Top
مدة القراءة: 3 دقيقة

6 فروقات أساسية بين الشخص الإيجابي والشخص السلبي

6 فروقات أساسية بين الشخص الإيجابي والشخص السلبي
مشاركة 
20 ديسمبر 2016

تلعب شخصيّة الإنسان سلبيةً كانت أم إيجابيّةً دوراً مهماً وأساسيّاً في نجاحه أو فشلهِ في الحياة، فالشخص الإيجابي مثلاً هو شخص يتمتع بالعديد من الصفات التي تجعلهُ ناجحاً ومتميزاً في الحياة، من خلال السطورالقادمة سنتعرف معاً على مجموعةٍ من الصفات التي يتميز بها الشخص الإيجابي عن الشخص السلبي.



1- دائماً مايُفكر الشخص السلبي بمشاكل الحياة وهمومها الكثيرة، وكيف أنّ هذه المشاكل ستؤثرُ بشكلٍ سيء على حياتهِ المستقبليّة، بينما الشخص الإيجابي لايتوقف عند هذه المشاكل ولا يستسلم لها، بل يسعى وبكلٍ جهدٍ لحلها وتجاوزها بسرعة كبيرة قبل أن تتفاقم.

2- الشخص السلبي هو شخص كسول وغير قادر على التطور أو التأقلم مع أي ظرف جديد أو عمل جديد في الحياة، بينما الشخص الإيجابي هو شخصٌ يتمتعُ بالنشاط العقلي والذهني الذي يجعله ينجح في التأقلم مع كل ظروف الحياة والأعمال الجديدة التي قد تصادفه.

3- عادةً ماينظر الشخص الإيجابي إلى سلبيات الآخرين وصفاتهم وأعمالهم السيئة، بينما الشخص الإيجابي فهو لاينظر إلّا لإيجابيات الآخرين وصفاتهم الحسنة التي يتميّزون بها.

4- لايستطيع الشخص السلبي أن ينسى أخطاء الآخرين بحقهِ، وهذا مايجعلهُ شخصاً حاقداً وغيرمتسامح مع كل الأشخاص الذين حولهُ، بينما الشخص الإيجابي هو شخصٌ يتمتعُ بقدرةٍ كبيرة على مسامحة الآخرين ونسيان كل الأخطاء التي ارتكبوها بحقهِ، وهذا مايجعلهُ شخصاً لطيفاً ووداً من الجميع.

5- يجد الشخص السلبي صعوبةً كبيرة في الاعتذار من الغير في حال قام بارتكاب بعض الأخطاء بحقهم، بينما لايتردد الشخص الإيجابي عن الاعتذار من الآخرين في حال ارتكب أي خطأ بحقهم.

6- الشخص السلبي هو شخصٌ عبوسٌ لايحبّ الضحك أو أجواء المرح ويتهرّبُ منها بشكلٍ دائم، بينما الشخص الإيجابي هو شخصٌ مبتسمٌ ودائماً مايبحثُ عن أجواء المرح والسعادة الدائمة.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع