Top


مدة القراءة:8دقيقة

19 نصيحة لكتابة عناوين بريد إلكتروني جذابة مع أمثلة

19 نصيحة لكتابة عناوين بريد إلكتروني جذابة مع أمثلة
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:02-07-2020 الكاتب: هيئة التحرير

يحكُمُ الناس على رسائل البريد الإلكتروني من عناوينها، وذلك بغض النظر عمَّا يقولونه. في الواقع، قال 47٪ من المسوقين أنَّهم يجرِّبون عناوين البريد الإلكتروني المختلفة لتحسين رسائل البريد الإلكتروني الخاصَّة بهم، وهذا هو السبب في أنَّه من الهامِّ للغاية صياغة عناوين جذابةٍ بما يكفي لجعل الناس ينقرون على العناوين لفتحها.




وعلى الرغم من أنَّ العناوين قد تبدو جزءاً صغيراً من رسالتك، فهي واحدةٌ من أولى الانطباعات التي تتولَّد لدى مستلمي بريدك الإلكتروني تجاهك، وهي طريقةٌ تسويقيةٌ تجذب الانتباه إلى رسائلك، عندما ينتهي بها المطاف في صندوقٍ بريديٍّ مزدحم.

هل تريد أن يتمّ فتح محتوى بريدك الإلكتروني وقراءته؟ يبدأ كلُّ شيءٍ من عنوان الرسالة؛ لذلك تابع معنا عزيزي القارئ للحصول على بعض النصائح المُجَّربة والصحيحة لمساعدتك في كتابة عنوان البريد الخاصِّ بك وتعزيزه.

1. أفضل الممارسات لكتابة موضوع رسائل بريدك الإلكتروني:

قبل أن نصل إلى النصائح الأكثر تفصيلاً، فلنراجع بعض الأساسيات التي تجعل عناوين البريد مميَّزة؛ فبغضِّ النظر عن أهدافك، هذه هي العناصر الأساسية التي يجب أن توجد في عنوان بريدكَ الإلكتروني:

1. 1. طابع الإلحاح:

هناك عبارةٌ تُستخدَم في عناوين البريد الإلكتروني تذكِّرنا بالعبارات التجارية الكلاسيكية، مثل: "تصرَّف الآن"، ورغم أنَّه من غير الضروري استخدام هذه اللغة في المحتوى خاصتك، إلَّا أنَّنا نؤكِّد على أنَّ طلب التواصل العاجل بكلماتٍ قليلةٍ في عنوان البريد الإلكتروني يمكن أن يشجِّع القُرَّاء على النقر عليه لقراءته أو التصرُّف حاليه، وخاصةً عندما يُصاغ هذا العنوان بشكلٍ إبداعيٍّ واستراتيجي؛ وكيلا تبدو كشخصٍ شديد الإلحاح، استخدم هذا النوع من العناوين باعتدال، وحاول حصره بالمناسبات التي تتطلَّب إجراءً فورياً بحقّ.

1. 2. الفضول:

تنجح العناوين في بعض الأحيان بسبب قدرتها على إيصال الرسالة، وذلك بأن تُشعِر القارئ أنَّه سيستفيد من قراءة هذه الرسالة؛ ولكن في أحيان أخرى، من الجيد الحفاظ على بعض الغموض، وخاصةً إذا كان يثير فضول المتلقِّي واهتماماته الطبيعية. ولأنَّ هذه العناوين تتطلَّب فتح الرسالة للحصول على مزيدٍ من المعلومات، فيمكن أن تضمنَ فتح البريد من قبل المتلقِّي أكثر.

لذا احرص على أن يتماشى العنوان -رغم غموضه- مع علامتك التجارية؛ لأنَّه إذا كان غامضاً جداً، فقد ينتهي به المطاف بأن يكون بريداً غير مرغوبٍ فيه (سبام).

