Top


مدة القراءة: 4 دقيقة

ما هي طقوس الانتهاء من العمل؟ وكيف يستفيد العاملون عن بُعد منها؟

ما هي طقوس الانتهاء من العمل؟ وكيف يستفيد العاملون عن بُعد منها؟
مشاركة 
الرابط المختصر

على الرغم من كلِّ فوائده تبقى ثمَّة تحدياتٌ تواجه العمل عن بُعد، وإنَّ أكثر هذه التحديات شَغلاً لبال الناس: "الحفاظ على التوازن بين الحياة الشخصية والعمل، وذلك حينما يكون مكان العمل هو مكان العيش نفسه". يكمن جواب هذا السؤال فيما يُطلَق عليه اسم: "طقوس الانتهاء من العمل"، حيث يساعد اتباع أنشطة محددة في نهاية يوم العمل في الإحساس باسترخاءٍ أكبر في فترة المساء، والتحلِّي بإنتاجيَّةٍ أكبر في فترة الصباح. سنناقش في هذه المقالة النقطتين الآتيتَين: "تعريف طقوس الانتهاء من العمل"، و"فوائد طقوس الانتهاء من العمل".




ما هي طقوس الانتهاء من العمل؟

طقوس الانتهاء من العمل: مجموعات من التصرُّفات الثابتة تؤدِّيها في نهاية كلِّ يوم عملٍ لتختتم نهارك، وتُشير إلى أنَّ عملك في هذا اليوم قد انتهى. تُعَدُّ مهارة التركيز الشديد في أثناء العمل أثمن المهارات في الوقت الحالي؛ لأنَّها من المهارات التي تزداد نُدرةً يوماً بعد يوم؛ فإذا أردت أن تكون مميزاً، تستطيع بدء ذلك عن طريق التمسك الشديد بأخلاقيات العمل، حيث ثمَّة عدة قواعدٍ وتوجيهاتٍ بإمكانك اتِّباعها للتمسك بأخلاقيات العمل.

إحدى التقنيات التي يُوصَى باتباعها من أجل ذلك: تقنية طقوس نهاية العمل. وتتلخَّص طقوس نهاية اليوم بالنقاط الأساسية الآتية:

  1. تحديث جميع قوائم المهام.
  2. قراءة قوائم المهام قراءةً مُتمعِّنة، وإعادة ترتيب النقاط التي فيها عند الضرورة.
  3. مراجعة جدول أعمال الأسبوعين القادمين، والتأكُّد من الحاجة إلى إعداد قوائم مهام للمناسبات المُدرجة على قوائم المهام.
  4. كتابة خطة اليوم التالي.
  5. إغلاق كلِّ شيءٍ على الكمبيوتر.
  6. ترديد عبارةٍ سحريةٍ مثل "أنهينا طقوس نهاية العمل" أو "ها قد انتهيت".
إقرأ أيضاً: وضع خطة عمل ليوم الغد يزيد إنتاجيتك ويساعدك على الاسترخاء

ما الفائدة من طقوس نهاية اليوم؟

من أكبر الانتقادات التي تُوجَّه إلى الموظفين في عصرنا الحالي: أنَّهم دائماً على رؤوس أعمالهم، وبسبب ذلك يتشتت انتباههم، وتتشتت طاقاتهم تشتيتاً كبيراً؛ إذ أضحى بإمكان الإشعارات أن تصلنا أينما كنّا، أو أن نتفقَّد بريدنا الإلكتروني خارج ساعات العمل. بيد أنَّ التركيز على العمل يحتاج إلى اهتمامٍ وطاقةٍ منضبطَين، فإذا أردت التركيز على عملك في أثناء النهار، فاحرص على ألَّا تقوم خلال العمل نهاراً بأمورٍ لا علاقة لها بعملك، وألَّا تفعل مساءاً بعد الانتهاء من العمل أموراً لها علاقةً بالعمل.

ما فوائد ممارسة طقوس الانتهاء من العمل؟

1. تحديد نهاية العمل:

من الفوائد الأساسية لممارسة طقوس الانتهاء من العمل: تحديد موعد نهاية يوم العمل تحديداً دقيقاً. بعد الانتهاء من العمل يجب عليك ألَّا تفكر في عملك، وألَّا تشغل نفسك به، وألَّا تتفقد بريدك الإلكتروني. إذا أردت أن تصل إلى أعلى درجات الإنتاجية، فيجب عليك أن تستريح بشكلٍ كاملٍ من أعباء العمل حتَّى اليوم التالي.

