لقد شارف الصيف على النهاية وبدأ موسم العودة إلى المدرسة حيث يَصْعُب فيه على كلٍّ من الأطفال والآباء الرجوع إلى المواعيد المنتظمة.

حلّ هذه المشكلة يكمن في التخطيط المسبق، لذا اقرأ هذه القائمة واختر بعض الاستراتيجيات التي تعتقد بأنَّها يمكن أن تساعدك وعائلتك في الحفاظ على التنظيم ووضع الأمور تحت السيطرة، ومن ثمَّ جرب مع عائلتك هذه الطرائق المختلفة حتى تتمكن من تحديد المناسب منها وغير المناسب.


محتويات المقالة

    وفي النهاية تأكَّد من أن تأخذ في حسبانك الطاقم المسؤول عن رعاية الأطفال بأكمله أيضاً سواءاً كان يتضمن جليسة أطفالٍ، أم مربيةً، أم أستاذاً خصوصياً، إذ إنَّهم سيكونون قادرين على مساعدتك على توجيه الأطفال في أول يوم في المدرسة إضافةً إلى أنَّهم سيكونون قادرين على إنجاز بعض المهام نيابةً عنك مما يعني أنَّك تستطيع الدخول إلى العام الدراسي من دون أن تفقد صوابك بأكمله:

    1. العودة إلى مواعيد النوم المعتادة في أثناء أيام المدرسة قبل أسبوعين من بداية أول يوم في المدرسة.
    2. مشاركة الأطفال في أنشطة يمكنهم القيام بها بعد المدرسة للحفاظ على نشاطهم.
    3. زيارة الأطفال لأماكن جذَّابة ثقافيَّاً كالمتاحف من أجل تحويل اهتمامهم إلى التعلُّم.
    4. تعيين جليسة أطفال للعناية بهم في الفترة التي تلي عودتهم من المدرسة حينما تكون أنت في العمل.
    5. تشجيع الأطفال على قراءة كتاب واحد على الأقل قبل بداية العام الدراسي.
    6. إطلاع الأطفال على جدول المواعيد الذي سيستخدمونه لإدارة أنشطتهم.
    7. تجريب تطبيقات مثل (iHomework) و(MyHomeWork) تساعد الأطفال على تنظيم مهامهم.
    8. السماح للأطفال باختيار أدوات التخطيط وتنظيم المواعيد التي يشعرون بالحماسة عند استخدامها.
    9. عقد اجتماعات أسبوعية لمراجعة جدول مهام الأطفال في الأسبوع أو الأسابيع المقبلة.
    10. وضع تقويم يتضمن قائمة بأنشطة العائلة والتزاماتها.
    11. وضع قواعد جديدة لضبط الفترة المسموح قضاؤها أمام شاشات التلفاز والأجهزة الإلكترونية خلال العام الدراسي وتحديد ما يُسمح بمشاهدته وما لا يُسمَح بمشاهدته.
    12. تحديد وقت مخصص للعائلة سواءاً كان في أثناء الغداء أم قبل التوجه إلى السرير.
    13. منح الأطفال يوماً خاصاً يستطيعون أن يختاروا فيه جميع الأنشطة التي ستمارسونها معاً.
    14. تحديد المدة الزمنية التي يحتاجون إليها للقيام بمهامهم بحيث يساعدهم هذا على إدارة الوقت.
    15. استخدام الساعة الرملية لتعويد الأطفال على تركيز الاهتمام لفترة زمنية محددة.
    16. تدريب الأطفال على ترتيب مهامهم حسب أولويتها من خلال وضع قوائم مهام تتضمن مواعيد نهائية.
    17. منح الأطفال استراحةً قصيرةً بعد كلِّ مهمةٍ ينهونها كالقيام بنزهةٍ صغيرة.
    18. وضع إشارة تنبيه تشير يوميَّاً بشكلٍ منتظم إلى بدء فترة أداء الواجبات المنزلية.
    19. مناقشة ما يتوقعه الأطفال في أول يوم في المدرسة بحيث يكونون مستعدين لهذا اليوم.
    20. زيارة المدرسة بصحبة الأطفال ليعتادوا على الأجواء الجديدة التي سيعيشونها.

    21. تنظيم لقاءات تجمع الأطفال مع صديقين أو ثلاثة أصدقاء لإعادة بناء الروابط الاجتماعية.
    22. مطالبة المدرسين بقائمة تتضمّن أسماء طلاب الصف بحيث تستطيع تنظيم لقاءات تجمع الأطفال مع زملاءهم الجدد في الصف كذلك.
    23. الحصول على قائمة تتضمن المعدات، والكتب، والتقنيات التي سيحتاج إليها الأطفال في المدرسة.
    24. إجراء جرد لمستلزمات المدرسة التي استُخدِمَت في العام الماضي قبل الخروج لشراء المزيد منها.
    25. مشاركة الأطفال في عملية التسوق التي تسبق العودة إلى المدرسة والسماح لهم باختيار أدواتهم.
    26. وضع خطة لترتيب تلك المستلزمات والحفاظ على ترتيبها.
    27. تخصيص مساحة يخزن فيها الأطفال مستلزمات المدرسة.
    28. تحديد مكان خاص كمكتب المنزل ليؤدي فيه الأطفال واجباتهم المنزلية.
    29. إزالة مصادر تشتيت الانتباه كالتلفزيونات وألعاب الفيديو من المكان المخصص لأداء الواجبات المنزلية.
    30. إعادة استخدام العلب البلاستيكية وتعديلها لترتيب جميع مستلزمات المدرسة.
    31. مساعدة الأطفال على إيجاد طريقة لترتيب أوراقهم الخاصة بكل مادة.
    32. تحديد مواعيد منتظمة للتوجه إلى السرير خلال الأسبوع وفي أيام العطل والالتزام بها.
    33. تحديد مواعيد استيقاظ منتظمة خلال أيام الأسبوع وفي أيام العطل والالتزام بها.
    34. مراقبة الأنشطة الخارجية الحالية لتفادي اكتظاظ جدول المهام.
    35. توجيه الأطفال نحو وضع أهداف واقعية للعام الجديد كقراءة 30 كتاب.
    36. مساعدة الأطفال على ترتيب أنشطتهم حسب أولويتها من خلال ربطها مع أهدافهم السنوية.
    37. وضع قائمة أنشطة وألعاب مسلية يمكن القيام بها بعد المدرسة لكي يبقى الأطفال مستمتعين.
    38. إجراء نقاش مبكر مع المدرسين للتعرف على أيَّة مشاكل يمكن أن يواجهها الأطفال.
    39. وضع جدول مهام ينظم الوقت بعد العودة من المدرسة ويفسح المجال لتناول الطعام، والاسترخاء، واللعب، والدراسة.
    40. تحديد مواعيد نوم ثابتة لأطفال المدارس الابتدائية.

