Top
مدة القراءة: 2 دقيقة

5 عوامل لتصغير عقلك!

5 عوامل لتصغير عقلك!
مشاركة 
الرابط المختصر

يصاب البعض بالدهشة نتيجة بعض التصرّفات والأحكام والقرارات غير الناضجة التي تصدر من شخص يحمل درجة علمية عليا، أو من شخص خبير في مجاله، أو شخص متقدم في العمر ويملك خبرة حياتية كبيرة! وسبب هذه الدهشة أن هناك ربطاً خاطئاً بين العمر العقلي والعمر الزمني، أو توقعاً خاطئاً مفاده بأنّ هناك علاقة طردية بين الشهادة والعمق الفكري، وبين الخبرة والإتقان في القرارات والأحكام!



نعم المعرفة والخبرة تلعبان دوراً كبيراً في المساهمة بتحسين طريقة تفكيرنا وترشيد قراراتنا وأحكامنا، لكن في ذات الوقت هناك عوامل أخرى قد تساهم بشكل أكبر في جعل هذه الأحكام والقرارات تبدو كأنها تصدر من شخص صغير لا يملك خبرة أو معرفة. لذا هناك 5 مهلكات قادرة على تصغير عقولنا:

1. التسرّع:

الأحكام المتسرّعة والقرارات الفورية غير المدروسة هي من علامات العقل الصغير، ومهما كبر عمر وعلم وخبرة الشخص مع هذه الخصلة لن تكون المخرجات موازية للمدخلات التي لديه. وتذكرت مقولة جميلة لجبران خليل جبران «السلاحف أكثر خبرة بالطرق من الأرانب»، وهي مقولة تجعلنا نتعلم متى يجب أن نكون أرانب ومتى من الأفضل أن نكون سلاحف، وَصِفَةُ البطء التي نصف بها السلاحف لا تعني بالضرورة أنها صفة سلبية، بل على العكس تماماً.

2. التحيّز:

ويشمل التطرف والتناقض وازدواج المعايير والانغلاق والانحياز التأكيدي! ومن أمثلة الانحياز التأكيدي أنك عندما لا تثق بالحكومة، فإن أي تغيير في سياستها يعد دليلاً على ضعفها، أما إن كنت تثق فيها فإن نفس التغيير يمكن أن يكون دليلاً على الإصلاح والتميز. وهذا من التحيز الذي يجعلنا نرى آراء مضحكة وشاذة حتى من المختصين.

3. التكبّر:

ومن مؤشراته الغرور ووهم الكمال. ويقول ميخائيل نعيمة «إعجاب الإنسان بنفسه دليل على صغر عقله». لأن الكبر يجعل الشخص كالأعمى لا يرى شيئاً إلا نفسه ويتمحور حول نفسه ومعتقداته ولا يرى إلا ما يرى ويعتقد ويؤمن ويدرك. ويشعر أنه محور الكون حتى يحقق ما جاء في المثل الإيطالي الشهير «المغرور كالديك الذي يعتقد أن الشمس تشرق كل صباح لكي تستمتع بمهارته في الصياح».

إقرأ أيضاً: 9 صفات مُزعجة في أبشع القادة

4. فقدان الاتّزان الانفعالي:

الفرح الهستيري والغضب الكبير والخوف الشديد كلها مؤشرات لعدم التوازن الانفعالي، والطريقة التي تتفاعل بها مشاعرك مع القرارات التي يتخذها عقلك ربما تكون معقدة، لكن تجاهلها أو الانصياع لها بالكامل لن يكون القرار الصحيح، ولكن مراقبة مشاعرك بشكل يقظ ستعطيك ميزة كبيرة في اتخاذ قرار صحيح وحكم صحيح. لذا يجب البعد عن اتخاذ قرار مصيري أو حكم نهائي في حالة عدم الاتزان العاطفي لأن حالة عدم الاتزان العاطفي تؤثر على الاتزان العقلي.

5. الخداع:

ويشمل خداع النفس وخداع الآخرين والانخداع. ولعلنا نتفق أن خداع الذات هو أسوأ أنواع الخداع ويساهم في تصغير العقل بشكل مخيف! بالإضافة إلى الخداع الممنهج الذي قد يمارس علينا ونُخدَع ! فالإعلام في السابق كان يمارس سياسة التجهيل من خلال إخفاء أمور كثيرة تساعد على تصغير العقل، واليوم مع ثورة المعلومات يمارس علينا سياسة الخداع من خلال التحريف المقنن المبني على زخم كبير من المعلومات والأدلة والشواهد المغلوطة أو غير المترابطة.

الخلاصة:

العقل الصغير = متسرع + متحيز + متكبر + منفعل + مخادع.

 

المصدر: صحيفة مكة.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: 5 عوامل لتصغير عقلك!




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع