يُعاني البعض من مشكلة البطئ في التعلّم وهذا ما قد يُسبّب لهم الملل الشديد والانزعاج أو ضعف الرغبة في المواصلة، لهذا سنُسلط لك الضوء من خلال السطور التاليّة لمجموعةٍ من النصائح المهمة التي يجب أن تتقيّد بها لتنجح في تعلّم أي شيئ ترغب بهِ بسرعةٍ وسهولة.

أولاً: ركّز على مهمة واحدة فقط بدلاً من تعدد المهام

لكي تنجح في تعلّم أي شيئ جديد بسرعةٍ وسهولة عليك أن تُركّز على مهمةٍ واحدة بدلاً من اتباع إسلوب تعدد المهام، وذلك لأنّ العلماء أكدوا بأن هذا الأسلوب يُساهم في وصول المعلومات والأفكار إلى مناطق خاطئة في المخ، كما ويُساهم أيضاً في إصابة المخ بالتشتت وعدم القدرة على تجميع المعلومات بشكلٍ صحيح وتخزينها لكي لا تتعرض للنسيان.

ثانيّاً: لا تخترع العجلة مجدداً

عليك أن تتبع أسلوباً جديداً لتعلّم المهارات التي تريدها بشكلٍ سريع، كأن تقوم مثلاً بالبحث عن شخصٍ بارع في أداء هذه المهارة وأن تسألهُ عن أهم الأسئلة المتعلقة بها، وأن تتبع الطريقة التي اتبعها هو في تعلمها.

ثالثاً: دع عقلك يسترخي

لكي تتعلّم المهارات الجديدة والأشياء المميزة التي تحبها بشكلٍ سريع بعيداً عن البطئ والملل، عليك أن تدع عقلك يأخذ حقه من الراحة والاسترخاء اليومي، وأن تبتعد عن كل ما يُمكن أن يُسبب لك التعب والإرهاق والتوتر الذي يؤثرُ على عقلك ونفسيتك، ويكون هذا عن طريق ممارستك لتمارين اليوغا والاسترخاء، جلوسك في الطبيعة الهادئة لعدة دقائق في اليوم، الابتعاد عن كل مصادر الضجيج ووسائل التواصل الاجتماعي.

رابعاً: كرّر المعلومات

إنّ التكرار يُساهم بشكلٍ كبير في تعزيز عمل المخ، وزياة قدرتهِ على تخزين المعلومات وأرشفتها بشكلٍ صحيحٍ، لهذا إذا أردت أن تتعلّم المهارات الجديدة بشكلٍ سريع عليك أن تُواظب على تكرارها لعدة مرات في اليوم وبشكلٍ مُتتالي.

خامساً: لا تيأس وتعلّم الإصرار

لتنجح في تعلمّ كل المهارات والأشياء الضروريّة التي ترغبُ في تعلمها بشكلٍ سريع وفترةٍ زمنيّةٍ قياسية، عليك ألّا تشعر باليأس والإحباط، وأن تتعلّم فن الإصرار الذي يجعلك تواظب على التعلّم بشكلٍ يومي بعيداً عن الملل، كما وعليك أن تؤمن بفكرةٍ مهمة وهي أن الإصرار هو المفتاح الأساسي للتعلّم والنجاح.

سادساً: اربط المعرفة الجديدة بمعارف سابقة

لكي تساعد نفسك على تذكّر كافة المعلومات والمهارات الجديدة عليك أن تربط المعلومات الجديدة بمعلوماتٍ وأحداث قديمة سبق وأن قمت بها، وذلك لأنّ هذهِ الطريقة تساهمُ في تحريض المخ على العمل والتذكّر بعيداً عن النسيان.