Top


مدة القراءة:4دقيقة

مرض الفطر الأسود: أعراضه، وأسبابه، وطرق تشخيصه وعلاجه

مرض الفطر الأسود: أعراضه، وأسبابه، وطرق تشخيصه وعلاجه
الرابط المختصر
تاريخ آخر تحديث:24-06-2021 الكاتب: هيئة التحرير

إنَّ الفطر الأسود يسمى "فطر الغشاء المخاطي"، وانتشر كثيراً في الفترة الأخيرة؛ خاصةً لدى الأشخاص الذين كانوا يعانون من فيروس كورونا وشفوا منه، وفي هذا المقال أعزاءنا القراء سنوضح لكم كل ما يتعلق بالفطر الأسود؛ ما هو، وما هي أعراض الإصابة به، وكيفية علاجه، والوقاية منه؛ لذا تابعوا معنا في السطور القليلة القادمة.




ما هو مرض الفطر الأسود؟

يحدث هذا المرض بسبب نوع من الفطريات العفنية (Saprophytic fungi) والتي تنمو في المواد العضوية المُتحللة، والتربة، مثل: الخشب والأوراق المتعفِّنة. ومن الجدير بالذكر هنا أنَّ الفطر الأسود منتشر في كل مكانٍ في العالم فهو يوجد: في الهواء، والتربة، والسماد (الروث)، وعلى النباتات، وحتى في الأنف، والغشاء المخاطي للأشخاص الأصحاء الذين يمتلكون مناعةً قوية. ويمكن أن يتسلل هذا الفطر إلى داخل جسم الإنسان من خلال الجروح في الجلد، أو عند استنشاق أبواغ العفن الفطرية ووصولها إلى الجيوب الأنفية والرئتين؛ حيثُ إنَّ هذا الفطر يستغل ضعف الجهاز المناعي للمصاب.

ما هي أعراض الإصابة بالفطر الأسود؟

هناك الكثير من الأعراض الناتجة عن الإصابة بالفطر الأسود، ومن الجدير بالذكر هنا أنَّ هذه الأعراض تختلف تبعاً لمكان العدوى، وهنا سنذكر لكم أهم مناطق العدوى والأعراض الناتجة عنها:

1. عدوى الجهاز الهضمي (Gastrointestinal Mucormycosis):

من أهم أعراض عدوى الجهاز الهضمي نذكر لكم ما يلي:

2. عدوى الجلد (Cutaneous Mucormycosis):

من أهم أعراض عدوى الجلد نذكر لكم ما يلي:

  • تورُّم شديد في المنطقة المحيطة بمكان الإصابة، والشعور بألم فيها، واحمرارها.
  • ظهور بثور وقروح جلدية يصبح لونها أسود مع مرور الوقت.
إقرأ أيضاً: أسباب فطريات الأظافر وتقشر الجلد حول الأظافر، ووصفات طبيعية لعلاجها

3. عدوى الجهاز التنفسي (Pulmonary Mucormycosis):

ومن أهم الأعراض التي تظهر على المصاب نذكر لكم ما يلي:

  • الصداع.
  • يعاني المصاب من صعوبة التنفس.
  • الشعور بألم شديد في الصدر.
  • السعال.
  • إصابة المريض بالحمى.

4. عدوى الجيوب الأنفية والمخ (Rhino Cerebral Mucormycosis):

إنَّ الأعراض التي تظهر على المصاب بالعدوى في منطقة الجيوب الأنفية والمخ هي كالتالي:

  • تورُّم أحد جانبي الوجه.
  • الحمى.
  • الصداع.
  • يمكن أن تظهر أعراض العدوى على شكل جرح أسود في سقف الحلق أو على حاجز الأنف.
  • اضطراب وازدواجية الرؤية.
  • في بعض الحالات يمكن أن تصل العدوى إلى العين وتتسبَّب في تلفها؛ لذا يلجأ الأطباء إلى استئصال العين خوفاً من انتقالها للمخ، وحفاظاً على حياة المصاب.

ما هي أسباب الإصابة بمرض الفطر الأسود؟

إنَّ السبب الأساسي للإصابة بمرض الفطر الأسود هو "نقص مناعة جسم الإنسان"، والتي تعود لأسباب كثيرة، نذكر لكم أهمَّها فيما يلي:

  1. تناوُل الأدوية المعالِجة للسرطان.
  2. الإصابة بداء السكري غير المنضبِط (Uncontrolled diabetes).
  3. أخذ الأدوية المثبطة للمناعة بعد إجراء عملية زراعة النخاع العظمي، أو عملية زراعة لأحد الأعضاء.
  4. الإصابة بمتلازمة عوز المناعة المكتسب (الإيدز AIDS).
  5. العلاج طويل الأمد أو المكثف بالكورتيزون الذي يعمل على تثبيط الجهاز المناعي في جسم الإنسان، ويُعزى لهذا السبب ربط الإصابة بمرض الفطر الأسود بالإصابة بفيروس كورونا؛ حيثُ إنَّ هناك العديد من المرضى في بلدانٍ عدة في العالم وأكثرها الهند أصيبوا بداء الفطر الأسود عقب شفائهم من فيروس كورونا بسبب استخدامهم للكورتيزون استخداماً كبيراً والذي أدى إلى إضعاف جهاز المناعة لديهم وإنهاكه.