1. 3. العروض:

إليكَ الفائدة التي تأتي من استخدام العروض في عنوان البريد الإلكتروني: يحبُّ الناس الأشياء والتجارب الجديدة، خاصةً عندما يصبح لديهم أوقات فراغ، أو على الأقل عندما تنخفض نشاطاتهم؛ لذلك، استغلَّ هذا من خلال تضمينه في سطر الموضوع في رسالتك، إذ يميل كثيرٌ من الناس إلى فتح رسائلهم الإخبارية اليومية عندما يكون هناك عرضٌ أو إشارةٌ إلى "أشياء مجانية" مذكورةٍ مباشرةً في صندوق البريد الوارد.

1. 4. التخصيص:

لا يوجد شخصان عنوان بريدهما الإلكتروني متطابق، وهذا يعني في بعض الأحيان أنَّ رسائل البريد الإلكتروني التي تُرسِلها لا يجب أن تكون كذلك. أحياناً، قد لا يكون لدى المسوقين مزيدٌ من الطرائق للتعرُّف على تفضيلات المشتركين أو وظائفهم أو إعجاباتهم العامَّة؛ ولذلك عندما تُرسِل إليهم محتوى، اجعله يلبِّي احتياجات الفرد قدر الإمكان.

1. 5. الملاءمة وحسن التوقيت:

غالباً ما نشترك في قوائم البريد الإلكتروني لأنَّنا نريد أن نبقى على اطلاعٍ بأحدث المستجدات معظم الوقت، أو على الأقل، لمعرفة المزيد عن موضوعٍ معين. وعلى غرار إثارة فضول جمهورك، يمكن أن تساعدك صياغة عناوين البريد الإلكتروني التي تتضمَّن موضوعاتٍ شائعةً أو عناوين رئيسةً في الوقت المناسب، في إنشاء علامتك التجارية، وجعلها اسماً لامعاً في مجالك.

إقرأ أيضاً: 3 نصائح لجعل الجمهور يقدِّس علامتك التجارية

1. 6. التعرُّف على الاسم:

لدينا جميعاً أشخاصٌ مشهورون أعجبونا في وقتٍ ما، سواءً في الوقت الحاضر أم في الماضي؛ فعندما تفهم تفضيلات جمهورك واهتماماته، يمكنك إثارة اهتمامهم بتضمين أسماء هؤلاء الأفراد المعجبين بهم في المحتوى الخاص بك، وذِكرِهِم في عنوان بريدك الإلكتروني؛ لكن احذر، إذ لا يعمل هذا التكتيك إلَّا عندما يتماشى وعلامتك التجارية أو منتجك أو خدمتك.

1. 7. القصص المميَّزة:

إليكَ مكاناً آخر ينجح فيه الفضول: عند جعل عنوان بريدك الإلكتروني في المقدِّمة، مع إشارةٍ مقنعةٍ إلى قصةٍ تحكيها الرسالة، ولكن لا يمكن قراءتها إلَّا إذا جرى فتحها أو النقر عليها؛ فلابدَّ أن يكون جمهورك متلهفاً إلى معرفة المزيد. لكن، احرص على أن تكون القصة ذات صلةٍ بعلامتك التجارية، فقد يربك القيام بخلاف ذلك القرَّاء ويمنعهم من فتح الرسالة.

2. نصائح لكتابة عناوين البريد الإلكتروني:

2. 1. اجعل العنوان قصيراً وجذاباً:

سيُقتطَع عنوان البريد الإلكتروني إذا كان طويلاً جداً، وخاصةً على الأجهزة المحمولة؛ ومع ما يقارب 77٪ من رسائل البريد الإلكتروني التي تُفتَح على الهاتف المحمول، نوصي باستخدام العناوين التي تحتوي على أقل من 50 حرفاً، للتأكُّد من أنَّ الأشخاص الذين يَمُرّون على رسائل البريد الإلكتروني الخاصَّة بك يقرؤون العنوان بالكامل.

إذا كنت تسعى جاهداً لجعل العنوان قصيراً، ففكِّر في الكلمات الأقل أهمية، وأين يمكنك إزالة التفاصيل غير الهامَّة. على سبيل المثال، إذا كنت ترسل تأكيداً للطلب، ستبدو عبارة "طلبك قيد المعالجة" أفضل من "الطلب رقم 9435893458358 قيد المعالجة".

ينطبق الشيء نفسه على رسائل البريد الإلكتروني العادية، فلا تضيِّع وقتك في استخدام كلماتٍ مثل "تحديث" أو "رسالة إخبارية" في العنوان؛ إذ تشير بعض الدراسات إلى أنَّ هذه الكلمات يمكن أن تقلِّل من معدَّل فتح الرسالة؛ لأنَّها تخبر القرَّاء أنَّ البريد الإلكتروني مرتبطٌ بسلسلةٍ من الرسائل الأخرى، وبالتالي يمكن للقرَّاء ألَّا يعطوا أيَّ أهميةٍ لرسالتك.

2. 2. استخدم اسم مرسلٍ مألوف:

لا ينطبق التعرُّف على الاسم على المشاهير فحسب، بل وعلى المألوف من الأسماء أيضاً. عند تعيين اسم المرسل، استخدم اسماً بشرياً قدر الإمكان؛ حيث تثير الأسماء الغريبة قلق الناس وتُخيفهم عندما يفتحون بريدهم الوارد.

إذا كنت قد راسلت المستلمين بالفعل في محادثةٍ سابقة، فاستخدم اسمك كعنوان المرسل، حتَّى لو كانت الرسالة الإلكترونية واردةً من الشركة نفسها؛ فأفضل انطباعٍ يمكنك أن تتركه لدى عملائك هو أنَّهم يعملون معك كفرد.

تشرح "جوانا ويبي" (Joanna Wiebe)، مؤسسة شركة "كوبي هاكر" (Copy Hacker)، الأمر فتقول: "إذا كنت تستخدم اسم شخصٍ يبدو أنَّ القارئ لا يريد أن يتحدَّث إليه، فلا يهمُّ ما هو عنوان البريد الإلكتروني؛ ففي نهاية المطاف، الناس مشغولون، وهم ببساطة لن يتحدَّثوا إليك إذا كنت لا تبدو مثل شخصٍ من شأنه إجراءُ محادثةٍ سهلة، أو على الأقل ودية معه".

2. 3. تجنَّب أن تضع بدلاً من اسم مرسل البريد عبارة "عدم الرد" (noreply):

بسبب الكمية الكبيرة من البريد الإلكتروني العشوائي التي يتلقَّاها الناس هذه الأيام، يتردَّد معظم الأشخاص في فتح بريدٍ إلكتروني مرسلٍ من مرسلين غير مألوفين، كما أنَّ عدداً أقلَّ من الناس يحبُّون التحدُّث إلى مجيبٍ آلي؛ ويكفيك أن تفكِّر في نفسك عندما تتصل بشركةٍ ولا تتلقَّى الردَّ من شخصٍ حقيقي. إنَّه أمرٌ محبط، أليس كذلك؟ ينطبق هذا على البريد الإلكتروني أيضاً.

لا تستخدم أبداً عبارة "عدم الرد" (noreply) في بريدك، مثل استخدامها بهذا الشكل: "noreply@company.com"؛ ولا تستخدم عنوان البريد الإلكتروني هذا مطلقاً، فهو لا يجعلها تبدو أقلَّ أناقةً فحسب، بل يمنع الأشخاص أيضاً من إضافة بريدك الإلكتروني إلى دفتر عناوينهم. وبدلاً من ذلك، أرسل البريد الإلكتروني بحيث يظهر أنّه مُرسَلٌ من شخصٍ حقيقي.

على سبيل المثال: وجدنا ذات مرة أنَّ رسائل البريد الإلكتروني المرسلة من موقعنا: "محمد، من النجاح نت" كان أداؤها أفضل من حيث معدل فتح الرسائل الواردة، ونسبة النقر على العناوين لفتح البريد مقارنة برسائل البريد الإلكتروني المرسلة من "النجاح نت" فحسب.

2. 4. استخدم الرموز المميَّزة للتخصيص:

يضيف استخدام رموز التخصيص -مثل الاسم أو الموقع- إلى العنوان شعوراً بالارتباط، وخاصةً عندما يكون اسماً، إذ يحبُّ الجميع أن تُذكَر أسماؤهم، بالإضافة إلى أنَّه يزيد من نسبة فتح البريد المرسل. في الواقع، أظهرت الأبحاث أنَّ رسائل البريد الإلكتروني التي تضمَّنت الاسم الأول للمستلم في عناوينها، كانت لديها نسبَ فتحٍ أعلى من رسائل البريد الإلكتروني التي لم تتضمَّنه.

أحد الأمثلة على كيفية تثبيت العلامات التجارية لهذه المعلومات في العنوان، هو ما تقوم به شركة "واغ" (Wag) مع أسماء الكلاب، وإليك أحد هذه الرسائل الإلكترونية التي تلقَّتها "أماندا"، موظفة في شركة "هاب سبوت" (HubSpot):

يعتبر محتوى هذا البريد الإلكتروني تخصيصٌ رائعٌ مُستخدمٌ في الوقت المناسب.

هناك تكتيكٌ آخر للتخصيص يعمل على تخصيص العنوان حسب موقع المستلم، مثل قوائم أفضل المقاهي والمطاعم الخارجية في مدنهم. استخدم التخصيص، لكن لا تُفرِط في استخدامه، فقد يصبح ذلك مملاً قليلاً؛ حيث تُظهِر اللمسات الشخصية الصغيرة هنا وهناك أنَّك تعرف عن المستلمين أكثر من مجرَّد عنوان بريدهم الإلكتروني. ومع ذلك، إذا كنت لا تستطيع، أو لا تريد استخدام الرموز المميَّزة للتخصيص في سطر الموضوع، فاستخدم كلماتٍ مثل: "أنت" أو "خاصتك"، بحيث لا يزال يبدو أنَّك تخاطب المستلمين مباشرةً.

2. 5. قسِّم قوائمك:

في حين قد تكون كلُّ رسائل البريد الإلكتروني التي تندفع لتخرج إلى قائمتك ذات صلةٍ ومفيدةً لبعض الأشخاص، إلَّا أنَّها تكون مصدر ارتباكٍ وإحباط لآخرين. مثلاً: "لماذا يُرسِل لي هذا المطعم قائمةً بأفضل مطاعم اللحوم المحلية في حين أنني نباتيّ؟" أو: "لماذا تُرسِل لي هذه الشركة دراسات حالةٍ رغم أنَّني سجَّلت للتو في قائمة بريدها الإلكتروني؟".

خصِّص التجربة باستخدام المعلومات من الإجراءات التي اتخذها عملاؤك بالفعل، مثل النماذج التي ملؤوها، والصناعات التي يعملون فيها، وتفضيلاتهم الشخصية؛ والتسويق عبر البريد الإلكتروني. يمكنك تخصيص تجربة المستلمين باستخدام شيءٍ صغيرٍ يسمَّى "تقسيم القائمة".

إقرأ أيضاً: أشهر خرافتين حول التسويق عبر البريد الإلكتروني

2. 6. لا تقدِّم وعوداً زائفة:

يعدُّ عنوان البريد الإلكتروني الخاص بك وعداً للقارئ بشأن ما ستقدِّمه في رسالتك؛ لذلك احرص على تنفيذ هذا الالتزام جيِّداً، ولا تحاول دفع المستلمين لقراءة بريدك الإلكتروني عن طريق تقديم وعودٍ كاذبة؛ لأنَّ ذلك سيؤدِّي إلى إثارة غضبهم، وستنعدم ثقتهم بعناوين بريدك، ممَّا يؤدِّي إلى انخفاض معدل قراءته، وارتفاع معدل إلغاء الاشتراك به.

2. 7. أخبرهم عن محتوى البريد:

بالحديث عن الوعود، إذا حمَّل الزائر أحد العروض، وكنت تقدِّمه عبر البريد الإلكتروني؛ فمن الأفضل استخدام العنوان الذي يقول: "كتابك الإلكتروني الجديد بالداخل"، أو "دليلك ينتظر". يعمل هذا بشكلٍ أفضل من مجرَّد كلمة شكرٍ بسيطةٍ في العنوان؛ لأنَّه يوضِّح أنَّ شيئاً ما ينتظرهم داخل البريد الإلكتروني.

2. 8. اختر الوقت المناسب:

يمكن أن يؤدِّي إرسال بريدٍ إلكترونيٍّ في الوقت المناسب وباستخدام عنوانٍ مناسب إلى إحداث فارقٍ كبيرٍ في معدَّل النقر على رسائل البريد ونسبة قراءة هذه الرسائل؛ مثلاً: يرسل مطعمٌ نشرة الطعام قبل موعد الغداء بقليل، ويرفقه بعنوان "ما رأيك بوجبةٍ لذيذة للغداء؟".

مثالٌ آخر جميلٌ لهذا النوع، وهو: رسائل البريد الإلكتروني من شركة البَصريات الشهيرة "واربي باركر" (Warby Parker) بعنوان: "أوه لا، ستنتهي وصفتك الطبية قريباً"، حيث تُرسَل هذه الرسائل قبل أسبوعين من حاجة المتلقي إلى تجديد وصفته؛ ومن خلال إرسال البريد المناسب في الوقت المناسب، زادت الشركة من احتمالات الاطلاع على البريد الإلكتروني المرسَل من قِبَلها، والذي تضمَّن عبارةً تحثُّ المستخدم على اتخاذ إجراءٍ بخصوص نظاراته الطبية الجديدة.

2. 9. استخدم لغةً موجزة:

ضع في اعتبارك أنَّ الناس يتفقّدون البريد الوارد الخاصَّ بهم بسرعةٍ كبيرة؛ لذا كلَّما كان سطر موضوع رسالة البريد الإلكتروني أكثر وضوحاً ودقة، كان ذلك أفضل. عادةً ما يكون من الأفضل أن تكون موجزاً بدلاً من استخدام لغةٍ معقدةٍ ومنمَّقة، إلَّا إذا كنت تريد طرح عنوانٍ بعيد المنال لإغراء المستلمين.

عندما تنتقل إلى سطر موضوعٍ موجز، فكِّر كيف سيفيد بريدك الإلكتروني المستلمين؛ سترغب بالتأكيد في أن تجعل هذه الفائدة واضحةً للغاية. على سبيل المثال: "زِد أرباحك بنسبة 50٪ اليوم"، أكثر جاذبيةً من "كيف تزيد من أرباحك؟".

2. 10. ابدأ بالأفعال التي تتخذ منحىً عملياً:

تتشابه العناوين عادةً مع العبارات التي تحثُّ المستخدم على اتخاذ إجراء، حيث تريد اللغة أن تُلهِم الأشخاص لفتح البريد، وتميل العناوين التي تبدأ بأفعال العمل إلى أن تكون أكثر جاذبية، ويمكن أن تُقرَأ رسائلك الإلكترونية بشكلٍ كبيرٍ عن طريق إضافة فعلٍ نابضٍ بالحياة في البداية.

ستُلهِم العناوين القابلة للتنفيذ الأشخاص للنقر على بريدك الإلكتروني، عن طريق جعلهم يشعرون بالاستعجال والإثارة، فعلى سبيل المثال: في رسالة البريد الإلكتروني التي تدعو الناس فيها إلى عشاءٍ أسطوريٍّ للاعبي كرة القدم، قد يكون عنوان البريد الإلكتروني "تناول العشاء مع أسطورة كرة القدم فلان الفلاني"، بدلاً من "وجبةٌ مع أسطورة رياضة كرة القدم" الأكثر عموميةً والأقل قابليةً للتنفيذ؛ أكثر جذباً للقارئ، وحثاً له على تناول هذا العشاء، حيث يستخدم البريد الإلكتروني كلمة "تناول العشاء" لمساعدة القارئ على تصور نفسه على مائدة العشاء.

2. 11. اجعل الناس يشعرون أنَّهم مميَّزون:

سيكولوجية التفرُّد شيءٌ قوي، وعندما يشعر الناس أنَّهم في داخل الشيء، يمنحهم هذا الشعور الانتماء الذي قد يجلب الولاء، ويُجبِرهم على الاهتمام برسائلك البريدية أكثر.

يمكن أن تجعل الصياغة الصحيحة المستلمين يشعرون أنَّهم مميَّزون، ويمكن أن يكون أثرها سحرياً. تتضمن بعض أفكار الصياغة ما يلي:

  • "لعملائنا المحبوبين فقط".
  • "عرضٌ حصريٌّ لك".
  • "هديَّتي لك".
  • "أنت مدعو".
  • "دعوةٌ خاصة".

2. 12. اخلق شعوراً بالأهمية:

كما ذكرنا في الفقرة الأولى، هناك عبارةٌ تُذكِّرُ الكثيرين منَّا بالمعلومات التجارية الكلاسيكية: "تصرَّف الآن". وعلى الرغم من أنَّنا لا نشجِّع على استخدام هذه اللغة في المحتوى الخاصِّ بك، فإنَّنا نتفق على أنَّ التواصل العاجل بكلماتٍ قليلةٍ مستخدمةٍ في عنوان البريد الإلكتروني، يمكن أن يساعد القرَّاء على النقر أو اتخاذ إجراءٍ ما، خاصةً إن صيغت العناوين بشكلٍ إبداعيٍّ واستراتيجي.

ولكن، وكيلا تبدو مندفعاً بشكلٍ مبالغ فيه؛ استخدم هذه العناوين باعتدال، وحاول استخدامها فقط عندما تتطلَّب المناسبة فعلاً إجراءً فورياً.

2. 13. استخدم الأرقام:

تُرسِلُ الكثير من الشركات رسائل بريدٍ إلكترونيٍّ تحتوي على عباراتٍ غامضةٍ في عنوانها؛ ولهذا السبب يعدُّ استخدام البيانات والأرقام طريقةً رائعةً لجذب الانتباه إلى رسائل البريد الإلكتروني، وإيصالِ رسالةٍ واضحةٍ ومباشرةٍ حول عرضك، وتحديد التوقُّعات الصحيحة.

وتماماً كما هو الحال مع عناوين المدوَّنات، يُعَدُّ استخدام الأرقام في عناوين البريد من أفضل الممارسات الفعَّالة للتسويق باستخدام البريد الإلكتروني. يمكنك استخدام الأرقام للإشارة إلى عنوان قائمتك، أو طول صفحة العَرضِ الذي تُرسِله، أو إلى حسمٍ معيَّن، أو إلى الاستحقاقات الرقميَّة لموردٍ معيَّنٍ تقدِّمه، مثلاً: "انضم إلى أكثر من 750 آخرين مشاركين في هذا الحدث".

2. 14. اطرح سؤالاً مقنعاً:

يمكن أن يؤدِّي طرح سؤالٍ في العنوان الخاص بك إلى جذب القرَّاء أيضاً، خاصةً إذا كنت تطرح سؤالاً تعرف أنَّه يتعلَّق بشخصية المستلمين، وهذه مجرَّد طريقةٍ لإثارة الفضول الذي ذكرناه سابقاً. على سبيل المثال: يمكنك تجربة ما يلي: "هل ترتكب أخطاء تحسين محرِّكات البحث هذه؟" أو "هل تعلم ما هو الخطأ الذي يرتكبه موقعك على الشبكة العنكبوتية؟".

أرسلت شركة التسويق العقاري الأميركية "زيلو" (Zillow) ذات مرةٍ بريداً إلكترونياً مع عنوان، "كم يمكنك أن تدفع؟"، لبريدٍ يرتبط بموقع ويبٍ يُظهِر شققاً للإيجار. عنوانٌ مثل هذا مشجِّعٌ وتنافسيٌّ على حدٍّ سواء، ففي حين أنَّه يعطي الأمل بأنَّ هناك شققاً تُناسِب ميزانيَّتك لديهم، إلَّا أنَّها تضع أموالك مقابل ما يقدِّمه السوق.

