Top
مدة القراءة: 3 دقيقة

10 طرق لكي تجعل طفلك يتوقف عن الكذب

10 طرق لكي تجعل طفلك يتوقف عن الكذب
مشاركة 
3 يوليو 2019

هل سبق لك أن أخضعت طفلك لاختبارِ رائحةِ النَّفَس؟ إن كان لديك طفلٌ يميل للكذب، فعلى الأغلب أنَّك قد أجريت مثل ذلك الاختبار، إذ يمكن القيام بذلك عن طريقِ سؤالٍ بسيط مثل، "هل نظَّفت أسنانك؟". فيجيب الطفل: نعم. فتقول له: حسناً.. دعني أشمُّ رائحةَ فمك. ليبدو لك وبوضوح أنَّ طفلك لم ينظف أسنانه وتكتشتف حينئِذٍ أنَّ طفلكَ لم يَصْدُقْكَ القول. من هنا يُمكِنُكَ البدءُ في مسيرةِ إيقاف طفلك عن الكذب؛ فالصِّدق هو أساس أيَّةِ علاقة لأنَّهُ يُنمي الثقة، حتى أنَّه أساس أبسط الأمور كالتَّواصل مع الآخرين وتحمُّل المسؤولية؛ فعندما يكذب الطِّفل ويخونُ تلك الثقة، تبدأ العلاقة معه في التَّدهور.



في كثيرٍ من الأحيان لا يعرف الآباء كيف يُعالجون مشكلة الكذب عند أطفالهم، فالأَساليب الشَّائعة للتأديب تعجز أمام علاج جذر المشكلة بشكلٍ كامل، فالأمر يتطلب تخطيطاً شاملاً لكي تستطيع إيقاف طفلك عن الكذب، لأنَّ الكذب يشتمل على عوامل كثيرة.

لذا نُورِدُ إليكَ فيما يلي 10 طرق لكي تجعل طفلك يتوقف عن الكذب.

1. حدثه عن الواقع والحقيقة

حدثه عن الواقع والحقيقة وكيف أنَّهما مختلفان عن الخيال والأمنيات والإمكانيات والتَّظاهر والاعتقاد. وذلكَ الأمرُ يتطلبُ من الأطفال استخدام الدلائل أو أيِّ شيء آخر لكي يُميزوا أيَّ أمرٍ مغايرٍ للحقيقة. إليكَ بعض الأمثلة: "أنا أعتقد أنَّها حدثت بهذه الطريقة"، "أظن أنَّ هذه هي الإجابة الصحيحة"، "لست متأكداً"، "من الممكن" (إمكانية أو احتمال)، "أتمنى لو كان ذلك حقيقة"، "أودُّ ذلك إذا.." (أمنية أو رغبة)، "أريد أن أخبرك بقصة"، "أنا يمكنني تخيل ما سيكون عليه الأمر" (خيال).

2. عندما تشعر أنَّ طفلك بدأ يَحيِدُ عن الحقيقة أوقفه على الفور

كأن تقول له وبكلِّ بساطة: "أريدُك أن تتوقف عن الكلام"، فأحياناً عندما يبدأ الأطفال في الكلام لا يستطيعون أن يتوقفوا عنه، وفي هذه الحالة يمكنك أن تُعلِّم طفلك كيفية التَّوقف عن الكلام. حيث تطلب منه التوقف ثم التفكير لدقيقة ثم أن يُتابع الحديث عن الأشياء التي يعرفها بمعزل عن تلكَ التي تشغل تفكيره. كأن تقول له: "ابدأ من جديد وأخبرني كيف حدث ذلك؟ وأخبرني فقط بالأمور التي أنت متأكِّد منها".

3. إنْ كان طفلك مصاباً باضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه أو كان متهوراً، استخدم خطة لضبط النَّفس

في بعض الأحيان، يقوم الأطفال المُتَسرِّعون بإفشاء بعض الأمور من دون تفكير. وفي أوقاتٍ أُخرى، يبدؤون الحديث ولا يعرفون كيف يتوقفون. يمكن أن يؤدي عنصر الاندفاع هذا إلى الكذب بسبب عدم ضبط النفس. إنَّ الكذبة التي يتفوه بها الطفل لا تكون دائماً ناتجة عن خبث. ولكن ذلك لا يعني أنَّه أمرٌ جيّد ومُبَرّر، بل إذا تمت مسامحته ستسوء المشكلة أكثر. فعلى الرَّغم من أنَّ الأطفال قد لا يُجيدون التَّحكُّم بانفعالاتهم، إلا أنَّه يجب عليهم تعلُّم قول الحقيقة.

إقرأ أيضاً: معلومات هامة عن اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط

4. اللباقة التي تستخدم عادةً في العلاقات تسمى حُسن الظن

عندما يكون لدى الطفل نمط من الكذب، فإنَّنا لا نمنحه ذلكَ الأمرَ تلقائياً. إذ إنَّ تصديق شخص ما يتطلب الثقة، وهو امتياز يتم الحصولُ عليه. إنَّ الامتياز والمسؤولية هما أمران متلازمان، وعندما يكون الطِّفل غير مسؤول، يتم سحب الامتيازات منه. في بعض الأوقات، قد تكون الأمور التي يقولها طفلك موضع شك، لذا يمكنك التشكيك بأشياءَ يثبت أنَّها صحيحة لاحقاً. قد يتأذَى طفلك من هذا، لكنَّ ذلكَ الأذى هو النَّتيجة الطبيعية لعدم الثقة التي تأتي بدورها من الكذب. أمَّا "أن يتم تصديقهم على الفور" هو امتياز يتم اكتسابه عندما يكون الأطفال مسؤولين بما يكفي لقول الحقيقة بشكل اعتيادي. قد يبدو لك عدم تصديق طفلك عملاً لئيماً، ولكن يجب أن يتعلم طفلك أنَّ الأشخاص الذين لا يقولون الحقيقة، لا يمكن الوثوق بهم. أخبر طفلك أنَّك ترغب في أن تصدقه، لكن لا يمكنك ذلك حتى يكسب هذا الامتياز.

إقرأ أيضاً: كيف نجعل الطفل يتحمل المسؤولية؟

5. بعض المواقف لن تكون واضحة وسيكذب بعض الأطفال عمداً لكي يتجنَّبوا العقاب

قد تجد نفسك أحياناً في مأزق لأنَّ الدَّليل يبدو مستحيلاً، ولكن مع ذلك ينتابك ذلك الشَّعور بأنَّ هذا الطِّفل لا يقول الحقيقة. لذا تجنَّب عندئذٍ ذلك النَّوع من المواجهة كلّما أمكنك ذلك. إنَّها وعرة للغاية وسيكون لديك في العادة فرصاً أكثر وضوحاً لاحقاً؛ إذ لطالما أظهر الأطفال الذين يعانون من مشكلة في الكذب ذلك الشيء. لذا اختر معارك أكثر وضوحاً واستخدم تلك المواقف لكي تؤدبه بحزم.

6. يجب أن تسفر المواجهة عن ندم الطفل على كذبه

قد يبدو هذا غير واقعي في البداية، ولكن ضع في اعتبارك أنَّه هدفك الذي تصبو إليه. يجب على الأطفال الذين يواجَهُون بِحَقيقة أنَّهم يقولون الكذب، أن يُقِرُّوا بذلك ويعتذروا على الفور. يعتمد الطفل المدافع عن نفسه على الجدل والتبرير كطرقِ تلاعبٍ من أجل تجنُّب تحمُّل المسؤولية. هذا أمرٌ غيرُ مقبول ولا يمكن السُّكوت عنه. استخدم أسلوب "الوقت المستقطع للعقاب" من أجل تحفيز الطفل على ألَّا يعاود فعلته تلك.

7. يمكنك التَّخفيف من إجراءات التأديب إذا ما وجدتَ الطِّفل يستجيب بشكل جيد لها

يمكنك ولفترة تمهيدية، ومن أجل تحفيز عامل التوبة عندَ مواجهة طفلك، التَّخفيف من إجراءات التَّأديب إذا كان الطفل يستجيب بشكل جيِّدٍ لتلكَ الإجراءات. كأن تقول له: "إذا اعترفتَ بأنَّ ما سبق وقلته كانَ كذباً وأنَّكَ كنت مخطئاً عندما واجهتك لأول مرَّة، فلن أقوم بمزيد من التأديب بسبب تلك الكذبة".

شاهد بالفيديو: 6 طرق تساعد في التعامل مع الطفل الكاذب

8. كُن سبَّاقاً في تعليمه الصدق

أخبره قصصاً من حياتك أو اقرأ قصصاً معروفة مثل:

  1. ثياب الإمبراطور الجديدة.
  2. الولد الذي صرخ صرخة الذئب.
  3. بينوكيو.

9. أعطِ طفلك مُتَنَفَّساً للكتابة الإبداعية أو رواية القصص

وذلك من أجل أن تَزيد في تأكيدكَ له على الفرق بين الخيال والواقع والاستخدام السَّليم للخيال.

إقرأ أيضاً: 6  وسائل لتنمية حس الخيال عند الأطفال

10. قم بتحفيظه الأمثال التي تتحدث عن الصدق

إنَّ ذلك يُعتبر وسيلةً من وسائل مناشدة وعي الطِّفل.

إنّ هذه الاقتراحات سوف تقطع شوطاً طويلاً نحو مساعدة الطِّفل على قول الحقيقة. لا تدع هذه المُشكلة تذهب بحال سبيلها، فالأمر سوف يزداد سوءاً عندئذٍ. ووحدَه العمل المستمر والدَّؤُوب من سَيُؤتي ثِمارَهُ في النِّهاية.

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ: 10 طرق لكي تجعل طفلك يتوقف عن الكذب




ساعدنا في تطوير عملنا وقيّم هذه المقالة


تعليقات الموقع