    41. تخصيص فترات للتسلية سواءاً من خلال ممارسة الرياضة أو لقاء الأصدقاء.
    42. تعيين مدرس خصوصي، أو جليسة أطفال، أو شخص يعين الأطفال في تأدية واجباتهم المنزلية ليساعدك في التعامل مع فترة أداء الواجبات المنزلية.
    43. إبداء سلوكات إيجابية تجعل منك قدوةً للأطفال كالقيام بالعمل وإتمام المشاريع في أثناء أداء الأطفال لواجباتهم المنزلية.
    44. تشجيع الأطفال على اختيار لباس المدرسة منذ المساء.
    45. وضع قائمة تحدد العادات الصباحية.
    46. توجيه الأطفال نحو حزم حقيبة المدرسة قبل التوجه ليلاً إلى النوم.
    47. توجيه الأطفال كذلك نحو حزم الحقائب الخاصة بدرس الرياضة ليلاً ووضعها عند باب المنزل.
    48. إذا كان الأطفال يحضِرون طعامهم بأنفسهم من أجل الأكل في المدرسة يجب عليهم تجهيز عُلَب الطعام قبل الذهاب إلى السرير.
    49. وضع قواعد تحدد للأطفال أين يجب عليهم وضع علب الطعام عند العودة إلى المنزل.
    50. إعادة تنظيم المنزل بحيث يكون ملائماً للأطفال بشكلٍ أكبر، فجعل علَّاقات الثياب أكثر انخفاضاً يُسهِّل على الأطفال الأصغر سناً تعليق معاطفهم بأنفسهم.
    51. الاطلاع على أداء الأطفال لواجباتهم في الصفوف الدراسية مرةً في الشهر.
    52. حفظ المهام التي ترغب في الاحتفاظ بها إمَّا ورقيَّا أو من خلال نسخ إلكترونية.
    53. تخصيص صندوق يضع فيه الأطفال الأشياء التي تحتاج إلى اهتمامك كالأوراق التي ترسلها المدرسة إلى الأهل لأخذ أذنهم في اصطحاب الأطفال في رحلةٍ ما.
    54. تخصص علبة بلاستيكية تكون بمنزلة سلة يوضع فيها كل ما هو خارج مكانه.
    55. تحديد وقت في الأسبوع للتنسيق فيه بين خطط الأفراد وخطط العائلة.
    56. إجراء جرد لملابس الأطفال والتخلص أو التبرع بالأشياء التي أصبحت أصغر من قياسهم.
    57. وضع قائمة بالأشياء التي يجب شراؤها قبل العودة إلى المدرسة وتخصيص ميزانية لها.
    58. السماح للأطفال باختيار ثياب المدرسة، والأحذية، وأغراض المدرسة الأخرى التي سيحتاجون إليها.
    59. البحث في خزانة الملابس كل شهرين أو ثلاثة أشهر للتخلص من الأشياء التي لم تعد مناسبة.
    60. وضع نظام لغسيل الملابس يُسهِّل فرز ملابس الجميع وغسيلها.

    61. صناعة علبة يمكن أن تُستخدَم لوضع مستلزمات المدرسة الموجودة في أرجاء المنزل.
    62. شراء وجبات مخزنة ضمن علب كبيرة الحجم كأكياس العنب بحيث يمكن إضافتها بسهولة إلى وجبات الغداء.
    63. مناقشة سلبيات إحضار الطعام إلى المدرسة وإيجابيات ذلك وموازنتها مع سلبيات شراء الطعام من المدرسة وإيجابياته.
    64. الحصول على نسخة من قائمة الأطعمة المُقدَّمة في المدرسة ومناقشة الخيارات المتوافرة فيها.
    65. مشاركة الأطفال في وضع قائمة طعام الغداء اليومية وتحضير الغداء.
    66. شراء زجاجات مياه رياضية لزيادة استهلاك الأطفال للماء في أثناء اليوم.
    67. ترك مبلغ مالي صغير في حقيبة المدرسة تحسُّباً لحالات الطوارئ.
    68. ترتيب مقادير الغداء في أحد أجزاء البراد بحيث تتمكن من إعداد وجبة الغداء بشكلٍ سريع.
    69. شراء علبة طعام أو أكياس طعام يمكن استخدامها أكثر من مرة للمساعدة في الحفاظ على البيئة.
    70. إعداد سندويشات في بداية الأسبوع تكفي أسبوعاً كاملاً، وتغليفها بورق القصدير، ووضعها في الثلاجة، وإخراجها من الثلاجة في الليلة التي تسبق يوم استخدامها.
    71. استخدام أوراق الملاحظات للإشارة إلى الأشياء المهمة التي يجب على الأطفال أن يهتموا بها.
    72. تحديد ساعات يعمل فيها الأطفال معاً تحت إشراف أهلهم على إنجاز مشروع أو واجب منزلي.
    73. إعداد خطة تنقل بديلة في حال تفويت الأطفال لباص المدرسة.
    74. تقديم الساعة عشر دقائق مما يُسهِّل الالتزام بالمواعيد.
    75. تخصيص أوقات للحديث مع الأطفال ومعرفة كيف تسير الأمور معهم.
    76. تعيين مدبرة منزل للمساعدة في التنظيف والقيام ببعض الأمور نيابةً عنك.
    77. تخصيص ثلاثين دقيقة على الأقل في كل يوم لتطوير نفسك.
    78. وضع نظام مكافآت يُستخدم عند تحقيق الأهداف كتقديم المساعدة في ترتيب المنزل.
    79. التسوُّق باكراً لشراء أشياء المدرسة وملابس المدرسة من أجل تجنب الازدحام.
    80. استخدام عبارات إيجابية من قبيل "يمكنك الخروج بعد أن تنتهي من واجبك المنزلي" بدلاً من "لن تتمكن من الخروج قبل الانتهاء من واجبك".

    81. التأكُّد من أن يكون لدى أطفالك (ولديك) نظام تنبيه فعال ومناسب للاستيقاظ في الصباح وتجنب التأخر عن المدرسة.
    82. ضبط المنبه قبل 30 دقيقة من الخلود إلى النوم.
    83. إزالة أجهزة الهاتف وغيرها من الأمور من غرفة نوم الأطفال ليكون تركيزهم منصبَّاً على النوم.
    84. استخدام الأضواء الليلية، وأجهزة الضوضاء البيضاء، والمراوح لمساعدة الأطفال الذين لا يستطيعون الخلود إلى النوم.
    85. حفظ سجل اللقاحات وغيره من الأوراق المهمة في مكان يَسْهُل الوصول إليه.
    86. تجهيز طاولة الفطور قبل التوجُّه إلى السرير.
    87. إعداد جدول ينظم الدخول إلى الحمام لتجنب الشجار في وقت الدخول إلى الحمام.
    88. استبدال شنط المدرسة القديمة بأخرى متينة ومناسبة للأطفال.
    89. إعداد قائمة كل أسبوع تتضمن مستلزمات المدرسة التي يجب إحضارها، واللباس، والطعام الذي يجب إحضاره.
    90. استخدام خزانة ألعاب تسهِّل على الأطفال الحفاظ على الترتيب.
    91. تجهيز خزانة ثياب تتضمن خمسة صناديق بحيث يوضع في كل صندوق الثياب التي سترتديها في كل يوم من أيام الأسبوع.
    92. تخصيص رفوف في الكراج، أو القبو، أو مدخل المنزل لوضع المعدات الرياضية.
    93. وضع جدول ينظم مهمة رعاية الحيوانات الأليفة يذكر الشخص المسؤول عن القيام بالمهمة وموعد القيام بها.
    94. تخصيص أوقات للدراسة في أيام نهاية الأسبوع في فترات الاختبارات المهمة، والامتحانات النصفية، والامتحانات النهائية.
    95. تخصيص المساحة المتوافرة تحت الأسِرَّة لتخزين الثياب التي لا تناسب الفصل والألعاب التي لا تُستخدَم بانتظام.
    96. تقديم علبة خاصة بالحمام لكل طفل ليرتب فيها الأدوات الخاصة بالحمام.
    97. تخصيص عربة للمواعيد التي يلتقي فيها الأطفال بعضهم بعضاً يكون فيها مجموعة إضافية من الثياب، والألعاب، والدمى.
    98. تحديد طرائق مختلفة تستطيع من خلالها حضور الدروس التي تُقدَّم في الصف خلال هذا العام الدراسي.
    99. التحدث مع الأطفال بشفافية حول مشاعرهم تجاه العودة إلى المدرسة.
    100. القيام بأمور للتنفيس عن مشاعر الضغط التي تنتابنا جميعاً في هذا الوقت من العام.
    101. أخْذ نفسٍ عميق.

     

    سيكون أطفالك بعد كل هذه الاستعدادات في وضعيةٍ رائعة وإذا كنت مسترخياً وهادئاً سيتجهون إلى المدرسة وهم يشعرون بالحماسة ومستعدون للبدء بالعمل.

     

    المصدر: هنا


    تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

    المقالات المرتبطة