الآن، بعد أن انتهيتَ من العمل، حان وقت القيام بجميع أنشطة الاسترخاء التي تقوم بها مساءً مثل: إطعام الأطفال وغسل الصحون. حينما يُذكَر العمل من المنزل أمام بعض الناس يقولون: "لا بُدُّ من أنَّ العمل من المنزل يعني العمل طوال الوقت"، أو "كيف يستطيع مَن يعملون من المنزل فصل حياتهم الخاصة عن حياة العمل؟". في الحقيقة، يُعَدُّ اختتام العمل في نهاية النهار من أصعب التحديات التي تواجه الأشخاص الذين يعملون من منازلهم؛ لأنَّهم في الواقع لا يغادرون "مكاتبهم".

تساعد طقوس نهاية العمل في تحديد نهاية يوم العمل وبداية التفرغ التام للمنزل، وبالتالي تقديم أداءٍ أفضل في أثناء العمل نهاراً وتركيز اهتمامٍ أكبر على العائلة بعد الانتهاء من العمل.

2. الإحساس بالثقة عند الانتهاء من العمل:

أهمُّ شيءٍ في طقوس الانتهاء من العمل أنَّها تجعلك واثقاً من أنَّك قُمتَ بكلّ ما هو ضروري. ربَّما ينهي بعض الناس أعمالهم، لكنَّ تفكيرهم يظلُّ منشغلاً بها بعد الانتهاء منها، أو ربَّما يتذكَّرون فجأةً رسالةً إلكترونيَّةً كان مُفترَضاً أن يَرُدُّوا عليها لكنَّهم لم يفعلوا ذلك، أو ربَّما يبدؤون التفكير في اجتماعٍ ينتظرون عَقدَه غداً.

لكنَّ الخطوات المُتَّبعة في طقوس نهاية العمل تساعد في التعامل مع كلِّ هذه الأفكار قبل نهاية يوم العمل، وإنَّ التعامل مع هذه الأفكار يكون من خلال تدوينها في مكانٍ ما حتَّى لا تشغل تفكيرك طوال الليل.

في بعض الأحيان، قد تتذكَّر في أثناء أداء طقوس نهاية العمل مهمَّةً لا يمكن تأجيلها إلى الغد، لا بأس في ذلك، انطلق وأدِّ المهمَّة ثمَّ ارجع مرَّةً أخرى وابدأ طقوس نهاية العمل. إذا انشغل تفكيرك بالعمل بعد الانتهاء من طقوس نهاية العمل، فيجب عليك أن تقول بكلِّ ثقة: "لقد أدَّيت طقوس نهاية العمل، وأخذتُ في الحسبان كلَّ الأمور الهامَّة، فلا داعي للقلق".

إقرأ أيضاً: 10 نصائح تساعدك على إيجاد التوازن بين حياتك الشخصية وحياتك المهنية

3. اكتساب عاداتٍ جديدة:

آخر فائدةٍ نذكُرها من فوائد طقوس نهاية العمل: إنَّ ممارسة هذه الطقوس في نهاية اليوم يمكن أن يساعد في اكتساب عاداتٍ جديدة. إذا كان لديك عادةٌ تمارسها منذ مدةٍ بعيدةٍ من الزمن مثل: عادة طقوس نهاية اليوم، يمكنك استثمار هذه العادة في اكتساب عاداتٍ جديدة. يُطلَق على هذا اسم: "تجميع العادات"، وتقوم فكرته على أنَّك من خلال الجمع بين العادات الجديدة والعادات التي تمارسها أصلاً تجعل الالتزام بالعادة الجديدة أسهل. ومن الأمثلة على العادات التي يمكن أن تُكتَسَب من خلال عادة طقوس نهاية العمل:

  • بعد الانتهاء من طقوس نهاية العمل سآخذ خمسة أنفاسٍ عميقةً وأبتسم.
  • بعد الانتهاء من طقوس نهاية العمل سأرتدي ثياب التمرين وأتوجَّه إلى النادي الرياضي.
  • بعد الانتهاء من طقوس نهاية العمل سأتَّصل بصديقي.

تستطيع طقوس نهاية العمل أن تساعدك في إنهاء يوم العمل نهايةً مُثمرة، واكتساب عاداتٍ أو هواياتٍ جديدة، حتَّى تقضي باقي اليوم بأفضل شكل.

 

المصدر


تنويه مهم: يمكنك مشاركة هذا المحتوى كما هو من خلال الرابط المباشر إلى موقع النجاح نت ويمنع نقل هذا المحتوى أو إعادة انتاجه بأي شكل من الأشكال تحت طائلة الملاحقة القانونية الدولية. إن جميع الحقوق محفوظة للنجاح نت ©

المقالات المرتبطة بــ: ما هي طقوس الانتهاء من العمل؟ وكيف يستفيد العاملون عن بُعد منها؟






تعليقات الموقع