Top
مدة القراءة: 2 دقيقة

4 إرشادات يجب إتباعها لنجاح التسويق عبر البريد الإلكتروني

4 إرشادات يجب إتباعها لنجاح التسويق عبر البريد الإلكتروني
مشاركة 
9 فبراير 2015

الهدف الذي يصبو إليه المسوق الإلكتروني إيصال رسالة ذات محتوى قوي وفعال تساعده في نشر خيوط شبكته التسويقية لجذب أكبر عدد من العملاء، فمحتوى رسالته المثيرة بصياغتها كافية لضمان نجاح أي حملة تسويقية بعد إتباع الإرشادات التالية:


1- المحتوى الفعال:

- الكلمات المصفوفة ما بين سطور رسالتك تعتبر الأهم في التسويق الإلكتروني، إنشاء المحتوى الواضح والمدقق إملائياً يزيد من إمكانية الإقبال على القراءة.
- ملائمة المحتوى للذين يقومون بفحص البريد الإلكتروني بواسطة هواتفهم الذكية، آخذين بعين الاعتبار هذا الأمر من خلال استخدام عنوان قصير ومناسب للعرض على شاشات أجهزة الهواتف.
- يجب ترك الحرية المطلقة لأعضاء القائمة البريدية بإلغاء اشتراكهم بسهولة من خلال رابط سهل الوصول إليه لأنه في حالة إخفاءه سوف ترتفع أعداد من يقومون بإصدار تقرير إزعاج عنك، كما أنّ مستقبل الرسائل غير الفعالين لهم تأثير سلبي على تحليل حملتك التسويقية، لذلك إلغاء اشتراكهم سيساعدك على نجاح الحملة بشكل أكثر فعالية ووضوح وهذا أيضاً يساعدك على إتّخاذ قرارات أكثر تأثير لنجاح نشراتك التسويقية.

2- مرفقات مناسية:

العديد من الشركات المقدمة لخدمات البريد الالكتروني تمنع تحميل الصور المرفقة بشكل تلقائي إنما يجب على المتلقي النقر نقرة أخرى لاستعراضها نفترض أنّ بعلبة البريد عشر رسائل وكل رسالة مرفق فيها صورة فهذا يتطلب من المستخدم النقر 20 نقرة بدلاً من أن يضغط 10 نقرات، فقد يقوم المستلم بالنقر نقرة واحدة لتحديد جميع الرسائل ويتلوها بنقرة أخرى لإيصالها لسلة المحذوفات.تجنّب إرفاق ملفات كبيرة الحجم في رسالتك لأنها قد تبطئ جهاز المستخدم عند تحميلها.

3- جدولة الإرسال:

- الحرص الشديد على أن جميع المرسل إليهم قد وافقوا سلفاً على الاشتراك في قائمتك البريدية، حيث إرسال رسائل البريد الإلكتروني للأشخاص الذين لم يوافقوا على الاشتراك في نشرتك الإخبارية هو نوع من أنواع البريد الإلكتروني الغير مرغوب فيه والقيام بهذا النوع من الاتصالات تؤثر سلباً على سمعتك.

-ازدحام حركة مرور النشرات الإلكترونية بالعلب البريدية يجعل هناك صعوبة بالغة على المستخدم في استعراض كافة الرسائل لذلك لابد من تصميم استراتيجية فعالة لجدولة إرسال النشرات الإلكترونية بشكل دوري شهري او نص شهري أو أسبوعي حتى لا تجعل متابعين نشراتك يشعرون بالملل ويغادروا قائمتك البريدية.

4- التغذية الراجعة:

- تحليل البيانات بعد كل نشرة بريدية يضمن لك السير في مسار صحيح لتزويدك بمعلومات أساسية وهامة عن جمهورك ومدى التفاعل مع نشرتك.


الميّزة الأهم لأدوات تحليل البريد الإلكتروني هي معرفة من قام بتجاهل الرسالة وعدم الاطلاع على محتواها لأي سبب كان، لابدّ من المعذرة لأولئك الأشخاص خاصةً وأنّ علبهم البريدية تعج بالعشرات من الرسائل، فهم غالباً لم يقصدوا إهمال رسالتك، بل العكس تماماً قد يكونوا من المولعين بنشراتك، فلابد من إعادة إرسالها لهم مرة أخرى.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.



ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع