Top
مدة القراءة: 2 دقيقة

6 طرق تساعدك على التخلص من عادة الكذب

6 طرق تساعدك على التخلص من عادة الكذب
مشاركة 
17 اكتوبر 2017

يعرّف الكذب على أنه التشويه المتعمد للحقائق والأحداث يلجأ إليه الشخص لتحقيق أهداف معينة قد تكون مادية أو نفسية أو اجتماعي، من المعروف أنّ الكذب صفة ذميمة والشخص الكاذب مكروه في مجتمعه، وقد اعتبرت الشرائع السماوية الكذب معصية وخطيئة يحاسب عليها  صاحبها في الآخرة، إذا كنت عزيزي تستخدم الكذب في حياتك سنقدم لك فيما يلي بعض الطرق التي تساعدك على التخلص من هذه العادة.



أولاً: تذكّر حرمة الكذب

الكذب حرام في الديانة اليهودية والمسيحية حيث يذكر العهد القديم "لاَ تَسْرِق، وَلاَ تَكْذِب، وَلاَ تَغْدُر بِصَاحِبِكَ".

وقد أشار القرآن الكريم على حرمانية الكذب سورة غافر يقول الله تعالى: (إن الله لا يهدي من هو مسرف كذاب) وقول الله تعالى في سورة الحج:30 (وَاجْتَنِبُوا قَوْلَ الزُّورِ)، ويعتبر الكذب أحد أكبر المعاصي لذا حاول أن تتذكر هذا دائماً إذا ما أردت الفوز بمرضاة الله.

ثانياً: رافق الأصدقاء الصادقين

الإنسان يتأثر بمحيطه الاجتماعي بشكل كبير فأصدقاء السوء يقودون المرء لارتكاب المعاصي والأخطاء ولذلك حاول أن تتجنّب مثل هذا الصنف من الناس ورافق الأصدقاء الذين يتمتّعون بأخلاق حميدة كالكرم، والشجاعة، والصدق، والمروءة، والنخوة، والتواضع، والعفو، والتسامح، ستتأثر بهم ومع الوقت ستتطبع بصفاتهم وهذا ما سيساعدك على التوقف عن الكذب.

ثالثاً: فكّر بالإحراجات التي سببها لك الكذب

مهما طالت مدّة كذبك فهي غالباً ستنكشف بعد فترة ربما بعد أيام أو شهور أو بعد سنين فكّر كم ستشعر بالإحراج في حال تم اكتشاف أمرك وكم ستصغر مكانتك في عيون من حولك وخاصة عيون أسرتك وأصدقائك، بالتأكيد سيتجنّب الجميع مصاحبتك وستبقى وحيداً لآخر عمرك لذا تحلّ بالشجاعة وتوقف عن استخدامه مهما تعرّضت لظروف صعبة وكن صادقاً في علاقاتك مع الجميع.

رابعاً: كن مثالاً أعلى لأطفالك

يجب أن تدرك أنّ أضرار الكذب لا تطالك أنت فقط بل تنعكس سلباً على كل من حولك وبخاصة أطفالك، فالأطفال بفطرتهم يُقلّدون آبائهم فإذا كان أحد الأبوين كاذب فعلى الأرجح أنّ الطفل سيصبح كاذب أيضاً، عندما تُفكّر في اختلاق الأكاذيب تذكر أطفالك وتذكّر أنّه من واجبك أن تتصرّف على نحو حسن حتى تكون المثال الذي يحتذون به.

خامساً: اكتشف سبب لجوءك للكذب

بالتأكيد هناك أسباب تدفعك لاختلاق الأكاذيب، حاول أن تتعرّف على هذه الأسباب وحاول أن تعالجها، بذلك ستتمكّن من التخلص من العادة السيئة نهائياً، وفي حال عجزت عن ذلك استشر الطبيب المختص فقد يكون سبب الكذب عامل نفسي، سيُساعدك الطبيب على التوقف عنه والتحلي بالصدق.

سادساً: ابحث عن حلول لمشاكلك

يجب أن تدرك بأن الكذب ليس حلاً لأي شيء فهو يؤدي إلى تعقيد وتضخيم الأمور لتفقد السيطرة عليها لذا بدلاً من تضيع الوقت في اختلاق الأكاذيب والحجج التي تدعم أقوالك فكر بحلول مناسب للمشاكل التي تواجهك، عندما تتصرف على هذا النحو ستنجح في التخلص من هذه العادة السيئة.

 

إذا كنت تريد عزيزي أن تتخلّص من الكذب استعن بالطرق التي قدمناها لك فهي ستساعدك في القضاء على هذه العادة السيئة لتصبح إنسان صادق يحبه ويحترمه الناس.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع