Top


مدة القراءة:5دقيقة

10 طرق بسيطة لاستعادة التركيز والتخلص من الشرود الذهني

10 طرق بسيطة لاستعادة التركيز والتخلص من الشرود الذهني
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:23-05-2021 الكاتب: هيئة التحرير

لقد كان مفتاح النجاح الأساسي بالنسبة إلى الراحل ستيف جوبز (Steve Jobs) هو: "التركيز والبساطة؛ فبمجرد حصولك على هذين الأمرين، يمكِنك تحقيق المستحيل".




ويُعدُّ هذا الأمر أكثر أهمية اليوم مما كان عليه مسبقاً، فأنت تعيش في عالم يتيح لك الكثير من المعلومات والترفيه، لذلك، ليس من الغريب أنَّنا نعاني جميعاً من الشرود الذهني في الوقت الحاضر.

بفضل الإنترنت والهواتف الذكية اليوم، أصبح الانتباه عملة نادرة علينا أن نسعى جاهدين للحصول عليها. في الواقع، لا يُنجِز الشخص الذي يمكِنه مواصلة التركيز لفترة طويلة المزيد من المهام فحسب؛ وإنَّما يشعر بالمزيد من الرضا في نهاية يومه بسبب ذلك أيضاً. وبالإضافة لذلك، سيحقق الشخص الذي يتمتع بالتركيز أهدافه بسهولة أكبر، وستكون بعض الأمور، مثل: فقدان الوزن أو الحصول على ترقية في العمل، متاحة لهذا النوع من الأشخاص.

لذلك، انطلاقاً من هذه الفكرة، نُقدِّم لك في هذا المقال 10 طرائق تساعد ذهنك الشارد على التركيز وإنجاز الأمور:

1. البحث عن شيء يساعدك على التركيز:

عندما يتعلق الأمر بالحفاظ على التركيز، كل ما عليك القيام به هو العثور على شيء ما يساعدك في ذلك؛ بحيث يذكرك بأنَّه يجب عليك التوقف عن أحلام اليقظة والعودة إلى العمل، ومن الناحية المثالية، يجب أن يكون شيئاً يمكِنك رؤيته ولمسه.

على سبيل المثال: يمكِنك استخدام قطعة شطرنج، أو صورة لعائلتك، أو تذكار صغير، أو حتى ارتداء خاتم يساعدك على التركيز؛ فجميعها أفكار جيدة.

شاهد بالفيديو: كيف تصل إلى التركيز وسط جميع الإلهاءات

2. مكافأة نفسك:

تُعدُّ الحوافز طريقةً واضحة للبدء بالعمل والتركيز عليه؛ حيث يدفعك حصولك على مكافأة في نهاية عملك إلى الاستمرار والمضي قدماً للحصول على نتائج جيدة. عموماً، يجب أن ترتبط المكافآت بصعوبة وعدد ساعات العمل. على سبيل المثال:

  • عندما تنهي عملاً في المنزل، كافِئ نفسك بتناول قطعة شوكولا.
  • عندما تنجز مَهمة إدارية مزعجة، شاهد يوتيوب (Youtube) لمدة 10 دقائق.
  • عندما تحظى بيوم عمل ناجح، كافِئ نفسك بمشاهدة فيلم ما.

على الرغم من أنَّها أمور بسيطة جداً، إلا أنَّك ستندهش من عدد المرات التي سبق ونسيتَ فيها مكافأة نفسك نتيجة قيامك بعملٍ جيد.

3. تجاوُز الأمور السهلة:

عندما تلاحظ بأنَّ عملك يتطلب جهداً أكثر مما ترغب في بذله؛ فسيثبط ذلك من عزيمتك مباشرة، ويؤدي إلى التشتيت والمماطلة؛ لكن يمكِنك حل هذه المشكلة عن طريق تقسيم المهام الصعبة إلى مهام صغيرة. على سبيل المثال: أيُّهما أسهل عليك، ممارسة 30 تمرين ضغط أم 3؟

إنَّه أمر واضح، ولكن تحتاج أدمغتنا غالباً إلى الاقتناع بأنَّنا نقوم بالقليل من العمل لإنجاز الأمور؛ ولكن يوجد أمر رائع يتعلق بهذه الطريقة؛ حيث يمكِنك - وعلى الأرجح ستفعل - الاستمرار في تجاوز الأمور السهلة التي لا تحتاج إلى مناقشة للقيام بها، فلستَ مضطراً لذلك، وبمجرد أن تبدأ بهذا الأمر، سيكون من السهل عليك تجاوز الأمور العادية وإنجاز المزيد.

إقرأ أيضاً: دليلك الشامل للتركيز وزيادة الإنتاجية

4. تفريغ الذهن بكتابة اليوميات:

يخطر على بالك أحياناً الكثير من الأمور والأفكار ممَّا يجعل ذهنك شارداً، وفي هذه الحالة، يمكِن أن تساعدك كتابة ما تفكر به في دفتر يومياتك على توفير بعض المساحة في عقلك. يوجد طريقتان أساسيتان للقيام بذلك:

  1. الأسلوب الحر: حيث تكتب فقط أيَّة فكرة تخطر على بالك دون تفكير أو تَوقُّف، ويُعدُّ هذا الأمر رائعاً لا سيَّما إذا كان لديك أفكار متنوعة في ذهنك.
  2. التركيز: حيث تحفِّز نفسك أو تضع مخططاً تفصيلياً لتبسيط أفكارك، ويُعدُّ هذا الأمر هو الأفضل عندما تريد فهم موضوع معيَّن.

5. استخدام طريقة "5 دقائق فقط":

حاوِل أن تخبر نفسك أنَّك ستعمل لمدة 5 دقائق فقط، ثمَّ يمكِنك التوقف؛ ففي هذه الحالة، ستجد أنَّك ستتعامل مع المَهمة بسهولة أكبر، وإنَّ استخدام هذه الطريقة سيخدع عقلك ليعتقد بأنَّ المَهمة تتطلب جهداً أقل من اللازم، ففي نهاية الأمر، سيشعر أي شخص بالراحة النفسية لإنجاز أصعب المهام إذا كانت لا تستغرق سوى خمس دقائق.

الحل هو أن تسمح لنفسك بالتوقف عن العمل بالفعل بعد خمس دقائق، وذلك بغضِّ النظر عن أي شيء، سيسمح هذا الأمر لعقلك أن يتقبل الطريقة على أنَّها صحيحة، ويساعده في التغلب على العوائق الذهنية التي تجعل ذهنك يشرد، وتدفعك نحو التركيز على أي أمر ما عدا مهمتك.

6. استخدام كلمات معيَّنة تساعدك على التركيز:

تشبه هذه الطريقة الطريقة الأولى، حيث يمكِنك استخدام الكلمة في أي مكان تذهب إليه، فهي تخدم نفس الغرض وهو تذكيرك بالحفاظ على التركيز، ولكن يمكِنك القيام بذلك في أي مكان وفي أي وقت.

ببساطة، تختار كلمة تستند إلى النجاح الشخصي في حياتك، وبهذه الطريقة، لا تُعَدُّ هذه الكلمة مجرد كلمة إيجابية تساعدك على التركيز فحسب؛ وإنَّما تساعدك على النجاح وتحقيق الأهداف لأنَّها تمدُّك بالقوة.

بعض الأمثلة على ذلك:

  • إذا كنتَ تواجه صعوبةً في الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية، ولكنَّك في الواقع تذهب مراتٍ عدَّة بالفعل، فيمكِنك أن تقول: "مجرد يوم آخر من التوجه إلى صالة الألعاب الرياضية سيكون سهلاً".
  • إذا كنتَ تشعر بأنَّك غير مؤهل للترقية التي حصلتَ عليها، فقط قل: "أنا هنا لسبب ما"، لتُذكِّر نفسك بأنَّ جهودك قد قُدِّرَت من قِبَل الآخرين وأنَّ الأمر حقيقي.
  • إذا كنتَ قلقاً بشأن منافسة رياضية مقبلة، ولكنَّك تدربتَ بجد من أجلها، فيمكِنك أن تقول: "لقد بذلتُ ما بوسعي"، لتُذَكِّر نفسك بأنَّ جهودك السابقة قد أَوجدَت أفضل نسخة منك لهذا الحدث.