يأتي مثالٌ آخر من شركة خدمات التوقيع الإلكتروني "دوكوساين" (DocuSign)، فلقد أرسلوا بريداً إلكترونياً عن خدمة عملاء محتملين تحت عنوان: "ماذا يقول عملاؤك؟"، وقد احتوى نص البريد الإلكتروني على مجموعةٍ من دراسات الحالة التي تهدف إلى مساعدة المستلم على الاقتراب من شراء خدمات دوكساين فعلياً، وكانت هذه خطوةً ذكية، ومن المرجح أنَّ الأشخاص الذين هم أقل تحقيقاً للمبيعات، سيكونون أكثر تقبُّلاً لسماع توصيات العملاء.

2. 15. لا تخشَ من تقديم بعض المتعة:

يحبُّ معظم الناس الأشياء الممتعة، فهي طريقةٌ رائعةٌ لإسعاد المستلمين وتحسين رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك. صاغت كويركي (Quirky) -منصة اجتماعية- أحد عناوين البريد الإلكتروني الخاصة بها والغريبة بعض الشيء مثل عبارة: "آبرا-كورد-آبرا" "Abra-cord-abra" التي يستخدمها السحرة في أفلام ديزني وبرامج الأطفال عندما يفعلون شيئاً خارقاً، وهو بالضبط ما سيقوله معظم الناس بعد إنجاز شيءٍ ما في الحياة الحقيقية.

لذا، فكِّر في الأشياء الصغيرة التي يمكنك وضعها في رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك عندما يكون ذلك مناسباً، لكن لا تبالغ؛ وتذكَّر القاعدة: عندما تكون في حالة شك، اسأل زميلك في العمل.

2. 16. لا تجعل جميع الحروف كبيرة، أو تفرط في استخدام علامات التعجب:

كُتِبَ في أحد العناوين: "افتح الآن، واحصل على إصدارٍ تجريبي مجاني" (OPEN NOW AND RECEIVE A FREE TRIAL)، أو "حسم 50٪ على قسيمة اليوم فقط !!!!!!!!". لن يُفتَح بريدك الإلكتروني إن كان على هذه الشاكلة، بل ومن المحتمل أن يجري تجاهله تماماً.

لماذا؟ لا يحبُّ الناس أن يصرخ أحدٌ عليهم، ويمكن أن يؤدِّي جعل جميع الأحرف كبيرة، أو استخدام الكثير من علامات التعجب إلى إزعاج القرَّاء. في الواقع، ووفقاً لدراسة أجرتها مجموعة "راديكاتي غروب" (Radicati Group)، يُفضِّل أكثر من 85٪ من مستخدمي الإنترنت عنواناً حروفه صغيرةٌ بالكامل، على آخَر جميع حروفه كبيرة.

هذه التكتيكات ليست مدمرةً فحسب، بل وتجعل رسالتك أشبه برسائل مزعجة "سبام"؛ لذا، وبدلاً من استخدام أساليب ملتويةٍ مثل هذه للتميُّز في صناديق البريد الوارد، حاول تخصيص رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك، وإنشاء عناوين ملائمة، واستخدام لغةٍ جذابةٍ ومبهجة.

2. 17. لا تُضمِّن سؤالاً وتعجُّباً في العنوان نفسه:

إليك العنوان الذي يمكن أن ينتهي تلقائياً في مجلد الرسائل غير المرغوب بها لبريد المستلم: "هل تريد حلاً سريعاً؟ بادر الآن!!!"

ليس الحلُّ السريع هو المشكلة في المثال أعلاه، كما أنَّها ليست "بادر الآن"، رغم أنَّ هذه الكلمات معروفةٌ عند التسويق عبر رسائل السبام؛ لكنَّ استخدام كلتا العبارتين معاً عاملٌ يُخرِّب البريد الإلكتروني الكلاسيكي. كلُّ ما تحتاجه لتخريب بريدك هو أن تسأل وتصرخ في الوقت نفسه.

قاعدة "بلينغ كويري" (PLING_QUERY) توجيهٌ من خادم الويب "أباتشي" (Apache)، يصنِّفُ أيَّ بريد إلكتروني كرسائل غير مرغوبٍ بها إذا احتوى على علامة استفهام وعلامة تعجبٍ في سطر الموضوع، والمثال أعلاه هو مثالٌ شائع؛ لذا، لا تفعل هذا.