كيف تُشخَّص الإصابة بمرض الفطر الأسود؟

هناك عدد من الخطوات التي يجب اتِّباعها للوصول إلى التشخيص الصحيح للإصابة بمرض الفطر الأسود، وذلك من خلال:

  1. دراسة التاريخ الطبي للمريض.
  2. القيام بالفحص الجسدي للمريض.
  3. طلب إجراء الفحوصات الطبية المناسبة، مثل: أخذ مسحة من السائل المخاطي الموجود بالجهاز التنفسي، أو تحليل عيِّنة من الأنسجة المصابة لفحصها عن طريق المجهر، أو تحليل زراعة الفطريات (Fungal Culture).

كيف يُعالَج الفطر الأسود؟

إنَّ المصابين بمرض الفطر الأسود بحاجة شديدة إلى عناية فائقة لتجنُّب تعرضهم لمضاعفات خطيرة، وعادةً ما يُعالَج الفطر الأسود باستخدام الأدوية المضادة للفطريات (Antifungal Medications)، والتي تؤخَذ إما عن طريق الفم، أو الحقن الوريدي تبعاً لحالة كل مصاب، ونذكر لكم منها على سبيل المثال ما يلي:

  • إيزافوكنازول (Isavuconazole).
  • أمفوتريسين ب (Amphotericin B).
  • فلوكونازول (Fluconazole).
  • إيشينوكاندين (Echinocandins).
  • بوساكونازول (Posaconazole).
  • فوريكونازول (Voriconazole).

وفي الحالات الصعبة جداً التي يمكن أن تشكِّل خطراً كبيراً على حياة المصاب والتي يخشى فيها أن تنتقل العدوى إلى الأنسجة الأخرى، وتتسبب في موته، يمكن أن يلجأ الطبيب إلى استئصال الجزء المُصاب.

إقرأ أيضاً: أعراض غريبة تظهر على كبار السن المصابين بكوفيد-19

ما هي إجراءات الوقاية من الإصابة بمرض الفطر الأسود؟

هناك العديد من النصائح التي يجب اتِّباعها للوقاية من الإصابة بمرض الفطر الأسود، ومن أهم هذه النصائح نذكر لكم ما يلي:

  1. احرص على عدم التواجد في الأماكن الملوَّثة بالغبار والأتربة، وعند الاضطرار لذلك ارتدِ قناع (N95). 
  2. عند الإصابة بجرحٍ في الجلد، طهِّره مباشرةً باستخدام الكحول، أو أي نوعٍ من المطهرات والمعقمات الأخرى.
  3. احرص على عدم استخدام المياه الملوَّثة أو الشرب منها، وارتدِ القفازات والأحذية الطويلة عند لمس روث الحيوانات.
  4. خذ الأدوية المضادة للفطريات بعد الخضوع لعملية زراعة أحد الأعضاء لتجنُّب الإصابة بمرض الفطر الأسود.
  5. اتَّبع كل احتياطات وإجراءات الوقاية من فيروس كورونا.
  6. احرص على تنظيف الثلاجة وتخلَّص من الفواكه والخضروات والخبز الذي وصل إلى حالة التعفُّن.
  7. هَوِّ الغرف وافتح النوافذ لدخول أشعة الشمس إليها؛ وذلك لأنَّ الغرف المظلمة والمغلقة والتي لا يدخلها الهواء وأشعة الشمس جيداً يمكن أن ينمو فيها العفن الأسود.
  8. تخلَّص من القمامة مباشرةً، ولا تتركها في المنزل لفترةٍ طويلة؛ وذلك لأنَّها من الأماكن التي توفِّر بيئةً رطبة جيدة لنمو الفطريات فيها.
  9. احرص على غسل الخضروات والفواكه جيداً قبل تناولها.

وبذلك أعزاءنا القراء نكون قد قدمنا لكم أهم المعلومات عن الفطر الأسود، وأماكن تواجده، وأعراض الإصابة به، وكيفية تشخيصه، وعلاجه، وأهم النصائح للوقاية منه.

 

 المصادر: 1، 2، 3، 4


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:مرض الفطر الأسود: أعراضه، وأسبابه، وطرق تشخيصه وعلاجه