كما هو واضح، فإنَّ أقوى الكلمات مبنية على الأدلة والشعور بالإيجابية، ولهذا السبب، ابحث عن الكلمات التي تساعدك على تحقيق النجاح في حياتك وحوِّلها إلى كلمات تحفيزية.

7. استخدام طريقة "التثاؤب المتعدد" (Multi-yawn):

من أكثر الطرائق التي تُشتِّت انتباهك هي الشعور بالتعب، وفي بعض الأحيان، ستشعر بالتعب بطريقة تجعلك تعمل ولكنَّك لا تدرك أنَّك في الواقع مُشتَّت باستمرار. عندما يَحدث معك هذا الأمر، حاوِل أن تتثاءب مراتٍ عدَّة، إذ يقوم الرياضيون الأولمبيون بهذا الأمر أحياناً قبل الأحداث الكبيرة؛ حيث يُهدِّئهم هذا ويساعدهم على تقديم أفضل أداء لديهم، وتنجح هذه الطريقة بصورة جيدة مع جميع الناس، وهي ذات تأثير مشابه لأخذ قيلولة جيدة، وتحقق فاعليةً عالية.

إقرأ أيضاً: 15 طريقة للحفاظ على التركيز في أثناء العمل

8. البحث عن مهام سهلة لإنجازها:

لا شيء يجعلك تشعر بالارتياح مثل تحقيق الإنجاز والانتصار؛ لذلك، يمكِن أن يساعدك هذا الأمر في العثور على بعض المهام البسيطة التي يمكِنك القيام بها باستخدام القليل من الجهد وإنجازها على الفور، وسيخلق هذا الأمر دافعاً لك ويعمل على زيادة إنتاجيتك؛ حيث سيجعلك الشعور بالنجاح تُرَكِّز على المَهمة التي بين يديك ويعيد تركيز ذهنك الشارد؛ فاستخدِم هذه الطريقة عندما تشعر بعدم الرغبة في البدء بعملك.

9. وضع قائمة بالانتصارات:

يُعدُّ الشعور بأنَّك شخص متمكن وقادر على تحقيق الانتصارات في الحياة أمراً محفزاً في حد ذاته؛ لذلك، يمكِن أن يساعدك وضع قائمة بانتصاراتك على إثبات أنَّك شخص متمكن وقادر على تحقيق الإنجازات. ما عليك سوى تعقُّب انتصاراتك اليومية الكبيرة منها والصغيرة، وكلَّما بدأ تركيزك يتناقص، ألقِ نظرةً على تلك القائمة وذكِّر نفسك أنَّك أكثر قدرة مما تعتقد.

10. إضافة بعض المخاطر إلى مهامك:

إذا كنتَ ستخسر المال نتيجة فشلك في إنجاز مَهمة ما، فهل ستركز أكثر على إنجازها؟ بالتأكيد ستفعل ذلك.

لهذا السبب، جرِّب وابحث عن طرائق تجبرك على وضع أمور تهمك على المحك عندما يتعلق الأمر بإنجاز مهامك، وستجد تركيزك وتحفيزك وقدرتك على القيام بالأمور أعلى من أي وقت سبق. على سبيل المثال، إذا كنتَ في العمل، أخبِر زميلك بأنَّك ستشتري له الطعام إذا لم تكمل المهمة التي تعمل عليها قبل بدء موعد الغداء، إما إذا كنتَ في المنزل، يمكِنك القول بأنَّك ستجز العشب إذا لم تتذكر غسل الأطباق قبل نهاية اليوم.

الخلاصة:

يُعدُّ التركيز أحد أهم الطرائق لتحقيق النجاح في الحياة، فلا يمكِنك الحصول على أي أمر تريده في الحياة إذا لم تجتهد وتنجز أعمالك، فالشرود الذهني لن يساعدك على تحقيق النجاح. ولكن مع هذه النصائح المذكورة أعلاه، ستتمكن من التركيز وتحقيق النجاح والحصول على كل ما يشتهيه قلبك.

 

المصدر


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:10 طرق بسيطة لاستعادة التركيز والتخلص من الشرود الذهني