Top


مدة القراءة:4دقيقة

10 نصائح تساعدك على إيجاد التوازن بين حياتك الشخصية وحياتك المهنية

10 نصائح تساعدك على إيجاد التوازن بين حياتك الشخصية وحياتك المهنية
مشاركة 
الرابط المختصر

يعاني الكثير من الأشخاص الذين يعملون في مجال الإدارة من ضغوطات العمل الملقاة على عاتقهم، والتي تتطلب منهم في أغلب الأحيان العمل لوقت إضافي بعد انتهاء أوقات العمل الرسمية مما قد يؤثر بشكل كبير على حياتهم الاجتماعية وعلاقتهم بأسرهم وأصدقائهم. إن كنت ممن يعانون من هذه الحالة سنستعرض لك 10 نصائح سريعة تساعدك على تحقيق التوازن بين حياتك الشخصية والمهنية بعيداً عن الضغط والإرهاق.




1. خطّط يومك:

خصّص ما لا يزيد عن 10 دقائق يومياً لكتابة مهامك وواجباتك على الورق، حدّد أوقات المواعيد والاجتماعات ووقتاً تقديرياً لكل مهمة تقوم بها، ستساعدك هذه الطريقة على المحافظة على تركيزك وتُجنّبك الارتباك والتوتر الناتجين عن ضغط العمل لبقية اليوم.

2. نظّم وقتك:

كمدير، عليك تحديد وقت البداية ووقت النهاية للعمل، بغض النظر عن بعض الأشياء الطارئة التي قد تضطر فيها لبقائك لوقت أطول، حدّد أولوياتك وحدد المهام المستعجلة والضرورية وانتهِ منها أولاً. تتبّع وقتك ولا تسمح لمهمة ما أن تأخذ وقتاً أكثر مما هو مخطط لها.

إقرأ أيضاً: كيف تدير وقتك وتستثمر حياتك بفاعلية

3. تعلم قول "لا":

إن كنت لاتعرف كيف تقول "لا" لمن يسرق وقتك فستضيع الكثير من الوقت والجهد لأمور أخرى غير هامة، حيث يتعرّض المدير عادة للكثير من الأسئلة أو المراجعات من أفراد فريق العمل ومعظم هذه الأمور غير هامة ويمكن تأجيلها لوقت آخر.

4. قلّل من مصادر التشتيت

عندما تبداً القيام بمهمة ما أغلق هاتفك وأطفئ الموسيقى واطلب من الآخرين عدم مقاطعتك إلا للحالات الهامة فقط. ركّز في أداء مهمة واحدة فقط ولا تحاول القيام بأكثر من مهمة في نفس الوقت.

5. فوّض الآخرين للقيام ببعض الأعمال

إنّ تفويض بعض المهام لأشخاص آخرين في فريق العمل من شأنه أن يوفر عليك الكثير من الوقت الذي يمكنك استثماره للقيام بأمور أخرى أكثر أهمية، ولكن بشرط اختيار الشخص المناسب للقيام بذلك.

6. الابتعاد عن تناول الكافيين

أثبتت الكثير من الدراسات أنّ تناول أكثر من 400 ملغ من الكافيين يومياً (حوالي 3 أكواب صغيرة) من شأنه أن يسبب القلق والتوتر مما يجعلك في وضع غير مناسب لاستكمال عملك لبقية اليوم.

7. الاستيقاظ مبكراً

إنّ الاستيقاظ باكراً في وقت محدد يومياً يساعد في الحفاظ على الساعة البيولوجية للجسم ويجعلك تنجز الكثير من المهام خلال وقت قصير لأنّ فترة الصباح هي الفترة الأكثر إنتاجية خلال اليوم، مما ينعكس إيجاباً على الصحة الجسدية والنفسية للإنسان.

إقرأ أيضاً: 7 فوائد عظيمة للاستيقاظ مبكراً

8. ابتعد عن متابعة أمور العمل في غير ساعات العمل

بعد الانتهاء من عملك لا تطالع رسائل البريد الالكتروني الخاصة بالعمل و ابتعد عن أي شيء من شأنه أن يلهيك عن متابعة حياتك الشخصية بعيداً عن متاعب العمل وضغوطاته، فالتجاوب في كل الأوقات مع أمور العمل قد يؤثر على صحتك ويضر بعلاقاتك الاجتماعية.

9. ممارسة الرياضة بانتظام

إنّ القيام ببعض التمارين الرياضية بشكل منتظم يحافظ على الصحة الجسدية والنفسية من خلال المساعدة على التكيف مع الإجهاد وإبعاد الشعور بالقلق والتوتر والاكتئاب.

10. استخدم تقنية بومودورو لتنظيم الوقت وزيادة الإنتاجية:

وتتلخص في 5 خطوات أساسية :

  • اختيار المهمة التي يتعيّن إنجازها.
  • تعيين بومودورو إلى 25 دقيقة (بومودورو هو العداد وهو أيضاً المدة الزمنية).
  • العمل على المهمة بكل تركيز و بدون انقطاع حتى تنتهي مدة البومودورو.
  • تأخذ استراحة قصيرة (5 دقائق).
  • تأخذ استراحة طويلة (15 دقيقة) بعد 4 بومودورات (4 x ٢٥ دقيقة).

أما إذا اضطررت إلى قطع البومودورو وعدم إكمال المدة الزمنية يجب عليك إعادة البومودورو من جديد.

إقرأ أيضاً: أفضل تطبيقات مؤقتات بومودورو لتزيد من إنتاجيتك


قد يتطلب تحقيق التوازن بين الحياة الشخصية والمهنية بعض الوقت والجهد، لكنه بكل تأكيد سينعكس بشكل كبير على سعادتك ونجاحك.


تنويه: يمنع نقل هذا المقال كما هو أو استخدامه في أي مكان آخر تحت طائلة المساءلة القانونية، ويمكن استخدام فقرات أو أجزاء منه بعد الحصول على موافقة رسمية من إدارة النجاح نت.

المقالات المرتبطة بــ:10 نصائح تساعدك على إيجاد التوازن بين حياتك الشخصية وحياتك المهنية






تعليقات الموقع