عندما تكثر على الإنسان الضغوطات والمشاكل يبدأ الإحباط والحزن بالتسلّل إلى داخله فتسوء حالته النفسية بشكل كبير ويبدأ التفكير بالانتحار باعتباره الحل الوحيد لتخليصه من معاناته، وللأسف أصبح الانتحار ظاهرة شائعة في مجتمعاتنا حيث هناك حوالي 800.000 إلى مليون شخص تقريباً يموتون كل عام عن طريق الانتحار مما يجعله عاشر الأسباب الرئيسية للوفاة في العالم، ولأننا نهتم لأمرك عزيزي سنقدم لك بعض الإرشادات التي تساعدك على التوقف عن التفكير بالانتحار.

أولاً: تحدّث مع صديقك المقرّب

لا تحبس معاناتك وهمومك بل حاول أن تُعبّر عمّا بداخلك إلى شخص تثق به كصديقك المقرّب مثلاً، اطلب منه أن يأتي إلى منزلك بسرعة عندما تفكر بالانتحار، اجلس معه وأخبره بكل ما تفكر به، بالتأكيد سيقدم لك الدعم المعنوي وسينجح في إخراجك من حالة اليأس التي تشعر بها لتتمكن في النهاية من التوقف عن التفكير بالانتحار.

 

اقرأ أيضاً: الصداقة وقيمتها الحقيقية في حياة الإنسان

 

ثانياً: اطلب المساعدة من استشاري نفسي

إنّ وصولك لدرجة التفكير بالانتحار يدلّ على أنّك تعاني من حالة اكتئاب متقدمة، لذا احرص على طلب المساعدة من استشاري نفسي مُتخصّص في معالجة مثل حالتك، بالتأكيد سيوفر لك كل ما تحتاجه من علاجات سواء أدوية أو العلاج السلوكي الاجتماعي لتتمكن في الآخر من التوقف عن التفكير بالانتحار.

ثالثاً: توقّف عن تعاطي الكحول والمخدرات

عندما تتأزم الحالة النفسية للشخص يلجأ إلى تعاطي المخدرات والكحول للتخفيف عن معاناته وهذا ما يدفعه إلى ارتكاب سلوكيات غير واعية وربما الإقدام على إنهاء حياته دون أن يشعر، لذا توقف تماماً عن تعاطي الكحول والمخدرات خلال هذه الفترة وحاول أن تخفف عن معاناتك بممارسة اليوغا، والتقرب من الله، والخروج مع أصدقائك.

 

اقرأ أيضاً: أضرار تعاطي المخدّرات و الكحول و أثرها على الفرد والمجتمع

 

رابعاً: تذكّر ذكرياتك السعيدة

عندما تراودك فكرة الانتحار حاول أن تتذكر الذكريات السعيدة التي عشتها في حياتك مثل حفلة عيد ميلاد 18، أو حفلة تخرجك، أو حفلة زواجك، أو لحظة تعرفك على صديقك المقرّب، وغيرها سيساعد هذا على تشتيت تركيزك عن فكرة الانتحار وستشعرك الذكريات بالبهجة والسرور وهذا ما تحتاج إليه للتخلص من فكرة الانتحار نهائياً.

خامساً: اقرأ كتب التنمية البشرية

اذهب إلى المكتب وقم بشراء بعض الكتب عن التنمية البشرية وابدأ بقراءتها حيث تتناول هذه الكتب نصائح وإرشادات حول كيفية التخلص من الأحزان، واستعادة السيطرة على الذات، وكيف يعيش الإنسان بسعادة وراحة بال، حاول أن تطبق المعلومات الواردة فهي ستخلصك من التفكير بالانتحار وستحسن حالتك النفسية.

 

اقرأ أيضاً: أهم 6 كتب تنمية بشرية عليك أن تقرأها

 

سادساً: خالِط الناس الإيجابيين قدر الإمكان

من المهم جداً أن تخرج من عزلتك الاجتماعية عندما تراودك الأفكار بالانتحار ويفضل عندها مخالطة الإيجابيين فهم أكثر الناس قدرة على إخراجك من حالة الحزن واليأس التي تعيشها، كما أنّهم سيساعدونك حتى تتخلص من فكرة الانتحار وسيحولون حياتك من جحيم لا يطاق إلى حياة تعمها السعادة والهناء.

 

اقرأ أيضاً: 5 صفات أساسيّة يتميّز بها الشخص الإيجابي عن غيرهِ

 

الانتحار ظاهرة اجتماعية خطيرة لكن مع الإرشادات الست السابقة ستتوقف عن التفكير به لتعود السعادة إلى حياتك من جديد بإذن الله.


المقالات المرتبطة