تُعتبر المصاصة من أهم الأغراض التي تشتريها الأم قبل الولادة فهي تعمل على تهدئة الطفل وتساعده على الاستغراق في النوم، يتم استخدام المصاصة منذ بداية الشهر الثاني أو الثالث وبعد فترة يعتاد الطفل عليها بشكل كبير ويصبح من الصعب التخلي عنها، ولأننا نهتم بصحة طفلك سنعرفك عزيزتي فيما يلي على أضرار المصاصة وعلى أهم الطرق التي تسهل على طفلك التخلي عنها.

أضرار المصاصة على صحة الطفل:

  • التهابات الأذن: يرجح الأطباء أنّ مص اللهاية يزيد من احتمال انتقال العدوى من الحلق ووصولها إلى قناة أوستاكي في الأذن وبالتالي حدوث الالتهاب.
  • مشاكل الأسنان: تؤثر المصاصة على نمو وتطور الأسنان وخاصة إذا استمر في استخدامها لمدة طويلة.
  • مشاكل الكلام: المصاصة تحد من تطوير المهارات اللغوية فهي تجعله صامت لوقت طويل، وهذا ما يمنعه من تعلّم الكلام.
  • تؤثر على الرضاعة الطبيعية: أثبتت الأبحاث أن الأمهات اللواتي يستخدمن المصاصة مع الرضاعة الطبيعية هم أكثر عرضة لفطام الطفل المبكر عن الأمهات اللواتي يكتفين بالرضاعة الطبيعية فقط.

طرق تسهل على طفلك التخلي عن المصاصة:

الطريقة الأولى: تعاملي مع المصاصة كما يتعامل الأطباء مع المدمنين أي يجب أن تعوديه على عدم استخدامها بشكل تدريجي حتى يعتاد العقل والجسد على هذه الفكرة، مثلاً حاولي أن تأخذي المصاصة من طفلك لوقت قصير في بادئ الأمر وكل يوم قلّلي عدد ساعات استخدامها، وهكذا حتى يعتاد على عدم وجودها.

الطريقة الثانية: يرى بعض الخبراء أنّه من الجيد أن تأخذي المصاصة من طفلك مرة واحدة، أي أخبريه أن بعد هذا اليوم لن يستخدمها، قد تكون هذه الطريقة صعبة لكنها فعّالة جداً وكل ما عليك فعله هو أن تلتزمي بالصبر وأن تحافظي على موقفك حتى ولو بكى طفلك وطلب منك أن يحصل عليها.

الطريقة الثالثة: لا بأس من استخدام كذبة بيضاء إذا كان الهدف تخليص طفلك من عادة سيئة، مثلاً أخبريه أن جنية المصاصات أخذتها لأنها مخصصة للأطفال الرضع فقط وأنت لم تعد بحاجتها بعد اليوم، سيتأثر الطفل بكلامك ولن يطالب بالمصاصة بعد الآن.

الطريقة الرابعة: حاولي أن تستخدمي لغة الحوار المقنع مع طفلك وأخبريه أنّ المصاصة مضرة بالصحة وأنه سيتعرّض للأذى في حال لم يتخلص منها ثم قومي بتشجيعه على رميها في سلة المهملات، سيسهل هذا عملية التخلص من هذه العادة ولن يطالب بها بعد ذلك.

الطريقة الخامسة: يجب أن تدربي طفلك على التوقف عن استخدام المصاصة في سن مبكرة أي قبل أن يتمم عامه الأولى، والأفضل أن تبدئي بعملية الفطام منها من عمر 6 أشهر.

الطريقة السادسة: احرصي على استخدام أسلوب الترغيب كأن تقومي بإغرائه بالمكافآت، مثلاً قولي له بأنّك ستشترين له هدية جميلة في حال لم يستخدم المصاصة، ويمكنك أيضاً أن توعديه بأن تأخذيه لمدينة الألعاب في حال توقف عن طلب استخدام المصاصة.

 

المصاصة لها فوائد ولها أضرار لذا لا تسمحي لطفلك أن يعتاد عليها لوقت طويل حتى تحافظي على صحته، واحرصي على الاستعانة بالطرق السابقة فهي ستسهل على طفلك التخلي عنها.