لا يُهمَلُ هذا العنوان فحسب، بل إنَّه يُنفِّر جمهورك؛ والأسئلة المفتوحة هي دليلٌ على جهلك بالأمر، وأيُّ مسوقٍ جيدٍ يعرف كتابة عناوين أفضل من هذه.

2. 18. استخدم نص معاينةٍ جذاب:

رغم أنَّ نص المعاينة ليس جزءاً تقنياً من العنوان، إلَّا أنَّه يظهر بالقرب من العنوان؛ وهو بالتأكيد يستحقُّ انتباهك.

يوفِّر نص المعاينة للمستلمين نظرةً خاطفةً عن المحتوى داخل بريدك الإلكتروني، والذي سيعرضه عملاء البريد الإلكتروني مثل تطبيقات: "بريد أيفون iPhone Mail"، و"جيميل Gmail" و"آوت لوك Outlook"، إلى جانب سطر الموضوع، إذ يعتمد مقدار النص المعروض بالضبط على إعدادات عميل البريد الإلكتروني والمستخدم.

استخدم نص معاينةٍ جذاب

2. 19. اختبر العنوان الخاص بك:

رغم أنَّ هذه النصائح رائعةٌ للبدء بكتابة عنوان بريدٍ إلكترونيٍّ مميز، إلَّا أنَّ ما ينجح بشكلٍ أفضل لبعض الشركات، قد لا يعمل بشكلٍ جيدٍ مع شركاتٍ أخرى؛ ويتعلَّق الأمر كلُّه بتحديد أفضل ما يناسب مشتركيك، وهنا يأتي دور اختبار العنوان الخاص بك.

في حين أنَّه قد يكون من المغري استخدام حدسك للتنبؤ بلغة سطر الموضوع التي تجعل الناس ينقرون على رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك، فيجب عليك دائماً اختبار نموذجين مختلفين من العناوين الخاصة بك، وتعديل الصياغة وفقاً لنتائجك:

  • ما هو الأفضل لجمهورك؟
  • هل هي العناوين الطويلة أم القصيرة؟
  • تضمين أرقامٍ أم عدم تضمينها؟
  • أسئلةٌ أم بيانات؟
إقرأ أيضاً: كيف تعرف أنّ رسالة البريد الالكتروني تمّ قراءتها أم لا؟

3. أمثلةٌ على عناوين البريد الإلكتروني الجذابة:

لإعطائك بعض الأفكار الإضافية، إليك قائمةً سريعةً ببعض أكثر العناوين إثارةً للاهتمام التي رأيناها مؤخراً:

  • "احصل على دفتر صورٍ مجانيٍّ غير محدود + مزيدٍ من الصفحات" - (شركة شاترفلاي للتصوير- Shutterfly).
  • "رحلةٌ أم هدية! حسمٌ يصل إلى 300 دولارٍ وينتهي غداً" - (شركة "إي إف" للرحلات - EF Tours).
  • العنوان: "الجو مخيفٌ في الخارج"، نص المعاينة: " 5 دولاراتٍ للبقاء في الداخل" - (منصة "دريزلي" للتجارة الإلكترونية Drizly).
  • "أحمر شفاهٍ مشتعل" - (شانيل Chanel).
  • "هل تعرف مدى أهميَّة هذا؟" - (شركة "أول ستيت" للتأمين Allstate).
  • "أشعليِ سهرتكِ القادمة. فساتين الحفلات الرائجة معروضةٌ الآن للبيع" - (شركة "ويش" للتجارة الإلكترونية Wish).

في النهاية، إذا لم يكن عنوان بريدك مميَّزاً، فلن يقرؤه أحد. لديك محتوىً رائعٌ لمشاركته الآن، وعليك إثبات ذلك في عنوانٍ مميَّز.

 

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:19 نصيحة لكتابة عناوين بريد إلكتروني جذابة مع أمثلة