر، وعندما يكبر قليلاً يدرك أن الدمية ليست كائن حي وأنها مجرد جماد لكنه يستمر في اعتبارها كإنسان لأنه يعتبرها شيءً مثيراً للخيال فيقوم بإدخالها إلى عالمه الإبداعي الخيالي، لذلك من المهم أن يمتلك الطفل ألعاب كثيرة فهذا سيساعده على تنمية حس الخيال عنده.

     

    اقرأ أيضاً: 6 نصائح مهمة لتحقيق الأحلام والطموحات

     

    ثالثاً: المسرحيات

    لابدّ من تشجيع الطفل على المشاركة في مسرحيات الأطفال فهي تساعد على تقوية قدراته اللغوية، كما أنّ التدرّب على التمثيل يُنمّي لديه حس الخيال، فضلاً على مهارات التواصل التي يكتسبها الطفل خلال اختلاطه مع زملائه في المسرحية، وقد أثبتت الدراسات الأخيرة أن الأطفال الذين يشاركون في المسرحيات هم أكثر ثقة في النفس وأكثر قدرة على تحقيق معدلات عالية في دراستهم .

    رابعاً: برامج الكرتون

    بالطبع لبرامج الكرتون فوائد كبيرة فمن خلالها يكتسب الطفل الكثير من المهارات الاجتماعية السلوكيات الجيّدة، كما ومن خلالها أيضاً يتم تلقينه عادات وتقاليد مجتمعه، وتلعب مضامين القصص التي تتناولها برامج الكرتون دوراً بارزاً في تنمية الخيال الإبداعي عند الطفل لذلك لا بد من السماح له بمشاهدة التلفاز لكن بشرط ألا تتجاوز مدة المشاهدة ساعة ونصف يومياً.

     

    اقرأ أيضاً: نصائح بسيطة تساعدك على توسيع خيالك

     

    خامساً: الرسم

    تنمية موهبة الرسم عند الأطفال لا تسهم فقط في تنمية خياله وإنّما في زيادة ذكائه، فقبل الرسم يفكر الطفل بالشيء الذي يريد أن يرسمه فيتخيّل مشهد أو قصة ما ثم يقوم بتحويله إلى واقع ملموس على الورق وهذا ما يدفعه للابتكار في كل مرة يرسم بها، لذلك من المهم أن تنمي موهبة طفلك في الرسم، أما إذا كان لا يملك هذه الموهبة احرص على تشجيعه على تعلمها.

    سادساً: ألعاب العقل

    إن ألعاب العقل الخاصة بالأطفال تعلّمه التركيز والاستنباط والاستدلال والحذر والمباغتة وإيجاد البدائل لحالات افتراضية متعددة وكل ذلك ينمي الذكاء والتخيل عندهم لذلك من المهم أن يقضي الطفل بعض الساعات في ممارسة ألعاب العقل مثل لعبة الدومينو، لعبة الورق، المكعبات(الليغو)، البازل.


    اقرأ أيضاً: كيف تصمم ألعاب التفكير (Brainteaser) الخاصة بك

     

    الوسائل الست السابقة تساعد في تنمية حس الخيال عند الطفل احرص على الاستعانة بها حتى يحقق النجاح والتفوق في المستقبل.


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

    المقالات المرتبطة